تغذية

8 نصائح لتقوية جهاز المناعة

8 نصائح لتقوية جهاز المناعة

تقوية جهاز المناعة

تكمن وظيفة جهاز المناعة في المحافظة على الجسم وحمايته من المؤثرات الخارجية التي تحاول اقتحام الجسم ومهاجمته؛ ولذلك فإنه من الضروري المحافظة على صحة جهاز المناعة والعمل على دعمه وتقويته، ويمكن ذلك من خلال إجراء تغيرات نمط الحياة بحيث يكتسب الإنسان عادات صحية مثل اعتماد نظام غذائي صحي وممارسة التمارين الرياضية وغيرها.

8 نصائح لتقوية جهاز المناعة

المحافظة على نمط حياة صحي

تساعد المحافظة على نمط حياة صحي في المحافظة على جهاز مناعة صحي، وهذا يتضمن المحافظة على وزن مثالي صحي، واتباع نظام غذائي صحي، وممارسة التمارين الرياضية بانتظام، كما يجب التخلص من العادات السيئة مثل التدخين، وشرب الكحول، وكلما حاول الإنسان اتباع نمط حياة صحي وخالي من المؤثرات الضارة كلما كانت استجابة الجسم وأنظمته ومنها جهاز المناعة أفضل.  

تناول الطعام المفيد لجهاز المناعة

تناول الطعام الصحي مفيد جداً لتقوية جهاز المناعة، وتوجد هناك أنواع معينة من الطعام يمكن لها أن تدعم جهاز المناعة بحد ذاته، ومنها تلك التي تحتوي على فيتامين سي، ويمكن الحصول عليه من الحمضيات مثل البرتقال، والشمام، والكيوي، وحتى البروكلي من أجل تقوية جهاز المناعة، وتلك التي تحتوي على مضادات الأكسدة مثل التوت، والجزر، والسبانخ، وتلك التي تحتوي على البروبيوتيك والألياف.

إقرأ أيضا:زراعة الفراولة بالبذور

شرب الماء بكثرة خاصة لكبار السن

إن المحافظة على رطوبة الجسم أمر هام للإنسان مهما كان عمره، وهو مهم ايضاً لجهاز المناعة، ولكن يمكن أن يفقد الإنسان إحساسه بالعطش مع تقدم العمر، ولذلك من الضروري المحافظة على شرب الماء عدة مرات كعادة يومية بغض النظر عن الإحساس بالعطش أو عدمه.

النوم جيداً وممارسة التأمل

يساعد النوم على إعادة النشاط والحيوية للجسم، وهذا يتضمن الجهاز المناعي أيضاً، حيث يعمل النوم الجيد لمدة سبع إلى ثمان ساعات على تقوية جهاز المناعة من أجل محاربة العدوى، كما يساعد التأمل على منح الجسم فرصة لاستعادة الحيوية بالإضافة إلى أنه يعمل على تقليل التوتر والقلق والذي يساعد على النوم بشكلٍ أفضل من أجل تحسين المناعة.

ممارسة التمارين الرياضية بانتظام

يمكن أن تساعد ممارسة التمارين الرياضية الخفيفة إلى المتوسطة ولمدة تتراوح بين 30-45 دقيقة في تقوية جهاز المناعة، ومن الضروري تجنب ممارسة التمارين الرياضية المبالغ بها والتي تؤدي إلى الإرهاق، حيث قد يتسبب ذلك في إضعاف جهاز المناعة .

المحافظة على الإيجابية

من المهم أن يحاول الإنسان المحافظة على الروح الإيجابية في ظل التوتر الذي قدر يمر به، حيث يؤثر ذلك على جهاز المناعة، فكلما كان تأثر الشخص وتعرضه للتوتر والقلق والتعب النفسي والجسدي أكبر كلما كان أداء جهاز المناعة أفضل، كما من المهم أن يقضي الإنسان وقتاً مع عائلته ومن يحب لتجنب العزلة وما قد ينتج عنه من اكتئاب وتعب نفسي، وخاصة في ظل الظروف الحالية وازدياد الحاجة إلى التباعد الاجتماعي بسبب مرض كورونا، ولحسن الحظ تتوفر وسائل التواصل الاجتماعية الصوتية والمرئية والكتابية التي يمكن من خلالها التخلص من الشعور بالوحدة والعزلة، فالتواصل الإيجابي مع الآخرين يقلل من السلبية وبالتالي يساعد في تقوية جهاز المناعة.

إقرأ أيضا:جهاز قياس السعرات الحرارية

استنشاق الهواء النقي

يساعد الحصول على الهواء النقي والنظيف والاستمتاع بالطبيعة وأشعة الشمس في المحافظة على على صحة جهاز المناعة، حيث يمكن المشي في الهواء الطلق النظيف وممارسة التمارين الرياضية، والحصول على فيتامين د من أشعة الشمس.

المحافظة على النظافة الشخصية الجيدة

وهذه تشتمل على العادات اليومية مثل غسل اليدين بشكلٍ جيد بعد دخول الحمام، أو العطاس أو السعال، وقبل وبعد طهي الطعام أو تناوله، وقبل وبعد العناية بشخص مصاب، والحرص على التنظيف بين الأصابع بشكلٍ جيد لمدة لا تقل عن 20 ثانية.

8 نصائح لتقوية جهاز المناعة بطرق طبيعية

الحصول على كميات كبيرة من السوائل

من المهم شرب كميات كافية من السوائل وبالأخص شرب السوائل الدافئة من أجل المحافظة على وظائف الجسم المختلفة ومنها وظائف جهاز المناعة، ولذلك ينصح بالمداومة على شرب الماء، وتناول الحساء ومرق الطعام خلال الأسبوع، وشرب شاي الأنواع المختلفة من شاي الأعشاب بشكل يومي مثل شرب شاي الزنجبيل مثلاً، كما يجب الحد من استهلاك السوائل المحلاة وعصائر الفواكه المركزة، حيث يمكن للسكر أن يؤثر على عمل نظام المناعة.

إقرأ أيضا:السعرات الحرارية في المعجنات

الابتعاد عن السكريات البسيطة قدر الإمكان

لا تقتصر السكريات البسيطة على الحلويات وأنواع الطعام الحلو، فهي موجودة أيضاً في الطحين الأبيض، ومنتجات الحبوب المكررة والتي تتحول بسرعة إلى سكر، وبحسب بعض الدراسات فإن السكر المكرر يمكن أن يثبط جهاز المناعة لعدة ساعات بعد تناولها.

تناول البروتينات في جميع الوجبات

تعتبر البروتينات وحدات بناء جسم الإنسان بما في ذلك جهاز المناعة وأنظمة إزالة السموم فيه، وينصح بإضافة البروتينات الحيوانية الخالية من الدهون أو البروتينات النباتية كتلك الموجودة في الحبوب والمكسرات وغيرها إلى الوجبات الرئيسية والوجبات الخفيفة.

إضافة المطيبات إلى الطعام

ينصح بإضافة المطيبات مثل: الثوم، والبصل، والزنجبيل، والزعتر البري، والكركم إلى الطعام لما لها من خصائص مضادة للالتهابات، فالثوم والبصل مثلاً يحتويان على خصائص مضادة للميكروبات، وبالتالي يساهم استخدام هذه المطيبات في الطعام في تقوية جهاز المناعة في الجسم بالإضافة إلى إضفاء الطعم الرائع له.

تناول الخضار والفواكه المختلفة والمتنوعة

من المفيد تناول الخضار الورقية مثل السبانخ، والكرنب، والملفوف، والخضراوات الصليبية مثل البروكلي، والزهرة، وكرنب بروكسل، والفلفل، والبطاطس الحلوة، والقرع، فهي تحتوي على كميات كبيرة من فيتامين سي، وفيتامين أ، والمغذيات النباتية التي تعمل على تقوية جهاز المناعة.

إضافة المكملات الغذائية إلى الطعام

يمكن إجراء فحوصات الدم لمعرفة ما العناصر التي يحتاجها جسم الشخص منها من أجل تعويضها بالمكملات الغذائية، ومن العناصر المهمة لجسم الإنسان من أجل تقوية جهاز المناعة:

  • فيتامين د والذي يمكن الحصول عليه عادة من الشمس، وهو مهم من أجل محاربة العدوى بالإضافة إلى دوره الأساسية في المحافظة على صحة العظام ومنع هشاشتها.
  •  فيتامين سي، الذي يدعم جهاز المناعة من خلال تحفيز إنتاج خلايا الدم البيضاء، وحمايتها، وتقوية حواجز الحماية من خلال الجلد وينصح باستهلاك 500-1000ملغ منه يومياً.
  •  الزنك، والذي لا يمكن للجسم أن ينتج بشكلٍ طبيعي، ولذلك ينصح بالحصول عليه من خلال المكملات الغذائية أو أنواع الطعام كاللحوم الحمراء، والدواجن، والمحار، والحبوب الكاملة، والفول والمكسرات.
  • البروبيوتك الذي يدعم صحة الجهاز الهضمي الذي يشكل حاجزاً لحماية الجسم من الميكروبات لاحتوائه على البكتيريا النافعة، وهذا يساهم في دعم جهاز المناعة، وتتوفر مكملات غذائية تحتوي على الملايين من سلالات من البكتيريا النافعة، والتي يمكن استخدامها لتعويض فقدان البكتيريا النافعة.

تجنب الطعام غير المطهو جيداً

من الضروري جداً تناول الطعام المطهو بشكلٍ جيد وبالأخص عندما يتعلق الأمر باللحوم بأنواعها، والبيض، والحليب غير المبستر، فهذه قد تحتوي على مكروبات وجراثيم يمكن أن تضر بجهاز المناعة وبصحة الإنسان.

استخدام المواد الطبيعية الداعمة للمناعة

من أبرز الأمثلة على المواد الطبيعية التي تساعد على تقوية المناعة الزيوت الأساسية، ومنها زيت الاوكالبتوس، وزيت شجرة الشاي حيث أنها تحتوي على خصائص مضادة للفيروسات، ويمكن الاستفادة من هذه الزيوت من خلال الاستنشاق أو إضافتها إلى الماء الساخن عند الاستحمام، كما يمكن إضافتها إلى معقمات اليدين التي تصنع في المنزل لكي تمتص عبر الجلد.

السابق
علاج السخونة عند الأطفال
التالي
lipid profile ما هو تحليل