عقارات

أفضل التصاميم المناسبة لأراضي زاوية

أفضل التصاميم المناسبة لأراضي زاوية

التصميم المعماري

عادة ما يبحث البعض عن أفضل التصاميم المناسبة لأراضي زاوية، وذلك من أجل بناء منزل مناسب وخالٍ من العيوب، لكن قبل معرفة ذلك يجب التعرف على معنى التصميم المعماري، فهو عبارة عن عملية عقلية منظمة يستطيع المهندس من خلالها التعامل مع أنواع متعددة من المعلومات ودمجها في مجموعة واحدة من الأفكار والخروج برؤية واضحة لها، ثم ترجمتها وتحويلها إلى رسومات أو جداول زمنية، تهدف إلى التعبير عن أفكار المصمم بخصوص المشروع أو المبنى المطلوب بنائه، والتصميم يتضمن الطريقة والمنتج الوقت نفسه.

أبعاد التصميم المعماري

يقوم التصميم المعماري على عدد من الأبعاد التي تؤثر عليه سواءٍ كان التأثير مباشراً أو غير مباشر، وهذه الأبعاد كالتالي:

  • الأبعاد الطبيعية.
  • الأبعاد الاجتماعية.
  • الأبعاد الدينية.
  • الأبعاد الإنسانية.
  • الأبعاد الثقافية.
  • الأبعاد الاقتصادية.
  • الأبعاد السياسية.

الاعتبارات التي يجب مراعاتها في التصميم المعماري

 يجب أن يضع المهندس المعماري بعض الاعتبارات التصميمية في عين الاعتبار عندما يقوم بعمله، وهذه الأمور تؤثر على البناء بشكل مباشر، وهي كالآتي: 

  • الانتباه إلى خلق بيئة أو حيز مادي مناسب يفي بجميع احتياجات المستخدم المادية والمعنوية.
  • الاستفادة من بعض القيم والتراث المعماري ليس بهدف تطبيق هذه القيم على العمارة الحديثة وإنما لتطبيق إيجابيات الحلول الناجمة عن القيم والتراث القديم، والتي تتلائم مع احتياجات الإنسان في الوقت الحالي.
  • محاولة التلاؤم مع الاحتياجات العصرية الحديثة التي نتجت عن التطور التكنولوجي وديناميكية العصر الحديث.

العوامل المؤثرة على التصميم المعماري 

يؤثر على التصميم المعماري وتنفيذ البناء عدد من العوامل، والتي يجب أن ينتبه لها المصمم والمهندس المعماري وذلك لنجاح المشروع، وهذه العوامل تتلخص بالآتي:

إقرأ أيضا:عقارات للبيع في الاردن على السوق المفتوح

العوامل الطبيعية والبيئية

التي من أهمها المناخ، والجغرافيا، والجيولوجيا، ومواد البناء المستخدمة، إذ تؤثر هذه العوامل على كل من:

  • طريقة اختيار الفتحات والنوافذ وموقع إطلالتها على الداخل والخارج.
  • طريقة تحديد العلاقة بين عروض الشوارع والأفنية الخارجية.
  • طريقة تحديد ارتفاع المبانى وعلاقته بعروض الشوارع المطلة عليها.
  • طريقة عمل فتحات التهوية الطبيعية، وذلك باختيار التوجيه الأنسب للرياح السائدة.
  • طريقة معالجة النوافذ ومساحتها، وعلاقة ذلك بقوة واتجاه أشعة الشمس.
  • طريقة تشكيل المبنى نفسه، وذلك للحماية من الأمطار والثلوج.
  • طريقة اختيار التصميم بما يتناسب مع جغرافية المنطقة، فما يتناسب مع البيئة الصحراوية يختلف عن البيئة الثلجية، أو الجبلية.
  • طريقة اختيار المواد الخاصة بالبناء وذلك حسب المتوفر في المنطقة، فبعض المناطق تكثر فيها الأخشاب، والبعض الآخر يستخدم فيها الإسمنت والحجارة.

العوامل الحضارية

التي تمثل جميع أنواع وأشكال تفاعل الإنسان مع البيئة المحيطة به، وتكون هذه البيئة متغيرة دائماً، وذلك بحكم التطور الدائم للإنسان وما حوله، وارتقاؤه وتغير فلسفته في الحياة،  وبالتالي يؤثر ذلك على فن العمارة السائد، سواء فى أسلوب التشكيل أو في طرق المعالجات الوظيفية للمباني، أو في الخامات والمواد المستعملة.

إقرأ أيضا:6 طرق لنجاح التسويق العقاري الإلكتروني

خطوات اختيار أفضل التصاميم المناسبة لأراضي زاوية

عند البحث عن أرض مخصصة للبناء يجب الأخذ بعين الاعتبار بعض الأمور، والتي لها دور في اختيار الأرض المناسبة، وهذه الأمور تتلخص بالآتي:

  • موقع الأرض وخصائصها الطبوغرافية.
  • موقع الأرض بالنسبة للقطع المجاورة لها، وشكلها.
  • معرفة نظام البناء في المنطقة والقوانين التي يتبع لها.
  • السؤال عن سعر قطع الأرض الموجودة في نفس المنطقة.
  • التأكد من صحة عقد الملكية والأوراق الرسمية للأرض.
  • تفقَّد مساحة الشوارع في المنطقة المحيطة بها.
  • الاستعانة بوكيل عقاري موثوق به.
  • معرفة أطوال الأضلاع الأرض لا المساحة، فقد تكون مساحة الأرض 900م²، ولكن أطوالها 12×75 وهذا غير مناسب عند التصميم.
  • اختيار اتجاه الأرض، إذ إن هناك عدة اتجاهات مرغوبة من الأشخاص، وذلك قد يؤثر على سعرها، وهذه الاتجاهات كالآتي:
    • الجهة الجنوبية الشرقية: وتأتي في المركز الأول حيث يفضلها الأغلبية. 
    • الجهة الشرقية: وتأتي في المركز الثاني.
    • الجهة الجنوبية: وتأتي في المركز الثالث.
    • الجهة الشمالية: وتأتي في المركز الرابع.
    • الجهة الشمالية الغربية: وتأتي في المركز الخامس.
    • الجهة الغربية: تأتي  في المركز الأخير، إذ لا يفضلها الأغلبية.
  • يفضل أن تطل الأرض على شارع قصير، وفي الوقت نفسه تكون على شارع عريض. كما يفضل أن تطل الأرض على رصيف واسع.
  • الحذر من شراء أرض تقع خلف مجمع تجاري أو سكني، فذلك قد يؤدي إلى زيادة الازدحام في المنطقة ما يؤدي إلى ارتفاع الضوضاء طوال اليوم وحتى وقت متأخر، أو أن تكون قريبة من محطة وقود، أو محل اسطوانات غاز، فهذا قد يتسبب بانبعاث روائح مؤذية، أو قد تكون خطيرة في حال انفجار اسطوانة أو نشوب حريق.
  • الحرص على اختيار الأرض التي تكون قريبة من الخدمات العامة كالمساجد والمدارس ومناطق التسوق.
  • اختيار الأرض التي تخلو من وجود خدمات عامة فيها، والتي قد تؤثر على مدى الاستفادة منها، أو قد تؤثر على أمور أخرى، ومن هذه الخدمات أبراج الاتصالات، وأبراج الكهرباء.
  • اختيار الأرض في المناطق المفروزة والتي تصلها الخدمات الضرورية كشبكة الصرف الصحي، وخدمات الماء والكهرباء، ولا يفضل شراء أرض بعيدة بسعر رخيص، فذلك قد يؤدي إلى دفع تكاليف إضافية لإيصال الخدمات إليها.

أفكار لأفضل التصاميم المناسبة لأراضي زاوية

يفضل العديد من الأشخاص شراء أرض زاوية، فذلك يعطي حرية أكبر وخيارات أوسع في التصاميم، كما أنها تكون متطرفة ولا يغطيها بناء آخر، وتكون مطلة على الشارع مباشرة، إذ إنها تقع على شارعين (الزاوية) أو أكثر من شارعين (رأس بلك)، ومن الأفكار التي يمكن الحصول عليها لتصميم هذا النوع من الأراضي:

إقرأ أيضا:عقارات للبيع في الاردن على السوق المفتوح
  • الاعتماد على المساحات الصغيرة والمتوسطة، والارتفاع العمودي، فقد أصبحت التصاميم التقليدية للمساحات الكبيرة غير مناسبة لتلبي متطلبات صاحب المنزل، لأنها لا تسمح بوجود حديقة، وتعتبر الحديقة مطلباً أساسياً في البيوت الحديثة، كما يجب أن تكون المساحة المخصصة للضيوف أكبر من المساحة العائلة اليومية.
  • اعتماد طريقة استخدام الدرج الدائري داخل المبنى وبانحناء مواجه لزاوية العقار، والذي يعطي شكلاً جميلاً للواجهة الداخلية، مع انشراح داخل الصالة.
  • عدم الاعتماد على التصميم التقليدي المستقيم للبناء، والتوجه إلى استخدام طريقة البناء بزاوية 45 درجة باتجاه الزاوية، واستغلال مساحات الارتدادات بالخدمات والحدائق. كما يمكن استغلال زاوية العقار بعمل مسبح مفتوح أو مغلق مع حديقة محيطة به وأن يتم الربط بين المدخلين.
  • اختيار تصميم مميز للواجهة الأمامية للعقار، حيث إنه يطل على جهتين من الشارع، ولذلك يجب أن يكون التصميم مميزاً.
  • إمكانية استخدام الزجاج في تصميم وتنفيذ بعض الواجهات الأمامية والجانبية، والذي يمتد من أعلى إلى أسفل مع إدخال بعض الأعمال الجبسية كالأعمدة والأسقف، والتي يجب أن تكون ذات تصاميم فخمة.
  • الاعتماد على عدد من الرسوم والنقوش والأشكال الهندسية عن التصميم، فهي تعطي البناء شكلاً وتصميماً مميزاً، فالأشكال الهندسية وتصاميمها متجددة، وتتناسب مع جميع الأذواق والمفاهيم، وقد تم استخدام هذه النقوض على مدى العصور الماضية.
  • إمكانية الدمج بين عدد متنوع من المكونات والمواد المستخدمة في البناء منها الزجاج والحجر والرخام، وهذا الدمج يحتاج إلى خبرة ومعرفة واسعة للقدرة على دمج ما يصلح دمجه، وذلك يحتاج إلى اختيار المصمم الذي يملك معرفة كبيرة في هذا المجال.

ميس الدويك، من مواليد عام 1989، حاصلة على شهادة البكالوريوس باللغة العربية وآدابها، من جامعة الحسين بن طلال، بتقدير جيد، تعمل في مجال الكتابة والتدقيق اللغوي، بخبرة عمل في لحوالي ثلاث سنوات، إذ عملت في مجال التدقيق في عدة شركات آخرها موقع السوق المفتوح الذي فتح لها مجال الكتابة في العديد من المواضيع العامة والخاصة، وذلك عن طريق استخدام بعض البرامج من أجل أن يتوافق ما نقدمه من محتوى مع متطلبات الـ SEO، كما أنّ العمل في مجال كتابة المحتوى يعتبر أمانة علمية بحيث يتم جمع المعلومات التي تفيد القارئ ولا يتم نقل أي معلومة ووضعها في المقالات المنشورة لدينا، وهذا إلى جانب التأكد من صحة المعلومات قبل نشرها وخاصة المعلومات الدينية، إذ إنها تمتلك مهارة جيدة في البحث عن المعلومة والتفتيش عنها في المواقع المختلفة على الإنترنت حتى لو احتاج الأمر البحث بلغات أخرى وترجمتها، وتعتبر من الموظفات اللواتي يلتزمن دائماً بقوانين العمل وتحترم زملاءها وزميلاتها، وتحاول دائماً تعلم ما هو جديد لتقديم كل ما هو مطلوب منها بدقة للعمل.

السابق
أجمل 10 واجهات عمائر مودرن 2020
التالي
شراء عقار بهدف الربح