الأردن

الأماكن التي تستحق الزيارة في العقبة

الأماكن التي تستحق الزيارة في العقبة

السياحة في العقبة

العقبة إحدى محافظات المملكة الأردنية الهاشمية الـ 12، وهي مدينة وميناء، تقع على خليج العقبة الممتد من البحر الأحمر، وبالعودة إلى تاريخها؛ فهي مدينة قديمة سكن فيها الإنسان منذ عام 4000 ق.م، وعلى نطاق السياحة؛ فهي مدينة سياحية بكل ما فيها من مقومات ومؤهلات تجعلها وجهة مفضلة من قبل الكثير من السياح والزوار القادمين من داخل وخارج المملكة؛ حيث المعالم الأثرية والأنشطة الترفيهية المتنوعة العديدة، والمعالم الحضرية، والعديد من المواقع والأماكن السياحية الرائعة؛ ما جعلها من أهم وأبرز أماكن السياحة في الأردن على صعيد محلي ودولي وعالمي أيضاً.

أهم الأماكن التي تستحق الزيارة في العقبة

على السائح أو الزائر القادم إلى مدينة العقبة، ألا يفوت فرصة الاستمتاع بزيارة الأماكن التي من شأنها إمتاعه وتحقيق الغاية من إجازته، بدءً من الطريق الواصل إليها؛ حيث زيارة مدينة البتراء التي تفصلها عنها مسافة لمدة ساعتين، وكذلك وادي رم الذي يبعد عنها حوالي 63كم، وفيما يلي قائمة بأهم وأفضل الأماكن السياحية في هذه المدينة:

قلعة العقبة

معلم أثري يعود تاريخ بناؤه إلى عهد دولة المماليك خلال القرن الـ 14، ثم أصبحت القلعة تحت سيطرة الدولة العثمانية خلال حكمها على دول شبه الجزيرة العربية في وقت ما، ويمثل اليوم متحفاً تاريخياً عريقاً، يزوره السياح من شتّى أنحاء العالم، ليتعرفوا على التاريخ الإسلامي، وما شهدته مدينة العقبة من أحداث، وتأتي هذه القلعة في وسط المدينة وتضم عدد كبير من الساحات الواسعة، وأبراج مراقبة، وغرف وممرات لا تزال تحتفظ بتصميمها حتى الآن، فضلاً عن وجود سارية في ساحة القلعة نحمل راية الثورة العربية، وعند بنائها كانت أطول سارية في العالم. 

متحف آثار العقبة

متحف رسمي أقامته الحكومة الأردنية؛ إذ أسسته عام 1989، وتم افتتاحه عام 1990، يقع في المنطقة القديمة في العقبة، على مقربة من قلعة العقبة التاريخية، ويحتوي على العديد من القطع الأثرية؛ ومنها قطعة مكتوب عليها آية الكرسي تم كتابتها بالخط الكوفي، بالإضافة إلى عدة من العملات المعدنية القديمة، التي تعود إلى العصر البرونزي وعصور أخرى، ويصل تاريخها إلى ما يزيد عن 4 آلاف سنة، ما يدل على أن العقبة من أقدم مستوطنات البشر في منطقة الشرق الأوسط، ويُذكر هُنا أن المتحف كان بالأصل قصراً يسكنه الشريف الحسين بن علي، مؤسس الدولة الهاشمية وقائد الثورة العربية الكبرى.

مخيم القرية البدوية

على بُعد 10كم من وسط مدينة العقبة، وحوالي 100م من شاطئ العقبة، يقع هذا المخيم، الذي يقدم للسائح تجربة مذهلة لا مثيل لها؛ حيث يوجد فيه خيام تضم عدداً من الغرف، وتُاقم فيه عدة فعاليات تشمل على تقديم وجبات شعبية متنوعة وعروض موسيقية، فضلاً عن الأنشطة المائية والترفيهية الأخرى؛ مثل: الغوص في بحر العقبة والاستمتاع بمشاهدة الحياة المائية والأسماك بمختلف أنواعها، وتناسب هه الخيم بجمع الخدمات التي توفرها؛ الأفراد والعوائل على حد سواء.

القرية الصينية 

تعد هذه القرية من أشهر أماكن التسوق في منطقة العقبة الاقتصادية، وهي منطقة حرة يوجد فيها عدد كبير من المتاجر الصينية المختصة ببيع المنتجات والسلع ذات الجودة العالية وبأسعار مناسبة للجميع؛ مثل: الإكسسوارات، والملابس، والأقمشة، والأدوات المنزلية، والأجهزة الكهربائية وما إلى ذلك، وتعد الأسعار الرخيصة مع توفر كم هائل ومتنوعة من المنتجات من أهم سمات هذه القرية، التي تجذب إليها عدد كبير من الزوار والسياح، للحصول على كل ما يرغبون بها.

منتزه العقبة المائي

منتزه مطل على البحر، ويضم العديد من السواحل الغنية بالشعب المرجانية، ودفائن البحر الرائعة، وقد تم بناؤه عام 1997، ويقدم للزائر مجموعة من الأنشطة المميزة، التي تختص بتقديم فرصة الوصول والاطلاع على عالم الحياة البحرية والأحياء البحرية والفعالية المائية بشكل عام، إضافة إلى تعزيز الوعي والتشجيع على السياحة المستدامة والممارسات الصديقة للبيئة.

السابق
تعرف على مدينة السلط
التالي
أشهر الحدائق العالمية