دليلك الشامل لنظارات الواقع الافتراضي

دليلك الشامل لنظارات الواقع الافتراضي

تعريف نظارات الواقع الافتراضي

يعتبر النموذج الأولي الذي قام الشاب بالمر لوكي من أمريكيا بابتكاره عام 2010؛ بداية ثورة صناعة نظارات الواقع الافتراضي، بعد أن حاز هذا الاختراع الرائع على اهتمام الشركات المتخصصة في مجال التقنيات والتكنولوجيا، وبدأت في العمل على تطويره، أما إذا ما جئنا لوصف أو نعرّيف هذا الاختراع فيمكن القول بأنه: عبارة عن آلة يوجد في مقدمتها شاشة مزودة بأحزمة لتثبيتها على العينين بطريقة تشبه النظارات التقليدية بكل بساطة وسهولة، وتعمل هذه النظارة على وضع مجموعة من البيانات الافتراضية للمستخدمين والتأثير على إدراكهم وحواسهم، ليدخلوا في تجربة العالم الافتراضي، وفي الوقت الحالي يوجد العديد من الشركات التي تعمل على تصنيع هذه النظارات المذهلة، مثل: شركة سوني، وسامسونج، وHTC، وتتنوع استخدامات هذه النظارات بين الاستخدامات الطبية، وفي شركات الطيران، ناهيك عن صُناع الأفلام، وصُناع الألعاب الإلكترونية الترفيهية.

مبدأ عمل نظارات الواقع الافتراضي

تعمل نظارات الواقع الافتراضي بطريقة تُشبه طريقة عمل نظارات السينما ثُلاثية الأبعاد؛ حيث إن النظارتين تُعطيان صورتين في نفس الوقت لُكل عين، وتقوم العدسات المُلونة الموجودة في النظارتين بإعطاء الصورة عُمق أو كما يُعرف بـ Depth، وتعرف تلك الخاصية بالتجسيم أو Stereoscopy، ثَم يأتي دور المركز البصري في الدماغ الخاص بالمُستخدم، الذي يعمل على دمج الصورتين سوياً لإنتاج صورة واحدة ذات ثلاث أبعاد. وحديثاً تمتلك نظارات الواقع الافتراضي مُستشعرات تقوم بتتبُع حركة الرأس، وتقوم بإرسال بيانات الحركة إلى الكمبيوتر؛ ليقوم بتحريك المنظر المُشاهَد أثناء التحرك.

تُعرف نظارات الواقع الافتراضي بعملها باستخدام تقنية HMD التي تعمل دون الحاجة للارتباط بشاشة تلفاز أو كمبيوتر لخلق بيئة ثلاثة الأبعاد إفتراضية، حيث يقوم الكمبيوتر بإرسال الفيديو باستخدام HDMI، وتقوم السماعات الخاصة بالنظارات بالعمل في وضع الشاشتين لكل عين، وتقوم العدسات بإعادة تشكيل الصور الثُنائية الأبعاد وتحويلها إلى أشكال ثُلاثية الأبعاد ليراها المُستخدم. 

تقوم النظارات بتتبع حركات الجسد الخاص بالمُستخدم عن طريق وجود مُلحقات خاصة بالنظارات والأجهزة تُسمى Leap Motion؛ والتي تقوم باستخدام الأشعة تحت الحمراء في تتبع حركات اليد، وتقوم العديد من الشركات بتطوير المُلحقات الخاصة بها مثل Sony و HTC وOculus، وبالنسبة لتتبع حركات الرأس؛ تتولى تلك الوظيفة المُستشعرات الموجودة في النظارات، مثل: التي توجد في الهواتف الذكية؛ مثل: Accelerometer، وMagnetometer، وGyroscope، ولكي تعمل تلك المُستشعرات بفاعلية يتم خفض مُعدل إستجابتها بشكل كبير يصل إلى 50 مللي ثانية أو أقل، أمّا بالنسبة لتتبع حركات العين الخاصة بالمُستخدم توجد تلك التقنية في بعض النظارات المحدودة مثل FOVE التي يتم صُنعها في اليابان، يقوم المُستشعر في تلك النظارة برصد العين الخاصة بالمُستخدم في العالم الافتراضي، مما يجعله أكثر واقعية وإعطاء خواص تحكم أكثر للمُستخدم؛ مثل النظر إلى الشخصيات، وتحويل ردود أفعال المُستخدم إلى داخل العالم الإفتراضي بشكل ثُلاثي الأبعاد. 

من أشهر الاستخدامات الخاصة بالنظارات لمحاكاة العرض في مجال الهندسة المعمارية؛ حيث يُمكن المستخدم ارتداء النظارة ومشاهدة تصميم المبنى من زوايا عديدة والتحرك داخل المبنى وحوله بكل سهولة.

أشهر نظارات الواقع الافتراضي

يوجد في الأسواق حالياً العديد من النظارات المُختلفة التي تُنتجها شركات مُختلفة، وتتميز كل نظارة من النظارات بمُميزات تجعلها من ضمن أفضل الخيارات المُمكنة للشراء، ومن أشهر تلك النظارات:

نظارة الواقع الافتراضي HTC vive

نظارة الواقع الافتراضي من اتش تي سي عبارة عن جهاز واقع افتراضي تم تطويره من قبل شركة اتصالات HTC، وشركة ألعاب الفيديو Vive، وتم الإعلان عنها عام 2015 خلال مؤتمر HTC، حيث يعمل هذا الجهاز على تحويل الغرفة إلى ثلاثية الأبعاد بواسطة أجهزة الاستشعار؛ مما يعطي للمستخدم الشعور بأنه يتنقل ويتحكم في اللعبة بشكل طبيعي، وبالرغم من حصول هذا الجهاز على 22 جائزة منذ صدوره، إلا أن العديد من الأشخاص لا يعرفونه أو يستخدمونه؛ وذلك بسبب عدم امتلاك معلومات كافية حول هذا الابتكار،بالإضافة إلى أنه في ظل توفر العديد من النظارات في السوق الالكتروني؛ فإن عملية اختيار نظارة الواقع الافتراضي ليست سهلة، لذلك سنتعرف فيه هذا المقال على كافة المعلومات الخاصة بنظارة الواقع الافتراضي من إتش تي سي.

مواصفات نظارة الواقع الافتراضي HTC Vive

هذه النظارة حالها كحال نظارة الواقع الافتراضي من Rift، تتطلب جهاز حاسوب ذو قدرات كبيرة لتشغيل الرسوميات، حيث تحتوي النظارة على عدد كبير من حساسات الحركة، وكاميرا موجودة في الأمام؛ لمنع اللاعب من الاصطدام بما يوجد حوله، كما أنها تحتوي على معدل تحديث 90 هرتز، وبدقة وضوح عالية الرؤية في كل نظارة تبلغ 1080×1200 ، كما أنها تتوفر بشاشة حجم 7.5 بوصة، وبتقنية OLEDE، ويصل سعر هذه النظارة إلى 800 دولار أمريكي.

ميزات نظارة الواقع الافتراضي HTC Vive

  • يمكن أن تعمل على نطاق واسع؛ حيث يمكنها تتبع منطقة بمساحة 15×15 قدم.
  • تمتلك شاشة أكثر إشراقًا مقارنةً بأجهزة أخرى.
  • يتوفر في النظارة نظام Chaperone؛ لتنبيه المستخدم بحدود المساحة الخاصة به في الغرفة، وذلك من خلال جعل الرؤية باهتة في حال القرب من الجدران.
  • يتوفر مع النظارة زوج من وحدات التحكم على شكل عصا؛ مما يُتيح تتبع أفضل وأسهل للعالم الافتراضي.
  • تتميز كل وحدة تحكم بوجود أزرار تحكم؛ مما يعني القدرة على استخدامها كفأرة.
  • تم تحديث النظارة وتبديل الكابل ذو الوزن الثقيل بكابل ذو وزن أخف وثلاثي الاتجاه.
  • تم إضافة حزام جديد Deluxe Audio Strap للأحجام المختلفة من الرؤوس، لكنه يباع بسعر أعلى من الحزام المطاطي.

عيوب نظارة الواقع الافتراضي HTC Vive

  •  تركيز النظارة على الأشياء القريبة من العين يعتبر أقل من إصدارات أخرى؛ مثل نظارة Rift.
  • عدم الحصول على تثبيت مثالي أثناء ارتداء النظارة؛ لأن ذلك يتم من خلال أربطة مرنة لا تناسب جميع وجوه الأشخاص؛ فمنهم من تكون مرتخية ومنهم من تكون ضيقة على وجهه.
  • سماعة الرأس تسبب قلقًا للمستخدم؛ بسبب عدم دمجها بالنظارة، ووجود مقبس الصوت في الجزء الخلفي من النظارة للتمكن من تركيب السماعة.

تحديثات نظارة الواقع الافتراضي HTC vive

الجدير بالذكر أن نظارات HTC دخلت عالم المنافسة بصورة كبيرة في مجال نظارات الواقع الافتراضي، وتم إضافة العديد من التحديثات لها لتصبح متوفرة بتقنية شاشة LED، وبحجم 5.7 بوصة لكي تمكن المستخدم من مشاهدة الأفلام بصورة دقيقة، نظرًا لأن هذا الحجم وهذه التقنية تجعل الرؤية أوضح بدرجة كبيرة، وهذا ما ذكره بالفعل تقرير موقع فوكس الألماني الشهير، حيث ابتكرت شركة HTC، نظارة واقع افتراضي جديدة تحمل إسم HTC Vive Pro، وHTC Cosmos، تحمل كلّ منهما مواصفات لا مثيل لها كــ الدقة التي تبلغ 2880 1600X بيكسل في نظارة HTC Pro، مما ينعكس بنهاية الأمر على الدقة البصرية ونقاء الصورة، إلى جانب السماعات المدمجة، وما إلى ذلك من المزايا التي عملت شركة HTC على توفيرها بهذا النوع الحديث الذي لا يعيبه فقط سوى السعر المرتفع بدرجةٍ كبيرة، وعملية الإعداد التي تشكل عبئًا على المستخدم، نظرًا لأنها تشكل تحديًا صعبًا مقارنةً بالبرمجيات الثابتة التي لابد من أن تكون متطورة نسبيًا.

نظارة الواقع الافتراضي PlayStation VR

صُممت نظارة بلايستيشن VR لتتوافق مع أجهزة الألعاب بلاي ستيشن 4؛ من أجل تقديم تجربة واقع افتراضي تضمن نقل اللاعبين إلى بيئة افتراضية تحاكي الواقع مع محتوى الفيديوهات الترفيهي والألعاب، حيث عملت على تغيير طريقة اللعب بشكل جذري والتي لا يحتاج استعمالها إلى توصيلها بالحاسوب. قدمت شركة سوني نظارتها للواقع الافتراضي مع إضافات مثل؛ سماعات الرأس، التي تميزت بوجود كاميرا بلايستيشن مع هيدفون ضمن صندوق يحتوي على وحدة المعالج الرئيسية.

مواصفات نظارة الواقع الافتراضي PlayStation VR

لنظارة الواقع الافتراضي PlayStation VR العديد من الملحقات والإكسسوارات، حيث إن شاشتها هي من نوع OLED، وتقدم عرضًا بدقة تصل إلى 1080P بقيمة 1920×1080 بكسل، وبمعدل تحديث للصور من 90Hz حتى 120Hz، وذلك حسب حاجة كل لعبة، أما مساحة الغرفة اللازمة فهي بحجم 9.8×6.2 تقريباً، وهي أقل مما تتطلبه نظارات HTC Vive مثلًا، ومع أن شركة سوني تنتج وتبيع هذه النظارات بهدف تحسين تجربة المستخدم مع الألعاب، إلا أنها تخطط لعرض بعض الأفلام والمسلسلات بنظارة الواقع الافتراضي مثل المسلسل الشهير Breaking Bad، وذلك لزيادة شهرة النظارة ومبيعاتها.

 ميزات نظارة الواقع الافتراضي PlayStation VR

  • يتواجد ما يقارب 100 لعبة ضمن الواقع الافتراضي متاحة مع نظارات PlayStation VR، بالإضافة إلى الألعاب التي تعمل ضمن الإصدارين التي أعلنت عنهم سوني، ومن الألعاب الشهيرة التي تدعم الواقع الافتراضي: Star Trek: Bridge Crew و Resident Evil 7: Biohazard.
  • تستعمل نظارة بلايستيشن VR مع جهاز بلايستيشن من الإصدار 4.5 برو، والتي توفر أفضل جودة مع الواقع الافتراضي خاصةً مع الألعاب المتطورة للاستخدامات الرسومية بالمقارنة مع عملها مع جهاز بلايستيشن PS4.
  • توفر إمكانية تشغيل الألعاب العادية عن طريق نظارات بلايستيشن VR، لكن دون الحصول على ميزات الواقع الافتراضي، ويمكن تشغيل وضع السينما Cinematic Mode من أجل الحصول على المتعة عند عرض المحتوى بطريقة مشابهة للواقع الافتراضي.
  • تقدم النظارة تجربة لعب بشكل متقدم؛ إذ تعطي للاعب الشعور وكأنه ضمن اللعبة يتفاعل معها من خلال تحريك يديه عن طريق استعمال أداة التحكم القياسية ديوالشوك 4 أو عن طريق استعمال أدوات التحكم PlayStation Move، وتحتوي النظارة على شاشة مدمجة تعمل على عرض الصور بدقة وجودة عالية.
  • تمكّن النظارة اللاعب من تحريك رأسه في جميع الزوايا والمحاور من خلال استخدام مجسات مدمجة.
  • تتصل النظارة مع جهاز البلايستيشن 4 عن طريق حدة متخصصة لنقل البيانات، وتقوم بعرض الصورة بين شاشتي النظارة والتلفزيون في الوقت ذاته.
  • تعتبر النظارة ذات تكلفة منخفضة بالمقارنة مع نظيراتها على الحاسوب الشخصي. 
  • تتميز نظارة الواقع الافتراضي التي تنتجها شركة سوني بأنها توفر قدرات عالية على تطوير الألعاب الإلكترونية، على عكس النظارات التي تنتجها شركة إتش تي سي و شركة أوكيولوس؛ اللتين لا تملكان محتوى مقنع على نظارتيهما.
  • يمكن تحضير النظارة لأول مرة بشكل سهل في دقائق قليلة؛ إذ يكفي وصلها ضمن الصندوق الذي يضم المعالج المتخصص، وثم وصل هذا الصندوق مع جهاز بلايستيشن 4 وبالتلفزيون.
  • تتابع كاميرا جهاز البلايستيشن المجسات الموجودة في الكاميرا وعددها 9 وذلك من أجل تتبع موقعها بدقة وبسرعة عالية.
  • يمكن للاعب اللعب إما جاساً أو واقفاً، ويفضل أن يلعب وهو جالس لمن يعاني من الدوار في عالم الواقع الافتراضي.
  • تقدم نظارة الواقع الافتراضي حلقة توضع على رأس اللاعب، ويمكن تعديل قطر هذه الحلقة لتتناسب مع رأس اللاعب على عكس النظارات الأخرى التي تضغط على وجه اللاعب.
  • توفر النظارة زراً من أجل تعديل عدستها؛ أي أنها مناسبة لمن يرتدي النظارات الطبية خلال اللعب.
  • يصل وزن النظارة إلى 610غ، هذا يعني أنها نظارة ثقيلة لكن اللاعب يشعر بأنها خفيفة بسبب الحلقة الرأسية والتوزيع المناسب للوزن، ولن يحصل اللاعب على إطار حول عينيه بعد الاستخدام الطويل لهذه النظارة.
  • يمكن ربط أي سماعات رأس أو سماعات أذن مع منفذ النظارة من أجل الحصول على صوتيات تجسيمية، مع إمكانية ربط أي سماعات سلكية مع جهاز البلايستيشن عن طريق تقنية البلوتوث من أجل الحصول على صوت ستيريو.

عيوب نظارة الواقع الافتراضي PlayStation VR

  • السعر مرتفع: عادةً ما تبدأ المنتجات التكنولوجية بسعر مرتفع لتنخفض لاحقًا بالتدريج مع تزايد انتشارها، لكن ما يحصل مع نظارة الواقع الافتراضي PlayStation VR أن سعرها بقي مرتفعًا، كما أنها ليست مجرد جهاز نظارة، فهي تحتاج إعدادات في PlayStation 4 وكاميرا PlayStation وسماعة رأس PlayStation VR، إضافةً إلى وحدتي التحكم في PlayStation Move التي تتيح لك محاكاة يديك في العديد من الألعاب.
  • قلة الألعاب المخصصة لها: معظم الألعاب المتوافقة مع هذه النظارة لا تزال في طور التجارب القصيرة، حيث من الصعب العثور على لعبة مثيرة تحتاج عدة أيام للانتهاء منها، وهذه طبيعة المنتجات الجديدة بالطبع؛ لذا يلزم بعض الوقت لإنتاج مزيد من الألعاب الخاصة بها.
  • عدم وجود مميزات مثيرة: كما هو معتاد في عالم ألعاب الفيديو، أين هي المميزات المثيرة؟!.. فمع أنه يوجد بالفعل Batman: Arkham VR و Driveclub VR ، بالإضافة إلى تجربة قصيرة في Rise of the Tomb Raider: 20 Year Celebration، لكن ماذا عن باقي مميزات PlayStation المعتادة؟، كما نلاحظ عدم قيام شركات مشهورة بوضع مميزاتهم الكبيرة في PlayStation VR، وأن تشكيلة الإطلاق PlayStation VR مليئة بالألعاب التي لم يسمع بها أحد من قبل!

الألعاب المتاحة عبر PlayStation VR

لا يتوفر عدد كبير حتى الآن من الألعاب المتوافقة مع الواقع الافتراضي، لكن يتوفر منها حوالي 100 لعبة متوافقة مع النظارة، وكافة هذه الألعاب تعمل مع كلا الإصدارين لها، وتتضمن الألعاب المدعمة بمزايا الواقع الافتراضي بعض الألعاب الشهيرة، مثل Batman: Arkham VR, Resident Evil 7: وكذلك Star Trek: Bridge Crew. هذا ومن الجدير بالذكر أنه من الممكن تشغيل بعض الألعاب العادية على نظارة الواقع الافتراضي من سوني، وهي الألعاب العادية التي تتوفر في بلايستيشن، حيث ستعمل بشكل طبيعي تمامًا، لكن دون أي من مميزات الواقع الافتراضي، وسيعمل بدلًا عنه “الوضع السينمائي” “Cinematic Mode”، وهو يقوم بعرض اللعبة بطريقة مشابهة كثيرًا لمحتوى الواقع الافتراضي، وذلك من خلال شاشات النظارة.

نظارة الواقع الافتراضي Google Cardboard

تعد نظارة الواقع الافتراضي المقدمة من جوجل أحد أشهر النظارات الموجودة في العالم، حيث ابتكرت جوجل النظارة وقامت بتصنيعها بطريقة تناسب الجميع بسهولة استخدامها، فيمكن لأي شخص تصنيع النظارة مستخدماً أدوات بسيطة، مثل الكرتون المقوى، ويمكن استخدام مواد صلبة لتصنيعها، مع إضافة بعض الأزرار إليها، وحزام لتثبيت النظارة على الرأس، والمميز في هذه النظارة أنها منخفضة التكاليف، وتناسب معظم أنواع الهواتف الذكية المصنعة حديثاً، كما أنها آمنة على الأطفال، وأفضل لهم من النظارات عالية التكلفة مثل نظارات سامسونج وسوني، وتستخدم هذه النظارة في الألعاب القصيرة الخاصة بالواقع الافتراضي، والهواتف الذكية، لكن هناك بعض التنويهات يجب معرفتها قبل الاستخدام، مثل:

  • لا تقدم تجربة واقع افتراضي كامل، فهي لا تحتوي أنظمة تتبع مطورة مثل النظارات الحديثة التي تقدم تجربة واقع افتراضي أفضل منها، لذا عند استخدامها لا يجب إطلاق حكم شامل على تجربة الواقع الافتراضي.
  • جميع ألعاب الفيديو وتطبيقات الواقع الافتراضي التي تدعمها هذه النظارة قصيرة، فهي لا تدعم اللعب لوقت طويل، كما أن التطبيقات التي تدعمها قليلة، وعلى المستخدم أن يجدها بنفسه لأنه لا يوجد متجر خاص بتطبيقات جوجل كارد بورد، على عكس النظارات عالية التكلفة.

طريقة استخدام نظارة الواقع الافتراضي Google Cardboard

لكي يحصل المستخدم على تجربة الواقع الافتراضي مع نظارة جوجل كارد بورد يجب عليه أولاً أن يقوم بتحميل تطبيق cardboard camera؛ وهو تطبيق يعمل على تحويل الهاتف إلى كاميرا واقع افتراضي، ويتم تحميل البرنامج من متجر جوجل بلاي، وبداخل البرنامج يوجد شرح موجز عن كيفية استخدامه، وطريقة التقاط الصور به، والتي تكون صور بانورامية بزاوية 360 درجة، كما يدعم برنامج إضافة الصوت إلى الصور الملتقطة، بعد ذلك يتم وضع الهاتف داخل نظارة جوجل كارد بورد لتجربة تقنية الواقع الافتراضي، كما يمكن للمستخدم تجربة اللعب بتقنية الواقع الافتراضي؛ حيث يوجد بعض الألعاب الإلكترونية التي صممت من أجل هذه التقنية مثل: Bamf vr، وchair in a room، وflats. 

ميزات نظارة الواقع الافتراضي Google Cardboard

  • أداة عملية تناسب غالبية الموبايلات.
  • متوافقة مع نظاميّ أندرويد وios.
  • أرخص أداة يمكن شراؤها لتجربة الواقع الافتراضي.
  • الاستمتاع بتجربة الواقع الافتراضي مع وجود عرض بانورامي 360.
  • وجود مجموعة من التطبيقات الجيدة لتجربتها مع هذه النظارة.

التطبيقات التي تستخدم مع نظارة Google Cardboard

  • تطبيق Google Cardboard: هو التطبيق الرسمي لجوجل، ويمكن من خلاله الاستمتاع بالواقع الافتراضي، وذلك بتشغيله ثم اختيار أي مقطع فيديو يوجد في مكتبته الخاصة، مهما كانت التقنية التي يعمل بها ذلك المقطع، 3D أو زاوية 360 درجة، وبالإمكان استعمال التطبيق من أجل السفر إلى مختلف دول العالم عن طريق الربط بينه وبين برنامج Google earth المعروف، وهو يعمل بسهولة كبيرة على هذه النظارة الكرتونية للواقع الافتراضي.
  • تطبيق Cardboard Camera: يعد أحد أفضل التطبيقات الخاصة بالواقع الافتراضي التي أطلقتها شركة جوجل، وهو يعمل على الكاميرا الخاصة بالموبايل الذكي، وتتمحور فكرة هذا التطبيق حول تحويل الموبايل إلى كاميرا ثلاثية الأبعاد للواقع افتراضي، علماً أنه لا يحتاج إلى تسجيل الدخول أو أي شيء مشابه، كل ما يجب فعله هو تحميله وتشغيله، كما أنه التطبيق الوحيد على متجر جوجل الذي ينشئ صورًا ويمكن للمستخدم إضافة الصوت بمثابة بعد آخر، بالإضافة إلى أن التطبيق يدعم إضافة أصوات خلال التسجيل إلى جانب الصور البانورامية.
  • تطبيق Fulldive VR Calls: يمكن بواسطة هذا التطبيق البحث عن مقاطع فيديو ثلاثية الأبعاد عديدة ومتنوعة على شبكة الإنترنت، كما يدعم الفيديوهات ثلاثية الأبعاد التي تعمل بجودة زاوية رؤية 360 درجة، إلى جانب دعمه لمقاطع الفيديو للواقع الافتراضي على تطبيق يوتيوب، ومن خلاله بالإمكان التواصل مع الآخرين، بضغط زر الموبايل فيه.
  • تطبيق VLC for Android: يُستعمل التطبيق على الموبايلات الذكية التي تعتمد بعملها على نظام تشغيل أندرويد مفتوح المصدر، وهو من أشهر التطبيقات التي تشغل الوسائط المتعددة، ويشارك في المستقبل عن طريق دعمه لتشغيل الفيديوهات التي تدعم الواقع الافتراضي، كما أنه لا يوجد في هذا التطبيق أي ميزات توجد في التطبيقات الأخرى، وبالرغم من ذلك، فهو يعمل منذ إصداره بمثابة مشغل وسائط متعددة، ومقاطع فيديو، ومقاطع صوتية، كما أنه يعتبر من أفضل التطبيقات التي تشغل DVD ISO، وبالإمكان استعماله لتسجيل بث مباشر، كما يمكن تنزيل النسخة التجريبية منه والاستمتاع بمشاهدة الفيديوهات التي تعمل بزاوية رؤية 360 درجة، بالإضافة إلى إمكانية تنزيل النسخة التجريبية منه والاستمتاع بمشاهدة الفيديوهات بزاوية رؤية 360 درجة، وهو تطبيق مجاني يمكن تحميله واستعماله في أي وقت وأي مكان.
  • تطبيق YouTube: هو الموقع الخاص المعروف بالفيديوهات في مختلف أنحاء العالم، وهناك تطبيق منه يُستعمل لتجربة الواقع الافتراضي، وهو أحد التطبيقات التي تعتبر من أهم مصادر مقاطع الفيديو الخاصة بالواقع الافتراضي من خلال شبكة الإنترنت. إذ يوجد الكثير من مقاطع الفيديو والقنوات التي تعرض فيديوهات تدعم الواقع الافتراضي، ويمكن العثور على أي نوع من المقاطع، سواء كان المقطع المرغوب ترفيهيًا أم تعليميًا، وهناك نسخة من هذا التطبيق مجانية، أما النسخة الحمراء التي تحجب الإعلانات وفيها بعض الميزات يمكن الحصول عليها من خلال اشتراك شهري قيمته 10 دولارات أمريكية.

 نظارة الواقع الافتراضي Samsung Gear VR

تُعتبر نظارة سامسونج جير vr من أكثر نظارات الواقع الافتراضي انتشارًا، بالرغم من قلة إنتاج سامسونج لتحديثات منها، إلا أنها لاقت قبول كبير من محبي سامسونج ومستخدمي نظارات الواقع الافتراضي، نظرًا لمواصفاتها الجيدة وسعرها المتوسط، كما تحرص سامسونج على إمداد نظاراتها الافتراضية دائمًا بأخر التحديثات لكي تتوافق مع أحدث جوالاتها. 

مواصفات نظارة الواقع الافتراضي Samsung Gear VR

صنعت شركة سامسونج نظارتها الجديدة المخصصة للواقع الافتراضي بأبعاد تبلغ 98.6مم للارتفاع، وحوالي 207.1مم للعرض، و120.7مم للعمق، وهي ذات وزن خفيف بعض الشيء لا يتجاوز 345كغم تقريبًا، وتتوفر النظارة بلونين؛ هم الأرجواني، والرمادي، أما بالنسبة لتوافق النظارة مع إصدارات الشركة من الهواتف المحمولة؛ فهي متوافقة مع هواتف جلاكسي A8 2018، وجلاكسي A8+ 2018، وجلاكسي Note 5، وجلاكسي Note FE، وجلاكسي Note 8، وجلاكسي S6، وجلاكسي S6 Edge، وجلاكسي S6 Edge+، وجلاكسي S7، وجلاكسي S7 Edge، وجلاكسي S8، وجلاكسي S8+، وجلاكسي S9، وجلاكسي S9+، كما أنها تدعم عدة مستشعرات، مثل: مستشعر جيروسكوب، ومستشعر قياس التسارع، ومستشعر القرب، وذلك لكي يعيش المستخدم تجربة مشاهدة ممتعة للغاية وشبه واقعية.

تصميم وتركيب نظارة Samsung Gear VR

يوجد في الجهة الأمامية من النظارة غطاء ذو لون أسود يتم فتحه لتركيب الهاتف على القاعدة الموجودة بداخلها، أما عن الجهة العلوية؛ فهي مقسمة إلى ثلاثة أقسام؛ القسم الأول وهو اليمين يحتوي على لوحة تحكم تعمل باللمس، تعمل على التحكم باتجاه النظارة وعرضها للفيديوهات، وكذلك يوجد عدد 2 من الأزرار للتحكم بدرجة الصوت، وزر واحد للرجوع إلى الخلف، أما عن القسم الثاني وهو المنتصف؛ فهو يضم ضابط بؤري للتركيز بدقة، والقسم الثالث وهو الأيسر يضم منفذ USB لتوصيل الشاحن بالهاتف أثناء تشغيل النظارة واستخدامها، ويجب العلم أن منفذ الشحن هو من نوع مايكرو يو اس بي، لذلك لن تعمل مع النظارة أية هواتف بمنفذ شحن تايب سي الحديثة، وأيضًا لابد من معرفة أن النظارة تستمد طاقتها من خلال الهاتف، فهي لا تحتاج للشحن بل الهاتف نفسه هو الذي تُستنزف طاقته وبالتالي يحتاج للشحن، وبعيدًا عن ذلك؛ يوجد في خلف النظارة حزامين مطاطين يتم ربطهما على رأس المستخدم لتثبيت النظارة جيدًا، وهما بالطبع قابلين للتكبير والتصغير حسبما يتناسب مع حجم الرأس.

ميزات نظارة Samsung Gear VR

تتميز النظارة بسهولتها الكبيرة في الارتداء، فطريقة ضبطها على الرأس يسيرة، وكذلك حملها خفيف ولا تتسبب في إزعاج للمستخدم.

  •  تحتوي Gear VR على وسادة رغوية الهدف منها عدم إدخال الضوء إلى المنطقة الداخلية بها، فكلما زاد دخول الضوء كلما ضعفت عملية الرؤية بشكل جيد.
  •  وفرت الشركة المصنعة لها جهاز تحكم عن بعد، تكمن وظيفته في التحكم الكامل في النظارة وما هو معروض بها بكل سهولة ويسر، وخاصةً في وضعية الألعاب، حيث يمكن للمستخدم ممارسة اللعبة عن طريق هذا الجهاز الذي يستخدم بيد واحدة فقط.
  • تدعم النظارة خاصيتين، وهما: Parties، وOculus Rooms وظيفتهم الجمع بين أكثر من شخص موجودين في أماكن مختلفة ليشاهدوا سويًا فيديو واحد.
  •  توفر سامسونج منصة كبيرة جدًا للتطبيقات والألعاب والفيديوهات التي يمكن للمستخدم الاستمتاع بمشاهدتها والعيش معها.

عيوب نظارةSamsung Gear VR

  • تدعم فقط هواتف سامسونج الذكية. 
  • تفتقر لميزة تتبع حركة المستخدم في الغرفة؛ وهي ميزة هامة جدًا لمحاكاة ألعاب القتال والحركة الإلكترونية.
  • يتوافق نظام تشغيل النظارة فقط مع متجر Oculus للتطبيقات والبرامج، والذي يتم تثبيته ضمن الخطوات الرئيسية لبدء تشغيل جير vr وربطها بالهاتف.
  • لا يمكن إعادة شحن بطاريات يد التحكم.
  • عدد قليل فقط من التطبيقات المتوافقة مع نظارة سامسونج جير يدعم استخدام يد التحكم.
  • تستنزف شحن بطارية الهاتف بصورة كبيرة إلى حدٍ ما، كما قد تستحوذ التطبيقات والألعاب المتوافقة مع النظارة على نسبة كبيرة من مساحة ذاكرة التخزين.

نظارة الواقع الافتراضي Oculus Rift

ظهرت هذه النظارة للمرة الأولى على موقع كيك ستارتر، حيث حصلت شركة Oculus Rift على تبرعات تصل إلى 2.5 مليون دولار لتطوير هذه النظارة، وتم شراؤها عام 2014 من قبل مالك فيس بوك، وتم تصميم نظارة Oculus Rift بعناية شديدة، واهتمام بأدق التفاصيل، لتكون متخصصة لألعاب الفيديو، حيث يتسم شكلها بالبساطة والأناقة، كما أن لبسها سهل ومريح جداً؛ وذلك لعدم وجود قطع معدنية فيها، بالإضافة إلى أن الحزامان اللذان يربطان على الرأس ناعمان ولا يسببان إزعاج للمستخدم، كما أن الشاشة جميلة وفيها انسيابية، فيما تعمل هذه النظارة عن طريق وصلها بجهاز حاسوب عالي الأداء أو الإكس بوكس، وتنقسم الشاشة فيها إلى قسمين؛ شاشة لكل عين، وكل شاشة تكون بدقة1080 × 1020 بكسل ومعدل تنشيط يصل إلى 90 هرتز، كما تحتوي هذه النظارة على سماعتين داخليتين لتمنح المستخدم صوت ثلاثي الأبعاد، بالإضافة إلى حساس يعمل على الأشعة تحت الحمراء؛ ويقوم هذا الحساس بتتبع مكان المستخدم، ومعرفة المسافة بينه وبين الحاسوب أو الإكس بوكس،حيث يمكنها تتبع منطقة بمساحة 5×11 قدم، كما تدعم النظارة أيادي التحكم باللمس oculus touch، وتضم مجموعة من المستشعرات، مثل؛ مستشعر التسارع، والجيروسكوب، وأجهزة قياس مغناطيسية، ومستشعرات التتبع القادرة على تتبع المستخدم بزاوية 360 درجة، وتتوفر هذه النظارة بسعر 399 دولار أمريكي، وتدعم حوالي 30 لعبة.

إصدارات نظارات Oculus Rift

نظارة Oculus Rift S: تستخدم هذه النظارة للألعاب، حيث توفر ألوان رائعة، ووضوح في الرؤية، كما أنها توفر رباط محكم للرأس؛ بحيث يوفر ثبات للنظارة؛ فيستطيع المستخدم التحرك براحة، وتوفر القدرة على تتبع حركة المستخدم في جميع أنحاء الغرفة دون الحاجة لوجود حساسات خارجية.

نظارة Oculus Go All in one VR: تمنح المستخدم رؤية غنية بالتفاصيل والدقة، بالإضافة إلى توفيرها حزامان مبطنان يمنحان خفة وراحة للمستخدم، كما أنها تأتي مع يد للتحكم خفيفة وسهلة الاستعمال، بالإضافة سماعات الصوت الموجودة في النظارة، والتي توفر تجربة رائعة دون الحاجة إلى استخدام السماعات بشكل منفصل.

عيوب نظارة الواقع الافتراضي Oculus Rift

تعتبر هذه النظارة مرتفعة السعر نسبياً، كما أن نظارة Oculus Rift وضعت أجهزة الاستشعار أمام المستخدم بشكل افتراضي؛ مما يعني أن التتبع يكون أكثر من جانب واحد بحيث لا يمكن للمستخدم التجول حتى لا تفقد المستشعرات مكانه، لذا من الممكن استخدامها في المساحات الصغيرة، كما يحبذ استخدامها للألعاب التي تتطلب الجلوس، بالإضافة إلى أن استخدام هذه النظارات لوقت طويل قد يؤدي إلى حدوث ضرر للعينين.

نظارة الواقع الافتراضي Microsoft’s Hololens

ظهرت نظارة الواقع الافتراضي Microsoft’s Hololens للمرة الأولى في شهر مارس عام 2016، وكان ذلك الجيل الأولى منها، والهدف منها هو محاكاة الواقع إلى أقصى درجة ممكنة، حيث توفر للمستخدم رؤية ثلاثية الأبعاد للأجسام يمكنها التفاعل معها ولمسها بيده، حيث إن الغرفة التي تستعمل فيها النظارة تصبح عالمًا ثاني مختلف تمامًا عما هو خارجها، أما عن الجيل الثاني من النظارة فكان الإعلان عنه من قبل الشركة في منتصف عام 2019، وذلك خلال المؤتمر السنوي للهواتف المحمولة الذي تم إقامته في مدينة برشلونة الإسبانية، ومع الجيل الثاني من النظارة باتت هناك رؤية أكثر وضوحًا وتفاعلية، هذا مع توافق النظارة مع نظام ويندوز 10 أحدث أنظمة تشغيل الحاسوب على مستوى العالم.

ميزات نظارة الواقع الافتراضي Microsoft’s Hololens

  • لا تحتاج إلى جهاز حاسوب: تضم هذه النظارة حاسوب Windows 10 PC مدمج مع معالج Intel 32 bit، ووحدة معالجة ثلاثية الأبعاد خاصة.
  • لا تتطلب وجود أسلاك أو حبال: هذه النظارة لاسلكية كليًا، وتعمل مع بطارية مدمجة يمكن إعادة شحنها.
  • تدير تطبيقات الويندوز: لأن هذه النظارة تعمل بنظام التشغيل Windows 10، بالإمكان تشغيل تطبيقات Universal Windows Platform UWP. 
  • خيارات صوتية عديدة: نظارة الواقع الافتراضي Microsoft’s Hololens مرفقة مع سماعات مدمجة، أو سماعات رأس قابس في مقبس 3.5 ملم.
  • تسجل وتصور صورَا مجسمة: يمكن استعمال كاميرا النظارة الأمامية للتصوير أو تسجيل مقاطع فيديو تحتوي على أي صور ثلاثية الأبعاد في مجال رؤية المستخدم.

عيوب نظارة الواقع الافتراضي Microsoft’s Hololens

  • عيوب الجيل الأول: 
    • لا يمكن لأي شخص موجود في الغرفة من رؤية الصور المجسمة والثلاثية الأبعاد التي تصدرها هذه النظارة، وتظهرها فقط لمن يرتديها.
    • لا تكون الشاشات المكونة على الجدران حقيقية إنما وهمية حيث تحول هذه النظارة العالم إلى صور مجسمة عائمة في الهواء.
  • عيوب الجيل الثاني: عدم جاهزية هذه النظارة للاستخدام في المنازل، ويتم استخدامها من قبل عمّال التصنيع، والمصممين الصناعيين، والجيش.

فوائد استخدام نظارات العالم الافتراضي

  • بالنسبة لمجال الصحة: يمكن تعلم كيفية عمل العمليات الجراحية على روبوت من خلال نموذج مُحاكاة لهذه العملية بدلًا من تَعرض حياة المرضى للخطر، وبدلًا من وقوف المُعلم لتعليم مجموعة من الطلاب كيفية عمل ذلك.
  • بالنسبة لمجال التعليم: ارتفاع مُستوى الأمان والسلامة من خلال تدريب الطُلاب على تعليمات الأمن والسلام الخاصة بالمكان في حالة حدوث مُشكلة ما، وكيفية التصرف من خلال نموذج مُحاكاة لذلك، كما يَسهل وصول المعلومة أكثر للطلاب من خلال نموذج لبيئة مُعينة خاصةً بالمحتوى التعليمي المُقدم لهم، هذا بالإضافة إلى زيادة المُشاركة والحماس بين الطلاب خلال هذه التجرية.
  • وفقاً لدراسات علمية: قام بها باحثون بجامعة برنس تاون بولاية نيوجيرسي الأمريكية، وأوضحت فيه أن استخدام نظارات العالم الافتراضي تُساعد في التخفيف من الآلام من خلال صرف انتباه المريض عن الألم من خلال التغيير الحادث في أدمغتهم عند استخدام هذه النظارات.
  • الترويج والإعلان عن المُنتجات وزيادة المبيعات: حيث طرق الإعلان التقليدية لا تفي بالغرض، ومن خلال استخدام نظارات الواقع الافتراضي يُمكن للعميل تجربة المُنتجات من خلال مواقع الإنترنت قبل عملية الشراء والتأكد منها ثم شرائها، وتستخدم هذه النظارات أيضًا في التسويق العقاري من خلال تجربة العميل للبيت قبل بنائه وشرائه.
  • إنشاء نموذج مُحاكاة للتصاميم المعمارية: وذلك قبل تنفيذها دون الحاجة إلى رسومات أو عمل مُجسمات باهظة الثمن لهذه البنايات، مما يُوفر الوقت والجهد والتكلفة أيضًا.
  • الترويج والإعلان عن الأماكن السياحية: وذلك من خلال عمل نموذج مُحاكاة لأهم المناطق السياحية في دولة ما، وعيش حالة السفر لهذه البلد والتنقل بين شوارعها والسكن في أحد فنادقها وزيارة معالمها السياحية، مما يعمل على تشجيع السياح إلى القدوم لهذه البلد مما يُساهم في الترويج وانتعاش مجال السياحة بالبلاد.
  • حضور الفعاليات المُباشرة: مثل البث المباشر لمُباريات كرة القدم وكأن مُستخدم النظارات موجود بالفعل في الملعب، كما يُمكن استخدام هذه النظارات كوسيلة ترفيه مثل حضور الحفلات والندوات الثقافية والأفلام السينمائية.
  • استخدام نظارات الواقع الافتراضي في عمليات التدريب: مثل تدريب مندوبي المبيعات على كيفية التسويق والحضور في المعارض وأماكن التسوق، كما يُمكن من خلالها تدريب قوات الشرطة والجيش على عمليات القتال الخطيرة، كذلك تدريب قوات المطافئ على كيفية التعامل مع الحرائق، كذلك العاملين في مجال الطيران والتدريس.

أخطار استخدام نظارات الواقع الافتراضي

  • التأثير على حاسة البصر إذا تم ارتداء هذه النظارات لفترات طويلة، وإذا لزم الأمر يجب أن يتوقف الشخص عن استخدامها كل ثلاثين دقيقة حتى يرتاح النظر منها.
  • خطورة التعرض إلى الإصابات أثناء ارتداء هذه النظارات بسبب فُقدان التوازن واحتمالية الاصطدام بالأشياء المُحيطة، ولذلك عند استخدام هذه النظارات يجب تجنب الوقوف وإزالة الأشياء المُحيطة بك بعيدًا عن مكان تواجدك خاصةً إذا كان الذي يستخدمها طفل.

مقالات مشابهة

اختصارات الكيبورد كاملة

اختصارات الكيبورد كاملة

مميزات وعيوب رسيفر شاومي

مميزات وعيوب رسيفر شاومي

دليل شامل عن حبر طابعة hp

دليل شامل عن حبر طابعة hp

أنواع سماعات بيتس وأسعارها

أنواع سماعات بيتس وأسعارها

مقارنة بين افضل 10 سماعات كمبيوتر

مقارنة بين افضل 10 سماعات كمبيوتر

دليل شامل عن جهاز ليزر فيليبس

دليل شامل عن جهاز ليزر فيليبس

دليلك الشامل عن ساعات رادو

دليلك الشامل عن ساعات رادو