دول عربية

أكبر ولاية في سلطنة عمان من حيث المساحة

أكبر ولاية في سلطنة عمان من حيث المساحة

سلطنة عمان

تعد سلطنة عمان أحد أهم الدول العربية التي تقع غرب آسيا ونظام حكمها ملكية مطلقة وتشكل المرتبة الثالثة من حيث المساحة في شبه الجزيرة العربية وتقع سلطنة عُمان في الربع الجنوبي الشرقي من شبه الجزيرة العربية وتغطي مساحة إجمالية تبلغ 309.500 كم²، يحدها من الغرب المملكة العربية السعودية ومن الجنوب الغربي جمهورية اليمن ومن الشمال الغربي الإمارات العربية المتحدة وتشترك في حدودها البحرية مع إيران وباكستان والإمارات واليمن، لديها ساحل جنوبي مطل على بحر العرب وخليج عُمان من الشمال الشرقي، تنقسم السلطنة إداريًا إلى إحدى عشر محافظة هي: مسقط وظفار ومسندم والبريمي والداخلية وشمال الباطنة وجنوب الباطنة وشمال الشرقية وجنوب الشرقية والظاهرة والوسطى وتتكون هذه المحافظات من عدد من الولايات ولكل محافظة مركز إقليمي، يختلف المناخ في السلطنة من منطقة لأخرى، ففي المناطق الساحلية نجد الطقس حارا رطبا في الصيف في حين نجده حارا جافا في الداخل، باستثناء بعض الأماكن المرتفعة حيث الجو معتدل على مدار العام. وفي المنطقة الجنوبية نجد أن المناخ أكثر اعتدالا. أما الأمطار في سلطنة عمان فهي قليلة وغير منتظمة بشكل عام.

أكبر ولاية في سلطنة عمان ولاية السويق

تعتبر ولاية السويق أحد أهم الولايات التي تتبع إلى سلطنة عمان، كما تعد من أكبر الولايات فيها من حيث المساحة، كما  تتبع إلى محافظة شمال الباطنة  في الجزء الشمالي من سلطنة عمان، تتميز بأنها مطلة على بحر خليج عمان، وتقع على خط الطول 27,25، وخط العرض 23,50،  كما تتميز بأنها تجمع ما بين الطبيعة الخلابة والمزارات التاريخية، تحتوي الولاية على عدد من المناطق التي تتبع ادارياً لها، وهذه المناطق هي: النبرة، والحيلين، والمبرح، والغليل، والصبيخي، والأفراض، والثرمد، والمنفش، وام سيح، وتشرف على حوالي 46 قرية زراعية، والواقعة ما بين السهل والجبل. 

الرياضة في ولاية السويق

تم إنشاء نادي القلعة الصفراء الرياضي في ولاية السويق وذلك في عام 1970، كما  يعرف أيضاً باسم أصفرالباطنة، حقق النادي العديد من الإنجازات أهمها في عام 2008 حصل على لقب كأس السلطان قابوس بن سعيد لكرة القدم، وهو أول نادي يحقق هذه البطولة ومن منطقة الباطنة، كما صعد نادي السويق إلى دوري الأضواء موسم 2009، وحصل على لقب دوري عُمان موبايل عام 2009/2010، وحصل لاحقاً على لقب درع الدوري للعام  2010/ 2011.

الزراعة والثروة الحيوانية في ولاية السويق

تحظى ولاية السويق بمكانة عالية حيث تعد من أكبر ولايات السلطنة من حيث المساحة، كما تمتاز بأن أرضها خصبة تتوافر لديها مقومات الزراعة مثل وفرة المياه بجانب ذلك تعمل دائرة التنمية الزراعية بالولاية دوراً بارزاً في النهوض بالمحاصيل الزراعية والماشي، كما أن ولاية السويق تشرف على حوالي 46 قرية من القرى الزراعية الواقعة ما بين السهل والجبل، حيث هناك العديد من مساحات الأراضي المزروعة بهذه المنطقة  بشجر النخيل كما تمتاز ولاية السويق بأشجار الموز او لم تهدأ جهود التنمية الزراعية بولاية السويق حيث اهتمت بإدخال نظم الري الحديث لحوالي 22 مزرعة، كما حاولت من التقليل في استخدام المبيدات الحشرية، وعملت على توفير الأيدي العاملة اللازمة وتوفير مصادر الطاقة، والموارد التي تحتاجها الزراعة، وحاولت ادخال محاصيل زراعية جديدة أبرزهم الثوم العُماني ،و الليمون ،و المانجو، كما أن أشهر مهندسين التنمية الزراعية أشادو على  أن ولاية السويق من أكثر ولايات السلطنة انتاجاً للموز فهي تحتل المركز الثاني بعد الولاية العُمانية صلالة في كمية الموز التي تُنتجها، اهتمت التنمية ومدير الدائرة بالثروة الحيوانية ،و قاموا بتقديم الكثير من الخدمات أبرزها قص الشعر والصوف واقامة عدد من المشاريع الأقتصادية أبرزها أربعة مشاريع لصالح الأبقار وأربعة أخرى لتربية الدواجن.

السابق
جرير مول
التالي
شعبانية في سلطنة عمان