اقرأ » تقسيم ولاية محضة في سلطنة عمان
دول ومعالم سلطنة عمان

تقسيم ولاية محضة في سلطنة عمان

تقسيم ولاية محضة في سلطنة عمان

ولاية محضة 

تتبع ولاية محضة Mahdah إلى محافظة البريمي Alburaimi، وتقع بالقرب من دولة الإمارات العربية المتحدة؛ حيث تحدها من الجهة الشمالية كل من إمارة دبي وإمارة الشارقة، من الجهة الجنوبية الغربية إمارة أبو ظبي، وتقع ملاصقة لها واحدة من أشهر مدن الإمارات وهي مدينة العين، وكما تحد ولاية محضة عدد من الولايات العمانية الأخرى فمن الجهة الشرقية تحدها كل من ولاية صحار وولاية شناص، ومن الناحية الجنوبية الغربية ولاية البريمي، وتفصلها عن محافظة العاصمة مسقط مسافة تقدر بحوالي 300كم2، ومن الجدير بالذكر أن أهل الولاية يتخذون من سنبلة القمح شعاراً لهم؛ وذلك لأن الزراعة هي حرفتهم الأساسية ومصدر دخلهم.

المقومات الطبيعية في ولاية محضة

تضم ولاية عدداً من المقومات الطبيعة التي جعلت منها مكاناً ملائماً للعيش وجاذباً للسياحة؛ حيث تتواجد فيها عدد من الأفلاج مثل: فلج محضة، وفلج الخطوة، وفلج الجويف، وفلج شرم، وفلج نوى، كما توجد فيها عدد من الأودية مثل وادي الخطوة، ووادي الجويف، ووادي شرم، ووادي الحيول، وأودية قرية الجويف، وهناك أيضاً متنزهات طبيعية من المساحات الخضراء مثل متنزه مدل، ومتنزه الكهف.

المعالم السياحية في ولاية محضة

تضم ولاية محضة عدداً من المعالم السياحية الطبيعية والأثرية، ومن المعالم السياحية الطبيعية في ولاية محضة وادي شرم؛ حيث يوجد فيه منتجع يحمل ذات الاسم مقام على الجبال العالية في ولاية محضة، والذي يعتبر الاول من نوعه في محافظة البريمي ككل، وهو الوحيد في سلطنة عمان الذي يمكن أن يجد فيه الزائر ينابيع الماء، والوديان، وواحات النخيل بالإضافة إلى الكثبان الرملية الذهبية في مكان واحد، ويضم العديد من الخدمات من مطهم وكافتيريا بالإضافة إلى 20 وحدة سكنية، وهناك أيضاً وادي القحفي والذي يبعد عن مركز ولاية محضة بحوالي 50كم، وفيه جبال صخرية وأحواض مائية يمكن السباحة فيها، وكم يتميز بمياه العذبة والتي تجري باستمرار في أغلب أيام السنة، ومن المعالم السياحية الطبيعية الأخرى وادي الفصيل والذي يضم عدداً من الشلالات العميقة، وبرك مياه عذبة.

تعتبر قلعة بيت الند من أكبر وأشهر القلاع في الولاية وأقدمها؛ إذ يرجع عمره إلى القرن السابع عشر الميلادي، ويتميز ببنائه الهندسي والذي يجمع ما بين النمط المعماري العماني الإسلامي والنمط الهندي، وكان يستخدم هذا الحصن بداية لأغراض دفاعية ثم تم استخدامه من أجل تعليم القرآن والعلوم المختلفة.

الحرف والصناعات التقليدية في ولاية محضة

تعتبر الزراعة الحرفة الأساسية لأهالي محضة وبالأخص زراعة القمح، ومن المحاصيل الأخرى التي تزرعها وتنتجها الولاية الخضار والفواكه المختلفة بالإضافة إلى البقوليات والنخيل، وأعلاف الحيوانات، ومن الحرف الاخرى التقليدية في ولاية محضة صناعة السعفيات، والغزل والنسيج، ومن الجدير بالذكر أن الهيئة العامة للصناعات الحرفية تعمل على جذب الأجيال الشابة لممارسة صناعة السعفيات من خلال تنفيذ برنامج تدريبي بواسطة حرفيين متخصصين وتحت إشراف هذه الدائرة؛ وذلك للحفاظ على أصالة هذه الصناعة وحمايتها من الإندثار.

الخدمات في ولاية محضة

قد حرصت الحكومة العمانية على إلحاق ولاية محضة بالخدمات الأساسية والمهمة لتسهيل حياة السكان بحيث تتلائم مع احتياجاتهم ومع متطلبات الحياة العصرية، ومن هذه الخدمات خدمات الكهرباء والاتصالات؛ فقد تم إيصال كل من هاتين الخدمتين لكافة مناطق الولاية، وكما تم إنشاء شبكة الطرق لتسهيل حركة السيارات والمواصلات المختلفة في التنقل عبر أرجاء الولاية، وكما تم إنشاء شبكة مياه حديثة في مركز الولاية حتى تتمكن من تزويد السكان بالمياه الصالحة للشرب، هذا بالإضافة إلى وجود مكتب للمياه فيها، أما عن القطاعات الخدمية الأخرى ومنها الحكومية فيوجد في المحافظة عدد من المؤسسات والدوائر الحكومية لتلبية احتياجاتهم من معاملات وما إلى ذلك من ما تقدم تلك الدوائر ومن هذه المؤسسات والدوائر: البلدية، ومكتب الوالي، والمحكمة الشرعية، ومركز الشرطة، ومكتب البريد، ومركز للتنمية الزراعية، وكما يتوفر في والولاية مركز صحي، وعدد من المدارس الحكومية والتي تشمل كافة المراحل الدراسية من إبتدائية وإعدادية وثانوية.

التقسيم الإداري في ولاية محضة 

تضم ولاية محضة ما يقدر بحوالي 88 قرية. وفيما يلي ذكر لبعض المناطق فيها:

  • محضة.
  • الخضراء الجديدة: تقع منطقة الخضراء الجديدة إلى الجهة الشمالية الغربية من ولاية محضة.
  • خضراء القديمة: تقع منطقة خضراء القديمة إلى الجهة الشمالية الشرقية من كل من ولاية محضة ومنطقة الخضراء الجديدة.