وظائف

تخصص الإعلام والعلاقات العامة

تخصص الإعلام والعلاقات العامة

الإعلام والعلاقات العامة

يعد تخصص الإعلام والعلاقات العامة من أهم التخصصات الإدارية في أي منظمة، حيث يمثل الواجهة الإعلامية والترويجية لهذه المنظمات، ويحافظ على سمعتها وصورتها داخلياً ضمن بيئة المنظمة، وخارجياً بين العملاء وأصحاب المصالح، ويحظى الشخص الذي يعمل في هذا المجال بمكانة اجتماعية مرموقة ودخل جيد، وتؤهله علاقاته مع كبار الشخصيات والمسؤولين لشغل مناصب وظيفية أعلى.

عرفت العلاقات العامة تعريفات كثيرة، تطورت هذه التعريفات مع تطور هذه الأداة، ويقصد بالعلاقات العامة فن نشر المعلومات الخاصة بمنظمة ما وإدارتها وتنظيمها لتصل إلى عملائها وأصحاب المصالح المتعلقين بها بأفضل صورة، وذلك لتحقيق النفع والفائدة المرجوة من هذه المعلومات، والتي تساهم في تطور المنظمة وارتقائها، وترتبط العلاقات العامة بالإعلام ارتباطاً وثيقاً، وهو وسيلة مهمة للتأثير على الآخرين وكسب دعمهم وتأييدهم واستمالة آرائهم لتحقيق غايات معينة وأهداف محددة.

مسؤوليات متخصصي الإعلام والعلاقات العامة

تقع على عاتق موظفي العلاقات العامة عدة مسؤوليات ومهام ضمن بيئتين منفصلتين داخل المنظمة وخارجها، حيث يتم توفير نوع من التواصل الفعال بين أقسام المنظمة المختلفة، والذي يضمن تشاركية فعالة لمعلومات المنظمة وأهدافها وكذلك الحفاظ على بيئة عمل ايجابية ومحفزة للتقدم في العمل والإنجاز وحل الخلافات بين الموظفين.

أما على المستوى الخارجي فتتمثل في وضع معايير واستراتيجيات التواصل والاتصال مع الجهات المختلفة وتنظيمها. فمن مسؤوليات موظفي العلاقات العامة التواصل مع الجهات الرسمية وغير الرسمية، بالإضافة إلى الجهات الإعلامية وتزويدهم بالمعلومات والبيانات اللازمة. ومن المهام التي يؤديها موظفو العلاقات العامة، التعاون مع متخصصي التسويق لتطوير وتنفيذ استراتيجيات التسويق المتبعة في المنظمة، والتعامل مع كل ما يمس بسمعة المنظمة أو يؤثر على صورتها تأثيراً سلبياً بالإضافة إلى مواجهة الشائعات المغرضة.

المواد الدراسية لتخصص الإعلام والعلاقات العامة

تدرس في تخصص الإعلام والعلاقات العامة مجموعة من المساقات التي تقدم المعرفة النظرية لتخصص الإعلام والعلاقات العامة، ويشمل دراسة تاريخ العلاقات العامة واستراتيجياتها وحملاتها، إضافة إلى تطبيق العلاقات العامة عبر الإنترنت ومهارات الكتابة للعلاقات العامة ومساقات الاتصال، بالإضافة إلى دراسات تسويقية وأساليب الحملات الإعلانية،

مهارات تخصص الإعلام والعلاقات العامة

يدرس تخصص العلاقات العامة تحت قسم الإعلام والصحافة غالباً، ولا يكفي المؤهل الاكاديمي لوحده للحصول على وظيفة في مجال العلاقات العامة والإعلام، حيث أن الوظيفة تتطلب  توفر عدد من المهارات والسمات للعاملين في هذا المجال منها:

  • التنظيم والتنسيق: يندرج تحته إدارة الوقت والالتزام بالمواعيد وتنظيمها.
  • حل المشكلات: يتطلب أن يتحلى الموظف بسرعة البديهة وضبط النفس، حتى يكون قادراً على اتخاذ قرارات سليمة وسريعة.
  • مهارات التواصل: وهي من أهم المهارات اللازم توافرها، ويجب أن يتسم موظف العلاقات العامة بهذه المهارة مع الزملاء والعملاء والرؤساء داخل المنظمة، إضافة إلى قدرته على التواصل خارجياً مع المنظمات الرسمية وغير الرسمية. وهذا يتطلب أن يكون الموظف على إلمام تام بأدوات التواصل والاتصال المختلفة.
  • مهارات الكتابة التحاور: تشمل القدرة على التعبير عن الأفكار شفهياً أو عن طريق الكتابة، مثل كتابة الرسائل الإدارية وكتابة مضامين الكتيبات الإعلامية وكتابة البيانات الصحفية والمذكرات والتقارير والخطابات وتحرير النشرات الداخلية والكتابة لمجلة المنظمة، وبلغة سليمة وواضحة، وكذلك مهارات التفاوض والإقناع ومهارات الإلقاء.

وظائف تخصص الإعلام والعلاقات العامة

تتنوع المهن والوظائف التي يمكن لخريجي تخصص العلاقات العامة والإعلام العمل بها، ويمكن أن تكون في عدة منظمات  مثل العمل بإدارة العلاقات العامة والإعلام والاتصال المؤسسي والحكومي في المنظمات الحكومية والشركات الخاصة المحلية والدولية، بالإضافة إلى العمل بشركات ووكالات العلاقات العامة والعمل في شركات تنظيم المؤتمرات والمعارض والأحداث الخاصة والعمل في مجال تخطيط وتنفيذ الحملات الاتصالية والإعلامية، وكذلك العمل في المكاتب والأجهزة الإعلامية للدولة داخلياً وخارجياً.

السابق
تخصص الإعلام الإلكتروني
التالي
التصميم الجرافيكي