عقارات

6 نصائح لاختيار الوسيط العقاري المناسب

6 نصائح لاختيار الوسيط العقاري المناسب

الوسيط العقاري

لا يرغب كثيرون بالاستعانة بالوسطاء العقاريين، حيث يُفضّل المُلاك والباحثين عن عقارات التواصل مع بعضهم البعض دون إدخال أي وسيط، ويرجع السر في ذلك إلى النسبة التي يحصل عليها الوسيط من الطرفين، بالإضافة إلى عدم ضمان أمانته.

على الرغم من مساوئ الاستعانة بوسيط، إلا أن وجوده يُسهّل من إتمام الصفقات، ويحقق المزيد من الأمان للطرفين، فالخبرات التي يمتلكها الوسيط العقاري تساعد العملاء على التفريق بين العقارات والتعرّف على مميزاتها وعيوبها، فالوسيط يمتلك عين الخبير ويستطيع أن يخمّن إلى أين تصل أسعار العقارات في الفترات المقبلة، وبإمكانه إرشاد العميل إلى العقارات التي تحقّق له الربح إذا كان مستثمرًا، أو الأنسب له إذا كان راغبًا في عقار سكني فقط، ومع هذا ينبغي تحري الحذر عند اختيار الوسطاء؛ لأن وظيفته بالأساس هي الحصول على عمولة كبيرة من العميل.

6 نصائح لاختيار الوسيط العقاري

لضمان الربح لا بدّ من اختيار وسيط عقاري مناسب لعملية البيع أو الشراء التي تقوم بها في قطاع العقارات؛ لذا يجب الالتزام بهذه النصائح:

البحث عن الوسيط العقاري الخبير

من الضروري أن يكون للوسيط خبرة بالموقع الذي ترغب في الحصول على عقار فيه، فهو على الأقل يكون مُلمًا بالمعلومات العامة عن الخدمات الموجودة في المنطقة؛ من حيث الكهرباء والمياه وعدد المدارس أو العيادات الموجودة في المنطقة، فإن وجودك في منطقة لغرض السكن ومع عائلتك يحتم عليك الإلمام بكل هذه التفاصيل، بالإضافة إلى وفرة وسائل المواصلات من عدمها، وأسعار السلع التي تُباع في المنطقة، دون إغفال لسؤاله عن الوضع الأمني فيها بالطبع، بالإضافة إلى المعرفة بقيمة المساكن في المنطقة، وأن يكون قادرًا على إخبارك بالوقت الأنسب لشراء عقار أو بيعه تبعًا لحركة سوق العقارات، ويُفضل الاستعانة بوسطاء متخصصين؛ لأنه يوجد وسطاء عقاريين لا يعملون إلا في الأراضي، وآخرين يشتغلون في العقارات السكنية أو التجارية، فالأفضل اختيار الوسيط المتخصص في نوعية عقارك. 

البحث عن انتشار الوسيط على الإنترنت

أصبح الوسطاء العقاريين سواء مؤسسات أو أفراد يهتمون بالإنترنت كوسيلة للانتشار و تكوين العلاقات، فيجب البحث عن موقع لهذا الوسيط، ورؤية ما إذا كان هذا الموقع نشطًا وجذابًا أم لا، فتواجد الوسيط على الإنترنت وتحديداً مواقع التواصل الاجتماعي  بات أمرًا مهمًا؛ لأنه يوضح لك آراء العملاء فيه، كما أصبح 85% من المستخدمين يبحثون عن الوسطاء عبر الإنترنت. 

جمع معلومات عن الوسطاء وحجم معاملاتهم السابقة

من خلال المواقع، يمكن تجميع بيانات عن الوسيط العقاري وتصفّح المعاملات التي استطاع إنجازها، ورؤية صور العقارات للتعرّف على مدى مناسبتها لك، فإذا لم تكن متماشية مع ذوقك تستطيع البحث عن وسيط آخر، ولكن إذا أثار حجم الصفقات إعجابك، ينبغي عدم التوهم بالعدد، لأنها من الممكن أن تكون بغير الجودة المطلوبة.

إجراء مقابلات عديدة مع وسطاء مختلفين

غالبًا ما يكون العميل متعجلًا إلى إنهاء الصفقة سواء بالبيع والشراء؛ ولهذا يتعامل مع أول وسيط يتعرف عليه، ولكن الأفضل هو مقابلة عدد من الوسطاء ممن تختلف استراتيجياتهم في التعامل، لأن هذا سيحدد لك مزايا كل واحد منهم، والعميل على أي حال يبحث عن الأعلى كفاءة ومن يأخذ أقل عمولة منهم.

التأكد من وجود تراخيص مزاولة المهنة

لا تحتاج تلك المهنة إلى مؤهل دراسي للعمل بها، فليس على الوسيط إلا استخراج ترخيص معتمد من الدولة يتيح له مزاولة المهنة، فلهذا يجب التحقق من حصول الوسيط الذي ستتعامل معه على تلك الرخصة، إذ أنها تصون حقوقك المادية.

اختيار الوسيط الذي يحافظ على مهنية العلاقة

يحرص بعض الوسطاء على بناء علاقات وطيدة مع العملاء، وهذا أمر محمود، ولكن أحيانًا يفعل ذلك بغرض أن تُفشي له أسرارك، كأن تقول له أنك حريص على شراء هذا العقار مهما بلغ ثمنه؛ومن الممكن هُنا أن يقوم بالتواصل مع المالك حتى يرفع السعر، فيحصل منه على عمولة أكبر، فالأفضل أن تحافظ على أسرارك ورغباتك وتجعل العلاقة مهنية مع الوسيط حتى انتهاء الصفقة.

السابق
أفضل مكاتب سياحة وسفر بالسعودية
التالي
10 طرق لتحقيق الربح المادي عبر الإنترنت