العراق

تقسيم محافظة الأنبار في العراق

محافظة الأنبار في العراق

محافظة الأنبار

تحتل محافظة الأنبار ثلث مساحة العراق وهي أكبر المحافظات فيها بمساحة تبلغ 183.5 كيلومتر مربع، وعدد سكان يصل إلى أكثر من 1,900,000 نسمة، ويتميز موقع المحافظة بوجود حدود لها مع ثلاثة دول وهم السعودية من الجنوب، الأردن من الغرب، وسوريا من الشمال الغربي، كما أن لها حدوداً مع أكثر من محافظة عراقية ففي الجنوب الشرقي منها توجد محافظتي النجف وكربلاء، ومن الشرق العاصمة بغداد، ومن الشمال محافظتي نينوى وصلاح الدين.

اقتصاد محافظة الأنبار

تشتهرالمحافظة بزراعة العديد من المحاصيل المهمة والتي ساهم فيها الجو الشبه صحراوي قليل الأمطار للمحافظة عدا عن مستوى الرطوبة المنخفض واختلاف درجات الحرارة الكبير بين الليل والنهار. من أشهر المحاصيل التي تنتجها الأنبار الذرة والقمح والحنطة والشعير، والبطاطا في موسمي الربيع والخريف، العديد من أصناف الخضار، ويوجد فيها 2.5 مليون نخلة.

تحتوي الأنبارعلى العديد من الثروات المعدنية كالفوسفات واليورانيوم والكبريت، وكذلك الحديد والذهب والفضة، كما أنَّها تحتوي على الغاز الطبيعي بمخزون يقدر بحوالي 53 تريليون قدم مكعب.

مشروع المدينة الصناعية في محافظة الأنبار

تسعى وزارة الصناعة والمعادن إلى إنشاء مدينة صناعية متكاملة على مساحة 3000 دونم في محافظة الأنبار لتوفير 36000 فرصة عمل، وللنهوض باقتصاد المحافظة. وقد اختيرت منطقة حصوة الشامية الواقعة على خط ومادي- هيت السريع، وذلك لقربه من سكة الحديد، وكذلك من الطريق الدولي الرابط مع الأردن، ولقربه من المنفذ الحدودي.

من الصناعات المقترحة تنفيذها في هذه المدينة الصناعات الغذائية، والإنشائية، والحرفية، والكيميائية والتحويلية، حيث ستحتل المناطق الصناعية فيها 40% من مساحة المدينة، 10% للبنايات الخدمية، 30% طرق وساحات، 10% مساحات مفتوحة.

أما عن الخدمات الأساسية التي ستتوفر في المدينة فهي تشتمل على محطة وقود، محطة كهرباء وشبكة كهرباء والإنارة والإنترنت، وحدة تصفية المياه، وحدة معالجة المياه الثقيلة، شبكة للماء والأمطار والمجاري، والحريق، طرق، إدارة المدينة، مكاتب للاستعلامات ومراكز الجمرك، ومكاتب لنقل وتخليص البضائع، مكاتب للعمل، مركز للغطفاء، ومركز صحي. ولا بد من ذكر المرافق التي ستحتويها المدينة حيث أنَّها ستتضمن جامع، فندق، روضة، مركز للترفيه، استراحة، مطاعم، معرض للمنتجات،بناية تجارية، بنك، أبراج مراقبة،6 مباني سكنية مكونة من ثلاثة طوابق مع ملحقاتها، مسطحات خضراء عازلة، بحيرات صناعية، ومناطق للتوسع المستقبلي.

السكن في محافظة الأنبار

شهدت الأنبار مشاريع بنائية كثيرة في الفترة الماضية، وبات الناس يحولون راضيهم الزراعية إلى مبانٍ سكنية لتجاوز أزمة السكن الناتجة لاستغلال المساحات الزراعية الغير مستفاد منها، وتترواح أسعار بيع الأراضي الزراعية في الأنبار ما بين 50,400 دولار إلى 503,800 دولار وذلك يعتمد بالطبع على مساحة قطعة الأرض وموقعها، بينما تتراوح أسعار البيع للأراضي السكنية والتجارية ما بين 10,500 دولار إلى 420,000 دولار تقريباً اعتماداً على نفس المعايير السابقة.

أما عن المساكن فإن أسعار البيع للمساكن والعقارات فيها تتفاوت بحسب المدينة والحي ومساحة البناء وعمره فمثلاً نجد أسعارها في الحديثة تتراوح تقريباً ما بين 60,000 دولار و75,600 دولار، وفي الرمادي تترواح ما بين 70,000 دولار و176,000 دولار تقريباً، أما الفلوجة فأسعار بيع المساكن والعقارات فيها تتراوح ما يقارب بين 44,500 دولار و336,000 دولار.

مشاريع استثمارية في قطاع السكن والنقل

بالنسبة المشاريع الاستثمارية في قطاع السكن التي خططت لها الهيئة الوطنية للاستثمار فمنها إنشاء مجمع سكني في عامرية الفلوجة على مساحة 387 دونم، ومجمع سكني في راوة بمساحة 108 دونم، مجمع سكني في الحديثة بمساحة 102 دونم، ومدينة الحبانية الجديدة 16000 دونم، مجمع صلاح الدين السكني بمساحة 336 دونم، مجمع سكني في الفلوجة بمساحة 62 دونم، مجمع سكني للموظفين في الحصوة بمساحة 80 دونم.

أما في قطاع النقل فقد خططت الهيئة الوطنية للاستثمار مشروعين للسكة الحديدية وهما مشروح خط السكة الحديدية رمادي- كرباء، ومشروع خط السكة الحديدة رمادي- طريبل.

مشاريع استثمارية في المجال الصحي

تشهد المحافظة قيام عدد من المشاريع بمجالاتٍ مختلفة ومنها الصحة، حيث يتم السعي لإنشاء مدينة طبية متكاملة، ومستشفى عام يتسع لأكثر من  100 سرير، ومركز مخصص لجراحة القلب والأوعية الدموية، وآخر للأمراض النسائية، ومركز مختص لعلاج العقم وأطفال الأنابيب، ومركز لجراحة وعلاج أمراض العيون، ومركز لعمليات التجميل، ومركز مختص لعلاج السرطان، وكذلك معمل للأكسجين.

التقسيم الإداري في لمحافظة الأنبار

هناك ثمان مناطق إدارية في الأنبار وهي قضاء القائم، وراوة، وعانة، وهيت، والرطبة، والفلوجة، والرمادي، وحديثة، وفيها العديد من المدن نذكر منها:

  • الرمادي: تبعد الرمادي عاصمة محافظة الأنبارعن بغداد 100 كيلومتر إلى الغرب، ويقدر عدد سكانها بحوالي 400,000 نسمة.
  • الصوفية: إحدى مدن الرمادي وتقع في الشمال الشرقي منها.
  • الفلوجة: تبعد هذه المدينة عن غرب العاصمة بغداد 69 كيلومتر، ويسكنها أكثر من 250,000 نسمة.
  • العبيدي: تتبع ناحية العبيدي قضاء القائم غرب الأنبار.
  • الصقلاوية: تتبع ناحية الصقلاوية مدينة الفلوجة وتقع في الشمال الغربي من المدينة.
  • الحديثة: تبعد الحديثة 240 كيلومتر غرب بغداد، وعدد سكانها يصل إلى أكثر من 100,000 نسمة، وتمتد هذه المدينة على مدى 25 كيلومتر على طول نهر الفرات.
  • التأميم: يتبع مدينة الرمادي ويعتبر أكبر حي فيها.
السابق
محافظة جبل لبنان بعبدا
التالي
كم محافظة في الأردن