سيارات ومحركات

حراج بن قاسم

حراج بن قاسم

حراج بن قاسم في السعودية 

يمثل حراج بن قاسم إحدى أشهر وأقدم الحراجات المنتشرة في المملكة العربية السعودية، حيث يقع في مدينة الرياض، ويطلق عليه اسم حراج الرياض، حيث يوجد في السعودية عدد كبير من الحراجات التي تكون عبارة عن مساحات جغرافية كبيرة تشمل على شتى أنواع المنتجات والسلع والبضائع المعروضة للبيع مقابل أسعار متدنية، وعادةً ما تكون هذه الأغراض مستعملة، إلا أن الأمر لا يخلو من إيجاد ما هو جديد، وعلى ذلك يمكن القول أن الحراج بشكل عام يعد مناسباً لفئات المجتمع محدودة الدخل. 

تأسيس حراج بن قاسم 

يعود تاريخ تأسيس حراج بن قاسم في الرياض إلى حوالي 66 عاماً، وتحديداً خلال فترة عهد الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن -طيب الله ثراه-، حيث قدم رجل يعمل في الدلالة على بيت المال خلال عام 1371هـ إليه؛ طالباً منه أن يمنحه الموافقة بأن يقوم بالدلالة على تركة الأموات، وبالفعل تم السماح له بذلك، وشرع في العمل في ساحة الصفاة التي تقع على بعد مسافة قصيرة من قصر الحكم، وكان يطلق على هذا الشخص اسم ابن قاسم، لذا تم تسمية هذا الحراج على اسمه، والذي يعتبر في وقتنا الحالي أكبر حراج وسوق شعبي في المملكة، مع العلم أنه مع مرور الزمن، وحدوث الكثير من التقدم والتطور؛ تم العمل على نقل الحراج القديم إلى شارع الريس، ثم تم نقل مكانه إلى منفوحة بالقرب من سوق الغنم، ثم استقر في حي المنصورة في الرياض. 

بداية عمل حراج بن قاسم 

كانت أول بداية للحراج حين قام ابن قاسم بأول دلالة له في ساحة الصفاة، ثم تم على تغيير مكانه وبات يشغل مساحة جغرافية في شارع الريس، وبعدها انتقل إلى حي منفوحة، والتي شكلت نقطة محورية في تاريخ الحراج؛ حيث كانت من أفضل أيامه، وتمكن بهذه الفترة من تحقيق شهرة كبيرة وشعبية عالية بين أهالي السعودية، إذ كان يمثل أول مكان يمكن من خلاله العثور على أي غرض مهما كان، ومقابل أسعار منخفضة جداً، ونذكر من هذه الأغراض على سبيل المثال لا الحصر كل من: قطع الأثاث المنزلي، والأجهزة الكهربائية، والأقمشة، والمعدات الرياضية، وغير ذلك الكثير، لذا كان يستقطب نسبة عالية من المواطنين والمقيمين في المملكة على حدٍ سواء، مع العلم أنه كان يعمل تحت شعار “كل شيء قابل للبيع”. 

ديمومة العمل في حراج بن قاسم 

استطاع هذا الحراج القديم من المحافظة على مكانته والبقاء في موقعه على الرغم مما يشهده العالم من تطور وتقدم هائل في شتى المجالات والقطاعات، كما تمكن من تجاوز طفرتين اقتصاديتين بنجاح ودون أن يتأثر بذلك، بالإضافة إلى أنه تمكن من الاستمرار بالعمل وجذب المشترين إليه على الرغم من انتشار المولات والمراكز التجارية الكبيرة على مر الست عقود الماضية، ولم يقتصر الأمر على ذلك فحسب، بل تمكن من التفوق على البعض منها من حيث الشهرة والحركة والحيوية ونسب المبيعات. 

أقسام حراج بن قاسم 

يمتد الحراج على مساحة جغرافية كبيرة في الرياض، حيث يضم العديد من الأقسام التي تتخصص كل منها بعرض أنواع وأصناف معينة من السلع والبضائع ومختلف الأغراض، ونشير فيما يلي إلى عدد منها على النحو التالي: 

  • قسم الأجهزة الكهربائية: يحتوي على عدد كبير من شتى أنواع الأجهزة الكهربائية الجديدة والمستخدمة مسبقاً، مثل؛ الغسالات الأوتوماتيك والعادية، والمكيفات المتحركة والعادية والصحراوية والسبليت، بالإضافة إلى الثلاجات الكبيرة والصغيرة، والمكانس، وما إلى ذلك. 
  • قسم الأثاث المنزلي: يعتبر من أكثر الأقسام التي تحقق نسب مبيعات عالية، إذ يلقى إقبال كبير عليها، ويعود ذلك نظراً إلى أنها تحتوي على مختلف أنواع الأثاث، مثل؛ السجاد والموكيت، وطاولات الطعام، وغرف النوم، ومطابخ الألمنيوم، والاكسسوارات المنزلية، والدواليب المنزلية، والمطابخ الخشبية…إلخ. 
  • قسم الملابس: يشمل على شتى أنواع الملابس الجديدة والمستعملة، سواء الخاصة بالنساء أو الرجال أو الأطفال، مثل؛ الفساتين، والبدلات، والملابس الشتوية والصيفية، وملابس الأطفال، والملابس الرياضية…إلخ. 
  • قسم معدات وتجهيزات المطابخ: يشمل على كافة المعدات والمستلزمات التي تتعلق بالمطاعم، مثل؛ الخلاطات الكهربائية الكبيرة، والأفران الحجرية والعادية، وخلاطات العجين، وأفران المندي، والمداخن، وفلاتر الزيت، وماكينات الشاورما، وحتى الطاولات والرفوف…إلخ. 
  • قسم الأثاث المكتبي: يشمل على كافة ما يمكن أن يلزم المكاتب، مثل؛ طاولات السكرتارية، ومكاتب الإداريين، والمقاعد وأطقم الكنب الجلدية، وطاولات أجهزة الكمبيوتر، وخزائن الملفات والتخزين…إلخ. 

حراج بن قاسم الجديد 

جاء هذا الحراج بمثابة بديل عن الحراج العتيق؛ إذ تم العمل على تأسيسه في حي المصانع، وتحديداً بين طريق المنصورية باتجاه الغرب وطريق الحائر شرقاً، حيث يمتد على مساحة جغرافية تبلغ 283.000م2 ، ويتم فيه تقديم أفضل خدمات البيع والشراء على شتى الأغراض الجديدة والمستعملة، ويمثل إحدى أهم المعالم في المنطقة نظراً إلى ارتباط اسمه باسم حراج بن قاسم القديم، وبقيّ اسمه يتصل في أذهان أهالي السعودية به، وبما يوفره من بضائع رخيصة الثمن.

الهدف من إقامة الحراج الجديد 

تم إنشاء هذا الحراج من أجل التمكن من تحقيق مجموعة من الأهداف المختلفة، والتي تتمثل بكل مما يلي: 

  • لعب دور فعال وإيجابي في الحد من المخالفات الأمنية التي تقع من سرقات، ومخالفات إقامة، وما شابه. 
  • لعب دور فعال وإيجابي في تطبيق وإدارة المشاريع التي تصب في مصلحة كل من المدينة والمواطن، من خلال تقديم أفضل الخدمات عالية الجودة، بشتى الوسائل والطرق الممكنة، وبما يتلائم مع ما تشهده الرياض من تقدم حضاري في شتى المجالات. 
  • المساهمة في توفير بعض الفرص الاستثمارية للمواطنين. 
  • المساهمة في تطوير مجال بيع الأغراض المستعملة أو المستخدمة مسبقاً. 

أقسام الحراج الجديد 

يمتد هذا الحراج على مساحة جغرافية كبيرة تضم عدد كبير من الأقسام والأجزاء، والتي يتم من خلالها بيع شتى البضائع والمنتجات؛ سواء الجديدة منها أو المستعملة، ونشير فيما يلي إلى هذه الأقسام على النحو التالي: 

  • المباسط: يضم عدد كبير من المباسط التي من الممكن أن يصل عددها إلى 448 مبسطاً. 
  • ساحة الحراج: يشمل على ساحة يتم بيع السيارات فيها، حيث تستوعب حوالي 252 موقفاً للسيارات المحملة بالعديد من السلع المستخدمة، بالإضافة إلى وجود 112 موقفاً مخصصاً للانتظار. 
  • الخيمة المركزية: هي تمثل منطقة وسط السوق، وهي عبارة عن مساحة كبيرة تشمل على مظلية تغطيها من كافة الجوانب، على ارتفاع يبلغ 35م، بالإضافة إلى أنها تحتوي على عنصر الإنارة والإضاءة الخاصة بالديكور، إذ تم وضعها خصيصاً لمرتادي الحراج. 
  • مواقف السيارات: يشمل على 2562 موقفاً مخصصاً للسيارات. 
  • المحلات التجارية: يحتوي على حوالي 800 محلاً تجارياً، يعمل كل منها على بيع أنواع وأصناف معينة من المنتجات والسلع والبضائع. 
  • المساجد: يضم الحراج مسجدين. 
  • المبنى الإداري: هو عبارة عن مبنى خاص في الإدارة القائمة على المشروع، كما يحتوي على مجموعة من المكاتب المخصصة لذوي الاختصاص. 
  • البوابات والسور الخارجي: يوجد في الحراج 5 بوابات مخصصة للدخول، و5 أخرى مخصصة للخروج، كما يحيط بالحراج ككل سور يمتد على طول 2200م. 
السابق
حراج نجران
التالي
حراج الطايف