حياتك

بحث عن الاسفنجيات

بحث عن الاسفنجيات

الاسفنجيات 

تعد الاسفنجيات كائنات حية بدائية حيوانية لها خلايا متعددة المسامات والقنوات لمساعدة الماء على المرور من خلالها، وتعيش هذه الكائنات في جميع البحار، وتتغذى على جزيئات الطعام والبكتيريا الموجودة بالماء، ويصل عدد أنواعها إلى مائة ألف نوع مختلف، وهناك أنواع قليلة جدًا منها تستطيع العيش وسط بيئات لا تحتوي على طعام، كما تتكاثر الاسفنجيات جنسيًّا من خلال الإفراج عن الحيوانات المنوية وخروج اثنين منهم للمساهمة في عملية التخصيب للبويضات؛ حيث تشكل البويضة التي تم تلقيحها يرقات خشبية تسبح في الماء للبحث عن مكان مناسب لتنمو وتكبر فيه.

البنية الأساسية للاسفنجيات

تتكون الاسفنجيات خارجيًا من جسم أجوف، ولها طبقة مناسبة من الكولاجين وقوام هلامي، وشبكة ذات كثافة عالية مكونة من الألياف، أما عن التركيب الداخلي للاسفنجيات؛ فيغطي سطحها الداخلي خلايا الطوق التي تعرف باسم الزغبيات الخشبية لها غشاء رقيق، وعدد كبير من الثغرات؛ وهي عبارة عن قنوات مؤدية للمنطقة الهلامية الموجودة داخل التجويف، بالإضافة إلى أنه يوجد داخل جسمها الكثير من أنواع الخلايا التي تفرز الكولاجين، وأنواع أخرى تفرز السكريات، كما يوجد الخلايا التناسلية المكونة من الخلايا المنوية والبويضات، وخلايا العضلات، والخلايا الرمادية المسؤولة عن إفراز الشويكات المعدنية صغيرة الحجم.

  مجموعات الاسفنجيات الفرعية

  • الاسفنجيات الزجاجية Glass Sponges: تمتلك هذه المجموعة من الاسفنجيات هيكلًا عظميًا مكون من شويكات هشة مصنوعة من السليكا تشبه الزجاج.
  • الاسفنجيات الشائعة Demo Sponges: يمتلك هذا النوع ألوانًا حيوية ويمكنه النمو إلى أن يصبح الأكبر بين باقي الأنواع الأخرى، وسميت بذلك لأنها تشكل نسبة 90% من جميع الاسفنجيات الحية على سطح الأرض.
  • الاسفنجيات الكلسية Calcarious Sponges: تعد الاسفنجيات الوحيدة التي تملك شويكات مصنوعة من كربونات الكالسيوم، وعادة ما تكون هي أصغر الأنواع.

خصائص الاسفنجيات

  • الاختلاف في الحجم: الاسفنجيات ليس لها حجم واحد؛ فمنها ما يبلغ حجمها سنتيمترات ومنها ما يقل حجمها عن سنتيمترًا واحدًا، ويصل طول بعض الأنواع إلى متر أو مترين، وتختلف أحجام النوع الواحد منها بحسب اختلاف العمر، والظروف البيئية، وتوفر الطعام.
  • اختلاف الشكل الخارجي: تمتلك بعض الاسفنجيات شكلًا يشبه الشجيرات؛ حيث يخرج منها نتوءات تشبه أصابع اليد، ويكون بعضها الآخر عديم الشكل مثل مجموعة الاسفنجيات الشائعة؛ فقد تمتلك بعض أنواعه شكلًا كرويًا، والبعض الآخر شكلًا شبيهًا بالمروحة، بالإضافة إلى أن بعض الأنواع؛ كالكلسية تمتلك شكلًا شبيه بالكيس الأنبوبي إلى جانب وجود فتحة في الأعلى، كما تمتلك بعضها شكلًا أسطوانيًا.
  • اللون: تختلف الاسفنجيات عن بعضها البعض من حيث اللون؛ فالأنواع التي تعيش في أعماق البحر لها لون محايد أو بني، واسفنجيات المياه الضحلة عادةً ما تكون ذات ألوان زاهية بين الأصفر، والأحمر، والبرتقالي، والبنفسجي، وأحيانًا الأسود، بينما تمتلك معظم الاسفنجيات الكلسية اللون الأبيض.
  • تركيب الجسم: شكل جسم الاسفنجيات يشبه الكيس الذي له العديد من الثقوب والفتحات الصغيرة، حيث تسمح بانتقال الماء، والغازات، والغذاء منها وإليها، كما يتكون جسم الاسفنجيات من ثلاثة طبقات هي: خارجية مكونة من خلايا البشرة المسطحة، وداخلية مكونة من خلايا سوطية وطوقية، وطبقة وسطى مكونة من المواد الهلامية، والخلايا الأميبية.
  • كيفية نمو الاسفنجيات: تنمو بعض الاسفنجيات فوق بعض الكائنات الحية الأخرى مما قد يؤدي لقتلها، وأشهر ماتنمو فوقه السلطعون، كما أنها قد تعيش بعض الحيوانات والنباتات فوق الاسفنجيات، أو داخل قنواتها وتجويفاتها؛ كالقشريات، والديدان الخيطية، والرخويات.
  • الهضم: تحدث عملية الهضم للاسفنجيات في الخلايا الحسية والتنفسية.

أنواع الاسفنجيات

  • الاسفنج الأنبوبي: يعتبر من أشهر أنواع الاسفنجيات بسبب شكله الأنبوبي؛ حيث يتخذ هذا النوع  من الشعاب المرجانية منزلًا له، وينمو ملتصقًا عليها، ويتميز بأنه ملون بالعديد من درجات الألوان؛ كالأرجواني، والأخضر، والأزرق، والرمادي، ويأخذ الماء من أحد أطرافه ويخرجها من الطرف لاآخر.
  • إسفنج المزهرية: يشبه في شكله الجرس، ويعيش على الصخور الموجودة في القاع الرملي للمحيطات، ويتواجد في الساحل الكاريبي ومقابل الساحل الشرقي لفلوريدا.
  • الاسفنج الأصفر: ينمو هذا النوع ضمن مستعمرات صغيرة وليس وحيدًا، ويتواجد في المحيط الهادئ في الولايات المتحدة، وسميّ بذلك نسبةً للونه الأصفر الساطع.
  • شجرة الاسفنج الحمراء: هذا النوع ذو حجم صغير؛ حيث لايزيد ارتفاعها عن 8 بوصة، وتعيش في البحر الكاريبي وإذ عاشت في غير بيئتها فإن ذلك يتطلب إضاءة خافتة، وتدفق معتدل للماء، بالإضافة إلى أنها تتميز بدرجات اللون الأحمر.
السابق
مدينة تامنصورت في مراكش
التالي
تمارين تقوية الركبة