دليل شامل عن الصيانة الدورية للسيارة

دليل شامل عن الصيانة الدورية للسيارة

“داريها بتداريك”؛ هي عبارة يكثر ترديدها بين عشاق السيارات، وخصوصاً عند الحديث عن الصيانة ودورها الرئيسي في الحفاظ على أداء السيارة وجودة أجزائها لأطول فترة ممكنة، وبالرغم من هذه الأهمية إلا أنه ما يزال بعض المستهلكين لا يعيرون صيانة سياراتهم أي اهتمام، معتقدين بكل سذاجة أن الاستمرار بالضغط على السيارة من خلال الاستعمال الشديد لفترات طويلة ثم البدء بالإصلاحات عندما تبدأ المشاكل بالظهور؛ هي الطريقة الأمثل للتعامل مع السيارة، وهم غافلين بشكل كامل عن حقيقة أن الصيانة الدورية للسيارة هي درهم الوقاية الذي سيدفعونه ضريبة لتجنّب قنطار العلاج الذي سيختبرونه شاءوا أم أبوا.

يتحدث هذا المقال عن الصيانة الدورية للسيارة، ويشمل:

  • نبذة عن صيانة السيارة.
  • أهمية الصيانة الدورية للسيارة.
  • جدول الصيانة الدورية للسيارة.
  • الصيانة الدورية للسيارة المتعلقة بعدد الكيلومترات.
  • العمر الافتراضي لأجزاء السيارة.
  • الصيانة الدورية لسيارات الديزل.

نبذة عن صيانة السيارة

السيارات عبارة عن آلات استهلاكية؛ أي أن أجزاءها عرضة للتلف لمختلف الأسباب، وقد يكون الاستعمال المتكرر أو سوء الاستخدام أحد أسباب تلف القطع الرئيسية فيها وحتى الثانوية، وقد يكون العمر الافتراضي لمختلف القطع قد انتهى؛ كالطلاء الخارجي مثلاً الذي يتلف بسبب العوامل الجوية وأشعة الشمس الحارقة، وسواء كان حديثنا عن القطع الرئيسية الاستهلاكية أو القطع الثانوية فإن الصيانة هي الشرط الأساسي لضمان بقاء الآلة على قيد الحياة، وخصوصاً الصيانة كإجراء احترازي؛ أي قبل العطل، وليس كإجراء إجباري بعد العطل والخراب.

لأن السيارات فيها من القطع الاستهلاكية الكثير، كالعجلات والفرامل والأضواء والمحرك وغيرها؛ فالتفقد المستمر لأجزائها أمر ضروري لعمر السيارة الافتراضي ولسلامة الركاب أنفسهم.

أهمية الصيانة الدورية للسيارة

لا تقتصر صيانة السيارة على تغيير الزيت والفلاتر وحسب، بل هي أكثر من ذلك بكثير، حيث إنه يوجد حوالي 23 بنداً عليك مراعاتهم عند الصيانة في حال كنت ترغب باستمرار عمل سيارتك على نفس الوتيرة، ولأطول فترة ممكنة، وإلا فإن الأعطال والمآزق تنتظرك وحدوثها معك بات مسألة وقت، ومن تلك البنود نذكر ما يلي:

  • مستوى السوائل.
  • الحالة العامة للإضاءة.
  • الحالة الفنية للمحرك.
  • الحالة الفنية للفرامل.
  • الحالة الفنية للمكيف.
  • حالة إطارات السيارة.
  • حالة كمبيوترات وحساسات السيارة.
  • الوسائد الهوائية والتأكد من عملها.

الكثير من البنود والنقاط الهامة التي يجب مراعاتها أثناء صيانة السيارة، والتي يغفل عنها السائق ويقتصر الأمر لديه فقط على تغيير الزيت والفلاتر وحسب كما ذكرنا سابقاً، والواجب ذكره أن صيانة السيارة هي عملية يشتري فيها السائق الطمأنينة وراحة البال من أي مصائب تنتظره أثناء استعمال السيارة، فعندما يقوم بفحص نظام الفرملة من أشرطة ونظام ABS وحالة الجلود والأجزاء المطاطية وحالة الزيت؛ فهو بهذه العملية يحرص على سلامته هو شخصياً داخل السيارة، وسلامة الركاب المرافقين له، وسلامة الأشخاص والسيارات في الشارع، والأمر نفسه ينطبق على فحص الوسائد الهوائية عندما نخص بكلامنا ركّاب السيارة.

عندما يعطي المحرّك اهتماماً في عملية الصيانة فهو يجنّب نفسه من مواجهة أعباء قد يكون بغنى عنها، كما أن صيانة السيارة تضمن لمالكها بقاء سيارته قيد العمل لأطول فترة ممكنة وبأفضل أداء، وستحقق له سعر ممتاز عند القيام ببيعها.

والآن بعد قراءة هذه الفقرة، أما زلت تعتقد أن صيانة السيارة أمر ثانوي؟

جدول الصيانة الدورية للسيارة

الصيانة الدورية للسيارة هي مجموعة من الإجراءات الوقائية التي يجب القيام بها دورياً لضمان سلامة السيارة والسائق، سبب القيام بها ليس بالضرورة وجود عطب ما، وإنما تجنباً لحدوث أعطال قد تحصل للسيارة إذا ما غفلنا عن القيام بالصيانة الدورية ضمن الجدول الذي أعدته الشركة المصنعة للسيارة، وإن الأجزاء الميكانيكية داخل محرّك السيارة يصيبها نوع من التآكل الناتج عن الحرارة العالية وعن الاحتكاك المستمر أثناء عملها؛ لذا من الضروري القيام بالصيانة الدورية للحفاظ على سلامة هذه الأجزاء الميكانيكية والإطالة من عمرها الافتراضي.

الاجراءات المتّبعة فلا تقتصر على الأجزاء الميكانيكية فحسب، بل تشمل عدة أجزاء بالسيارة كالإطارات مثلاً التي تحتاج إلى صيانة دورية للمحافظة عليها ولضمان سلامة السائق.

تختلف الصيانة الدورية للسيارة عن بقية أنواع الصيانات الأخرى كونها تجري دورياً كل مدة معينة أو بعد قطع السيارة مسافة محددة من الكيلومترات، وينصح دائماً إعداد دفتر خاص بالصيانة وتدوين أي إجراء يتم بشكل عملي على السيارة، حيث إن هذا الدفتر يفيد في حالة وقوع خطب ما في السيارة، وكان من الصعب تذكر الصيانات القديمة؛ فإن هذا الدفتر يسهّل العملية، ومن فوائده أيضاً أنه في حال أراد مالك السيارة بيعها فإن هذا الدفتر سيشجّع الزبائن على شرائها، فالزبون سيكون أكثر اطمئناناَ عندما يرى هذا الدفتر، ففي المستقبل سيكون هو دليله ومصدره الوحيد لمعرفة تواريخ صيانة السيارة في حال دعى الأمر لمعرفة أي شيء عن ماضيها.

اقرأ أيضاً:  سيارة تويوتا تندرا 2015

كما يقال فإن “درهم وقاية خير من قنطار علاج”، تلك المقولة تطبّق أيضاً في عالم السيارات ولا تقتصر على البشر وحدهم، فالصيانة الدورية للسيارة تقي وتجنّب السيارة من مشاكل وأعطال حتمية لولا الصيانة، إن مكونات السيارة هي عبارة عن أجزاء ميكانيكية وكهربائية ومواد أخرى مختلفة صلبة وسائلة يتجاوز عددها الـ 30 ألف قطعة في السيارة الواحدة؛ ولكل قطعة وظيفة معينة، وإن باتت أحد هذه القطع غير قادرة على القيام بوظيفتها وجب استبدالها.

عند استعمال السيارة فإنها تتعرض لعدة متغيرات؛ كالاهتزاز والحرارة والتسارع، وعلى الرغم من أنها معدّة لهذه الظروف، إلا أن بعض الأجزاء قد تتأثر أو ببساطة قد تصل لنهاية عمرها الافتراضي حتى من دون تأثيرات خارجية، والصيانة الدورية للسيارة هي عملية تفقّد لأجزائها للتأكد من حالتها وقابليتها لأداء مهامها وإصلاح التالف أو السيء منها، فمثلاً إن وظيفة الزيت الرئيسية هي حماية القطع الميكانيكية من الاحتكاك مع بعضها؛ ما يؤدي لتآكلها، ومع مرور الوقت والاستعمال يفقد الزيت صفة اللزوجة تدريجياً، وبالتالي لن يكون قادراً على حماية تلك الأجزاء الميكانيكية من الاحتكاك والتلف، وقد تصل الأضرار إلى تلف المحرك بالكامل بسبب تأخير تغيير زيت المحرك، وبالطبع كلفة تغيير محرك السيارة لا تقارن بكلفة تغيير بضعة لترات من الزيت، ولذلك يجب عدم التهاون بهذا الإجراء الوقائي وبقية الصيانات الدورية الأخرى للسيارة.

عملية الصيانة يجب أن تتم وفق جدول زمني معين، حيث تختلف المدة الفاصلة بين عمليات الصيانة، حيث هنالك بعض الإجراءات اليومية وأخرى شهرية والبعض الآخر سنوية، ولا يتم الاعتماد على عامل الزمن فحسب، بل يؤخذ بعين الاعتبار المسافة المقطوعة بعدد الكيلومترات المقطوعة، ويجب لفت النظر إلى أن استعمال السيارة يختلف من شخص لآخر، فمثلاً سيارات التاكسي لديها مئات الكيلومترات التي تقطعها يومياً، ويلزمها عدة صيانات دورية في السنة الواحدة، بينما سيارة عائلية لن يلزمها نفس العدد من الصيانات الدورية نظراً لقطعها مسافات أقل.

الصيانة الدورية اليومية للسيارة

توجد عدة إجراءات ينبغي على ملّاك السيارات القيام بها يومياً قبل التشغيل والانطلاق، ومن تلك الإجراءات الضرورية:

  • تفقّد الإطارات بصرياً والضغط عليهم في القدم لتفقّد ضغط الهواء، والتأكد من عدم وجود أي مسمار أو حصى أو زجاج أو مواد قد تثقب الإطار أو تؤذيه.
  • تفقّد زجاج السيارة.
  • تفقّد المكابح جيداً.
  • تفقّد المصابيح الأمامية والخلفية والجانبية.

تلك الخطوات لن تكلّف صاحبها أكثر من نصف دقيقة إلى دقيقة كحد أقصى، إلا أنها ضرورية جداً وخصوصاً لارتباطها بسلامة السائق والركّاب، وبعد التأكد من أن كل شيء على ما يرام يجب فتح الغطاء وتفقّد المحرّك، وزيت المكابح، ومستوى زيت المحرّك والماء، والتأكد من عدم وجود أي تسريب، تلك الخطوات ينصح بتطبيقها يومياً وخصوصاً مع السيارات القديمة.

الصيانة الدورية الشهرية للسيارة

إن تفقّد ضغط الإطارات باستعمال مقياس الضغط ولو مرة بالشهر يعد أمراً ضرورياً، وينبغي عدم القلق في حال كانت النتائج تشير إلى تسرّب طفيف في الإطارات مقارنة بقراءات الشهر الماضي؛ فهذا أمر طبيعي، يجب تعبئة الإطارات بالهواء كما ينصح المصنع والأفضل أن تتم عملية النفخ عندما تكون الإطارات باردة، وبعد القيام بذلك يجب التأكد من العجلة الاحتياطية “السبير”، وعدك تركه إلى حين استخدامه في موقف طارئ ما، وإن لم تفعلوا فإنه ليس من الغريب وقتها أن تجدوها فارغة حين تضطرون إلى استعمالها، علماً أن أي اختلاف في المقياس أكثر من 0.5 بار يعني وجود تسريب من الصمام أو ثقب في الإطار.

في حال كانت الصيانة اليومية غير متاحة بغض النظر عن الأسباب، فمن الضروري تفقد مستوى زيت المحرك وماء الرادياتير (جهاز تبريد السيارة)، ومستوى زيت الفرامل، وزيت معزز المقود، وماء ماسحات البلور.

الصيانة الدورية السنوية للسيارة

تفقّد جهاز التكييف أمر بالغ الأهمية وخصوصاً قبل فصل الصيف الحار، حيث ينصح بتبديل فلتر مكيّف السيارة وتفقد ضغط غاز المكيّف أيضاً، وكذلك تفقد الإطارات وقياس نسبة الاهتراء فيها، والنظر فيما إذا كانت صالحة للاستعمال مزيداً من الوقت، كما ينصح بإجراء فحص شامل للكمبيوتر، وخاصة في السيارات القديمة، والتأكد إذا كانت كافة الأجزاء تعمل بشكل صحيح وبكفاءة.

الصيانة الدورية للسيارة المتعلّقة بعدد الكيلومترات

تدوين عدد الكيلومترات مرفق مع تسمية الصيانات التي تمت عند كل مرحلة قطعتها السيارة أمر بالغ الأهمية؛ لمعرفة الماضي الفني للسيارة ونقاط الصيانة المستقبلية، حيث يوجد صيانة محددة تخضع لها السيارة كل مجموعة كيلومترات تقطعها السيارة، وتلك الصيانات هي كالتالي:

اقرأ أيضاً:  عيوب نيسان بيك أب

عند 10000 كيلومتر

بالنسبة لزيت المحرّك، فمع مرور الوقت وقطع المسافات يبدأ الزيت بفقدان خصائصه، وبالتالي انخفاض جودته وفاعليته في حماية أجزاء المحرّك من التلف، والأمر يختلف من سيارة لأخرى على حسب حجم المحرّك وقدرته ونوعه، وعلى حسب نوع الزيت المستخدم، إلا أن معظم السيارات تحتاج إلى تغيير زيت المحرك عند مسافة تتراوح بين 5000-10000كم، وبالنسبة لفلتر زيت المحرّك فيجب تغييره هو الآخر بعد كل تغيير لزيت المحرّك؛ لأن الشوائب العالقة في فلتر زيت المحرّك ستختلط مرة أخرى بالزيت الجديد في حال لم يتم تغيير الفلتر، ولذلك يوصى بتغييره هو الآخر للحصول على أعلى كفاءة يمكن لزيت المحرّك أن يقدّمها.

لا ننسى فحص الإطارات والفرامل بالعين المجردة على الرغم من أن عمر الفرامل أكثر من 10000 كيلومتر بكثير، إلا أن فحصها بالعين المجردة أمر ضروري لسلامة السائق والركاب، وكذلك الأمر بالنسبة لبطارية السيارة، يجب فحصها أيضاً مع الأسلاك بالعين المجردة من باب الاحتياط.

عند 30000 كيلومتر

يجب تغيير فلتر الهواء عند قطع مسافة من 20000-30000 كيلومتر، كما أنه يجب التفكير بتغيير الإطارات عند الدخول بحدود الـ 40000 كيلومتر، كما يجب تفقد ماء جهاز تبريد السيارة وتفريغه من الهواء إذا لزم الأمر، ويجب تفقد أجزاء السلسلة الكهربائية، والتأكد من عدم وجود تلامس أو احتكاك فيما بينها، والتأكد من سلامة الشرطان الكهربائية فيها.

تفقد العادم ووظائفه أمر يجب حدوثه عند مسافة 30000 كيلومتر، وجود صدأ أو تسرب هي دلائل على وجود مشاكل في العادم، كما أن تفقد زيت علبة السرعات يجب عدم نسيانه وتفقد حالة ممتص الصدمات، وأخيراً لا ننسى تفقّد بواجي السيارات واستبدالها إذا لزم الأمر، فهي تمتلك عمر افتراضي يصل إلى 120000 كيلومتر، ولكن تعرضها لدرجة حرارة عالية جداً في مكان عملها يعرّضها للتلف باكراً، ويجب تفقّدها لضمان الحصول على أفضل أداء.

عند 60000 كيلومتر

حسب ما أدلى به خبراء الصيانة فإنه يجب عليك تغيير زيت ناقل الحركة لسيارتك إذا قطعت مسافة من 60-100 ألف كيلومتر، ويكون التغيير الثاني لزيت ناقل الحركة بعد قطع مسافة بين 40-60 ألف كيلومتر، وإذا زاد عمر السيارة فيجب عليك تغيير زيت ناقل الحركة كل 30-40 ألف كيلو متر، كما أنه يلزم تغيير مكابح السيارة حسب الاستهلاك عند قطع مسافة بين 30-60 ألف كيلومتر.

لا تنسى تغيير شمعات الاحتراق في حال أنك لم تغيرها بعد حتى لو لم يكن هنالك مؤشرات تدل على خللها، كما يجب تغيير فلتر البترول، وتفقد مستوى زيت الهيدروليك، وتفقّد الحالة الفنية للموزّع.

عند 100000 كيلومتر

يجب على السائق تفقد الوسائد الهوائية التي تعد من أهم وسائل الحماية، وتغيير جهاز امتصاص الصدمات أيضاً.

العمر الافتراضي لأجزاء السيارة

هل يوجد عمر افتراضي للسيارة؟ وما هي فائدة معرفة العمر الافتراضي لجميع أجزاء السيارة؟

عند شراء سيارة جديدة تقوم الشركة المصنّعة أو الوكيل بضمان سيارتك لفترة معينة فقط، بحيث تعبّر هذه الفترة عن العمر الافتراضي لسيارتك، وبعد هذه الفترة توفّر الشركة قطع الغيار لهذا الموديل، وبعد مرور عدة سنوات على تصنيع السيارة لن تكون قادراً على إيجاد قطع جديدة، وسوف يتحتم عليك شراء قطع مستعملة من محلات تصليح السيارات.

فما هي أهمية معرفة العمر الافتراضي لأجزاء سيارتك؟

إذاً هنالك بالتأكيد عمر افتراضي لأجزاء سيارتك وبعدها ستكون هذه الأجزاء عرضة للأعطال، فالمعرفة بالعمر الافتراضي لأجزاء سيارتك سيمنحك شعور الطمأنينة إن تعاملت مع الأمر بحكمة، ويجعلك مستعد لحدوث أي عطل في هذه الأجزاء، وقادراً على تفادي حدوث الأعطال أيضاً من خلال فحص أجزاء السيارة قبل انتهاء عمرها الافتراضي.

إذاً ما هو العمر الافتراضي لأجزاء سيارتك؟

  • العمر الافتراضي لإطارات السيارة ما بين 35 ألف كم – 40 ألف كم.
  • العمر الافتراضي لبطارية السيارة بين 3-5 سنوات.
  • العمر الافتراضي لفلتر هواء السيارة هو 12 شهر.
  • العمر الافتراضي لنظام التبريد الرادياتير وحاقن الوقود هو 160 ألف كم.
  • العمر الافتراضي لزيت عجلة القيادة من 128 ألف إلى 160 ألف كم.
  • العمر الافتراضي لضاغط هواء المكيف من 128 ألف كم إلى 160 ألف كم.
  • العمر الافتراضي لفلتر البنزين هو 60 ألف كم.
  • العمر الافتراضي لمسّاحات زجاج السيارة المطاطي هو من 6 أشهر إلى عام كامل.
  • العمر الافتراضي لفلتر الزيت هو من 10 إلى 15 ألف كم.
  • العمر الافتراضي لمكابح السيارة هو من 48 ألف إلى 65 ألف كم.
  • العمر الافتراضي لشمعات الاشتعال من 25 ألف إلى 50 ألف كم.
اقرأ أيضاً:  أسعار الموتوسيكلات

كيف أطيل العمر الافتراضي لأجزاء سيارتي؟

من الجدير بالذكر أن هذه الأرقام والبيانات ليست ثابتة، إذ تعتمد كثيراً على العديد من الممارسات والظروف، فالعمر الافتراضي لأجزاء سيارتك من الممكن أن يتم إطالته عن طريق العديد من الخطوات والتي تعتمد على الممارسات الصحيحة للسيارة:

  • الصيانة الدورية: الاعتماد على الجدول الزمني للصيانة الدورية الموضح بكتيب الإرشادات من شأنه أن يزيد العمر الافتراضي لأجزاء سيارتك بشكل كبير.
  • القيادة باعتدال: ذلك يعني عدم القيادة لمسافات قصيرة ولا لمسافات طويلة؛ وذلك لأن المسافات القصيرة تجهد المحرك لأنه لا يصل إلى درجة حرارة التشغيل.
  • تنظيف السيارة وأجزائها بانتظام: من شأن غسل السيارة وتنظيف أجزائها إزالة كافة الأوساخ والعوالق التي يسبب تراكمها أعطال كبيرة تكلفك الكثير من الأموال.
  • القيادة على سرعات متوسطة: القيادة دوماً على السرعات القصوى للسيارة من شأنه أن يسبب أعطال كبيرة في المحرك والإطارات وباقي أجزاء السيارة، كما تقلل من العمر الافتراضي للسيارة ككل.

الصيانة الدورية لسيارات الديزل

محركات الديزل هي المحركات التي تعمل على المازوت بدلاً من البنزين، تُعرف باعتماديتها العالية وأعطالها القليلة، وتتميز بالعديد من النقاط الإيجابية والسلبية نذكر أهمها:

  • اقتصادية جداً في صرف الوقود: تميل محركات الديزل لأن تكون اقتصادية أكثر من نظيراتها من محركات البنزين بنسب تتراوح ما بين 25-30%؛ ما يساعدها على قطع مسافات طويلة مقابل استهلاك القليل من الوقود.
  • تتميز بانبعاثات كربون أقل من غيرها: تفرز محركات الديزل انبعاثات كربون أقل من محركات البنزين بسبب احتراق الديزل بصورة أكثر فعالية، وبسبب وجود عدد كبير من فلاتر الانبعاثات في عوادم سياراتها، ولكن إن تم إهمال صيانتها فقد تكون أكثر تلويثاً للبيئة بسبب زيادة انبعاثات أكاسيد الكربون منها والتي لا تقل خطورة عن انبعاثات الكربون.
  • عزم دورانها قوي جداً: إن كنت تبحث عن قدرة حصانية عالية فإن محركات الديزل ليست الخيار الأنسب لك، ولكن إن كنت تبحث عن عزم دوران قوي بشكل ملحوظ يساعدك على تجاوز السيارات بسرعة على الطرق السريعة، ويجعل من عملية انطلاق السيارة من الصفر أمراً سهلاً، فعليك بمحركات الديزل فهي توفر عزم قوي جداً بشكل ملحوظ وخصوصاً عند تركيب شواحن التيربو عليها.
  • صيانتها بسيطة: تميل محركات الديزل لأن تكون أطول عمراً من محركات البنزين؛ فهي مصممة لتحمل ظروف قاسية واستهلاك عالي أكثر من محركات البنزين، وإن عدم احتوائها على شمعات الاحتراق تقل احتمالية تعطل التوصيلات الكهربائية في السيارة.
  • تكلفة محركات الديزل عالية: تطوير السيارة لتناسب محرك الديزل يكلف الكثير من المال؛ كالتعديلات في هيكل السيارة، ونظام الوقود، والعوادم، والإضافات الأخرى المطلوبة، لتتلائم مواصفات السيارة مع الشروط البيئية لكل سوق.
  • صوت الديزل العالي: قد يتجاهل البعض أمر الصوت العالي لمحركات الديزل، ولكن كثيرون هم من يفضّلون الهدوء في مقصورة القيادة.
  • ضعف سوق سيارات الديزل في الوطن العربي: بالنسبة لسيارات الركاب فإن محركات الديزل ما زالت تكافح طريقها لأخذ حصة من سوق السيارات، لذلك قد يجد ملاك هذه السيارات مشكلة في صيانتها وتوفير قطع الغيار المناسبة لها.

تلك كانت أبرز النقاط التي تخص وتميز محركات الديزل عن غيرها، ولكن عندما يتعلق الأمر بصيانتها تكون الأمور على النحو التالي:

تتشابه سيارات البنزين والديزل إلى حد ما بالصيانة العامة، والاختلاف يكون ضمن المحرك، إلا في بعض السيارات اليابانية والكورية تختلف علبة السرعات فيها عن نظيراتها التي تعمل على البنزين، وهنالك ثلاثة أمور رئيسية يجب الحرص على صيانتها في سيارات الديزل، الأول هو فلتر الهواء الذي يبدل بمسافة أقل من سيارات البنزين؛ وذلك لأن سيارات الديزل تكون مزودة بشاحن تيربو ويتم تبديله عند قطع 30 ألف كيلومتر من القيادة الطبيعية الغير شاقة.

الأمر الثاني هو فلتر الديزل الذي يختلف من سيارة لسيارة، ويعتمد بشكل كبير على نظافة ونقاء الديزل الذي يتم وضعه عند التعبئة، أما بالنسبة لتغييره فهذا يعتمد على تقييم السائق الخاص لهذا الفلتر عند تبديله أول مرة، والأمر الثالث هو زيت المحرك الذي يفضّل تغييره بعد قطع 5 آلاف كيلو كحد أقصى.

إن العدو اللدود لمحركات الديزل هو الماء، وهو عادةً ما يكون مخلوط مع الديزل في بعض محطات الوقود بسبب هطول الأمطار أو بسبب غياب الأمانة المهنية.

فيديو عن الصيانة الدورية للسيارة

مقالات مشابهة

عيوب نيسان صني 2014

عيوب نيسان صني 2014

حراج الرياض

حراج الرياض

سيارة BMW 530 2018

سيارة BMW 530 2018

مراجعة شاملة لمواصفات أشهر سيارات شيفروليه

مراجعة شاملة لمواصفات أشهر سيارات شيفروليه

مواصفات وعيوب واسعار فورد فيغو 2021

مواصفات وعيوب واسعار فورد فيغو 2021

سيارة كيا سبورتاج 2016

سيارة كيا سبورتاج 2016

وكيل سيارة بورش في الكويت

وكيل سيارة بورش في الكويت