اقرأ » السياحة في العراق
العراق دول ومعالم

السياحة في العراق

السياحة في العراق

العراق

تقع دولة العراق في غرب قارة آسيا، ويعتبر موقعها الجغرافي المميّز وتنوّع  كلّ من جغرافيتها ومناخها عوامل جذب للحضارات المختلفة منذ القدم، فقد تعاقبت على أرضها العديد من الحضارات العريقة وخلفت اثاراً تدلّ على عظمتها، ويستطيع الزائر للعراق ممارسة العديد من الأنشطة فيها.

السياحة الطبيعية في العراق

يتميز العراق بطبيعة جغرافية متنوعة؛ فتجد أن المناطق الشمالية والشمالية الشرقية هي مناطق جبلية شاهقة الارتفاع، تمرّ من خلالها روافد نهر دجلة، مشكّلة حولها مساحات شاسعة من الأراضي الخضراء، أمّا المناطق الوسطى فهي المناطق التي يمرّ بها نهرا دجلة والفرات، وعلى ضفافهما قامت العديد من الحضارات السابقة، وفي الجنوب حيث يلتقي النهران عند شط العرب الذي يصب في الخليج العربي تنتشر المسطحات المائية مثل البحيرات التي تكوّن الأهوار ذات الطبيعة الخلابة، فيما تمتد الصحراء في المناطق الغربية والجنوبية الغربية من أجزاء العراق، لتضفي بعداً طبيعياً آخر للبلد، وتختلف الأنشطة السياحية من منطقة لأخرى حسب طبيعة المنطقة، ومن المناطق التي يقصدها السياح للاستمتاع بجمال الطبيعة الخلابة:

  • شلالات المياه المتدفقة من أعالي الجبال، مثل: شلالات دهوك، وبيخال.
  • الاودية ذات الخضرة الرائعة، مثل: وادى شهرزور، والسندى، ورانية.
  • المصايف المنتشرة في محافظات الشمال: اربيل و دهوك ونينوى والسليمانية، ومن أشهرها مصيف سرجنار وشقلاوة.
  • المنتزهات السياحية ومدن الملاهي المختلفة.
  • الكهوف الطبيعية في الجبال التي تم استغلالها لتكون مطاعم.
  • المقاهي والمطاعم المنتشرة على ضفاف نهري دجلة والفرات.
  • أهوار الجنوب التي تحتوي على منازل مصنوعة من القصب الخالص فوق المسطحات المائية بطريقة أشبه ما تكون تحفة فنية.
  • البحيرات المختلفة وأشهرها بحيرة ساوة.
  • الاستمتاع برحلات الصيد والتخييم في صحراء العراق. 

السياحة الدينية في العراق

تعد السياحة الدينية عاملاً مهماً في رفد اقتصاد البلد، وهي سياحة ترتكز على زيارة الأماكن الدينية سواء أكانت الكنائس، أو المعابد، أو الهياكل، أو المزارات، والمراقد، ومقامات الأنبياء، والأولياء الصالحين، أو المساجد، وليست السياحة الدينية بجديدة على العراق، فهي معروفة فيها منذ القدم، ومن المدن والمناطق التي يوليها السياح اهتماماً:

المدن التاريخية الدينية

  • مدينة أور التي ترتبط بميلاد نبي الله إبراهيم عليه السلام. 
  • الزقورة: حيث تشتهر هذه المنطقة بمعابد الآلهة السومرية القديمة.
  • مدينة نيبور المعروفة بـ “نفر القديمة” جنوب بغداد كانت العاصمة الدينية لكل من السومريين والبابليين.

المزارات الإسلامية

توجد غالبية المزارات الدينية المرتبطة بالأنبياء والأولياء والصالحين في العراق، كما تحتوي ستة منها على قباب ذهبية من أصل سبعة قباب ذهبية في العالم، ومن المزارات الدينية في العراق:

  • حي الكاظمية في بغداد:  يضم ضريح الكاظميين الذي يشتهر بقبته المميزة ومآذنه الأربعة المغطاة بالذهب، ويضم الضريح مقابر الإمام موسى الكاظم وحفيده محمد الجواد، وهما من أبرز الشخصيات الإسلامية الشيعية.
  • الأضرحة: يعد ضريح الإمام علي بن ابي طالب في النجف، وضريح الامام الحسين والعباس في كربلاء من أهم المزارات الدينية الشيعية في العراق، ويضاف لهم ضريح الشهداء، وغيرها من الأضرحة الموجودة في بغداد وسامراء.
  • المقامات:  تنتشر المقامات في مناطق مختلفة من العراق مثل: مقام الزينبية، ومقام الإمام المهدي، ومرقد الأخرس بن الكاظم، ومقامين للخضر في بابل، ومقام النبي ذي الكفل في الحلة، ودار الامارة ومشهد رد الشمس.
  • المساجد والجوامع: مثل جامع 14 رمضان، وجامع أم القرى، وأم الطبول، والأحمدية، والسراي، والمرادية ومسجد الكوفة، والسهلة.
  • المقابر الإسلامية: من أشهرها مقبرة وادي السلام التي يعتقد أنّها تضم أضرحة الأنبياء؛ آدم، ونوح، وهود وصالح عليهم السلام.

المزارات المسيحية

توجد في العراق ما يزيد على 150 كنيسة، تتوزّع في 12 محافظة، تخدم 14 طائفة من المسيحيين، ومن أبرز هذه الكنائس: كنيسة دير مار إيليا، وهي أقدم دير بالعراق، ودير الشيخ متي، ودير مار بهنام، وكنيسة سيدة النجاة، وكل من كنائس مار يوسف، والحمراء للكلدان الكاثوليك، وكنائس مارتوم، وسيدة الانتقال، والطاهرة الجديدة. 

المزارات اليهودية

من المزارات اليهودية الموجودة في العراق: سوق الهدايا اليهودية، وضريح ذي الكفل أو حزقيال، ومزار الأضرحة لأنبياء اليهود الثلاثة: دانيال، وحنين، وعزير في قلعة كركوك، ومعبد التوراة، ومن أبرز المعالم اليهودية في العراق: كنيس بغداد العظيم، ومعبد مير تويج وجوبير تود، ومرقد النبي ناحوم.

السياحة التاريخية

تنتشر الآثار التاريخية التي تدلّ على عظم حضارتها في مناطق واسعة من العراق، وتعدّ آثار كلّ من السومريين والاكديين والبابليين والأشوريين من أهم الآثار التاريخية التي يقصدها السياح، كما توجد فيها آثار تدل على الحضارة العباسية، وكلّ من الحضارة الأتابكية، والأيوبية، والحمدانية في الموصل شمالاً، ومن أهمّ المناطق التاريخية التي يقصدها السياح:

  • قلعة اربيل ومتحف أربيل، ومركز النسيج الكردي.
  • مبنى أور الذي يعتبر واحداً من أكثر المعالم السياحية غرابةً وغموضًا في العراق.
  • أعمدة الحضرة الشاهقة ومعابدها.
  • دور كوريكالزو: وهي آثار قديمة مهجورة ترجع إلى عهد ملوك الكاسيين، وما تبقى من آثار يدلّ على عظمة تاريخها.
  • قلعة بابل وما تبقى من آثار حدائق بابل المعلقة، وبقايا جزيرة هوميرا الواسعة.
  • قلعة زاخو.