دول أجنبية

جزيرة الثعابين أخطر جزيرة في العالم

جزيرة الثعابين أخطر جزيرة في العالم

ما هي جزيرة الثعابين

تُعرف الجزيرة باسم إيلا كيمادا غراندي، وهي في الحقيقة واحدة من أجمل الجزر على الإطلاق؛ حيث تتمتع بالكثير من المظاهر الرائعة بجانب أنها هادئة للغاية، ولكنها تشتمل على الكثير من الأفاعي القاتلة؛ حيث لا تخلو مساحة متر مربع من خمسة ثعابين على الأقل، لذلك سُميت بهذا الاسم، ولا تحتوي الجزيرة على أي نوع من الثدييات، إذ تمكنت الثعابين من التخلص منها، وتشتهر في البرازيل أسطورة شعبية؛ وهي أن القراصنة قاموا بدفن الكنز في الجزيرة، وأن الثعابين تقوم بحماية الكنز من اللصوص.

موقع جزيرة الثعابين

تعد جزيرة الثعابين واحدة من أصغر الجزر الموجودة في البرازيل؛ حيث لا تزيد مساحتها عن عشرة دونم، وهي كانت متداخلة مع اليابسة، ولكنها انفصلت من أكثر من 11 ألف سنة، وتقترب الجزيرة من شواطئ ساو باولو؛ حيث تُقدر المسافة بينها وبين الساحل بـ حوالي 90 كيلو مترًا.

طبيعة الثعابين

قُدر عدد الثعابين الذي تشتمل عليها الجزيرة بـ 4.000 ثعبان، وهي من أشد الأنواع خطورة، حيث إنها تحمل سموم قوية وقاتلة، بل لها قدرة عجيبة على قتل شخصين دفعة واحدة، ومن أشهر الثعابين في الجزيرة: الثعبان الذهبي الذي يحمل سُمًا يفوق غيره من أنواع السموم بخمسة أضعاف، ووفقًا للدراسات؛ فإن لدغة الثعبان لا تكتفي بالقضاء على الشخص فقط، بل تُذيب المنطقة التي تحيط بموضع اللدغة، ولا يزال العلماء عاجزين عن اكتشاف علاج للدغة تلك الثعابين حتى الآن، وتعتبر مسئولة عن إبادة 90% من الأشخاص الذين لقوا حتفهم عن طريق لدغات الأفاعي في دولة البرازيل، حيث وصل عدد لدغات الثعابين إلى 30 ألف حالة.

تمتلك ثعابين اللانس هيد شهرة كبيرة نظرًا إلى أنها قادرة على اصطياد وأكل الطيور المهاجرة مهما كان حجمها، وذلك خلال استقرار الطيور بالجزيرة أثناء فترات الراحة، واستطاعت الثعابين أن تحتل هذه الجزيرة وتتكاثر فيها بحرية بالغة؛ نظرًا إلى أنها تضع أكثر من 50 بيضة في المرة الواحدة، ويبلغ طول الأفعى مترين، ويمكن أن تنتقل إلى الأماكن المأهولة بالسكان، ولكن تعد أفاعي الجزيرة أكثر سُميّة من غيرها، وذلك بسبب أن الفرائس التي تفترسها أكبر كثيرًا من الفرائس في المناطق السكانية، واكتسبت الثعابين تلك القدرة بعد أن حُصرت بالمياه لوقت طويل.

من يمكنه زيارة جزيرة الثعابين

لا يمكن للبشر العيش في هذه الجزيرة، حيث منعت الجهات البحرية في البرازيل السائحين من الوصول إلى الجزيرة نظرًا إلى شدة خطورتها، أما بالنسبة للعلماء؛ فيجب الحصول على إذن بالدخول، حيث يُفضل بعض المتخصصين دراسة تلك الثعابين وأنواع السموم، وكيفية تأقلم الثعابين على العيش في هذا المكان المهجور، بالإضافة إلى السماح للصيادين المحليين بزيارة الجزيرة، حيث يُفضل الصيادون المغامرون اصطياد بعض الأنواع النادرة من الثعابين، وبلغ ثمن الأفعى الواحدة من أفاعي هذه الجزيرة حوالي 20 ألف دولار.

أشهر القصص التي حدثت على الجزيرة

قرر أحد الصيادين أن يغامر ويذهب إلى هذه الجزيرة ليتعرف على طبيعتها، ولكنه عندما اقترب منها، لم يعد قادرًا على التحكم في القارب، وبالتالي انجرف إلى الجزء الداخلي المليء بالثعابين، ولذلك لم يستطع النجاة، وبعد فترة ظهرت جثته؛ حيث لم يكن هناك موضع في جسده إلا وبه لدغة ثعبان، بالإضافة إلى استقرار أحد الحراس بالجزيرة، وبعد فترة تمكنت الأفاعي من الزحف في أعداد غفيرة إلى المنزل، وعندما وجد الحراس وأسرته هذا العدد الكبير من الثعابين، انطلقوا خائفين، ولكن الأفاعي كانت أسرع منهم، ولذلك اكتُشفت جثث هذه الأسرة في بركة من الدماء.

السابق
جزيرة رشا
التالي
جزر الازور