دليل شامل عن ببغاء الدرة

دليل شامل عن ببغاء الدرة

ببغاء الدرة من أشهر أنواع الببغاوات، ويُطلق عليه العديد من الأسماء، مثل: ببغاء الدرة المطوّقة، والباراكيت المنزلي، إضافةً إلى البادجي، وهو من الكائنات التي لا تعيش في البرية سوى في المناطق الجافة والقاحلة، وخاصةً في قارة أستراليا، ويكون انتقال ببغاوات الدرة في أسراب للبحث عن الطعام والشراب، ويختلف حجم كل سرب من هذه الأسراب تبعًا إلى كمية الغذاء الموجودة، ففي المواسم الممطرة يكثر عدد الببغاوات في السرب، بينما يقل بصورة ملحوظة في مواسم الجفاف. 

يتحدث المقال عن ببغاء الدرة، ويشمل:

  • نبذة عن ببغاء الدرة.
  • موطن وقدرة وغذاء ببغاء الدرة.
  • كيفية تربية ببغاء الدرة وتكاثره.
  • أنواع ببغاء الدرة.
  • عيوب ببغاء الدرة بالتفصيل، ونصائح لاختيار القفص المناسب.
  • أسعار ببغاء الدرة.

نبذة عن ببغاء الدرة

ببغاء الدرة فئة من فئات الطيور التي تتميز بحجمها الصغير ورشاقة أجسامها، فضلًا عن ذيولها الطويلة التي تتسم بحافة ملساء، ويمكن الاحتفاظ بـ ببغاء الدرة كإحدى الحيوانات الأليفة نظرًا لما تمتاز به من ألوان زاهية، ونشاط حركي، إضافةً إلى إصدار الأصوات، ويُقدّر طول ببغاء الدرة بـ 18سم، وهناك اختلاف بين وزن الذكر والأنثى، فيتراوح وزن الذكر بين 22 – 32 غرامًا، بينما يتفاوت وزن الأنثى ما بين 24 – 40 غرامًا، ولا يمكن التفريق بين الذكر والأنثى في الشهور الأولى نظرًا لتشابه الأجناس، ولكن ببلوغ عمر ثماني أشهر؛ تبرز علامات البلوغ على الببغاوات، بحيث يتميز الذكر بالطوق الأسود أو الرمادي حول الرقبة؛ وهذا ما يُفسّر تسمية هذا النوع من الببغاوات بـ ببغاء الدرة المطوّقة، بينما يسهل تمييز الإناث بعدم وجود طوق، أو عبر حدقة العين.

من المواصفات الشكلية لببغاء الدرة أيضًا أنه يتميز بالريش ذو اللون الأخضر الفاقع في الجزء الأمامي من الجسم، بينما يُغطي الريش ذو اللون الأصفر والأسود الرأس والظهر، حيث تكون الأجنحة صفراء مخلوطة ببعض العلامات السوداء الداكنة في الببغاوات البالغة، بينما تكون العلامات السوداء باهتة في الفراخ، ويتسم منقار ببغاء الدرة بالجزء العلوي الأكبر من الجزء السفلي، ولا يبدو المنقار بارزًا؛ وذلك نظرًا إلى كثافة الريش الذي يُغطيه، ومن أبرز مواصفات ببغاء الدرة أنه من الطيور الذكية والمرحة، ولكن عند رغبة الإنسان في تعليم الببغاء الكلمات؛ يجب عليه أن يكون مستعدًا لبذل المزيد من الجهد؛ لأن استجابة الطائر تكون أسرع عند منحه الوقت الكافي والاهتمام اللازم.

موطن ببغاء الدرة

تُفضل ببغاء الدرة أن تعيش في المناطق الدافئة في جميع أنحاء العالم مثلها مثل جميع الببغاوات، وتكثر في بعض البلدان مثل أستراليا وما حولها من جزر المحيط الهادئ، كما توجد في العديد من المناطق الأخرى مثل سريلانكا، وجنوب شرقيّ آسيا، إضافةً إلى المناطق الإستوائية من الأمريكتين، وعادةً ما يكون انتقال هذه الطيور في أسراب تضم أعدادًا ضخمة من الببغاوات التي تبحث عن الأماكن وفيرة الغذاء، كما قد تهبط بعض الببغاوات في مزارع الحبوب لتناول الطعام؛ لذلك يوجد تخوّف كبير للغاية لدى المزارعين من ببغاوات الدرة التي تُعتبر آفة خطيرة على حياتهم الزراعية.

قدرة ببغاء الدرة

تتعدد قدرات ببغاء الدرة، ومن أبرزها القدرة على تقليد أصوات البشر، ولذلك يُفضل الكثير من الناس الحصول على هذه الطيور بغرض المؤانسة، ويستطيع ببغاء الدرة الاندماج مع الأجواء المحيطة بسهولة، فيرتبط بصاحبه، ويمكن الدخول في أحاديث مع الببغاء، ولكن تختلف قدرة الذكر عن الأنثى في تعلم الكلمات، فيستطيع الذكر أن يتعلم مئات الكلمات، بينما تجد الأنثى صعوبة في تعلم عدد كبير من الكلمات؛ لذلك يقتصر استيعابها على عشرات الكلمات فحسب، كما تتميز ببغاوات الدرة بقدرتها على التحليق لمسافات طويلة، ولا تجد صعوبة في بناء الأعشاش في المستعمرات الكبيرة، فضلًا عن تميزها بقدرة أخرى وهي الإنجاب لعدة مرات في العام الواحد.

اقرأ أيضاً:  تعرف على مواصفات ومواطن الحيوانات

رغم قدرة ببغاء الدرة المذهلة على الاندماج داخل الأجواء الأسرية أو تحمل بعض الظروف غير المريحة لطبيعته، إلا أنه يحتاج إلى الحصول على رفيق ينتمي إلى نفس نوعه، ويسهل ذلك عبر شرائه من أحد المربين للطيور بحيث يكون مُدرّبًا بشكل كافٍ أو متاجر بيع الحيوانات الأليفة التي تبيع الببغاوات بشكل أرخص، ولكنها تحتاج إلى بعض التدريب على التفاعل والاندماج.

تربية ببغاء الدرة

يكثر بين عدد كبير من الناس الحصول على ببغاء الدرة وتربيته خصوصًا بالنسبة للمبتدئين أو لمن لم يسبق لهم تربية الحيوانات الأليفة، وذلك لما تتميز به ببغاوات الدرة من النشاط وإضفاء البهجة على المكان الذي تعيش فيه، كما أن متطلباتها أقل بكثير من غيرها من الطيور الأكبر حجمًا، ومن الأمور التي يجب وضعها في الاعتبار عند تربية ببغاوات الدرة أنها من الطيور الحساسة للغاية؛ لذلك ينبغي على المُربي العناية بصحتها، مع تقليم المخالب عندما يظهر طولها، حيث إن ببغاء الدرة يُبدي انزعاجًا كبيرًا عندما تُصبح مخالبه أكبر من اللازم خصوصًا وأنها كانت تتشابك مع القفص فتتسبب في إصابته، كما يجب أيضًا المداومة على تنظيف القفص الذي تعيش فيه ببغاوات الدرة مرتين كل يوم، وتقديم بعض الأطعمة التي تُفضلها مثل القمح، والتفاح المهروس، والمخبوزات الذائبة في الألبان.

من الممكن تدريب هذا النوع من الطيور بالعديد من الطرق؛ بحيث يبدأ بوضع الببغاء فوق يد المُربي وتقديم الطعام له مع المسح على رأسه، وعند بدء التدريب يجب إخلاء المكان من الأشياء القابلة للكسر، مع ضرورة تشجيع الطائر؛ لمنحه الثقة بالنفس حتى يُصبح جاهزًا للطيران بعد إطلاقه في أنحاء البيت كي يتعوّد على التحليق والرجوع مرة أخرى إلى مُربيه؛ حيث تُعتبر هذه الطيور أليفة جدًا، وسرعان ما تعتاد على ملاعبة مُربيها والوقوف على كتفه؛ الأمر الذي يُسّرع من خلق علاقة تفاعلية تربط بين المُربي والببغاء.

طعام ببغاء الدرة

تتميز طيور ببغاء الدرة بأنها تتناول معظم ما يأكله الإنسان مثل بذور دوار الشمس، والبروكلي، والجزر، والبطاطا، بجانب بعض الأطعمة الجاهزة الخاصة بالببغاوات، ويُنصح عند تربية ببغاء الدرة أن يُقدّم لها أنواع مختلفة من الطعام النباتي مثل الخضروات والفواكه لمرة واحدة يوميًا على الأقل؛ حيث يُعتبر هذا الطعام أفضل من الناحية الصحية من مخاليط الحبوب التي توجد بوفرة في المحلات التجارية والتي تتسبب في تقليص فترة حياة الببغاء نتيجة مضارها الصحية، وعند تقديم البذور للببغاء، يُفضل النفخ فوق أطباق البذور من أجل إزالة القشور المأكولة، ويجب تغيير الماء بصورة يومية للببغاء بحيث لا يُصبح لزج القوام.

عندما يكون ببغاء الدرة في البرية، فإنه يعتمد بشكل أساسي على البذور، وخاصةً بذور النباتات وبذور العُشب، بل إنه قد يتناول بذور الأعشاب الضارة نتيجة شدة جوعه، ويمكنه الاعتماد على القمح أيضًا، ولكنه ليس من الأطعمة المفضلة له، وتخرج أسراب ببغاء الدرة عندما تكون في البرية في الساعات الأولى من الصباح أو قبل غروب الشمس، وذلك تجنبًا للتعرض لشدة الحرارة حال الخروج ظهرًا، وفي أوقات الجفاف، تبحث الببغاوات عن مصادر المياه للشرب بقطع مسافات طويلة وبسرعة تزيد عن 100 كيلومتر في الساعة للحصول على الماء تفاديًا للموت عطشًا.

فرخ ببغاء الدرة

تنتشر فرخ ببغاء الدرة في الأسواق، ويجب شراؤها من مصدر موثوق مع التأكد أن الفرخ ليس خاملًا أو تعِبًا، ويمكن إدراك ذلك من خلال فحص الريش فضلًا عن قدرة الطائر الصغير على الوقوف، وتحتاج فرخ ببغاء الدرة في الأيام الأولى إلى وضعها في مكان دافئ مثل العلب الكرتونية المفروشة بنشارة الخشب، ويُنصح خلال فترة نمو الفرخ بتقديم الغذاء الصحي، والفيتامينات اللازمة لبناء العظام، وتحسين منابت الريش، ويمكن في الأيام الأولى خلط السيريلاك مع الماء الدافئ بحيث يتكون سائل يسهل على الفرخ تناوله، مع المسح على رأسه قليلًا ثم تسميعه بعض الكلمات حتى يتعلم النطق سريعًا.

اقرأ أيضاً:  أنواع الأرانب

أنواع ببغاء الدرة

ببغاء الدرة الهندي

  • يُعد هذا النوع أشهر أنواع ببغاء الدرة، ويتميز بالحجم المتوسط، ويتوفر من ببغاء الدرة الهندي العديد من الألوان مثل اللون الأصفر اللامع، كما يمكن أن يغطيه الريش الأخضر أو الأزرق، فضلًا عن بعض الألوان الأخرى مثل الأمهق، ولكن اللون الأكثر انتشارًا هو اللون الأخضر الزاهي مع الريش الأصفر أسفل الأجنحة، والذيل الأزرق.
  • تُعتبر قدرة ببغاء الدرة الهندي على التحدث وتعلم الكلمات أكثر من باقي الأنواع الأخرى؛ كببغاء الدرة الأمريكي، والباكستاني.
  • هناك العديد من الأسماء التي تُطلق على هذا الببغاء مثل الببغاء الآسيوي؛ حيث ترجع أصوله إلى سيلان، ولكنه في الوقت الحالي ينتشر بشكل أكبر في الهند، وهو قريب من الببغاوات الوردية التي تشيع في آسيا، ودول إفريقيا، ويسهل أيضًا العثور على هذا الببغاء في أستراليا، ويكثر تداوله في عمليات البيع والشراء بمحال بيع الحيوانات الأليفة في الشرق الأوسط.
  • ترتفع أعداد ببغاء الدرة الهندي بنحو ملحوظ في أوقات سقوط الأمطار، بينما تنخفض أعداده على نحو لافت في مواسم الجفاف، ومع ذلك تستطيع تلك الببغاوات مقاومة ذلك بالتكاثر ووضع أعداد كبيرة من البيض في العام الواحد.

ببغاء الدرة الأمريكي

  • تشتمل سلالة ببغاء الدرة الأمريكي على العديد من الفروع، مثل ببغاوات الباراكيت، وببغاوات الكايك، والمكاو، والأمازون.
  • يسهل العثور عليها في المكسيك وأمريكا الوسطى، إضافة إلى بعض دول الجنوب في أمريكا الجنوبية.
  • تتمتع هذه الببغاوات باللون الباهت عند مقارنتها ببغاء الدرة الهندي الذي يتميز بألوانه الزاهية.

ببغاء الدرة الباكستاني

  • يُعتبر الموطن الأصلي لهذا النوع من الببغاوات في قارة آسيا، ويتسم بالجسم الضئيل، والذيل الطويل.
  • يغطي الريش الأخضر الداكن جسم ببغاء الدرة الباكستاني بالكامل، باستثناء الكتف والرقبة؛ حيث يغلب عليهما الريش الأحمر.
  • تفضل العديد من الأسر الحصول على ببغاء الدرة الباكستاني نظرًا لأنها من الطيور المسلية التي تحب اللعب، وتستطيع التفاعل والاندماج مع البشر بشكل سريع.

تكاثر ببغاء الدرة

تتمتع طيور ببغاء الدرة بالقدرة الشديدة على التكاثر بمجرد بلوغها عامًا واحدًا، ويمكنها أن تضع عددًا يتراوح من ست إلى ثماني بيضات مرتين في العام الواحد، وتستغرق مدة الحمل ثلاثة أسابيع تقريبًا، وتُعد براري أستراليا أكثر البيئات المناسبة لتكاثر هذه الطيور، حيث تحتوي على ملايين الطيور، وتستطيع ببغاوات الدرة أن تعيش لمدة تتفاوت من خمسة إلى خمسة عشر عام؛ لذلك فإنها من الحيوانات غير المهددة بخطر الانقراض، ولكن التهديد الأكبر الذي يواجهها أن العدد الأكبر منها يموت بسبب الجفاف بشكل سنوي، ولكن مع القدرة الكبيرة على التكاثر، يمكنها أن تعوّض الأعداد الكبيرة النافقة نتيجة الجفاف إضافةً إلى استفادة هذه الطيور من نشاطي الزراعة والري في توفير الطعام والشراب.

إذا كان الإنسان يرغب في تفريخ ببغاء الدرة في المنزل، فعليه أن يتختار ببغاء منحدر من إحدى السلالات الجيدة، مع ضرورة الحصول على زوج منسجم معه، ولا يُعد هذا أمرًا سهلًا، بل يحتاج جهدًا كبيرًا في عملية البحث مع ضرورة العناية بالزوجين وفراخهما، فضلًا عن إتاحة المساحة والظروف الملائمة للتكاثر.

اقرأ أيضاً:  أسباب انقراض الديناصورات وأهم الحيوانات المهددة بذلك

قفص ببغاء الدرة

يُنصح عند الحصول على قفص ببغاء الدرة أن يكون القفص كبيرًا بحيث يمنح الطائر حرية في الحركة، وعند الرغبة في تدريب الببغاء؛ فيجب أن يكون القفص ذا باب صغير كي يخرج الطائر منه وهو متعلق بيد المُربي، وفي العادة يأتي القفص مزوّدًا بمجثم من البلاستيك أو الخشب من أجل إجبار الببغاء على الوقوف في مكان محدد، وبالنسبة إلى وضعية القفص؛ يجب أن يكون القفص في موضع بعيد تمامًا عن تيارات الهواء وفي درجة حرارة مناسبة وثابتة قدر الإمكان؛ ولذلك يحذر وضع الببغاء في قفص قريب من النوافذ أو المدافئ أو المكيفات الهوائية؛ حيث يُعتبر ببغاء الدرة من الكائنات الحساسة تجاه التقلبات المفاجئة في درجات الحرارة، كما يُنصح بوضع القفص نهارًا في الهواء الطلق مع إدخاله إلى مكان مغلق مرة أخرى عند حلول الليل؛ وذلك حفاظًا عليه من التعرض لنزلات البرد.

عيوب ببغاء الدرة

يجب على من يرغب في الحصول على ببغاء الدرة أن يتعرف على عيوب هذا الطائر، حيث يرى الكثير من المُربين أن أبرز العيوب في تربية ببغاوات الدرة أنها طيور شديدة الفوضى، فعلى المُربي أن يعتاد على إيجاد البذور والريش بل وبراز الببغاء خارج القفص؛ الأمر الذي يتطلب المزيد من العناية بعمليات التنظيف، حيث تتخلص هذه الطيور من النفايات كل ربع ساعة، مع ضرورة فحص إمدادات مياه الببغاوات باستمرار، وذلك لأنها تقوم بتلويثها سريعًا.

من الأمور التي يجب على المُربين معرفتها أيضًا أن قدرة الببغاوات على تعلم الكلمات ليس أمرًا سهلًا بل يستغرق الكثير من الوقت في التدريب؛ لذلك يشعر الكثيرون في البداية بخيبة أمل تجاه ببغاوات الدرة؛ لعدم امتلاكها للمهارات التي تجذب الإنسان إلى تربية الببغاوات؛ الأمر الذي يستدعي بذل الكثير من الوقت والمجهود لتعليمها.

عادةً ما تكون الضوضاء مزعجة للمُربين خصوصًا وأن ببغاوات الدرة من الكائنات الصاخبة، ولا سيما في الساعات الأولى من النهار مع بزوغ الشمس، وعلى من يرغب في الحصول على ببغاوات الدرة ألا ينخدع بصغر حجم الطائر بحيث يظن أنه صامت، وذلك لأن الببغاوات الصغيرة تُغرد طوال اليوم دون انقطاع.

بالنسبة إلى المُربين الذين يكونون خارج المنزل لوقت طويل، فيجب عليهم إحضار شخص للعناية بببغاوات الدرة بشكل منتظم.

تتطلب ببغاوات الدرة رعاية صحية خصوصًا وأنها كائنات هشة، وكثيرًا ما تتعرض للمرض مع التغيرات الجوية، فضلًا عن قصر عمرها نتيجة تعرضها للأورام والمشاكل المتعلقة بالكبد، كما أن هناك بعض الأمراض الشائعة بين ببغاء الدرة مثل مرض الببغائية، والفيروسات التورامية، وداء الرشاشيات، فضلًا عن بعض الالتهابات البكتيرية؛ لذلك يجب على المُربي أن يحرص على عرضها على الطبيب البيطري من وقت لآخر مع ضرورة تدريبها على ممارسة الرياضة لدرء الآفات.

أسعار ببغاء الدرة

نوع الببغاءالسعر في مصر 
ببغاء الدرة الهندي1000 – 5000 جنيه
ببغاء الدرة الأمريكي5000 – 15000 جنيه
ببغاء الدرة الباكستاني 1000 – 5000 جنيه

بيع وشراء ببغاء درة على موقع السوق المفتوح

يحتوي موقع السوق المفتوح على الكثير من إعلانات بيع وشراء ببغاء الدرة؛ حيث يمكن للعملاء الدخول على الموقع وتحديد المدينة أو المنطقة داخل الدول العربية، إضافة إلى اختيار نوع السلالة مثل ببغاء الدرة الهندي، أو الأمريكي، أو الباكستاني، ووضع السعر الذي يتناسب مع إمكانيات العميل لكي تظهر نتائج البحث متوافقة مع المواصفات التي يطلبها المستخدم، ويتاح نشر إعلانات بيع الغنم على الموقع بشرط توضيح بيانات العميل مثل الاسم ومحل السكن وطرق التواصل مع إدراج صورة حديثة لببغاوات الدرة المُراد بيعها وتحديد السعر المطلوب.

فيديو عن ببغاء الدرة

مقالات مشابهة

تعرف على حيوان الكسلان

تعرف على حيوان الكسلان

مختلف اصوات الحيوانات المذهلة

مختلف اصوات الحيوانات المذهلة

دليلك الشامل عن حيوان الذئب

دليلك الشامل عن حيوان الذئب

طريقة تربية الماعز

طريقة تربية الماعز

أنواع الكلاب التي تصلح للتربية في المنزل

أنواع الكلاب التي تصلح للتربية في المنزل

اسم صغير القط

اسم صغير القط

دليلك الشامل عن فقاسة البيض وأنواعها

دليلك الشامل عن فقاسة البيض وأنواعها