العراق

خريطة العراق

خريطة العراق

خريطة الدولة العراقية 

تعد حدود بلاد الرافدين واحدةً من أكثر الحدود تغيراً عبر التاريخ، وذلك نظراً لكثرة الأمم والحضارات التي مرت على هذه الأرض ذات الأهمية البالغة بموقعها الإستراتيجي في العالم القديم، ووفرة مياهها وخصوبة تربتها، فقد كانت خريطة الدولة العراقية تتغير بشكل مستمر نتيجةً للحروب والغزوات إلى إن اتضحت معالمها الحالية بعد اندلاع الحرب العالمية الأولى، وتوقيع العديد من اتفاقيات تقسيم الشرق الأوسط. 

حدود العراق 

تقع دولة العراق في الجنوب الغربي من قارة آسيا، وهي عبارة عن حوض إقليمي واسع تبلغ مساحته 437,072كم²، حيث تحدها من الشرق الجمهورية الإيرانية، ومن الشمال تركيا التي كانت طوال فترة حكم العثمانيين تحاول مراراً وتكراراً ضم العراق إلى أراضيها، في حين تحدها من الجهتين الغربية والجنوبية السعودية والأردن وسوريا والكويت، أما من الناحية الفلكية فتقع دولة العراق بين دائرتي عرض 29-37 درجة شمالاً، وخطي طول 38-48 درجة شرقاً، حيث تم رسم حدود الخريطة العراقية الحديثة بناءاً على اتفاقيتي لوزان سايكس بيكو. 

خريطة العراق الطبيعية 

تعد دولة العراق بلداً ذات مساحة واسعة تختلف تضاريسها من الشمال إلى الجنوب ومن الشرق إلى الغرب، حيث ينقسم سطحها إلى أربعة أقسام طبيعية كما يأتي: 

إقرأ أيضا:محلية حلفا في السودان
  • المنطقة الجبلية: تحتل المنطقة الجبلية الجزئين الشمالي والشمالي الغربي من العراق، وهي منطقة ذات أهمية بالغة حيث تعمل على تزويد نهري دجلة والفرات بمعدل سنوي مرتفع من مياه الأمطار والثلوج. 
  • المنطقة المتموجة: وهي منطقة ذات تضاريس مختلفة من الجبال والهضاب والسهول والوديان، الأمر الذي يكسبها شكلاً متموجاً سميّت بإسمه، وهي منطقة ذات مساحاتٍ زراعية واسعة تتميز بخصوبتها، كما إنها تتميز بالمخزون النفطي الكبير في أراضيها. 
  • السهل الرسوبي: تشكّلت منطقة السهل الرسوبي بفعل عوامل التسرب الناتجة عن نهري دجلة والفرات، وتقع إلى الجنوب من المنطقة المتموجة. 
  • الهضبة الغربية: تعد الهضبة أكبر مناطق العراق الطبيعية مساحة، وهي المنطقة التي تحتل الأجزاء الغربية والجنوب غربية من العراق، وتتميز بوجود مخزون كبير من المياة الجوفية، بالإضافة إلى العديد من المعادن التي يعتبر الفوسفات من أهمها. 

التقسيم الإداري لخريطة العراق 

تم تقسيم خريطة العراق إلى 18 محافظة تتوزع بين الشمال والجنوب والوسط كما يأتي: 

  1. محافظة بغداد: هي إحدى المحافظات التي تقع وسط الدولة العراقية وتعد عاصمة الجمهورية العراقية، وهي محافظة ذات مساحة صغيرة و كثافة سكانية كبيرة جداً. 
  2. محافظة النجف: تقع في منطقة الفرات الأوسط.
  3. محافظة القادسية: وهي أيضاً إحدى محافظات منطقة الفرات الأوسط، وتعرف أيضاً بالديوانية.  
  4. محافظة الأنبار: تقع محافظة الأنبار في منطقة الهضبة الغربية، وهي أكبر المحافظات العراقية من حيث المساحة.
  5.  محافظة بابل: هي محافظة صغيرة نسبياً تقع إلى الجنوب من محافظة بغداد، وتعد إحدى مناطق الوسط في العراق.
  6. محافظة صلاح الدين: تقع وسط الجمهورية العراقية. 
  7. محافظة كربلاء: تتميز هذه المحافظة بوجود قبر الحسين بن علي، الأمر الذي جعل منها مكاناً مقدساً للشيعة ودفع الكثير منهم للعيش فيها، وتقع جنوب غرب العاصمة بغداد. 
  8. محافظة واسط: تقع جنوب العاصمة بغداد، وهي عبارة عن شبه جزيرة تحيط بها المياه من ثلاث جهات. 
  9. محافظة ديالى: تقع شرق بغداد، وتعد مدينة بعقوبة إحدى أشهر مدنها. 
  10. محافظة المثنى: أو كما تعرف بمحافظة السماوة، وتتميز بوجود كم هائل من حقول النفط في أراضيها. 
  11. محافظة ميسان: تقع إلى الشرق من العراق. 
  12. محافظة ذي قار: تقع في الجنوب العراقي، وقد سميت بهذا الاسم نسبةً إلى معركة ذي قار. 
  13. محافظة البصرة: تقع في أقصى الجنوب من العراق. 
  14. محافظة أربيل: تقع هذه المحافظة شمالي العراق وهي عاصمة إقليم كردستان العراق، ويقطنها قرابة 1,712,700 نسمة وفقاً لإحصائيّات عام 2014. 
  15. محافظة السليمانية: وهي محافظة تقع إلى الشمال الشرقي من العراق، ومركزها مدينة السليمانية، وتشغل مساحة تقدر بـ 17,023كم². 
  16. محافظة دهوك: هي واحدة من محافظات إقليم كردستان العراق الذي تشكل بعد حرب الخليج الثانية، وتقع في أقصى شمال العراق. 
  17. محافظة نينوى: هي محافظة تقع في شمال العراق ومركزها مدينة الموصل، ويبلغ عدد سكّانها قرابة 3,500,000 نسمة. 

محافظة كركوك: تقع هذه المحافظة في قلب الشمال العراقي ويسكنها خليط من العرب، والتركمان، والآشوريين، والأكراد، وقد كانت تعرف باسم محافظة التأميم قبل غزو العراق عام 2003.

إقرأ أيضا:مجمع الصفا 1 في دبي

حلا الدويري، كاتبة محتوى أردنية تبلغ من العمر 28 سنة، حاصلة على شهادة البكالوريوس في الهندسة الكيميائية من جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية، تمتلك خبرة مدتها 4 سنوات في الكتابة ولديها مقالات عديدة منشورة على عدة مواقع إلكترونية معروفة، حيث شملت مقالاتها مجالات مختلفة تتضمن: التكنولوجيا، والهواتف الذكية وتطبيقاتها، والعقارات، والسيارات، وهي قادرة على الكتابة باحترافية في مختلف المجالات المتاحة.

السابق
السفارة التركية في العراق
التالي
أسعار الذهب في العراق