دول عربية

ولاية مدحاء في سلطنة عمان

ولاية مدحاء في سلطنة عمان

ولاية مدحاء في سلطنة عمان

ولاية مدحاء في سلطنة عمان هي إحدى ولايات محافظة مسندم، تقع بين سلسلة من الجبال الطبيعية التي تميز طبيعتها، إلا أن لها طبيعة خاصة من الناحية الإدارية، حيث هي عبارة عن جيب عُماني خارجي داخل حدود دولة الإمارات، ويجاورها كل من إمارة الفجيرة ورأس الخيمة والشارقة، وبلغ عدد سكانها نحو أربعة آلاف نسمة، حوالي 2500 منهم عُماني والباقي من الوافدين، كما يقع في داخلها قريتين تتبعان لإمارة الشارقة الإماراتية وهما النحوة وشيص، ويطلق عليهما الجيب المضاد، وتقع ولاية مدحاء في الطريق الواصل من إمارة الفجيرة إلى إمارة الشارقة، وتتصل بالإمارات عبر ثلاثة مراكز حدودية، وتنفصل عن باقي المناطق بسياج حدودي. وكما شهدت العديد من ولايات سلطنة عُمان عدة إنجازات في عهد السلطان قابوس، فقد حظيت هذه الولاية هي الأخرى باهتمام لا بأس به في عدة مجالات كالتعليم وشق الطرق، والخدمات الصحية والاتصالات، وتتوفر الدوائر الحكومية التي تسعى لتلبية احتياجات سكان الولاية.

جغرافية ولاية مدحاء

تكثر فيها الكهوف والمغارات الجبلية، كما وتشتهر بشجرة الرولة، وهي الشجرة القديمة كبيرة الحجم المعروفة شعبيًا، وبسبب تميزها بالطبيعة الجبلية لذا يكثر فيها الري بالأفلاج والعيون، فمنها تسيل مياه باردة طيلة السنة، ومن أبرز أفلاجها الرمان والصودق والمعترض، ومن أبرز عيون المياه حجر بني حمد واليشمة، كما تنبع فيها مياه كبريتية باردة تستعمل لأغراض الاستشفاء وخاصة من الأمراض الجلدية. ويسمى الجزء المعمور منها بمدحاء الجديدة، وهو يشتمل على مدارس ومكتب بريد ومخفر للشرطة، ومصارف عمانية عديدة، وهي موصولة بشبكة من الطرق إضافةً للماء والكهرباء وفيها مهبط للطائرات. يمتهن سكان الولاية غالبً مهنة الزراعة، حيث إن أهم محاصيلهم تتكون من التمور وبعض الفواكه والحمضيات والخضروات، ويمارسون أيضًا رعي الماشية وتربيتها، وهناك بعض الصناعات اليدوية مثل صناعة الحبال والتطريز على الحصير المحضر من سعف النخيل.

إقرأ أيضا:البريد المصري

النقوش والحصون في ولاية مدحاء

نظرًا لكثرة النقوش الحجرية فيها، لذا يعتقد علماء الآثار أن تاريخ سكن الإنسان فيها قد يعود إلى أكثر من ثلاثة آلاف سنة، وتبدو هذه النقوش كالمتحف المفتوح طبيعيًا، وهي تحمل رسومات تعود إلى ما قبل العصر الجاهلي، إضافةً إلى نقوش من العصور الإسلامية الأولى، واشتهرت بتواجد مستودعات مخفية في جوف الأرض تُعرف بمخازن الجهل، كما تحتوي على مقابر عديدة، بعض منها تتواجد فيها النقوش مثل مقبر حجر بني حميد، حيث تكتب أسماء الموتى على شواهد القبور فيها، هذا بالإضافة إلى بعض المواقع الأثرية الأكثر قدمًا حيث تعود إلى بدايات العصر الحديدي، مثل بعض الحصون والقلاع ذات الأبراج، وذلك في بلدات مدحاء والغونة وغيرها، وهي مشيدة من الحجارة والحصى، بشكل منتشر على قمم الجبال مشكلةً مجمعات من أبراج للمراقبة.

النحوة وشيص في ولاية مدحاء

النحوة هي قرية صغيرة واقعة داخل ولاية مدحاء غير أنها تتبع لدولة الإمارات، وهي تابعة إداريًا لإمارة الشارقة، ويمكن عبور الحدود الفاصلة بينهما بدون جواز سفر ولا جمارك، وهي واقعة في طريق الفجيرة – خورفكان، بعد مدحاء الجديدة بخمسة كيلومترات عبر طريق متعرج ترشد المسافرين فيه اللوحات المرورية، ويوجد مخفر الشرطة بعد الحدود بثمانين مترًا، كما يتغير إرسال الهاتف الجوال من شبكات عمانية إلى شبكات إماراتية. وشيص هي الأخرى قرية صغيرة داخل ولاية مدحاء وتتبع لدولة الإمارات، وتتبع أيضًا لإمارة الشارقة، والطريق إليها هو أيضًا يكون بالانعطاف يسارًا حسب اللوحات الإرشادية قبل الوصول إلى خورفكان تمامًا كما في السفر إلى النحوة، وتقع قرية شيص وسط سلسلة جبلية تتمتع بطبيعة ساحرة.

إقرأ أيضا:محافظات تركيا

زاهر طلب كاتب محتوى من مواليد سنة 1983، أكمل دراسة دبلوم في العلوم الطبية باللغة العربية سنة 2004، ثم دبلوم في العلوم الاجتماعية أون لاين باللغة الإنكليزية سنة 2019. عمل لثلاثة سنوات في الكتابة بالموضوعات السياسية والفكرية في فترة 2009 إلى 2013، وعمل لسنتين في كتابة موضوعات في التاريخ والجغرافيا ومراجعة ووصف المنتجات التجارية في 2019 - 2020، إضافة إلى العمل بإعداد النشرات البريدية.

السابق
أين تقع جمهورية الإكوادور
التالي
ولاية عبري في سلطنة عمان