اقرأ » السيارات الألمانية
سيارات

السيارات الألمانية

مرسيدس بنز

بدأت صناعة السيارات في ألمانيا منذ عام 1986، وتعد هذه الصناعة من أهم القطاعات فيها؛ نظراً لاستحواذ ألمانيا على المركز الثالث في كمية إنتاج السيارات حول العالم، والمركز الأول بين دول الاتحاد الأوروبي، وبلغ عدد موظفي هذا القطاع في ألمانيا 747,000 فرداً عام 2009، كما أن السيارات الألمانية من أكثر السيارات منافسة وابتكاراً في العالم، وتتميز هذه السيارات بأدائها المتفوق ومحركاتها القوية، بالإضافة إلى تصميماتها الفاخرة ومكوناتها ذات الجودة الكبيرة، ولكن هذه السيارات باهظة الثمن أيضاً.

تطور السيارات الألمانية

التاريخ المبكر للسيارات الألمانية

بدأ تاريخ السيارات في ألمانيا عندما قام كارل بنز بصناعة أول محرك احتراق داخلي رباعي الأشواط عام 1986، وبدات شركة أوبل بإنتاج السيارات منذ عام 1898، وتزايدت هذه الصناعة حتى وصل الإنتاج السنوي للسيارات يقارب 900 سيارة بحلول عام 1901، ثم تأسست شركة دايملر بنز التي كانت تسوق سياراتها باسم مرسيدس عام 1926، وبدأت شركة BMW بإنتاج السيارات منذ عام 1928؛ أي بعد تأسيس مرسيدس بعامين.

وصل عدد شركات السيارات في ألمانيا خلال عشرينيات هذا القرن إلى 86 شركة، ولكن نمو هذا القطاع كان بطيئاً خلال هذه الفترة مما أدى إلى استحواذ العديد من الشركات الأمريكية على معظم هذه الشركات، وقامت أربع شركات منها بالاتحاد معاً لتشكيل اتحاد السيارات عام 1932، وتم إنشاء سيارة الشعب التي عرفت باسم فولكس فاجن عام 1937.

تطورت هذه الشركات حتى بدأت الحرب العالمية الثانية التي أدت إلى تدمير العديد من مصانع السيارات التي تحولت إلى الصناعة العسكرية خلال هذه الفترة، ثم عادت إلى استعادة عافيتها بعد الحرب، فقامت فولكس واجن باستئناف صناعة السيارات عام 1945، وتبعتها مرسيدس بنز بعد ذلك بعام واحد، ثم تبعتها أوبل عام 1947، وثم شركة بورجوارد عام 1949، وتتابعت الشركات المتبقية باستئناف صناعة السيارات خلال هذه الفترة أيضاً.

النصف الثاني من القرن العشرين

أصبحت شركة BMW أكبر المصانع الألمانية خلال الخمسينيات، ولكنها واجهت بعض المشكلات المالية التي انتهت باستحواذ عائلة كوانت على هذه الشركة في نهاية الخمسينيات، واستحوذت شركة دايملر على شركة اتحاد السيارات خلال هذه الفترة أيضاً، ولكنها قامت ببيعها لمجموعة فولكس فاجن عام 1964، وقامت فورد بصناعة أول السيارات الجديدة داخل ألمانيا عام 1967.

استطاعت فولكس واجن أن تتعدى الصعوبات المالية التي واجهتها خلال السبعينيات وقامت بإطلاق العديد من الطرز خلال النصف الأول من السبعينيات ايضاً، وقامت جنرال موتورز بدمج شركة أوبل الألمانية مع شركة فوكسهول البريطانية قبل بداية الثمانينيات وبدأت بإنتاج العديد من الطرز الجديدة لهذه الشركة.

حصلت أوبل كاديت على جائزة أفضل سيارة أوروبية عام 1984، وقامت العديد من الشركات الألمانية بتوسيع نطاق التسويق ليشمل العديد من الدول الأخرى خلال هذه الفترة والفترات السابقة، كما قامت فولك فاجن بالاستحواذ على العديد من الشركات الأخرى، ومنها: شركة سيات، وشركة شكودا، حتى استحوذت على شركة بنتلي وبوجاتي ولامبورغيني مع نهاية التسعينيات، واستحوذت شركة BMW على شركة روفر البريطانية عام 1994، واستمرت الشركات الأخرى بإنتاج المزيد من الطرز الجديدة وتطوير العديد من التقنيات الخاصة بمجال السيارات.

القرن الواحد والعشرين

واجهت BMW خسارة كبيرة أدت إلى بيع شركة روفر عام 2000، ولكنها استطاعت أن تستحوذ على شركة رولز رويس عام 2003، وأطلقت مرسيدس علامة مايباخ التجارية عام 2002، ثم قامت فولك فاجن بالاستحواذ على بورش عام 2012، وتطور هذا القطاع بشكل كبير خلال الآونة الأخيرة حتى أصبحت السيارات الألمانية تعد رائدة صناعة السيارات في العالم، ووصل الإنتاج السنوي للسيارات في ألمانيا إلى ست ملايين سيارة.

أبرز الشركات الألمانية للسيارات

  • شركة مرسيدس: تأسست شركة مرسيدس بنز من قبل المهندسين الألمانيين كارل بنز وغوتليب دايملر عام 1926، ويقع مقرها الرئيسي في مدينة شتوتغارت، وتقوم هذه الشركة بصناعة سيارات الركوب والسيارات الفاخرة بالإضافة إلى الشاحنات المختلفة والمركبات التجارية، وتتميز بشعار النجمة الثلاثية الذي يشير إلى محركات الشركة  التي تصلح للاستخدام في البر والبحر وهواء.
  • شركة BMW: قام فرانز جوزيف بوب بتأسيس هذه الشركة عام 1916، ويقع المقر الرئيسي لها في مدينة ميونيخ، وتعد واحدة من الشركات العالمية الرائدة في صناعة السيارات الرياضية والسيارات الفاخرة، كما تقوم بصناعة السيارات الكهربائية أيضاً، وتستحوذ BMW على العديد من الشركات الأخرى، ومنها: شركة ميني البريطانية، وشركة رولز رويس.
  • مجموعة فولكس فاجن: تم تأسيس هذه الشركة الواقعة في مدينة فولفسبورغ الألمانية عام 1937 من قبل جبهة العمل الألمانية، وهي واحدة من أكبر الشركات مبيعاً للسيارات في العالم؛ حيث تحتل المرتبة الثانية بعد شركة تويوتا اليابانية، وتستحوذ فولكس واجن على الكثير من الشركات الأخرى، ومنها: شركة سيات الإسبانية، وشركة شكودا الألمانية، وشركة بوغاتي الفرنسية.
  • شركة أودي: قام المهندس الألماني أوغست هورش بتأسيس هذه الشركة التي تقع في مدينة إنغولشتات عام 1901، وهي واحدة من الشركات العالمية المتخصصة في صناعة السيارات الفاخرة، كما أنها تابعة لمجموعة فولكس فاجن منذ عام 1964، وتتميز أودي بشعارها الفضي الذي يحتوي على أربع حلقات تمثل كل واحدة منها إحدى الشركات التي اندمجت معاً لتشكيل الشركة. 
  • شركة بورش: تأسست بورش عام 1931 من قبل المهندس فرديناند بورش،وتعد هذه الشركة إحدى الشركات الرائدة في صناعة السيارات ذات الأداء الرياضي المتفوق بالإضافة إلى سيارات السيدان الفاخرة والسيارات الرياضية متعددة الأغراض، وقد تم تصنيف السيارات الفاخرة المقدمة من بورش على أنها أكثر السيارات رفاهية بحسب دراسة معهد الرفاهية في ولاية نيويورك.

الاختراعات المسجلة لشركات السيارات الألمانية

  • دمج محركين في محرك واحد: تم تقديم هذا الاختراع من شركة أودي، ويتميز هذا النوع من المحركات بضبط عدد الأسطوانات التي تعمل بحسب القوة التي تحتاجها السيارة؛ حيث يتكون من أربع أسطوانات اثنتان منها بسعة 1.0 لتر واثنتان بسعة 1.5 لتر مما يؤدي إلى اكتساب اقتصاد الوقود في المحركات الصغيرة والأداء الذي يتوفر في المحركات ذات السعة الكبيرة.
  • سيارات البنزين: تم إنتاج أول سيارة تعمل بمحرك بنزين في العالم من قبل كارل بنز مؤسس شركة مرسيدس، وتم تسجيل هذا الاختراع عام 1886.
  • محرك الهايبرد المنفصل: قامت BMW باختراع محرك هجين يرتبط بمحركين بنزينيين آخرين، ويتم تشغيل السيارة باستخدام واحداً من هذه المحركات البنزينية أثناء ظروف القيادة العادية، ويشتغل المحرك الثاني في ظروف الأداء الفائق لدعم المحركات الأخرى.
  • نظام تحطم الزجاج إلى الخارج: قامت شركة مرسيدس بتطوير هذا النوع من الزجاج الخاص بالسيارات، وهو يتميز بانتشار حطامه إلى خارج السيارة عندما يتكسر من أجل توفير المزيد من الأمان للركاب داخل المقصورة عند وقوع الحادث.

التكنولوجيا الحديثة في السيارات الألمانية

المحركات

  • محركات البنزين: تتمتع العديد من السيارات الألمانية بالمحركات البنزينية ذات الأداء الفائق؛ حيث وصلت القوة التي تولّدها بعض هذه المحركات إلى 620 حصاناً بسرعة قصوى تصل إلى 330كم/ساعة وعزم مقداره 580 نيوتن.متر.
  • المحركات الكهربائية والهجينة: قامت بعض الشركات الألمانية بصناعة المحركات الكهربائية التي تتميز بأدائها أيضاً حتى وصلت قوة بعض محركات بورش إلى 761 حصاناً، وكذلك الحال في المحركات الهجينة التي وصلت قوتها إلى 600 حصاناً في بعض محركات BMW.

الأمان

  • المصابيح: تعمل الشركات الألمانية على تزويد سياراتها بالعديد من أنواع المصابيح الأمامية التي تضمن الرؤية الليلة المناسبة لاجتناب العديد من الحوادث، ومنها: حزم الإضاءة بالليزر التي تقوم بتطويرها شركة BMW، والمصابيح الذكية عند شركة أودي، بالإضافة إلى تقنية ماتريكس ليد التي تطورها شركة أودي أيضاً.
  • نظام مساعد الرؤية الليلية: يحتوي هذا النظام على كاميرا حرارية يمكنها معرفة مصادر الحرارة وتتبعها، ثم يقوم بإطلاق التنبيهات المناسبة للسائق عند وجود المشاة على الطريق، مما يساعد على اجتناب الكثير من حوادث الدهس التي تتسبب بها القيادة الليلة.
  • الوسائد الهوائية وأحزمة الأمان: تعد شركة مرسيدس الألمانية أول الشركات التي استخدمت هذا النظام لحماية الركاب، واستمر تطوير هذا النظام حتى يشمل الأجزاء المختلفة من بدن الركاب، كما تقوم هذه الشركات بإنتاج أحزمة الأمان التي تحتوي على العديد من الخصائص المتقدمة التي تعمل على توفير أكبر مقدار لسلامة الركاب أثناء وقوع التصادم.

مقالات عن سيارات المانية