بنوك ومصارف

المرابحة في البنك الإسلامي الأردني

المرابحة في البنك الإسلامي الأردني

نظام المرابحة الإسلامية

يتم تعريف المرابحة لغة بالربح، والزيادة، أما المرابحة بالاصطلاح فهي اتفاق بين طرفين على التبايع بثمن يوازي رأس المال الأصلي، يزيد عليه الربح بمقدار محدد أو بنسبة معينة، فالمرابحة صيغة من صيغ التمويل والاستثمار الإسلامي، وأصبحت من أكثر العقود التي يتم التعامل بها بين البنوك الإسلامية والعملاء، كما أصبحت بعض البنوك التقليدية بالتعامل بها في بعض الحالات.

أنواع المرابحة الإسلامية

تقسم المرابحة إلى نوعين كالتالي:

  • المرابحة العادية: وهي التي تحصل بين بائع ومشتري بطريقة تقليدية، حيث يتم شراء سلعة معينة بمبلغ مالي، وبيعها للمشتري بمبلغ يزيد عن الأول للحصول على نسبة ربح محددة، حيث يتم التعاقد على السلعة بدون وعد مسبق بالشراء.
  • المرابحة للآمر بالشراء: هو عقد البيع بالمرابحة الذي يحصل بناء على طلب مباشر من العميل من أجل شراء سلعة ذات مواصفات معينة، وذلك مع وعد بالشراء، وقبول دفع نسبة ربح معينة، ويتكون هذا العقد من 3 أطراف، هي: البائع، والمشتري، والوسيط، وهو إما البنك أو التاجر الذي يكون وسيطاً بين البائع والمشتري.

حكم المرابحة الإسلامية

المرابحة صورة من صور البيع، والبيع جائز بالإجماع، وجواز بيع المرابحة بمعناه المعروف عند الفقهاء القدامى ثبت بالنصِّ العام، وهو الآية التي تحل البيع، والقاعدة الكلية التي تستند على القول الأصلُ في المعاملات الإباحة، ولكن يجب توفر عدد من الشروط في العقد من أجل أن يكون مباحاً.

شروط عقد المرابحة الإسلامية

  • أن يشتري البنك السلعة المطلوب شراؤها، ويقبضها قبضاً شرعيّاً، أي أن تصبح تحت ضمانِهِ، وذلك كي لا يدخل في باب بيع ما لا يملك.
  • أن لا يتم بين البنك والعميل أي وعد ملزمٌ بشِّراء السلعة قبل تملك البنك لها من صاحبها.
  • أن لا يدفع العميل أي مبلغ من المال قبل تملُّك البنك للسِّلعة.
  • أن لا يشترط البنك على العميل أي تعويض مالي في حال التراجع عن إتمام صفقة البيع.
  • أن لا يكون عقد بيع المرابحة ذريعةً للربا.
  • أن يكون عقد البيع الأول صحيحاً.
  •  أن يعلم المشتري بثمن الشراء الأول.
  •  أن يكون رأس المال المستخدم في الصفقة من ذوات الأمثال.
  •  أن لا يكون ثمن السلعة في العقد الأول مقابلاً بجنسه من أموال الربا.
  •  أن يكون الربح من البيع معلوماً للمشتري.

نظام المرابحة في البنك الإسلامي الأردني

يحرص البنك الإسلامي الأردني من أن تكون جميع معاملاته وعقوده مطابقة لأحكام الشريعة الإسلامية، حيث يقدم عدداً كبيراً من الخدمات المصرفية لعملائه، حيث يتعامل معه بشكل مباشر شريحة كبيرة من المجتمع الأردني، وذلك كونه خياراً مناسباً للمعاملات الإسلامية التي أجازها مجلس الإفتاء والبحوث والدراسات الإسلامية الأردني، ومن أهم العقود والمعاملات التي يقدمها البنك هي عقود المرابحة، وذلك على عدد متنوع من الخدمات، أهمها: السيارات، مواد البناء، الشقق والمنازل، الأثاث، ومواد متفرقة يقررها البنك، حيث يتم تقديم طلب للحصول على سلعة معينة، فيقوم البنك بالترتيبات اللازمة من أجل إتمام الصفقة، فيرسل أحد الموظفين بالنيابة عنه، فيشتري السلعة المطلوبة، ثم يتمم إجراءات توقيع العقد والتنازل عن السلعة للمشتري، وذلك ضمن الشروط المتفق عليها.

عروض المرابحة من البنك الإسلامي الأردني

يقدم البنك عروضاً مميزة على عقود المرابحة لعدد من القطاعات في الأردن، أهمها النقابات العمالية، كنقابة المعلمين الأردنيين، ونقابة المهندسين، وغيرها، إذ تقدم العديد من العروض والخدمات من أجل التسهيل الموظفين التابعين لهذه النقابات، حيث تقدم تمويلات خاصة بالتعليم، والعلاج، بالإضافة إلى تمويل شراء المنازل والسيارات، وذلك ضمن نسبة مخفضة من المرابحة مقارنة بالبنوك الأخرى، وعلى فترة سداد تتناسب مع الدخل الفردي، كما أنه لا يشترط تحويل الراتب إليه، إذ تتراوح نسبة المرابحة حسب السلعة المطلوبة بين 3.5-4.75%، وذلك لعدد من النقابات، 

حاسبة المرابحة في البنك الإسلامي الأردني

يقدم البنك خدمة إلكترونية لعملاء وذلك من أجل احتساب نسبة المرابحة التي يقدمها البنك على المبلغ المطلوب، وذلك عن طريق الدخول إلى الموقع الإلكتروني للبنك الإسلامي الأردني والبحث عن حاسبة المرابحة، حيث يتم إدخال مبلغ الدفعة الأولى في الحقل الأول، والمبلغ الإجمالي في الحقل الثاني، واختيار فترة السداد من الحقل الثالث، ثم الضغط على زر احسب، عندها سوف تظهر المعلومات التي يحتاجها العميل، ومع ذلك فهي معلومات تقريبية، ولذلك يجب على العميل زيارة أقرب فرع للبنك للحصول على المعلومات الدقيقة.

السابق
التمويل المصغر
التالي
حسابات الودائع في البنوك الأردنية