حياتك

آلام عظام الحوض عند الرجال

آلام عظام الحوض عند الرجال

حدوث آلام عظام الحوض عند الرجال

يقع الحوض بين منطقة البطن والأفخاذ، وهو يتضمن الجزء السفلي من البطن، ومنطقة العانة، بالإضافة إلى الأعضاء التناسلية، وتعرف آلام هذه المنطقة باسم آلام الحوض، وتنتج آلام عظام الحوض عند الرجال من أسباب كثيرة؛ منها ما قد يرجع إلى مشاكل في المسالك البولية، أو التناسلية، أو مشاكل في الأمعاء، ولذلك من المهم الانتباه دوماً إلى الأعراض الأخرى المرافقة للشعور بآلام عظام الحوض من أجل تحديد السبب واختيار العلاج المناسب لها.

أسباب آلام عظام الحوض عند الرجال

عدوى المسالك البولية

يتكون الجهاز البولي أو المسالك البولية من الكلى، والحالبين، والمثانة، والإحليل، وتحدث عدوى المسالك البولية عندما تنمو البكتيريا في أي من هذه الأجزاء، وأغلب عدوى المسالك البولية تؤثر على المثانة، مما يؤدي إلى التهاب المثانة، وبالرغم من أن عدوى المسالك البولية شائعة لدى النساء إلى أنها قد تحدث لدى الرجال أيضاً، وعندها يشعر المصاب بآلام الحوض أو آلام عظام الحوض بالإضافة إلى الأعراض التالية:

  • الضغط على الحوض.
  • الحاجة المتكررة للتبول.
  • ألم عند التبول.
  • ظهور الدم مع البول.

التهاب المثانة

يحدث التهاب المثانة غالباً بسبب عدوى المسالك البولية، ولكنه قد يحدث بسبب عوامل أخرى؛ منها التأثر بدواء ما، أو التأثر بمواد كيميائية موجودة في منتج ما، أو العلاج الإشعاعي، أو استخدام القسطرة لمدة طويلة، وتؤثر آلام التهاب المثانة على منطقة الحوض فتظهر أعراض أخرى مثل:

إقرأ أيضا:أفضل انواع الكلاب
  • ألم أو الشعور بحرقة عند التبول.
  • الرغبة المتكررة في التبول.
  • تغير لون البول إلى اللون الغامق، أو تغييم اللون أو ظهور رائحة له.
  • ظهور الدم مع البول.

التهاب البروستات

تعرف البروستات على أنه الغدة التي تنتج السائل المنوي، ويحدث التهاب البروستات لعدة أسباب منها العدوى بكتيرية أو بسبب تلف في العصب الموجود في الجزء السفلي من المسالك البولية، وقد لا يعرف السبب وراء حدوثه في بعض الحالات، وتظهر أعراض مختلفة إلى جانب آلام عظام الحوض عند إصابة الرجال بالتهاب البروستات، ومن هذه الأعراض ما يلي:

  • ألم في الأعضاء التناسلية.
  • ألم في البطن أو أسفل الظهر.
  • ألم بين كيس الخصيتين والمستقيم.
  • ظهور الدم مع البول.
  • البول الغائم.
  • تكرار التبول.
  • ألم عند التبول.
  • ألم عند القذف.
  • أعراض شبيهة بالإنفلونزا، وهذه في حال عدوى البروستات البكتيرية.

العدوى المنقولة جنسياً

قد ينتج أعراض كثيرة ومختلفة بسبب العدوى المنقولة جنسياً، وقد لا تظهر أية أعراض لها، وقد تشير آلام الحوض أو آلام عظام الحوض عند الرجال على الإصابة بالكلامديا أو بالسيلان، وهذه عدوى تسببها البكتيريا، وغالباً ما يصاب بها الشخص في نفس الوقت، وبالإضافة إلى الشعور بآلام الحوض والبطن يمكن أن تظهر الأعراض التالية:

إقرأ أيضا:زراعة العنب
  • خروج إفرازات من العضو التناسلي.
  • ألم عند التبول.
  • ألم في الخصيتين.

الفتق

يحدث الفتق عندما تخترق الأنسجة العضلات التي تحتويها، ومن أنواع الفتق الشائعة الفتق الأربي والذي يحدث عندما تدفع أنسجة الأمعاء من خلال عضلة البطن، ويؤثر الفتق الأربي عادة على الرجال، وتظهر لديهم كتلة مؤلمة في منطقة أسفل البطن أو في العانة، وتختفي هذه الكتلة عند الاستلقاء وقد يكون ممكناً دفعها إلى الداخل، أما عن أعراض الإصابة بالفتق فهي تتضمن إلى جانب الشعور بآلام الحوض ما يلي:

  • الشعور بالضعف في منطقة العانة.
  • زيادة الآلام سوء عند الضحك أو السعال أو الاستلقاء.
  • انتفاخ يكبر تدريجياً.
  • الشعور بالامتلاء.

متلازمة القولون العصبي

تؤثر متلازمة القولون العصبي على وظائف الأمعاء الغليظة، وبالرغم من عدم معرفة السبب الرئيسي وراء حدوثها، إلا أنها قد ترجع إلى مشاكل في عضلات الأمعاء أو بكتيريا الأمعاء أو الجهاز العصبي، ويتسبب في مشاكل في الجهاز الهضمي كما يؤدي إلى الشعور بآلام الحوض والبطن بالإضافة إلى الأعراض التالية:

  • المغص.
  • الانتفاخ.
  • الغازات.
  • ظهور مخاط أبيض في البراز.
  • الإسهال أو الإمساك أو الاثنين.

التهاب الزائدة الدودية

تقع الزائدة الدودية في الجزء الأيمن السفلي من البطن، وتتسبب عند التهابها بآلام الحوض الحادة والتي عادة ما تبدأ حول السرة وتتحرك نحو الجز الأيمن السفلي من البطن، وتزداد الآلام سوء عند السعال أو العطاس، ويحتاج التهاب المسالك البولية إلى التدخل الطبي الطارئ وخاصة في حال ظهور الأعراض التالية:

إقرأ أيضا:زراعة الطماطم
  • فقدان الشهية.
  • الإمساك.
  • الإسهال.
  • الغثيان.
  • التقيؤ.
  • انتفاخ البطن.
  • حمى من الدرجة المنخفضة.
  • عدم القدرة على إطلاق الغازات.

حصى المسالك البولية

تنتج حصى المسالك البولية عند ترسب المعادن فيها، وقد تتكون في الكلى أو المثانة، كما يمكن لحصى الكلى الصغيرة أن تدخل إلى المثانة وعندا تتحول إلى حصى المثانة، وهي عادة ما لا ينتج عنها أية أعراض، ولكنها قد تتسبب بآلام الحوض عندما تتحرك بالإضافة إلى:

  • آلام الظهر وفي الجانب وتحديداً أسفل الأضلاع، وهذه غالباً ما تكون حصى الكلى.
  • ألم عند التبول، والتبول المتكرر.
  • دم مع البول.
  • بول ذو لون داكن ومغيم.

تضيق الإحليل

الإحليل لدى الرجال هو عبارة عن أنبوب يربط المثانة بالقضيب، وهو ينقل البول خارج الجسم بالإضافة إلى المني، وقد يتعرض الإحليل إلى الجرح بسبب التهاب أو عدوى أو إصابة ما، ويعمل هذا الجرح وما ينتج عنه من ندب على تضييق الأنبوب وبالتالي يقل تدفق البول من خلاله، وينتج عنها الشعور بآلام الحوض بالإضافة إلى الأعراض التالية:

  • ألم عند التبول.
  • بول داكن أو دموي.
  • بطئ في تدفق البول.
  • تسريب.
  • انتفاخ القضيب.
  • دم مع المني.
  • التهابات في المسالك البولية.

تضخم البروستات الحميد

ينتج ذلك عن تضخم غدة البروستات الغير سرطاني، وهذا التضخم يضغط على الإحليل والمثانة، ويقلل من تدفق البول ويتسبب في آلام الحوض وأسفل البطن، وتتضمن الأعراض الأخرى ما يلي:

  • ألم عند التبول.
  • الشعور بالحاجة الملحة للتبول
  • التبول المتكرر خاصة عند النوم.
  • ضعف في تدفق البول.
  • تقطع البول.
  • ظهور رائحة للبول.
  • ألم بعد القذف.
  • انحصار العصب الفرجي

الصب الفرجي هو العصب الرئيسي في الحوض، ويحدث انحصار العصب الفرجي عند تلف أو تأثر العصب الفرجي، وتعتبر آلام الحوض المستمرة من الأعراض الرئيسية له، وتتميز بأنها تزداد سوء عن الجلوس وتوصف هذه الآلام بأنها تشبه السحق أو الحرق أو الطعن أو الوخز، وتتضمن الأعراض الأخرى ما يلي:

  • الخدر والتنميل.
  • زيادة حساسية الحوض للألم.
  • التبول المتكرر، والشعور بالحاجة الفجائية للتبول.
  • ألم عند الجماع.
  • ضعف الانتصاب.

التصاقات البطن

التصاقات البطن هي عبارة عن مجموعة تليفات من الأنسجة الندبية التي تكون البطن، و وقد تتكون هذه المجموعات بين أسطح الأعضاء أو بين الأعضاء وجدار البطن، وهذه الالتصاقات قد تشد أو تثني أو تضغط على الأعضاء، وعادة ما تؤثر على الأشخاص الذين خضعوا لعملية في البطن، ولا ينتج عن غالبيتها أية أعراض، وفي حال حدوثها يمكن أن يشعر المصاب بآلام البطن التي تمتد إلى الحوض، وتعتبر التصاقات البطن من الحالات الطارئة التي تستوجب التدخل العاجل في حال أدت إلى حدوث انسداد في الأمعاء، ولذلك يجب الاتصال بالطوارئ في حال ظهور الأعراض التالية إلى جانب آلام الحوض:

  • تورم البطن.
  • الانتفاخ.
  • الإمساك.
  • الغثيان.
  • التقيؤ.
  • عدم القدرة على إطلاق الغازات.
  • عدم القدرة على الإخراج.

متلازمة ألم الحوض المزمن

تعتبر متلازمة الحوض المزمن من الحالات الشائعة لدى الرجال، وغالباً ما يطلق عليها  التهاب البروستات المزمن الغير بكتيري، وتتسبب عادة في آلام الحوض المتباعدة حيث تأتي وتذهب هذه الآلام، ومن الأعراض الأخرى لها ما يلي:

  • ألم في أسفل الظهر.
  • ألم في الأعضاء التناسلية.
  • التبول المتكرر.
  • زيادة الألم عند الجلوس لفترة طويلة.
  • ألم عند التبول أو الإخراج.
  • يسوء الألم عند الجماع.
  • ضعف الانتصاب.

متلازمة ألم ما بعد قطع القناة المنوية

يلجأ الرجال إلى قطع القناة المنوية كوسيلة لمنع الحمل، وقد ينتج عنها ألم مزمن فيما يعرف بمتلازمة ألم ما بعد قطع القناة المنوية، ويحدث الألم في الأعضاء التناسلية ويمتد إلى الحوض والبطن، والأعراض الأخرى تتضمن:

  • ألم عند الجماع.
  • ألم عند الانتصاب.
  • ألم عند القذف.
  • ضعف الانتصاب.

تشخيص آلام عظام الحوض عند الرجال

يمكن أن يلجأ الطبيب إلى عدة طرق تشخيصية، مثل:

  • الفحص الجسدي: حيث يقوم الطبيب بفحص البطن والحوض للبحث عن أية تورم أو انتفاخ وتحديد موضع الألم.
  • فحوصات الدم: تساعد هذه الفحوصات الطبيب في البحث عن علامات لوجود عدوى أو ضعف في وظائف الكلى.
  • عينات البول: يمكن أن يلجأ لها الطبيب في حالة الشك بوجود مشاكل في المسالك البولية.
  • التصوير التشخيصي: يمكن أن يلجأ الطبيب لطلب صور الأمواج فوق الصوتية أو الصور المقطعية أو الرنين المغناطيسي، فهذه الصور توضح تفاصيل الأعضاء والأنسجة.
السابق
آلام الظهر والبطن من علامات الحمل
التالي
آلام كعب القدم عند الاستيقاظ