إسلاميات

حفظ القرآن في 6 أشهر

حفظ القرآن في 6 أشهر

القرآن الكريم

القرآن الكريم هو كلام الله تعالى المنزل على رسوله الكريم سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام، وهو وسيلة لتربية النفس البشرية وتهذيبها ومصدر التشريع الأول، لذلك يجب على المسلم الحرص على حفظه ابتغاء نيل الأجر والثواب، وقبل البدء بالحفظ على المسلم وضع جدول زمني مخصص للحفظ ومراجعة الحفظ؛ بحيث يتم تقسيم آيات القرآن على المدة الزمنية المراد ختم القرآن فيها. 

جدول الحفظ 

يبلغ عدد صفحات القرآن 604 صفحة؛ مما يعني أنه إذا أردنا حفظه في 6 أشهر يجب حفظ ما يقارب 3 صفحات ونصف كل يوم؛ لننهي حفظه في 180 يومًا، مع مراعاة الجمع بين الحفظ والمراجعة لتترسخ في الذاكرة.

طرق تساعد على الحفظ

  • السماع:  يعد سماع الآيات القرآنية المراد حفظها من أفضل طرق تهيئة الذاكرة للحفظ. 
  • التكرار: بعد الإنتهاء من حفظ كل صفحة يجب تكرارها ما بين عشرين إلى أربعين مرة.
  • المراجعة: تتم من خلال الطريقة التراكمية في مراجعة الحفظ بين كل فترة وفترة، وتكرار الآيات في الصلاة مما يجعلها تترسخ في الذاكرة. 
  • العمر: اغتنام سنين الحفظ التي ما بين 5-23 سنة؛ فالعلم في الصغر كالنقش على الحجر.
  • الإخلاص: إذا عمل الإنسان وبذل جهده دون إخلاص وتوكل على الله تعالى، يكون العمل ناقصًا؛ لذلك يجب عقد العزم وإخلاص النية لله تعالى قبل مباشرة عملية الحفظ. 

أجر حفظ القرآن

  • حافظ القرآن من أهل الله في الدنيا والآخرة.
  • يرفع القرآن من يحفظه ليبلغ منزلة الملائكة الكرام.
  • يصبح حافظ القرآن رفيع القدر ومن أهل الإجلال والتقدير عند الناس.
  • يغبطون أهل الدنيا حافظ القرآن على مكانته التي وصل إليها لحفظه لكتاب الله.
  • يشفع القرآن لحافظه يوم القيامة.
  • يرتقي حافظ القرآن في منازل الجنة، وكلما ازداد حفظه ازدادت درجته في الجنة.
  • يكرم الله والديّ حافظ القرآن ويعلي من قدرهما ويرفع منزلتهما.
  • نور العقل وحياة القلب.

مراجعة الحفظ في أسبوع

يجب مراجعة الحفظ بين الفترة والأخرى ومراجعة آيات القرآن كاملة بعد الانتهاء من حفظه، ويمكن مراجعته خلال مدة تعادل أسبوعًا للتأكد من حفظه بشكل صحيح، ويكون ذلك من خلال اتباع طريقة تعرف باسم فمي مشوق؛ من خلالها يمكن مراجعة القرآن في سبع ليال، وهي: الفاء الفاتحة، الميم للمائدة، الياء ليونس، الميم لمريم، الشين للشعراء، الواو للصافات، القاف لقاف؛  ففي اليوم الأول يراجع من أول الفاتحة إلى أول المائدة، واليوم الثاني من أول المائدة إلى أول يونس، وفي اليوم الثالث مراجعة الحفظ من أول سورة يونس إلى أول سورة مريم، أما اليوم الرابع فيراجع فيه من أول مريم إلى أول الشعراء، وفي اليوم اليوم الخامس من أول الشعراء إلى أول الصافات، ويراجع في اليوم السادس من أول الصافات إلى أول ق، وفي اليوم الأخير من أول ق إلى آخر المصحف.

إقرأ أيضا:كيف كان يصلي النبي

نصائح تساعد على الحفظ

  • اختيار مكان وزمان مناسبان.
  • استغلال أوقات الفراغ في مراجعة الحفظ؛ مثل وقت انتظار إنجاز معاملة معينة أو وبعد صلاة الفجر بين الأذان والإقامة.
  • استخدام ورقة وقلم في كتابة الآيات المخطط لحفظها.
  • استخدام شريط مسجل للآيات التي تم حفظها والاستماع لها أثناء القيادة أو قبل المنام.
  • الطلب من شيخ للقراءة عنده لتحسين القراءة والتلاوة والتجويد.
  • قراءة ما تم حفظه في الصلوات.
  • قراءة تفسير الآيات لتسهل عملية الحفظ.
  • الابتعاد عن الذنوب والمعاصي لأنها سبب لكثرة النسيان.
  • تحديد كمية الحفظ بمقدار معين لا يزيد عليه.
  • تترابط السور والآيات مع بعضها؛ فالسورة تحتوي على أحداث متسلسلة، لذلك لا يمكن حفظ جزء من السورة ثم الانتقال إلى سورة آخر. 
  • جعل الحفظ في الفجر والمراجعة في المساء.
السابق
كيف مات عمر بن الخطاب
التالي
أهل البيت بالترتيب