جمهورية مصر

أين تقع أرض جاسان

أين تقع أرض جاسان

ما هي أرض جاسان

أرض جاسان هي إحدى الأراضي الخصيبة التي تقع شرق الدلتا بمصر، وكانت تتميز بأنها ذات مراعي صالحة للمواشي والقطعان، وكانت هذه الأرض قديمًا جزءً من أرض رعمسيس؛ حيث استقبل نبي الله يوسف أباه وإخوته في تلك الأرض عندما قدموا من كنعان إلى مصر، وتقع جاسان ضمن نطاق محافظة الشرقية، حيث تمتد من أبي زعبل إلى البحر، بالإضافة إلى أنها تشتمل على المنطقة الواقعة من برية جعفر إلى وادي طميلات، وأصبحت تُعرف في الوقت الحالي باسم قرية صفط الحنا.

قرية صفط الحنا

تعد جاسان أو صفط الحنا كما تسمى واحدة من أبرز قرى محافظة الشرقية، وسُميت بهذا الاسم نظرًا إلى اشتغال أهلها بببع الحناء، ولذلك تتميز القرية بين جميع قرى المركز الذي تنتمي إليه، وكانت المدينة تابعة في وقت سابق إلى قسم بلبيس، ولكنها حاليًا ضمن التقسيم الإداري لمركز أبي حماد، وتحتوي القرية على الكثير من المساجد، بالإضافة إلى أنها تشتمل على مقام يُعرف باسم مقام بقرة بني إسرائيل، حيث تتميز القرية بالعديد من المعالم التاريخية، إذ كانت مركزًا لعبادة الإله سوبد في فترة سيطرة الملك رمسيس الثاني على شئون الحكم في مصر، واشتُق اسم صفط من الإله سوبد، ونزل بها إخوة نبي الله يوسف، حيث كان أهلها مشهورين بالكرم والعمل في الزراعة.

الأصل التاريخي لاسم جاسان

كلمة جاسان في اللغة العبرية هي (جوش) ولم يهتد أحد من الباحثين إلى معنى هذه الكلمة، ولكنها تترجم في اللغة اليونانية إلى الأرض المزروعة، بينما يمكن تفسيرها في اللغة العربية إلى معنى (جشم)؛ أي تحمل المشقة، وذلك بسبب إقامة العبرانيين بها وقت اضطهادهم، بالإضافة إلى أن هناك رأيًا يقول بأن جاسان هي عاصمة الولاية العربية حيث كانت تُسمى فاقوسة، والمعروفة في الوقت الحالي باسم فاقوس. 

مدينة فاقوس

تعتبر مدينة فاقوس واحدة من أشهر مدن الشرقية، وتقع على بعد 40 كيلو متر من مدينة الإسماعلية، وتتمتع بوجود الكثير من الثروات الطبيعية، حيث يُفضل رجال الأعمال الاستثمار داخل هذه المدينة في مجالات عديدة، مثل: الصناعات الغذائية، وإنشاء مزارع للدواجن، بالإضافة إلى تصميم الأخشاب، وتصنيع الملابس، حيث يوجد في المدينة ما يزيد عن 200 محلاً للملابس، وهي من أكثر المناطق الرائجة بالشرقية، وتأتي في المركز الثاني من حيث التعداد السكاني بعد مدينة الزقازيق عاصمة المحافظة.

وصف أرض جاسان

لم تكن أرض جاسان ذات مساحة شاسعة، حيث كانت مساحتها تُقدر بـ 900 ميل مربع فقط، وتتشكل من قسمين مختلفين؛ يقع الجزء الأول في الشرق حيث فرع النيل البوبسطي؛ لأنها تمتد من صوعن إلى بوبسطة، وعُثر في هذه المدينة على سجلات قديمة تعود إلى الحاكم أبيبي الذي حكم مصر في زمن احتلال الهكسوس؛ أي أنها كانت تمتد من الجزء الشمالي وحتى الجنوب بمقدار 36 ميلًا، وتمتاز بوجود سهل خصيب، ولا تزال المنطقة حتى الوقت الحالي من أكثر الأراضي خصوبةً في مصر، بينما تتقلص أرض جاسان من ناحية العرض بمقدار 15 ميلًا عند ضفة نهر النيل، ويبلغ عرضها في الجنوب 10 أميال فقط من الزقازيق وحتى التل الكبير.

تغطي الرمال الجزء الصحراوي الذي يقع بالمنطقة الشرقية من أرض جاسان بين سهل وادي النيل وحتى قناة السويس، وتمتد جاسان من بحيرة المرة الكبرى وحتى هليوبوليس، وكانت المساحات المزروعة بالقمح في جاسان تروى بمياه النيل عبر وادي طميلات الذي يعد الطريق الوحيد المؤدي إلى البحر الأحمر، حيث خرج بنو إسرائيل من مصر.

السابق
مدينة قيصري تركيا
التالي
أكبر مدينة ألعاب مائية في القاهرة