العراق

خان بني سعد في محافظة ديالى

خان بني سعد في محافظة ديالى

خان بني سعد

خان بني سعد هي مدينة عراقية قديمة  بمحافظة ديالى، تأسست منذ 141 سنة، عام 1878، وشيدها السلطان سليم العثماني، تابعة إداريًا إلى قضاء بعقوبة، وواقعة على مساحة 497كم²، ولُقبت بخان النص، حيث تحتوي ناحية بني سعد على الخان الأثري ذات الطراز الإسلامي، الذي يرجع إنشاؤه إلى عهد الوزير عمر باشا.

موقع خان بني سعد

تحتل ناحية بني سعد مكانة اجتماعية وسياسية واقتصادية؛ وذلك بسبب موقعها الاستراتيجي فهي تقع بين العاصمة بغداد ومركز محافظة ديالى؛ حيث تقع حدودها الإدارية من الجنوب الغربي لمحافظة ديالى، كما يحدها من الجهة الشرقية نهر ديالى وناحية بهرز، ومن الشمال ناحية هب هب، وقضاء بعقوبة، ومن الغرب بغداد.

سكان خان بني سعد

يعتبر خان بني سعد المدينة الأكثر كثافة من حيث السكان في محافظة ديالى؛ فقد بلغ عدد سكانها 127 ألف نسمة حسب إحصائيات عام 2014، حيث قطن بني سعد سكان من مختلف الأطياف وأغلبهم من المسلمين الشيعة، إلى جانب العديد من العشائر العربية مثل عشيرة بني سعد، والدليم، وعرب جبور، والخفاجا، والندا، والمجمع، وبني لام، كما ازدهرت الزراعة في الناحية، وعمل أغلب سكان خان سعد بالزراعة؛ فمعظم أراضي الناحية أراضيها صالحة للزراعة.

مباني خان بني سعد

نظرًا لكبر مساحة وعدد سكان ناحية أو خان سعد فإنها تضم العديد من الدوائر الحكومية، والمساجد، والمدارس حيث يوجد فيها 44 مدرسة مختلفة ما بين ابتدائية، ومتوسطة، وإعدادية، وثانوية لكلا الجنسين، بالإضافة إلى المعامل الصناعية حيث يوجد بها أكثر من 90 معملًا صناعيًا أهمها أربعة مصانع لطحن الحبوب، والمعامل التجارية مثل سوق بني سعد، وتضم أيضًا أكثر من أربعين قرية من القرى التابعة لها.

أحداث خان سعد 

في عام 2015 شهدت الناحية مجزرة كبيرة حيث حدث انفجار في أحد الأسواق الشعبية ذات الغالبية الشيعية أثناء اكتظاظ السوق بالسكان بواسطة سيارة مفخخة أسفر عن مقتل أكثر من 120 شخصًا، وإصابة 116 شخص بجروح، وبسبب هذه الأحداث أعلنت محافظة ديالى الحداد لثلاثة أيام على ضحايا التفجير.

محافظة ديالى

ديالى هي محافظة من محافظات العراق؛ حيث تعد أهم ضواحي بغداد وامتداد ثقافي واجتماعي لها عبر العصور، وعاصمتها هي مدينة بعقوبة، وأكثر ما تشتهر به المحافظة هو الزراعة وتحديدًا زراعة الحمضيات، وأشجار الرمان، والنخيل.

جغرافية ومناخ محافظة ديالى

تقع المحافظة في الجهة الشرقية من العراق، على الحدود العراقية الإيرانية، ويتسم مناخ محافظة ديالى بالحرارة الشديدة في فصل الصيف، والبرودة في فصل الشتاء، وتضم المحافظة عدد من التضاريس مثل: بحيرة حمرين، ونهر ديالى الذي يصب في نهر دجلة، والأراضي الزراعية، إضافة إلى سلسلة جبال حمرين.

سكان محافظة ديالى

يقطن محافظة ديالى السكان من مختلف القوميات وهي العرب، والأكراد، والمسلمون من أصول كردية فيلية، والتركمان،  بالإضافة العديد من العشائرالعربية، مثل: عشيرة الدليم، والتميم، والعزة، والعبيد، والخزرج، والكنانة، والأجود، والكروية، وخفاجا، وبني سعد، وقيس، وعشيرة وطيئ، وحسب إحصائيات عام 2013 فإن عدد سكان ديالى يبلغ مليون وخمسمائة وأربعة عشر نسمة.

تاريخ محافظة ديالى

مرت ديالى بمراحل تاريخية متمثلة فيما يأتي:

  •  قبل عام 16 هجري: حكم المحافظة كل من السومريون، والأكاديون، والبابليون، والآشوريون والساسانيون.
  •  القرن الثالث عشر الميلادي: احتلها وحكمها المغول.
  •  القرن السادس عشر: أصبحت تحت الحكم العثماني.
  •  عام 1915: احتلها الإنجليز.
  •  عام 2003: حكمها الاحتلال الأمريكي.
  •  عام 2006 و2007: تم تهجير سكان المحافظة بشكل قسري.

مساجد في محافظة ديالى

تضم المحافظة العديد من المساجد، ومنها:  جامع المقدادية الكبير، وجامع خانقين الكبير، و جامع العروبة، وجامع الخليفة، وجامع مجيد بيك، وجامع الأورفلي، وجامع بلد روز القديم.

السابق
قلعة سكر في محافظة ذي قار
التالي
حي المأمون في بغداد