اقرأ » السيارات البريطانية
سيارات

السيارات البريطانية

السيارات البريطانية

بدأت صناعة السيّارات في بريطانيا منذ نهاية تسعينيّات القرن التاسع عشر، ويتميّز هذا القطاع باشتماله على العديد من العلامات التجاريّة العالميّة للسيّارات الفارهة ذات الثمن الباهظ كما في سيّارات رولز رويس وبنتلي بالإضافة إلى إنتاج السيّارات الصغيرة والسيّارات الرّياضيّة، كما تعدّ بريطانيا من الدول المهمّة في صناعة محرّكات السيّارات أيضاً، وأصبحت تحتل المرتبة العالميّة رقم 14 في كميّة إنتاج السيّارات عام 2019؛ حيث بلغ مجموع منتجاتها لهذا العام 1,604,328 سيّارة مختلفة.

أبرز الشركات البريطانية للسيارات

شركة أستون مارتن

أسسj شركة أستون مارتن عام 1913 من قبل رجل الأعمال الإنجليزي ليونيل مارتن والمهندس الإنجليزي روبرت بامفورد، ويقع مقرّها الرئيسي في قرية غايدون الواقعة في حدود مقاطعة وارويكشاير، وهي إحدى الشركات العالميّة الرائدة في صناعة السيّارات الرّياضيّة الفاخرة، وتتميّز سيّاراتها بتصميماتها الخلّابة وأدائها الرّياضيّ الفائق، كما استطاعت الشركة أن تحقق العديد من الانتصارات في العديد من السباقات أيضاً، ويرجع الجزء الأوّل من اسم الشركة إلى أحد سباقات السيّارات، ويرجع الجزء الثاني إلى عائلة أحد المؤسسين.

شركة بنتلي

قام الأخوين والتر وهوراس بنتلي بتأسيس شركة بنتلي عام 1919، ويقع مقرّها الحالي في مدينة كرو البريطانيّة، وتعد بنتلي من الشركات المتخصّصة في صناعة السيّارات الفاخرة والسيّارات الرّياضيّة متعدّدة الأغراض، واكتسبت الشركة شهرتها خلال عشرينيّات القرن العشرين بسبب فوزها بسباق لومان 24 ساعة للعديد من السنوات، وتم الاستحواذ عليها من قبل شركة فولكس فاجن الألمانيّة منذ عام 1998، واستطاعت بنتلي أن تسير على الجليد بسرعة وصلت إلى 330 كم/ساعة مما جعلها تسجّل رقماً قياسيّاً جديداً عام 2014.

شركة جاكوار

تأسست شركة جاكوار عام 1933 من قبل السيّد وليام ليون في مدينة مدينة كوفنتري البريطانيّة، واستطاعت إطلاق أوّل سيّاراتها خلال عام 1935، وتمتلك هذه الشركة واحدة من العلامات التجاريّة العالميّة الخاصّة بالسيّارات الفاخرة أيضاً، وتتميّز سيّاراتها بتصميماتها الأنيقة وأدائها المتقدّم، وهي مملوكة من قبل شركة تاتا موتورز الهنديّة منذ عام 2008، وتشتهر بشعارها الفضّي الذي يشتمل على نمر الجاكوار المتأهب ويشير إلى رشاقة هذه السيّارات وأدائها أثناء السير على الطريق.

شركة لاند روفر

ظهرت شركة لاند روفر عام 1948 كعلامة تجاريّة تابع لشركة روفر البريطانيّة إلى أن أصبحت واحدة من العلامات التجاريّة المستقلة عام 1978، ويقع مقرّها الرئيسي في مدينة كوفنتري أيضاً، وتختص هذه الشركة بصناعة سيّارات SUV ذات الدفع الرباعي، وتعدّ لاند روفر من أوائل الشركات التي تقوم بصناعة هذا النوع من السيّارات؛ حيث لم تسبقها سوى شركة جيب الأمريكيّة، كما استطاعت أن تفوز بأوّل دورة لسباق داكار عام 1978، وتم الاستحواذ عليها من قبل شركة تاتا موتورز الهنديّة عام 2008 أيضاً.

شركة ميني

تمّ إطلاق أوّل سيّارات شركة ميني من قبل شركة بريتيش ليلاند البريطانيّة عام 1959، ثمّ أصبحت علامة تجاريّة مستقلّة منذ عام 1969، وتم الاستحواذ عليها من قبل شركة BMW منذ عام 1994، وهي من الشركات المختصّة في صناعة السيّارات البنزينيّة والكهربائيّة ذات الحجم الصغير، وقامت الشركة بالمشاركة في العديد من المناسبات الرّياضيّة واستطاعت الفوز بالعديد منها أيضاً، ووصلت مبيعاتها إلى 301,526 سيّارة عام 2012.

شركة رولز رويس موتورز

أسست شركة رولز رويس موتورز عام 1973؛ إذ كانت جزءاً من شركة رولز رويس المحدودة قبل هذا التاريخ، ويقع المقرّ الرئيسي لها في مقاطعة غرب ساسكس البريطانيّة، وتعد من أشهر الشركات التي تقوم بصناعة السيّارات الفاخرة في العالم، كما تعدّ سيّاراتها من أغلى السيّارات وأكثرها رفاهيّة، وتتميّز بمحرّكاتها ذات القوّة الكبيرة على الطريق، ويصل إنتاجها من السيّارات اليدويّة إلى عشرين سيّارة يوميّاً، وهي مملوكة من قبل شركة BMW الألمانيّة منذ عام 1998.

الاختراعات المسجلة لشركات السيارات البريطانية

  • نظام التحكّم بالجر: يتكوّن هذا النظام من وحدة تحكّم تعمل على ضبط قوّة الجر في كل واحدة من العجلات بشكل مستقل يتناسب مع الأحمال الواقعة عليها، ويمكن لهذا النظام تحديد الأحمال بناء على إشارة واحدة لانحراف هذه العجلة وإشارة أخرى تدل على نسبة ارتفاع المركبة، وتمّ تسجيل براءة هذا الاختراع لصالح شركة جاكوار لاندروفر عام 2019.
  • نظام مسح الزجاج والمصابيح الأماميّة: حازت شركة رولز رويس على براءة اختراع لجهاز يتكوّن من دائرة ترانزستاليّة تقوم بالتحكّم في المسّاحات الأماميّة للزجاج ومسّاحات المصابيح الأماميّة بحسب التوقيت المحدّد مسبقاً، ويقوم بمسح المصابيح الأماميّة تلقائيّاً إذا كانت تعمل أثناء مسح الزجاج الأمامي، وتمّ تسجيل هذا الاختراع للشركة عام 1976.
  • التحكّم في هبوط المنحدرات: تم تسجيل هذا الاختراع لشركة لاند روفر البريطانيّة، وتكمن أهميّة هذا النّظام في المحافظة على سرعة السيّارة أثناء السير على أحد المنحدرات مهما ازدادت شدّة انحدارها من خلال تشغيل نظام مانع الانغلاق بالإضافة إلى بعض الأنظمة الأخرى التي تسهم في المحافظة على ثبات السيّارة، ويمكن للسائق تشغيل هذه الميّزة أو إيقافها من خلال الزرّ المعدّ لذلك.

التكنولوجيا الحديثة في السيارات البريطانية

المحركات والأداء

  • سيّارات البنزين: يتمّ تزويد العديد من السيّارات البريطانيّة بمحرّكات بنزينيّ ذات أداء فائق، حيث وصلت قوّة بعض هذه المحرّكات من أستون مارتن إلى 1,020 حصان، كما تتميّز بعض السيّارات الأخرى بالمحرّكات الاقتصاديّة في استهلاك الوقود، ومنها سيّارات ميني كوبر التي يتراوح استهلاكها بين 5.1-5.7 لتر/100كم، وتصل قوّتها إلى 136 حصان. 
  • سيّارات الهايبرد والكهرباء: عملت العديد من الشركات البريطانيّة على إنتاج المحرّكات الهجينة التي تتميّز بمصروفها الاقتصاديّ للوقود، ومن أبرز هذه المحرّكا محرّك أستون مارتن فالكيري الذي يمكنه توليد قوّة تصل إلى 1,146 حصان، ومنها محرّك ميني كوبر SE الذي يستهلك من الوقود 2.1-2.3 لتر/100كم وتبلغ قوّته 224 حصان، وعملت جاكوار على صناعة محرّك كهربائيّ يمكنه توليد 400 حصان، ويبلغ مجاله الكهربائيّ 320 كم/شحنة خلال الظروف الباردة، ويبلغ 415 كم/شحنة خلال الظروف المعتدلة.
  • الأداء: تتوفر العديد من ميّزات الأداء المختلفة في السيّارات البريطانيّة، فمنها نظام الاستجابة الديناميكيّة الذي يتوفّر في بعض طرز لاند روفر ويعمل على زيادة دقّة نظام التوجيه وتوفير المزيد من الراحة، ومنها نظام التعليق الخلفي الهوائي ذاتي التسوية الذي يتوفّر في طرز جاكوار، بالإضافة إلى توفير الأوضاع المختلفة للقيادة، وأنظمة التحكّم في الجر وأنظمة منع الانغلاق التي تعمل على زيادة ثبات السيّارة على الطريق.

الراحة والمعلومات

  • نظام تثبيت السرعة التكيفي: يقوم هذا النّظام بالمحافظة على السرعة التي يحدّدها السائق لتوفير المزيد من الرّاحة، كما يقوم بالتحكّم التلقائيّ في السرعة بما يتناسب مع مسافة الأمان عندما يكتشف أيّاً من السيّارات الأخرى في المقدّمة، ثم يقوم بالرّجوع إلى السرعة المحدّدة عندما تصبح الطريق آمنة.
  • نظام شاشة العرض الرأسيّة: تكمن أهمّية هذا النّظام في عرض المعلومات الأساسيّة التي يحتاجها السائق على الزجاج الأمامي للسيّارة ضمن مستوى النّظر كي لا يضطر السائق إلى رؤية هذه المعلومات من خلال العدّادات والشاشات الأخرى ويحافظ على النّظر إلى الطريق.

الأنظمة الأخرى: تتوفّر العديد من أنظمة الرّاحة الأخرى في السيّارات البريطانيّة التي تتميّز بجودتها وفخامتها، ومنها أنظمة التكييف الأوتوماتيكيّة، وعجلات القيادة المرنة متعددة الوظائف، والمقاعد التي يمكن التحكّم بها كهربائيّاً، كما تقوم شركة رولز رويس بتوفير طاولة ومقاعد مميّزة للجلوس داخل بعض الطرز.

مقالات عن السيارات البريطانية