حياتك

أسباب انقراض الديناصورات

أسباب انقراض الديناصورات

الديناصورات

هي مجموعة من الحيوانات التي تتميز بالضخامة وعاشت على سطح الأرض منذ أزمان بعيدة، حيث كانت منتشرة لفترة طويلة قدّرها الباحثون بمائة وستين عامًا، واختفت الديناصورات بكافة أشكالها منذ أكثر من 65 مليون سنة، ومرت الديناصورات بعدد من العصور، حيث كان ظهورها الأول في العصر الترياسي مع غيرها من الزواحف، مثل: التماسيح، والسلاحف، والأفاعي، والسحالي، ولكنها ازدادت في العصر التالي لدرجة أنها أصبحت الحيوانات الأكثر شيوعًا على الأرض.

يصعب التعرف على طبيعة الديناصورات إلا من خلال الأحافير، حيث اكتشف الباحثون منذ عام 1824 وحتى وقتنا الحالي ما يزيد عن ألف نوع من الديناصورات، بالإضافة إلى بعض الأنواع الغريبة التي يظن الناس أنّها كانت ديناصورات، بينما جاء العالم ليثبت عكس ذلك، ومن أشهر هذه الأنواع هي التيروصورات وهي عبارة عن زواحف ذات أجنحة تتسم بالضخامة، بينما كانت تعيش البليزوصورات في البحار وهي كائنات تمتلك رقاب طويلة لاصطياد الأسماك.

انقراض الديناصورات

يختلف العلماء في سبب انقراضها، حيث يعد الانقراض الجماعي للديناصورات منذ نهاية العصر الطباشيري وبداية العصر الباليوجين من الألغاز العلمية، حيث انقرضت الديناصورات بينما استمر وجود الكثير من الثدييات الأخرى، مثل: التماسيح والضفادع والسلاحف، وكان الاختفاء الأول للديناصورات التي لا تستطيع الطيران، ثم انقرضت الكائنات الضخمة التي كانت تعيش في البحار، إلى جانب الأنواع التي كانت تمتلك أجنحة وتعيش في الجو، بالإضافة إلى ذبول النباتات القوية، وطُمس أكثر من نصف الكائنات القوية حول العالم.

النظريات المُفسرة لانقراض الديناصورات

اصطدام كويكب بسطح الأرض

تُفسر إحدى النظريات انقراض الديناصورات بارتطام الصخور من خارج كوكب الأرض، وكانت هذه الصخور مزودة بمعدن الإيريديوم، وتنتشر هذه الطبقة في الكثير من أجزاء العالم سواء على الأراضي اليابسة أو في المحيطات، ويعد معدن الإيريديوم من المعادن النادرة، ولكنه موجود بتركيز قوي في النيازك، ويعتقد الكثير من الباحثين أن الإيريديوم كان منتشرًا في الوقت الذي ضرب فيه الكويكب مكاناً ما على سطح الأرض، حيث استطاع العلماء العثور على فوهة باتساع يصل إلى 180كم في شبه جزيرة يوكاتان، وكانت تداعيات الاصطدام سببًا في مقتل كافة الديناصورات وغيرها من الكائنات التي تأثرت بالاضطرابات المناخية الناجمة عن هذا الانفجار.

عاصفة بركانية

تشير بعض الدراسات إلى أن هناك عاصفة نارية كبرى حدثت في وقت سابق، وكانت سببًا في انقراض الديناصورات، ولكن هذه النظرية ليست قويةً بالشكل الكافي؛ لأن العلماء يعتقدون أن هناك سحابة من الحطام استقرت في الغلاف الجوي لكوكب الأرض لفترة طويلة، وهو ما تسبب في القضاء على النباتات، والتأثير على السلسلة الغذائية لوقت طويل من الزمان.

سرقة بيض الديناصورات

تتعدد النظريات الأخرى التي تُفسر أسباب انقراض الديناصورات وغيرها من البرمائيات أو النباتات الكبرى، حيث يعتقد بعض العلماء أن الكائنات الصغيرة تناولت البيض الخاص بالديناصورات، وهو ما نتج عنه قلة تعدادها حتى أصبح عددها قليل جدًا بشكل غير مستدام، ثم اختفت تمامًا.

الجسم الكبير والرأس الصغير

توجد نظرية أخرى تقول بأنّ جسم الديناصور أصبح أكبر من الممكن، حتى أنه أصبح لا يستطيع الاستدارة بدماغه، ولكن تعتبر هذه النظرية واهيةً، حيث لا يمكن التصديق بأنّ سبب اختفاء الديناصورات أنها كانت تمتلك رأسًا صغيرة لا تستطيع الاستدارة، حيث استطاعت الديناصورات التأقلم لفترة تصل إلى 160 مليون سنة.

الطاعون

تشير نظرية أخرى إلى أنّ الديناصورات هلكت تمامًا بسبب طاعون كبير ضربها، وانتشر هذا الطاعون بين البرمائيات والثدييات التي أكلت جثث الديناصورات النافقة.

السابق
أسباب تساقط شعر القطط
التالي
كيفية طلاء الجدران بنفسك