اقرأ » أحياء مدينة سامسون
دول أجنبية دول ومعالم

أحياء مدينة سامسون

أحياء مدينة سامسون

مدينة سامسون

تعد مدينة سامسون إحدى المدن الساحلية في تركيا، وهي عاصمة محافظة سامسون، وتحتوي المدينة على مجموعةٍ من المعامل التي تقوم بتصنيع المواد الخفيفة، كما تضم المدينة واحداً من أهم الموانئ التركية الواقعة على البحر الأسود، ويسكن المدينة حوالي نصف مليون شخص. 

أحياء مدينة سامسون 

تضم مدينة سامسون عدداً من الأحياء التي يتوزّع بها السكان والخدمات، وينتمي بعض أحياء مدينة سامسون التركية إلى المناطق السياحية بالمدينة، ومن أهم أحياء مدينة سامسون: 

  • أتاكوم بلدية.
  • ميمار سنان.
  • تركش.
  • عمر أيفلري. 
  • جوبانلي.
  • أتاكنت.
  • يني محلة. 

مناخ مدينة سامسون 

يكون الصيف في مدينة سامسون حاراً رطباً، وتبلغ متوسط درجة الحرارة فيها خلال شهر آب 28 درجةً مئويةً، أما الشتاء فهو باردٌ رطبٌ، وتصل متوسط درجة الحرارة فيه إلى 3 درجاتٍ مئوية، وتبلغ نسبة هطول الأمطار ذروتها في أواخر الخريف وأوائل الشتاء، كما تكثر الثلوج في الفترة ما بين شهري كانون الأول وآذار. 

السياحة في مدينة سامسون 

تعد مدينة سامسون واحدةً من المدن السياحية المهمة في تركيا، وتحتوي على مجموعةٍ من المعالم السياحية والأماكن التي يقصدها السياح من كافة أنحاء العالم، إما للاستمتاع بمناظرها الجميلة، أو لمشاهدة التراث فيها، ومن أهم معالم السياحة المنتشرة في أحياء مدينة سامسون: 

سهول كيزليار ملاك دلتا 

وهو أحد أهم السهول في مدينة سامسون، ويمتاز هذا السهل كونه واحداً من أكبر السهول الرطبة الموجودة في تركيا، كما تمتاز هذه السهول بأنها من أهم المناطق الطبيعية التي تتجمع بها الأنواع المختلفة من الطيور، حيث يعيش فيه ما يقارب 322 طيراً مختلفاً، كما أن هذا السهل ينتمي للمحميات الطبيعية، لما يوفره من ظروفٍ مناسبةٍ تهدف إلى المحافظة على الثروات الموجودة فيها، إضافةً إلى كونه واحداً من المناطق التي يقصدها هواة الصيد لممارسة هوايتهم. 

اقرأ أيضاً  أين تقع أمستردام

قصر الثقافة أتاتورك 

افتتحت الجهات المختصة هذا المتحف في مدينة سامسون عام 2001، وتُقام فيه الحفلات الموسيقية التي يقصدها الناس من مختلف مناطق تركيا والدول المجاورة، ويحتوي قصر الثقافة على المتحف الضي تأسس عام 1968م، وهو يروي قصة النهضة التي عاشتها تركيا خلال حكم الرئيس التركي الأول مصطفى كمال أتاتورك، وتم بناء هذا المتحف ليكون تحفةً فنيةً فخمةً من الحجارة الملونة، ويحتوي على الكتب والصور التاريخية التي تحكي تاريخ أتاتورك.

متحف سامسون للآثار 

يعد هذا المتحف بمثابة قصةٍ تاريخيةٍ تروي حكاية هذه المدينة خلال المراحل التاريخية المختلفة التي مرت بها، حيث يحتوي على الآثار التي تنتمي لمجموعةٍ مختلفةٍ من العصور كالعصر البرونزي والروماني واليوناني، ومن أشهر هذه الآثار هي التي تعود إلى عهد أحد حكام اليونان القدماء واسمه “أمسيوس”، حيث يوجد في المتحف خزانةٌ تعود لهذا الحاكم وتحتوي على المجوهرات والحلي والقماش الخاص به، إضافةً للقطع النقدية التي كانت تستعمل في عهد الإغريق واليونان والرومان والسلاجقة والدولة العثمانية، إضافةً للعصر الحديث. 

مغارات تكة تكوي 

تقع هذه المغارات على مسافة 14 كلم شرق مدينة سامسون، في قضاء تكة تكوي التابع للمدينة، وتمتاز هذه المغارات بإطلالتها على أحد الأودية الموجودة في المنطقة، وتعد هذه المغارات من المناطق الآهلة بالسكان منذ العصور القديمة، حيث كان يُعتمد حينها على الحجارة والخشب وبقايا العظام لصنع الفؤوس اليدوية وآلات الحفر، ورؤوس الرماح. 

المسجد الخشبي 

يوجد في أحد أحياء مدينة سامسون مسجدٌ يمتاز بتصميمه النادر، وذلك بسبب بناءه بشكلٍ كاملٍ من الخشب، ويعود تاريخ بناء هذا المسجد إلى عام 1206م، ويُذكر أنه قد بُني دون استخدام أي مسمار.