تدجين الحيوانات

تدجين الحيوانات

المقصود بتدجين الحيوانات

يُقصد بتدجين الحيوانات هو ما يقوم به الإنسان من أعمال تتساعد على تكييف الحيوانات وجعلها معتادة على العيش مع الإنسان ومُتأقلمة للعيش مع بيئته، من خلال ترويض هذه الحيوانات وتعويدها وإخضاعها وتدريبها على العيش ضمن ظروف بيئية معينة، غير تلك التي هي معتادة على العيش فيها من الأساس، ويُطلق على الحيوانات الداجنة اسم الحيوانات المُستأنسة نسبةً إلى ما يتمّ تعوديها عليه للعيش مع الإنسان، كما ويتمّ في بعض الأحيان إعادة تشكيل الصفات الوراثية للحيوانات بهدف إكسابها صفات تجعلها قادرة على خدمة الإنسان، وبالعودة إلى التاريخ سنجد أن التدجين ليس وليد اليوم؛ إذ إن العلاقة بين الإنسان والحيوان كان قائمةً منذ القدم، فقد استخدم الإنسان العديد من الحيوانات في الكثير من الأمور، وسخّرها لخدمته.

فوائد تدجين الحيوانات

  • الحصول على الفائدة المادية من الحيوانات، كاستغلال لحومها وبيضها وحليبها لأكلها أو بيعها والربح منها.
  • استخدامها لأغراض إنتاجية، كإنتاج الصوف وحياكة الملابس من صوف الحيوانات.
  • استخدامها في الحراسة والصيد والحراثة.
  • تربيتها بهدف إنشاء علاقة صداقة معها، ممّا يجلب السرور والاستمتاع والتسلية لمُربيّها.
  • استخدام بعض الحيوانات؛ كالخيول والجمال، في التنقُّل من مكان لآخر، بالإضافة إلى استخدام الخيول في الحروب قديمًا.
  • تنظيف البيت من القوارض من خلال تربية القطط.
  • تدجين الحيوانات لأغراض إجراء الدراسات والأبحاث العلمية عليها.

أنواع الحيوانات الداجنة

  • الحيوانات الداجنة المنتجة: هي الحيوانات التي يقوم الإنسان بتدجينها للاستفادة ممّا تنتجه من موارد، كاللحوم والبيض على سبيل المثال.
  • الحيوانات الداجنة الأليفة: هي الحيوانات التي تتمّ تربيتها بهدف الاستفادة من مهاراتها وقوتها، كاستعمالها في الصيد والحراسة، أو الحراثة وجرّ العربات، أو لجعلها صديقةً للإنسان، ومن الأمثلة على ذلك استخدام الكلاب للحراسة، واستخدام العجول والأبقار للحراثة.
اقرأ أيضاً:  طريقة تربية الماعز

أمثلة على الحيوانات الداجنة

  • الخيول: تمّ تدجين الخيول قديمًا واستخدامها بهدف تناول لحومها، والاستفادة من جلودها، كما تمّ الاستفادة منها في الأعمال المختلفة كجرّ العربات والحراثة، وتمّ استخدامها في الحروب.
  • الأبقار: تُستخدم الأبقار منذ القدم وحتى وقتنا الحاليّ في العديد من الأمور، كالاستفادة من لحومها وحليبها وجلودها، كما تمّ الاعتماد على الأبقار في أداء العديد من الأعمال كالحراثة على سبيل المثال، كما ودجّن أصحاب الديانات الهندوسية الأبقار بهدف عبادتها واتّخاذها إلهًا لهم.
  • الكلاب: بدأ تدجين الكلاب في فترة مبكرة؛ إذ كانت من أوائل الحيوانات التي تمّ تدجينها؛ ويعود ذلك إلى وجود الكلاب وعيشها في أماكن قريبة من الإنسان؛ بسبب اعتمادها في الحصول على طعامها على الفضلات والمخلّفات الي يتركها البشر.
  • الحشرات: دجّن الإنسان بعض أنواع الحشرات المفيدة المنتجة، كالنحل لإنتاج العسل، ودودة القزّ لإنتاج الحرير.
  • الطيور بأنواع مختلفة: إذ دجّن الإنسان أنواع مختلفة من الطيور كالحمام، والبطّ، والإوزّ، والدجاج، وغيرها من الطيور.

شروط تدجين الحيوانات

  • القدرة على التكيُّف والعيش ضمن الأسرة؛ إذ لا بدّ أن تكون هذه الحيوانات قادرة على التكيُّف والعيش ضمن أسرة لتتمكّن من الإنتاج، وإلّا فإنها لن تكون مناسبة بتاتًا لعملية التدجين.
  • يجب أن يكون طبع الحيوان هادئ؛ إذ يستطيع العيش ضمن أسرة مع الحيوانات الأخرى، لضمان استمراره بالعيش ضمن تلك الأسرة وعدم رغبته بالهرب.
  • أن يكون لدى الحيوان مرونةً في النظام الغذائي الخاص به؛ إذ يمكن له الاعتماد على الأغذية التي لا يستخدمها الإنسان، كالعلف والأعشاب على سبيل المثال.
  • اختيار الحيوان القابل الاستجابة لأوامر الإنسان؛ ليتمكّن الإنسان من السيطرة عليه وتدجينه.
  • يجب أن يكون نموّ الحيوان سريع مقارنةً مع الإنسان؛ إذ لا بدّ أن تكون فترة نموّه قليلة؛ بحيث يتمكّن الإنسان من جني ثمار تربيته خلال فترة زمنية قليلة، والحيوان الذي لا يُعتبر نموّه سريعًا بالنسبة لعمر الإنسان؛ فإنه لن يكون مناسبًا لعملية التدجين.
اقرأ أيضاً:  كلب الراعي الألماني

مقالات مشابهة

شعر القطط هل هو ضار

شعر القطط هل هو ضار

أنواع الإوز

أنواع الإوز

كيف أتخلص من فأر في البيت

كيف أتخلص من فأر في البيت

طريقة حصول كل من النباتات والحيوانات على الغذاء

طريقة حصول كل من النباتات والحيوانات على الغذاء

أنواع الأرانب

أنواع الأرانب

حيوانات ليس لها عظام

حيوانات ليس لها عظام

نصائح في تربية الحيوانات والنباتات

نصائح في تربية الحيوانات والنباتات