اقرأ » أين تقع مدينة صلالة
دول ومعالم سلطنة عمان

أين تقع مدينة صلالة

أين تقع مدينة صلالة

مدينة صلالة

مدينة صلالة في سلطنة عُمان، تمتاز بموقعها الجغرافي الذي أدّى إلى تنوع مواردها الطبيعية، ممّا جعلها من أهمّ المدن ذات الجذب السياحي في المنطقة، لاحتوائها على مناظر طبيعية خلابة.

موقع مدينة صلالة

تقع مدينة صلالة في الجهة الجنوبية من سلطنة عُمان وبالتحديد على ساحل بحر العرب، وتبعد عن العاصمة مسقط حوالي 1000كم؛ وتحيط بها الجبال من كافة الاتجاهات فيما عدا جهة الجنوب، وهي عاصمة محافظة ظفار الإدارية، وتُعتبر عاصمة عُمان الثانية بعد مسقط، وعاصمتها التجارية.

تاريخ صلالة

يعود تاريخ مدينة صلالة إلى القرن الثالث عشر الميلادي، ومازالت تحتفظ بآثارها التاريخية التي تدل على عراقتها، حيث كانت تُعرف باسم مدينة البليد، وقد اشتهرت بتصدير اللبان، وتجارة البخور وأنواع البهارات في الفترة ما بين القرن الثاني عشر والسادس عشر.

ذكر الرحالة القدماء أمثال ابن بطوطة وماركو بولو أهمية صلالة التاريخية من خلال أسوارها القديمة، والتحصينات المائية، والأواني الفخارية التي كانت تشتهر بها، إضافة إلى الأعمدة المنحوتة.

أُعلِنت صلالة كعاصمة للسلطنة العُمانية في عهد السلطان سعيد بن تيمور في أوائل القرن التاسع عشر، وبعد توحيد عُمان تم نقل العاصمة إلى مدينة مسقط بدلا من صلالة.

عدد سكان صلالة

تحتل مدينة صلالة المرتبة الثالثة بين مدن أكبر سلطنة عُمان من حيث التعداد السكاني؛ حيث يبلغ عدد سكانها حوالي 202.570 نسمة أي ما يعادل 69.2%من إجمالي عدد سكان محافظة ظفار.

تقسيم صلالة الإداري

تنقسم مدينة صلالة إلى عدّة مناطق سكنية، لعلّ أشهرها منطقة صلالة الوسطى، وهي تعتبر مركز المدينة لاحتوائها على المؤسسات الحكومية الرئيسية، وصلالة الشرقية، وصلالة الغربية، والحافة، والحي تجاري، وعوقد الجنوبية، وعوقد الشمالية، والحافة، والحي التجاري، والحصيلة، والوادي، والحصن، والدقم، وصلالة الجديدة، وعدونب الشمالية والجنوبية، ومدينة السعادة، وصحنوت الشمالية والجنوبية، والدهاليز الشمالية والجنوبية، وريستوت.

اقرأ أيضاً  تقسيم ولاية طاقة في سلطنة عمان

طبيعية صلالة الجغرافية

ترتفع مدينة صلالة عن سطح البحر حوالي 13م، وتقع على خط طول 54.09، وعلى دائرة عرض حوالي 17.02؛ وتتميّز المدينة بطبيعة جغرافية متنوّعة التضاريس، لكونها تطلّ على ساحل بحر العرب، ولها العديد من الشواطئ السياحية الشهيرة أمثال: شاطئ خور البليد، وشاطئ الدهاريز، وشاطئ الخندق، والمغسيل الذي يعتبر أكثر الشواطئ جمالاً في المدينة، وتتزين شواطئها بالكثير من أشجار جوز الهند والنارجيل.

تحيط بها أيضا الجبال من كافة الاتجاهات فيما عدا الجهة الجنوبية من المدينة، مثل: جبال سمحان، وإتين، والقمر، وتنتشر بين جبالها السهول عيون الماء، مثل :عين رزات، وعين جرزير، وعين صحلنوت.

مناخ مدينة صلالة

أدّى التنوّع الطبيعي الذي تتميّز به مدينة صلالة إلى تنوّع مناخها؛ حيث إنّها تتميّز باعتدال مناخها على مدار العام؛ حيث تبلغ متوسّط درجات الحرارة في فصل الصيف حوالي 29 درجة مئوية وتبلغ الحرارة ذروتها في شهر يونيو، بينما يبلغ متوسّط درجات الحرارة في فصل الشتاء 22.7 درجة مئوية، وتبلغ أدنى درجاتها في شهر يناير.

ثقافة مدينة صلالة

تهتم سلطنة عُمان بشكل عام بإثراء الثقافة العُمانية، وتقديم الدعم لكل الفعاليات التي تُقام على أرضها، ولا سيما في مدينة صلالة التي تُعتبر عروس السياحة العُمانية، والاهتمام بفعالياتها بشكل خاص يُعتبر من مقومات السياحة لديها، حيث تقام العديد من الفعاليات الثقافية والمهرجانات في المدينة، لعلّ أشهرها مهرجان صلالة السياحية في الفترة ما بين 15 يوليو و31 يوليو سنويًا.

معالم صلالة السياحية

في صلالة العديد من المعالم السياحية منها: وادي دربات، وشاطئ المغسيل، ومدينة سمهرم الأثرية، وكهف المرنيف، ومقام النبي أيوب، وعين رزاتن، ودرب اللبان، وجامع الرواس، وشلالات صلالة، ومسجد السلطان قابوس، وقلعة طاقة، والقبور الدينية.

تصنيفات