اقرأ » أين يقع برج إيفل
السياحة والسفر دول ومعالم

أين يقع برج إيفل

أين يقع برج إيفل

برج إيفل

تم تصميم برج إيفل على يد المصمم المعماري غوستاف إيفل عام 1889م، بعد أن فاز بمسابقة التصميم والعمارة التي أُقيمت في فرنسا احتفالاً بمرور 100 عام على الثورة الفرنسية، بالإضافة إلى الاحتفال بانطلاق المعرض الصناعي في مدينة باريس والتي شارك فيها 107 مشاريع، ليصبح أحد أشهر المعالم السياحية في العالم، وقد تم بنائه على مدار عامين متتالين من عام 1997م إلى عام 1889م. بقي برج إيفل لقرابة 41 عاماً أعلى برج في العالم أي لعام 1930م مما أكسبه أهمية كبيرة. واستطاع برج إيفل أن يبقى صامداً على الرغم من الحروب والكوارث الطبيعية التي شهدتها فرنسا في القرن العشرين وأصبح يطلق عليه اسم “السيدة الحديدية”.

 يقع هذا البرج في فرنسا في أقصى  مدينة باريس، بالقرب من نهر السين، شمال غرب حديقة شامب دي مارس. تكمن أهمية برج إيفل حالياً بجانب كونه معلماً سياحياً في استعماله كبرج مراقبة وبرج بث تلفزيوني، وأما قديماً فقد كان العلماء يستخدموه لإجراء التجارب العلمية مثل تجارب السقوط الحر، وتجارب الطقس، والرصد الجوي. 

تصميم برج إيفل

قام المهندس المعماري غوستاف إيفل بتصميم هذا البرج وقد سُمي على اسمه، وقد أشرف على بنائه المهندس موريس كوتشلن، وستيفن سوفيستري، وإيميل نوغيير، وساهم في هذه العملية ما يقارب 50 مهندس و300 عامل، واستغرقت قرابة العامين، وبعد الانتهاء من بناء البرج قام المهندس غوستاف إيفل بحفر 72 إسماً من أسماء أشهر المهندسين في تلك الفترة. يتكون البرج من ثلاث طوابق يمكن الصعود إليها بواسطة السلالم التي يبلغ عدد درجاتها 1665 درجة إلا أنه يُمنع استخدامها للصعود للطابق الثالث حيث يمكن الصعود إليه بواسطة المصاعد الكهربائية التي يبلغ عددها 7 مصاعد. يتم طلاء البرج بشكل دوري لحمايته من التآكل نتيجة العوامل البيئية والجوية، وتتم تلك العملية كل سبع سنوات باستخدام 60 طناً من الطلاء. 

أهمية البرج السياحية

يقع هذا البرج في قائمة أكثر المعالم السياحية شهرةً في أوروبا بشكل خاص وفي العالم بشكل عام، وهو يعد من أهم معالم فرنسا السياحية، حيث يجذب ملايين السُياح من مختلف بلاد العالم، وقد تم تصنيفه من قائمة التراث العالمي التي قام اليونسكو بوضعها. إن ما يميز برج إيفل تصميمه الفريد فهو مصنوع من 18,038 قطعة حديدية مثبته ببعضها بطريقة ابداعية جميلة، وارتفاعه الشاهق حيث يتكون من ثلاث طوابق، يصل ارتفاع الطابق الثالث إلى 273 متراً، أما ارتفاع السطح فيصل إلى 300.65 متراً، في حين يصل ارتفاع الهوائي 324 متراً، وهو بذلك أطول مباني العاصمة الفرنسية باريس. يحتوي برج إيفل على 7 مصاعد كهربائية، يستغرق كل مصعد حوالي 8 دقائق لينتقل من قاعدة البرج إلى قمته، ويوجد في البرج مطعمين ليتمكن الزوار من الاستمتاع بتناول وجبات الطعام أثناء زيارتهم له، ويتم إضاءة البرج ليلاً بحوالي 20 ألف مصباح كهربائي مما يزيد من سحره وجماله. 

وصل عدد زائري برج إيفل منذ تشييده في عام 1889م إلى أكثر من 300 مليون زائر، حيث قُدر عدد زائريه سنوياً ما معدله 7 مليون زائراً، فمثلاً في عام 2007م بلغ عدد زواره 6.893 مليون زائراً، وفي عام 2017م وصل عدد الزوار إلى 6.2 مليون زائراً، وبذلك فقد كان سبباً في جعل العاصمة الفرنسية باريس من أشهر المدن السياحية في العالم، وساهم بشكل كبير في تنمية قطاع السياحة وزيادة المردود المادي للبلد، وأصبح يعد رمزاً لمدينة باريس.