منوعات

أضرار السيجارة الإلكترونية دون نيكوتين

أضرار السيجارة الإلكترونية دون نيكوتين

السيجارة الإلكترونية

ظهرت السيجارة الإلكترونية في عام 2004، حيث تم إنتاجها في مدينة الصين، وتم التسويق لها إلكترونيًا؛ لتنتشر في كثير من بلدان العالم، وفي الوقت الحالي تلاقي هذه السجائر رواجًا وانتشارًا واسعًا بين جميع فئات المجتمع، نتيجة لاستخدام المسوقين الكثير من وسائل الترويج لها؛ مثل أنها وسيلة ناجحة وفعالة للإقلاع عن التدخين، وبأنها غير خطرة على صحة الجسم مثل السجائر العادية، ولكن بعد العديد من الدراسات تبين وجود الكثير من الأضرار لهذه السجائر، ولذلك يتوجب على مصنعي السوائل من وضع ملصقات توضيحية لمكونات السوائل في السجائر الإلكترونية بالتفاصيل.

أضرار السيجارة الإلكترونية دون نيكوتين

كان لابد من عمل دراسات لتأثير تدخين السيجارة الإلكترونية على صحة الإنسان ومقارنتها بالسجائر التقليدية، وبالفعل تم التوصل إلى العديد من النتائج ومنها:

التأثير على الرئة

وجدت دراسة في كلية بايلور للطب في هيوستن الموجودة في تكساس، أن التعرض المزمن لأبخرة السجائر الإلكترونية، حتى بدون النيكوتين، يمكن أن يؤثر سلبًا على وظائف الرئة الطبيعية؛ حيث تبين أن تسخين وتبخير المواد الكيميائية السائلة الإلكترونية يجعلها سامة بشكل خاص لخلايا الرئة.

السمية العامة

قد يكون للعديد من المواد الكيميائية في السوائل الإلكترونية آثار سامة على الجسم؛ حيث وجدت دراسة معملية أجريت في عام 2012 أن هذه التأثيرات لم تكن ناتجة عن النيكوتين، ولكن بسبب المواد الكيميائية التي يستخدمها المصنعون لنكهات السوائل الإلكترونية، وكان هذا هو الحال أيضا بالنسبة للسوائل الإلكترونية التي تحتوي على مكونات من مواد غذائية.

إقرأ أيضا:استراتيجية تنويع سوق المنتجات

السرطانات

أظهرت النتائج التي توصلت إليها دراسة أجريت عام 2015؛ أن تسخين البروبيلين غليكول والجلسرين في السوائل الإلكترونية، يخلق مركبات تطلق الفورمالديهايد؛ وهي عبارة عن مادة مسرطنة من المجموعة الأولى، مما يعني أن لديها القدرة على إحداث مرض السرطان.

تهيج الحلق

يمكن أن يسبب السائل الإلكتروني على المدى القصير، تهيج الرئتين والحلق؛ حيث إن الذين يدخنون السيجارة الإلكترونية غالبًا ما يشعرون بالوخز، وهذا الإحساس يأتي من تدفئة واستنشاق المواد الكيميائية في السائل ، حيث إن استنشاق كميات كبيرة من البروبيلين غليكول والجلسرين يمكن أن يزعج الشعب الهوائية، وبما أن هذه المواد الكيميائية موجودة في السيجارة الإلكترونية بنسب مرتفعة جدًا، يمكن أن تسبب حدوث تهيج بعد نفخة واحدة فقط.

التهابات

وجدت دراسة أجريت عام 2018، أن العديد من مكونات النكهة السائلة الإلكترونية تسببت في حدوث استجابة التهابية ضارة في عينات خلايا الرئة؛ ولم تحتو السوائل الإلكترونية التي شملتها الدراسة على النيكوتين، وأيضا وجد أن التعرّض لهذه السوائل يمكن أن يسبب استجابة التهابية في خلايا الجهاز المناعي؛ حيث إنه ينشط استجابة التهابية في أنواع معينة من خلايا الدم البيضاء، والاستخدام المكثف للسجائر الإلكترونية يمكن أن يسبب استجابة التهابية في جميع أنحاء الجسم.

إقرأ أيضا:وسائل جمع المعلومات في الإرشاد النفسي

التأثير على القلب

التعرض للإضافات المنكهة في السجائر الإلكترونية يمكن أن يضر بخلايا الأوعية الدموية في القلب، والتي يُعرف أنها تلعب دورًا في صحة القلب على المدى الطويل، ويمكن أن يؤدي موت هذه الخلايا إلى أمراض الأوعية الدموية، مثل ارتفاع ضغط الدم، والسكري، وأمراض القلب.

أضرار أخرى

  • الكثير من الأمراض: يمكن أن يؤدي  تدخين السجائر الإلكترونية إلى عدة مشاكل مثل تشوّهات الأجنة، وكثرة السعال، وتراكم البلغم في رئتي المدخن، ومرض الربو.
  • ازدواجية التدخين: حيث أصبح الكثير من مدمني السجائر العادية، مدمنين أيضًا على السجائر الإلكترونية.
  • التشجيع على التدخين: تعتبر السجائر الإلكترونية بشكل عام طريق إلى الانتقال إلى السجائر العادية في حال كان الشخص غير مدخن من الأساس.
  • الاحتراق: تسببت السجائر الإلكترونية بالعديد من الحوادث والحرائق نتيجة لانفجارها أثناء استخدامها؛ وتم تسجيل 25 حالة في الولايات المتحدة الأمريكية ما بين عام 2009 و2014م.
  • التأثير على المناعة: قد ينتج عن التعرض المزمن لأبخرة السجائر الإلكترونية تداعيات على كيفية استجابة الجسم للعدوى؛ حيث يمكن أن يجعل الخلايا المناعية في الرئتين أقل قدرة على الاستجابة للفيروسات.

مكونات السيجارة الإلكترونية

يشبه تصميم السيجارة الإلكترونية تصميم السيجارة العادية بالشكل بصورة كبيرة، وتتكون السيجارة الإلكترونية من مصباح صغير للإضاءة ليعطي شكل السيجارة العادية المشتعلة، وبطارية للشحن وهي مصنوعة من الليثيوم التي يمكن إعادة شحنها وتتحمل لغاية 300 زفير يمكن أن يخرجه المدخن، ومستشعر للزفير للتشغيل الأتوماتيكي أو زر للتشغيل عن طريقه، وخلية التسخين التي تسخن السائل في السيجارة، والمحلول السائل الذي يكون بعدة نكهات من الفواكه والأعشاب ويمكن أن يكون بنكهة التبغ مثل السيجارة العادية، وفلتر للتنقية، تتجمع جميعها  في أسطوانة من الفولاذ المقاوم للصدأ.

إقرأ أيضا:توم وجيري عربي
السابق
كيف أشتري بضاعة من الصين
التالي
كيفية عمل إعلان عن منتج