جيب

أنواع سيارات الجيب

أنواع سيارات الجيب

سيارة الجيب 

تحظى سيارة الجيب بشعبية كبيرة في الوقت الحالي، وتستخدم بشكل واسع في مختلف أنحاء العالم، حيث تم تصنيعها للمرة الأولى في الحرب العالمية الثانية بهدف مساعدة الجيش الأمريكي في التنقل، وذلك نظراً لقوتها وقدرتها العالية على التحمل، ثم ما لبثت أن أصبحت سيارة مدنية يمكن لأي شخص استخدامها، وأصبحت متوفرة بأنواع وطرز عديدة ومتنوعة ستكون موضوع النقاش في هذا المقال. 

أبرز أنواع سيارات الجيب 

سيارة جيب رانجلر

تندرج هذه السيّارة تحت فئة السيّارات الرياضية الصغيرة متعدّدة الإستعمالات، وتعد واحدة من أقوى السيّارات الرباعية وأشهرها، وذلك نظراً لتصميمها الجذاب ومواصفاتها العالية؛ ومن الأمثلة عليها سيارة جيب رانجلر 2013 التي جاءت بسقف أسود قماشي قابل للطيّ وسقف صلب قابل للكشف، وتم تزويدها بشبك تهوية مستطيل الشكل يحمل لونها ذاته وصادم رياضي أسود اللون يضم أضواءً ضبابية على أطرافه، وأضواءً أماميّة دائرية، كما جاءت بأضواء خلفيّة مستطيلة، وتم تزويدها بصندوق أمتعة يفتح إلى الجانب كالأبواب العادية وعجل للاحتياط، أما عن المقصورة الداخليّة لهذه السيارة فهي مميّزة للغاية؛ حيث تضم مقاعد جلدية مزودة بالعديد من الإضافات، مثل: خاصيّة التدفئة والتبريد، ومقود جلدي يتيح إمكانيّة التحكم بالنظام الصوتي ومثبت السرعة، بالإضافة لشاشة عرض تستخدم لعرض أهم الوظائف المعلومات والترفيه، والعديد من الأنظمة المساعدة للقيادة. 

إقرأ أيضا:سيارة مرسيدس بنز AMG GT 2020

سيارة جيب باتريوت 

تندرج هذه السيّارة تحت فئة السيّارات المدمجة متعدّدة الاستعمالات وهي ذات جاذبية خاصة، ومن الأمثلة عليها سيارة جيب باتريوت 2012 التي تمتاز بمقدمتها الانسيابية العريضة وشبك التهوية، وصادم رياضي أمامي مع أضواء ضباب دائرية وصادم خلفي سفلي يضم مخرج العوادم على جانبه، أما عن مقصورتها الداخليّة؛ فهي ذات تصميم بسيط وسهل الاستعمال، وذلك لوجود العديد من الإضافات؛ كالمقود الجلدي متعدد الوظائف، والمقاعد الجلدية المزودة بخاصيّة التدفئة، والأزرار المخصصة للتحكم بمجموعة من الوظائف المختلفة. 

سيارة جيب كومباس

هي سيارة مصنفة ضمن فئة السيّارات الرياضية الصغيرة متعدّدة الاستعمالات، ومن الأمثلة عليها سيارة جيب كومباس 2012 التي تتميز بالمقدمة الانسيابية التي تضم الأضواء الأماميّة الرفيعة، إلى جانب شبك تهوية مستطيل الشكل يتضمن خطوطاً من الكروم، بالإضافة إلى صادم رياضي مزوّد بفتحة هواء طولية صغيرة وأضواء ضباب دائرية مزودة بإطار أسود اللون، أما عن الجزء الخلفي؛ فيمتاز بوجود أضواء LED مربعة الشكل ممتدة على الجوانب، وباب صندوق أمتعة مدمج، بالإضافة إلى صادم رياضي سفلي نافر يضم في جانبه مخرج عوادم مطلي بالكروم، وهي كغيرها من سيّارات جيب مزودة بمقصورة داخليّة ذات تصميم عملي جداً ومجموعة من الإضافات والوظائف المختلفة. 

إقرأ أيضا:سيارة هيونداي 2019 سوناتا

سيارة جيب جراند شيروكي 

تتوفر هذه السيّارة بأربع طرز مختلفة، هي: لميتيد، ولاريدو، وسميت، وأوفرلاند، بالإضافة إلى طراز رياضي يحمل اسم SRT8، ومن الأمثلة عليها سيارة جيب جراند شيروكي 2014 التي جاءت بمقدمة أماميّة مطورة تضم أضواء LED عالية الأداء، وشبك تهوية تزينه فتحات من الكروم، وصادم رياضي مزوّد بفتحة هواء طولية في وسطها رادار مثبت السرعة، بالإضافة إلى أضواء ضباب صغيرة يحيطها إطار مصنوع من الكروم، أما من الجوانب؛ فهي مزودة بمرايا كهربائية تدعم خاصيّة التدفئة وتضم أضواءً مخصصة للتنبيه، أما من الجهة الخلفيّة؛ فتضم أضواءً طولية ممتدة على الجوانب، وباب صندوق أمتعة كهربائي مزوّد بجناح رياضي مخصص لزيادة ثبات السيّارة وخاصة على السرعات العالية، وصادم رياضي يضم مخرجين بيضاويين للعوادم على الجوانب، أما عن المقصورة الداخليّة؛ فأبرز ما يميزها الحيوية والأناقة وسهولة التحكم بالوظائف المختلفة. 

إقرأ أيضا:سيارة ميتسوبيشي آوتلاندر سبورت 2016

سيارة جيب جراند شيروكي SRT8

هي واحدة من أسرع وأقوى سيّارات الدفع الرباعي، وأبرز ما يميزها امتلاكها لمحرك هيمي القوي والشهير، حيث يأتي V8 ثمانية سلندر سعة 6100 cc، يمكنها من التسارع من 0-100كم/ ساعة خلال فترة زمنيّة لا تتجاوز 5 ثواني، وتبلغ سرعتها القصوى 300كم/ ساعة، مما يجعل منها أسرع وأقوى سيارة SUV في العالم.

حلا الدويري، ولدت في العاصمة عمان بتاريخ 17/12/1992، درست المرحلة الثانوية الفرع العلمي في مدرسة الأميرة سلمى وتخرجت منها بمعدل 92.3، ثم التحقت بجامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية لدراسة الهندسة الكيميائية عام 2010/2015 بتقدير جيد جداً، وخلال هذه الفترة شاركت في العديد من الدورات التدريبية المتعلقة بالهندسة الكيميائية مثل: دورة معالجة المياه، ودورة ضبط الجودة، ودورة الطاقة المتجددة. تهوى قراءة الكتب، والأشغال اليدوية، والكتابة؛ حيث إن الأخيرة هي واحدة من هواياتها التي رافقتها منذ الصغر حتى بدأت بالعمل عام 2016 بشكل رسمي ككاتبة محتوى لدى موقع متخصص بكل ما يتعلق بالجوالات والأجهزة الذكية، وبعد اكتساب خبرة لا بأس بها انتقلت للعمل عام 2017 ككاتبة محتوى مع موقعين آخرين في الوقت ذاته؛ حيث يقدم كل منهما للقارئ محتوى متنوعاً في كافة مجالات الحياة، وبحلول عام 2019 بدأت العمل من جديد ككاتبة محتوى لدى موقع اقرأ على السوق المفتوح، وقدمت خلال عام كامل مجموعة متنوعة من المقالات التي شملت عدداً كبيراً من مجالات الحياة المختلفة، ولديها اليوم خبرة مدتها 4 سنوات في كتابة المقالات الاحترافية.

السابق
سيارة جيب رانجلر
التالي
سيارة 95 هيونداي النترا