دول أجنبية

اقتصاد ساحل العاج

اقتصاد ساحل العاج

موقع ساحل العاج

تقع دولة ساحل العاج في جنوب غرب قارة أفريقيا، وتحدها من الشرق دولة غانا، وبالغرب ليبيريا وغينيا، ومن الشمال تحدها مالي وبوركينا فاسو، أما من الجنوب فيحدها المحيط الأطلسي وخليج غينيا؛ وعاصمة ساحل العاج هي مدينة أبيدجان التي تقع بالجنوب بالقرب من الساحل.

سبب تسمية ساحل العاج

تعرف دولة ساحل العاج بجمهورية كوت دي ديفوار République de Côte d’Ivoire ، وقد تمت تسميتها بساحل العاج حيث أن التجار الأفريقيين بها كانوا يجمعوا أنياب الأفيال ويبيعونها في أكوام على الساحل، فقد كانت من أشهر الدول التي تتاجر في العاج، وأصبح يأتي إليها العديد من التجار ومنهم التجار المسلمين للحصول على العاج؛ لهذا سميت بساحل العاج.

اقتصاد ساحل العاج

تعتبر دولة ساحل العاج هي المركز الاقتصادي الرئيسي بغرب أفريقيا؛ ويمتاز اقتصاد ساحل العاج بأنه مستقر وينمو بالوقت الحالي بقوة على الرغم من عدم الاستقرار السياسي الذي تتعرض له الدولة؛ حيث إن اقتصاد ساحل العاج مبني على أساس السوق العالمي إلى حد كبير، كما أنه يعتمد بشكل كبير جدًا على القطاع الزراعي وإنتاج الكاكاو والبن.

  • الزراعة: تعتبر الزراعة هي الحرفة الأساسية لسكان الدولة؛ وتتركز الزراعة بساحل العاج في وسط الدولة؛ حيث وجود الأنهار والسدود، وتشغل مراعي السافانا جزء من الشمال، وتشغل الغابات جزءًا من الجنوب؛ وقد تم تقسيم الدولة وبكل قسم يتم إنتاج غلات زراعية معينة فعلى سبيل المثال؛ القسم الشمالي بالدولة مخصص لزراعة الذرة والأرز واليام والموز، أما القسم الجنوبي فمخصص لإنتاج الكاكاو، والبن، والمطاط؛ ويوجد جزء من الدولة مخصص لإنتاج الموز، والأناناس، والقطن، وقصب السكر؛ كما تنتج الدولة البطاطا الحلوة، والذرة الشامية، ونبات المنيهوت، والمانجو، والبابايا، والكاجو، والجوز، والباشن فروت، وجوز الهند.
  • الأخشاب: تساهم زراعة وإنتاج الأخشاب وتصديرها ثروة كبيرة باقتصاد ساحل العاج، حيث إن تصدير الأخشاب يساهم بخمس صادرات الدولة.
  • مناجم ساحل العاج: تنتج ساحل العاج العديد من المعادن الثمينة التي تصدر للخارج؛ حيث أنها تحتوي على العديد من المناجم؛ ومن المعادن التي تنتجها الماس، والذهب، والحديد، والقصدير، والمنجنيز، والفحم؛ كما تنتج الدولة البترول، والغاز الطبيعي على اليابسة وفي المحيط أيضًا.
  • تجارة الأسماك: تعمل دولة ساحل العاج على تصدير الأسماك مثل سمك التونا.
  • البن والكاكاو: تعتبر ساحل العاج هي المنتج الأول للكاكاو وقهوة الروبوستا أي القهوة الخضراء بالعالم، حيث أنها تتحكم بالبورصة العالمية للكاكاو، فيبلغ الإنتاج السنوي للبن 400-300 ألف طن، ويبلغ إنتاج الكاكاو السنوي 500.400 ألف طن، ويتم زراعة البن والكاكاو في الجنوب حيث الرطوبة العالية؛ ومن الجدير بالذكر أن البن والكاكاو، والأخشاب، والقطن، والأناناس تشكل حوالي 70% من إجمالي المواد المصدر من ساحل العاج للعديد من دول العالم؛ ومنها: ألمانيا، والولايات المتحدة الأمريكية، واليابان، وفرنسا، والنرويج.
  • السياحة: القطاع السياحي بساحل العاج مميز؛ حيث إنها غنية بالمحميات الطبيعية والمناظر الطبيعية الخلابة؛ وتحتوي على مزارع التماسيح والأفيال، وهذا بالإضافة إلى السياحة المائية لأنها تحتوي على الشواطئ الرائعة مثل: منطقة غراند بسام، ومنطقة اسيني.

التعاون بين الأردن وساحل العاج 

تقوم الأردن باستيراد الفحم، والأخشاب والأسمدة والسجاد والأدوية من ساحل العاج؛ فقد بدأ التعاون بين البلدين بعام 2005؛ وبعام 2007 تم توقيع اتفاقيات تعاون تجاري واقتصادي بين كلا البلدين، ومنذ عام 2017 أصبح هناك سفير معتمد وغير مقيم بساحل العاج هو فاروق يعقوب يعمل على تشجيع رجال الأعمال الأردنيين بالاستثمار في ساحل العاج؛ وقد أثمرت جهوده بوجود جمعية جابا وهي الجمعية الأردنية الأفريقية للأعمال.

إقرأ أيضا:ولاية شمال دارفور محلية كبكابية
السابق
مجمع السهول 5 في دبي
التالي
قانون الضمان الاجتماعي في العراق