الأردن

تعرف على عمان مدينة الجبال السبعة

تعرف على عمان مدينة الجبال السبعة

مدينة عمان

تعد مدينة عمان هي عاصمة المملكة الأردنية الهاشمية، وهي تقع في وسط الأردن، على مقربة من المدن الواقعة في الشمال، وهي أكبر المحافظات من حيث المساحة وعدد السكان، وسميت بـ مدينة الجبال السبعة نظراً لأنها بنيت على سبعة جبال، إلا أن عددها زاد مع التوسع السكاني والعمراني خلال السنوات الأخيرة، وهي ترتفع عن سطح البحر ما يقارب 750م، كما يزيد ارتفاع بعض الجبال فيها عن 1100م.

تبلغ مساحة مدينة عمان 7579كم²، وهي بذلك تشكل ما نسبته 8.5% من مساحة الأردن، وهي تقع عمان على مقربة من عواصم بلاد الشام؛ حيث تقع مدينة القدس المحتلة على بعد 80كم من الغرب، وتبعد عن العاصمة السورية دمشق مسافة 180كم شمالاً، بينما تبعد عن مدينة العقبة وهي أقصى مدينة أردنية في الجنوب مسافة 350كم، وتبعد عن مدينة الرمثا التي تعد أقصى مدينة في الشمال مسافة 91كم.

مناخ مدينة عمان

تمتاز مدينة عمان بجو معتدل بشكل عام؛ حيث يسود مناخ البحر الأبيض المتوسط في معظم مناطق المدينة، بينما يسود بعض مناطقها وخاصةً الواقعة في الجهة الشرقية والجنوبية المناخ شبه الصحراوي، كما أنها تشهد ارتفاعاً خفيفاً في درجات الحرارة خلال فصل الصيف، بينما يسود المناخ الممطر خلال فصل الشتاء؛ حيث تصل درجة الحرارة إلى الصفر أو أقل من ذلك في بعض الأحيان، كما تشهد مرتفعات العاصمة تساقطا للثلوج.

تاريخ عمان

تعد من المدن التاريخية القديمة؛ حيث استقر فيها الإنسان من القرن السابع قبل الميلاد، ويذكر تاريخها أن أول سكانها هم من الحيثيين، والهكسوس، وقبائل العماليق، إلا أن تاريخها الفعلي يبدأ حين أقام فيها العمونيون وأطلقوا عليها ربة عمون، ويعني دار الملك، ثم حكمها الآشوريين، والبابليين، والفرس.

تلا حكم الفرس لمدينة عمان حكم الإمبراطورية الرومانية، وذلك قبل أن يسيطر عليها الإغريق، وقام حاكمها بطليموس الثاني بتغيير اسمها في ذلك الوقت، وتحديداً عام 285 إلى فيلادلفيا وتعني مدينة الحب الأخوي، وقد ازدهرت عمرانيّاً في تلك الفترة؛ حيث بنى الرومان فيها المدرج، والشوارع المرصوفة، والأعمدة التي تعكس تاريخهم وحضارتهم، وبقيت كذلك إلى أن فتحها المسلمون عام 635م.

جبال مدينة عمان

بنيت عمان مدينة الجبال السبعة على مجموعة من الجبال، والتي تختلف في مواقعها والخصائص الجغرافية لكل منها، وهذه الجبال هي:

جبل اللويبدة

يقع جبل اللويبدة في منتصف العاصمة الأردنية عمان، وهو يعد واحداً من المناطق العريقة التي كان يقيم بها عددٌ من أغنياء وأمراء الأردن، كما يمتاز هذا الجبال باحتوائه على المنازل والبنايات القديمة التي بنيت في المنطقة مطلع القرن العشرين، مما ساهم في أن تكون شوارع المنطقة ضيقة، وتحتوي المنطقة على مبنى السفارة الإيطالية والسفارة الباكستانية.

جبل القلعة

يطلق على جبل القلعة أيضاً اسم جبل الرجم، وهو له إطلالة على وادي عمان، وتحيط بالجبل الأودية من ثلاث جهات، وهو يتصل بجبل الحسين من الجهة الشمالية، الأمر الذي يكسبه حماية طبيعية، تجعل الوصول إلى قمته أمراً صعباً، وهو من المناطق التي أقام فيها البشر منذ العصور القديمة؛ حيث شهد التراكمات الأثرية التي امتدت من عصور ما قبل التاريخ إلى هذا اليوم؛ إذ تم العثور على كهف يعود إلى العصر البرونزي في جبل القلعة، ويعتقد أنه يستعمل كمدفن، وهو يحتوي على أكثر من قبر، وتشير البقايا الأثرية فيه إلى وجود مدينة في الحبل تعود إلى العصر الحديدي الأول، وما يزال جزء منها قائم في الزاوية الشمالية الشرقية.

جبل الحسين

عرف جبل الحسين بأن أحد أهم المناطق خلال فترة ستينات وسبعينات القرن الماضي، وهو يقع في منتصف مدينة عمان، بجوار كل من الشميساني، وجبل اللويبدة، وشارع الاستقلال، والشميساني، كما أنه يمتد على مدار شارع خالد بن الوليد، ويمتد إلى حين الوصول إلى جبل القلعة، ويعد جبل الحسين في الوقت الحالي من المناطق التجارية الهامة على مستوى العاصمة الأردنية؛ حيث إنه يحتوي على عدد كبير من المحلات التجارية، بالإضافة إلى المولات، ويعود سبب ذلك لموقعه الجغرافي وسط عمان، على مقربة من منطقة وسط البلد، وبالإضافة إلى المراكز التجارية فإن الجبل يحتوي على العديد من المرافق الصحية، والمراكز التعليمية، والمؤسسات الحكومية، وترتبط بالمدينة من خلال وسائل النقل العام.

جبل عمان

يعد جبل عمان من المناطق القديمة في المدينة، وهو ينقسم إلى جزئين، الأول يقع في شرق عمان، والآخر يقع في غرب عمان، وبني العديد من شوارعه خلال ثلاثينيات القرن الماضي، ويمتاز جبل عمان عن ارتفاعه عن الأحياء المجاورة، كما أنه يمتاز بأنه أحد مناطق عمان التي تضم العديد من المعالم الأثرية والشعبية؛ حيث أقيم فيه الدوار الأول والذي يعد أول دوار على مستوى المملكة.

يحتوي جبل عمان على أحد أهم الشوارع السياحية، وهو شارع الرينبو، الذي يعد نقطة الوصل بين منطقة وسط البلد، وأسفل جبل عمان، كما يوجد فيه اثنين من الفنادق، والتي يمتاز كل منها بإطلالة تكشف معظم مناطق عمان، وهما: فندق حياة عمان، وفندق الرويال، كما أنه يضم عدداً من السفارات، مثل: السفارة العراقية، والسفارة الإسبانية، والسفارة التركية، وتعود معظم المباني التاريخية فيه، والتي تتكون من طابق واحد إلى بداية القرن الماضي عندما كان يقيم فيه السياسيون وأعيان البلد.

جبل النظيف

يعد أحد المناطق الموجودة في وسط مدينة عمان، كما أنه من المناطق المكتظة بالسكان، ويحتوي الجبل على مقبرة إسلامية، والعديد من المساجد، ويضم كذلك المركز الإسلامي، ومركز الخدمات الاجتماعية، ومركز صحي تابع لوزارة الصحة، وحصلت هذه المنطقة على اهتمام خاص لإظهار جمالها، وإبراز عبق الماضي فيها؛ حيث تكثر في جبل النظيف الأزقة، والأدراج الضيقة، وله إطلالة على كل من منطقة رأس العين، وشارع المصدار.

جبل التاج

يعد أحد الجبال القديمة التي أنشئت عليها مدينة عمان، وهو يقع شمال المدرج المناري، وكان يطلق عليه في عام 1958 اسم جبل السفارات؛ حيث كان من المفترض أن يحتوي على سفارات العالم، وعلى الرغم من قرب الجبل وملاصقته للمدرج الروماني، وموقعه المقابل لـ جبل التاج إلا أنه لم يتم العثور بداخله على أي آثار قديمة تدل على تاريخه، ولجبل التاج إطلالة على قصور رغدان الملكية وذلك من الجهة الغربية، ويعود سبب تسمية الجبل بهذا الاسم إلى التاج الملكي؛ حيث إن موقعه المرتفع والواقع مقابل القصور الملكية أعطته هذا الاسم، وتذكر بعض الروايات أنه كان يحتوي على تمثال كبير يجسّد تاج الأردن.

جبل الأشرفية

يقع جبل الأشرفية وهو أعلى جبال عمان في عمان الشرقية، وهو ينقسم إلى عدة مناطق، من أهمها: دوار الأشرفية، وحي الأرمن، وتضم هذه المنطقة مسجد أبو درويش الذي بني من حجارة بيضاء، وحجارة سوداء بركانية، ويجمع تصميمه ما بين التراث المملوكي والتراث العثماني، وله مكتبة تحتوي على 3 آلاف كتاب، ويحتوي الجبل أيضاً على العديد من الكنائس، وهو يقع على مقربة من منطقة الوحدات، ويطل على كل من: وسط البلد، والمدرج الروماني، والمصدار.

السابق
تعرف على مدينة البلقاء
التالي
هل من الأفضل أن تشتري أو أن تستأجر منزلاً في الأردن