اقرأ » السياحة في العقبة
الأردن دول ومعالم

السياحة في العقبة

السياحة في العقبة

العقبة

تعد مدينة العقبة الميناء الأردني الوحيد، وتقع على شاطئ خليج العقبة في البحر الأحمر، كما أنها إحدى المدن القديمة حيث تضمّ مجموعةٍ من الآثار والمتاحف، وتمارَس على شواطئها مجموعةٍ من الرياضات والأنشطة المائية، إضافةً إلى كونها قريبةً من المناطق السياحية الواقعة جنوب الأردن، حيث تقع البتراء ووادي موسى على بعد أقلّ من ساعتين، ويقع وادي رم على بُعد 63 كم فقط.

معالم السياحة في العقبة 

يوجد مجموعةٌ من معالم السياحة في العقبة؛ والتي يقصدها الزوار عند ذهابهم إلى المدينة، ومن أهم هذه المعالم والأماكن السياحية:

منتزه العقبة المائي Aqaba Marina Park

أنشئ هذا المنتزه عام 1997م على ساحل مدينة العقبة الغني بالشعاب المرجانية والكنوز البحرية، ويصل طوله إلى 7كم، كما أنه يقدّم مجموعةٍ من الأنشطة التي تتيح للسياح الفرصة لمعايشة الحياة البحرية، ويرجع الهدف الأساسي لتأسيس المنتزه هو حماية التنوّع الجيولوجي الموجود في خليج العقبة، ويمكن لزوار المنتزه القيام بمجموعةٍ من الأنشطة البحرية كالسباحة في المنطقة المخصص لها، وممارسة الغوص التي تجعل من يمارسها يتمتع بمشاهدة الشعاب المرجانية، ويتعرّف على الحياة البحرية في مناطق الغوص، ويمكن أيضاً للزوّار الاشتراك بالرحلات البحرية أو ركوب الدراجات المائية، إضافةً إلى إمكانية تجربة الطيران الشراعي فوق الماء، والتي تتم بإشراف كوادر مدرّبةٍ، ويحتوي منتزه العقبة المائي أيضاً على منطقة ألعابٍ مخصّصةٍ للأطفال، تقع قرب شاطئ البحر.

قلعة المماليك 

تقع قلعة المماليك على بعد دقائق من الخليج، وتعدّ هذه القلعة واحدةً من أهم مناطق السياحة في العقبة، تم بناؤها في القرن السادس عشر بواسطة السلطان المملوكي لتكون مضافةً “خان” للحجاج خلال توجههم إلى مكة المكرمة، وتعد القلعة واحدةً من الأماكن المهمة التي جرت فيها معارك الحرب العالمية الأولى.

اقرأ أيضاً  محافظة مسندم في الإمارات

متحف الأحياء البحرية 

يقع متحف الأحياء البحرية على طريق الشاطئ الجنوبي، ويعد حوضاً مائيّاً مليئاً بانواعٍ عدةٍ من الأسماك، تنقسم بين الأسماك الحية، والأسماك المحنطة، والأسماك التي قاربت على الانقراض، كما يحتوي على مجموعةٍ من الحيوانات المائية والبحرية، والدلافين، والقروش، والحشرات، والأفاعي، والطيور، وعلى كل حوضٍ منها كُتبت المعلومات الخاصة بهذا الحيوان.

يحتوي المتحف على مجموعةٍ من المسابح التي تعمل باللمس ممّا يمكن الزوار من تجربة لمس الأسماك، ونجوم البحر، والشعاب المرجانية، كما يوجد وقتٌ خاصٌ لتغذية الأسماك حيث يمكن للأطفال ممارسة هذا النشاط، كما يمكن للزوّار مشاهدة العروض التي يقدّمها المتحف لتعريف زواره بمراحل تطور حياة الحيوانات المائية والبحرية وكافة الحيوانات الموجودة في المتحف، إضافةً إلى مراحل نموّ الشعب المرجانية، ويتمّ تقديم هذه العروض باللغتين الإنجليزية والصينية.

وادي رم

تعد زيارة وادي رم واحدةً من الأنشطة التي يقوم بها كل من يذهب إلى السياحة في العقبة، وهي نموذجٌ على السياحة الصحراوية، ويُطلق على وادي رم “وادي النجوم”، ويمكن ممارسة مجموعةٍ من الأنشطة في وادي رم، وتتمثل هذه الأنشطة في:

  • تسلق الجبال. 
  • السير في الوادي والابتعاد عن أماكن العمران.
  • ممارسة الرحلات الجماعية التي تتم من خلال الركوب على ظهور الجمال. 
  • التخييم والمبيت في مخيماتٍ مخصصةٍ لذلك.
  • الرحلات التي تتم عبر سيارات الدفع الرباعي.
  • مشاهدة عروض البالونات والمناطيد.
  • مراقبة غروب الشمس.
  • مشاهدة النجوم في سماء الصحراء الصافية.
  • زيارة المواقع الأثرية الموجودة في وادي رم، مثل: معبد اللات، وعين الشلالة الذي يضم أنصاب آلهةٍ نبطيةٍ، ونقوشِ ثموديةٍ وقريةِ إسلاميةٍ، وجبل عامودٍ يرجع إلى العصر البرونزي.