السياحة والسفر

أين تقع كرواتيا

أين تقع كرواتيا

كرواتيا 

تعرف كرواتيا بأنها جمهوريةٌ برلمانيةٌ تقع في الجزء الجنوبي الشرقي من قارة أوروبا وقد ظهرت بشكلها الحالي في العام 1991 بالتزامن مع إعلان استقلالها عن يوغسلافيا، وهي مقسّمةٌ إلى 20 مقاطعةً بالإضافة لمدينة زغرب العاصمة وتبلغ مساحتها الإجمالية 56,594 كيلومتراً مربعاً وتعد واحدةً من المدن المأهولة بالسكان؛ حيث تم تصنيفها عالمياً لتكون الدولة رقم 130 من ناحية عدد السكان بكثافةٍ سكانيّةٍ تعادل حوالي 4 ملايين نسمة. 

موقع ومناخ كرواتيا

تقع كرواتيا في الجزء الجنوبي الشرقي من قارة أوروبا وهي جزءٌ من منطقة البلقان، وتحدّها من الشمال دولة المجر، ومن الجنوب الجبل الأسود والبحر الأدرياتيكي، ومن الشرق البوسنة والهرسك وصربيا، ومن الغرب دولة سلوفينيا، حيث يبلغ الطول الإجمالي لحدودها قرابة 2197 كيلومتراً، وتبعاً لموقعها الجغرافي فهي ذات مناخٍ قاريٍّ متباينٍ حيث يكون دافئاً معتدلاً في بعض المناطق بينما يميل الى أن يصبح أكثر دفئاً في المناطق الواقعة على ساحل البحر الأدرياتيكي المعروفة بتمتعها بمناخ البحر المتوسط؛ حيث تتقارب فيها درجات الحرارة العظمى والصغرى، من ناحيةٍ أخرى توجد بعض المناطق الباردة في كرواتيا ومنها: ليكا، وغورسكي كوتار وهما منطقتان يغطي الجليد أجزاءاً كبيرةً منهما وتحديداً على ارتفاعاتٍ عاليةٍ تصل إلى 1000 متر و2000 متر. 

إقرأ أيضا:حي الفضل في بغداد

اقتصاد كرواتيا 

وفقاً لتصنيف صندوق النقد الدولي تعد كرواتيا دولةً ذات اقتصادٍ ناشئ، أما وفقاً لتصنيف البنك الدولي فتعد دولةً ذات اقتصادٍ مرتفعٍ حيث أنها تتطور اقتصادياً بشكلٍ ملحوظٍ ما ساعدها على تحقيق مراكز متقدمةٍ بين دول وسط أوروبا، والجدير بالذكر هنا أنها تعتمد على عددٍ من القطاعات الاقتصادية وأبرزها قطاع الخدمات حيث تحتل كرواتيا المركز الثامن عشر في قائمة أكثر الأماكن السياحيّة شهرةً وشعبية، وهذا ما يساعدها في تنمية العائدات المالية وخاصّةً في فصل الصيف حين تشهد الحركة السياحيّة نشاطاً ملحوظاً، إضافةً إلى هذا القطاع تعتمد الدولة على قطاع الصناعة والزراعة حيث خصصت إيراداتٍ ضخمةً للاستثمارات الخاصة بالبنى التحتية مثل شبكات الطرق وغيرها. 

أهم الأماكن السياحية في كرواتيا 

أصبحت كرواتيا في الوقت الحالي واحدةً من الوجهات السياحيّة المفضلة لدى الكثيرين وذلك بفضل معالمها الطبيعية الخلّابة وامتلاكها مجموعةً كبيرةً من الآثار التاريخية، بالاضافة لمجموعةٍ من المدن التي تعود إلى العصور الوُسطى، ومن أهم الأماكن السياحيّة الموجودة فيها ما يلي: 

  • مدينة زغرب: وهي عاصمة كرواتيا وأكبر مدنها وتوجد في الجزء الشمالي الغربي منها ولها تاريخٌ عريقٌ ابتدأ منذ إنشائها في القرن الحادي عشر، وهي اليوم مقسّمةٌ إلى قسمين رئيسيين هما: المدينة العليا، والمدينة السفلى، حيث تمتاز المدينة العليا بامتلاكها لمجموعةٍ من الأبراج والأماكن القديمة التي يعود تاريخها للعصور الوُسطى، بالإضافة للشوارع المرصوفة بالحصى وذلك ليتمكّن السائح من السير في شوارعها والاستمتاع بجمالها. 
  • مدينة بولا: وهي مدينةٌ موجودةٌ في الجهة الجنوبية لشبه جزيرة أستريا في البحر الأدرياتيكي، وأبرز ما يميزها امتلاكها للعديد من الآثار الرومانية القديمة ومنها المدرج الذي يقصده اليوم الكثير من الزوار وذلك لمشاهدة معارك المصارعة. 
  • مدينة روفيني: تقع هذه المدينة على شبه جزيرة استريان في البحر الأدرياتيكي، ولها العديد من المميّزات التي جذبت الكثير من السيّاح إليها مثل: الأحجار الكريمة الموجودة في البلدة القديمة والتي تعود في تاريخها للعصور الوُسطى، وساعة البلدة التي تعود للقرن الثاني عشر، والشوارع الضيقة المرصوفة بالحصى والتي تضم لمساتٍ من الهندسة المعمارية تمثلت بوجود العديد من الأقواس والسلالم وغيرها، وفيها شوارع مشهورةٌ كشارع غريسيا الذي يعج بالفنانين والباعة المتجولين وشارع كاريرا الذي يضم العديد من المعارض الفنية والمحال التجارية المختلفة.

حلا الدويري، كاتبة محتوى أردنية تبلغ من العمر 28 سنة، حاصلة على شهادة البكالوريوس في الهندسة الكيميائية من جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية، تمتلك خبرة مدتها 4 سنوات في الكتابة ولديها مقالات عديدة منشورة على عدة مواقع إلكترونية معروفة، حيث شملت مقالاتها مجالات مختلفة تتضمن: التكنولوجيا، والهواتف الذكية وتطبيقاتها، والعقارات، والسيارات، وهي قادرة على الكتابة باحترافية في مختلف المجالات المتاحة.

السابق
أين تقع جزر القمر
التالي
أجمل مناطق سياحة في اسطنبول