سيارات ومحركات

تعرف على أنواع محركات السيارات

تعرف على أنواع محركات السيارات

تعريف محركات السيارات

يمكن تعريف محركات السيارات بأنه آلة تعمل على توليد الطاقة الحركيّة من خلال أنواع الطاقة المختلفة الأخرى، ويوجد لها العديد من الأنواع، ومنها: محرّكات الديزل ومحرّكات الاحتراق الداخلي، كما يتكوّن محرّك السيّارة من أجزاء عديدة، ومنها: الصمّامات، المكابس والأشواط.

محركات السيارات ذات الاحتراق الداخلي

يوجد العديد من أنواع محرّكات الاحتراق الداخلي التي تعمل على الديزل أو البنزين، وفيما يأتي بعضاً منها:

محرك ثنائي الأشواط

هو أحد أنواع محرّكات الاحتراق الداخلي الذي كان مستعملاً في السيارات حتى عام 1991، ويعمل من خلال شوطين يدور عمود الكرنك أثناءها مرة واحدة، أحدهما إلى الأسفل ويتم في نهايته كسح الغازات إلى الخارج والآخر إلى الأعلى، ويتمّ في أثنائه طرد العادم وأخذ شحنة جديدة، وتتم بعدها عمليّة الانضغاط، ثم يحدث الاشتعال، ومن أبرز مميزات هذا النوع من المحرّكات؛ القدرة التي يولّدها نسبة إلى حجمه الصغير؛ فهو يستطيع توليد ما نسبته 1.6 من مولد رباعي الأشواط بنفس حجمه، وأما عن عيوبه؛ فإن ابرزها هو التلوّث البيئي الذي يتسبب به.

محرك رباعي الأشواط

هو أحد محرّكات الاحتراق الداخلي التي تعمل على إتمام دورتها من خلال أربعة أشواط، في الشوط الأول يتحرّك المكبس من النقطة الميتة العليا إلى النقطة الميتة السفلى أثناء فتح صمام الدخول؛ فيدخل خليط الهواء أو الهواء والوقود الغازي إلى الاسطوانة، وفي الشوط الثاني يعود المكبس إلى النقطة الميتة العليا أثناء غلق صمّام الدخول؛ فيعمل على انضغاط الخليط الذي قام بسحبه.

إقرأ أيضا:سيارة BMW e30

في الشوط الثالث يتم إشعال الخليط بشرارة قبل وصول المكبس إلى النقطة الميتة العليا في محرّكات البنزين، وفي محرّكات الديزل يتم حقن الوقود في الهواء المضغوط فيشتعل ذاتيّاً، وفي كلتا الحالتين يتسبب الضغط الناتج عن الاحتراق بتحريك المكبس إلى النقطة الميتة السفلى، ويسمى هذا الشوط بشوط الاحتراق، وفي الشوط الأخير يتحرّك المكبس إلى النقطة الميتة العليا أثناء فتح صمّام العادم فتخرج نواتج الإحتراق إلى العادم.

محركات الغاز

يعمل هذا النوع من المحركات بنفس طريقة عمل محرّك الاحتراق الداخلي البنزيني، ويتم تزويده بالغاز من خلال خزّان للغاز، أو أسطوانة غاز مضغوط في الجزء الخلفي من السيّارة، ثم يقوم نظام الغاز الطبيعي المضغوط بنقل الغاز من الخزّان إلى المحرّك، ثم يتم تخفيض الضغط العالي إلى ضغط يتناسب مع نظام حقن الوقود في المحرّك، وهذا النوع من المحرّكات يحتوي على صمّام لإغلاق مصدر الوقود بشكل يدوي.

محركات الهايبرد

هذا النوع من المحركات يتكون من نظام يحتوي على محرّكين، أحدهما محرّك احتراق داخلي، والآخر محرّك كهربائي مزوّد ببطاريّة يتم شحنها من خلال محرّك الاحتراق الداخلي وعمليّة الكبح المتكررة، كما يعمل المحرّكان معاً بشكل متكامل؛ ففي الوقت الذي يقوم فيه محرّك الاحتراق بتزويد البطارية بالطاقة اللازمة، يقوم المحرّك الكهربائي أيضاً بإضافة القوّة اللازمة أثناء التسارع وصعود المرتفعات، ويمتاز هذا النوع من المحرّكات بالتخفيف من مصروف الوقود بشكل ملحوظ، وهي أيضاً أقل ضرراً على البيئة.

إقرأ أيضا:عيوب لادا جرانتا

محركات الكهرباء

يعمل هذا النوع من المحرّكات عن طريق تزويده بالطاقة الكهربائية من خلال توصيله ببطاريات الليثيوم الذي يتم ربطه بها، ويتصل هذا المحرّك أيضاً بدوّاسة تتكون من مقاومة كهربائيّة ترسل إشارة تتناسب مع مقدار الضغط عليها من قبل السائق للحصول على السرعة المطلوبة، ويتميّز هذا النوع من المحركّات بالعديد من المميزات، ومنها؛ عدم انبعاث شيء من المواد الملوّثة للبيئة، الاقتصاد في الوقود بشكل كبير مقارنةً بالسيارات الاخرى وهي ذات عزم قوي، ولكنّ معظم السيارات ذات المحرّك الكهربائي لا تتمكّن من قطع مسافة كبيرة خلال الشحنة الواحدة، وهي ذات تكلفة مرتفعة نسبياً.

إقرأ أيضا:مقارنة بين هوندا و هيونداي
السابق
أقل السيارات استهلاكاً للوقود
التالي
عيوب شراء سيارة مستعملة