تكنو لايف

راوتر ماي فاي 4g

راوتر ماي فاي 4g

أنواع الإنترنت

بدون الدخول في تفاصيل تقنية معقدة عن الإنترنت وآلية عمله؛ يُعتبر وصول الإنترنت إلى أجهزتنا خطوة أخيرة سبقتها العديد من الخطوات الهامة، والتي تتم بسرعة وسلاسة نتجت عن سنوات عديدة من العمل الجاد على تطوير شبكات الإنترنت وموصلاته، ففي وقتنا الحالي للاتصال بالإنترنت هناك طريقتين، الأولى وتسمى بالإنترنت الثابت، وفيها يتم إيصال خدمة الإنترنت إلى المستخدم عبر أحد الشبكات الموزعة الرئيسية ببلده أو مدينته مثل شركات الإنترنت وشركات الاتصالات، ويكون عن طريق كيبل من النحاس أو الألياف الضوئية ممتد من المصدر إلى الراوتر الخاص بالمستخدم، ويقوم الراوتر فيما بعد بدور الموزع لخدمة الإنترنت إلى الأجهزة الموجودة داخل نطاقه، وذلك إما عن طريق الكيبلات أو عن طريقة خدمة الواي فاي اللاسلكية، أما الطريقة الأخرى أو النوع الآخر؛ فهو الإنترنت الهوائي، وفيه يتم الاتصال بالإنترنت هوائيًا عن طريق شبكات شرائح الاتصال المستخدمة بالجوالات، أو عن طريق راوتر هوائي يعمل بشريحة اتصال خاصة بالإنترنت أو موصلًا بالجوال للاعتماد على شريحة الاتصال الخاصة به، ويوفر الاتصال بالإنترنت عن طريق الأبراج الخاصة بشبكات الجيل الثالث أو الجيل الرابع، ومؤخرًا توفر بعض أجهزة الراوتر الاتصال بالإنترنت عبر شبكات الجيل الخامس.

ما هو راوتر ماي فاي 4g 

ماي فاي فور جي هو المسمى المعروف لأحدث أجيال أجهزة الراوتر أو موصلات شبكات الإنترنت الهوائي، والتي كما ذكرنا من قبل لا تحتاج إلى إيصالها بالمصدر الرئيسي عن طريق الكيبلات بل يتم توفير شبكات الإنترنت عبر ترددات الراديو أو شبكات الجيل الرابع من شبكات الاتصال، لكن ما يميز راوتر ماي فاي 4g بشكل خاص عن الجيل السابق له من الراوتر الهوائي؛ أنه راوتر متنقل صغير الحجم تصل بعض أنواعه إلى حجم كف اليد؛ أي يمكن حمله والتحرك به في أي مكان أو وضعه في الحقيبة، وهو ما يجعله خيار مميز ومعين على إتمام الأعمال عند التنقل والسفر.

إقرأ أيضا:أفضل طابعات ليزر

الفرق بين راوتر ماي فاي 4g وبين الراوتر المنزلي 

يعتبر كل من ماي فاي والراوتر المنزلي بنوعيه الثابت والهوائي مستقبلين وموزعين لشبكات الإنترنت لديهم نفس المهام، ولكن يعتبر البعض راوتر ماي فاي فور جي أقرب إلى الجوال الذكي، فكلاهما يمكن الاتصال بالانترنت من خلالهما في أي وقت، كما يمكن حملهم معنا في أي مكان، ولكن يتفوق الماي فاي على الجوال في توصيل الإنترنت في نطاق أوسع ولعدة أجهزة، كما أنه يوفر بذلك الكثير من شحن بطارية الجوال التي تستنزف عند تشغيل بيانات الهاتف، بينما يختلف عن الراوتر المنزلي في عدد من النقاط، أهمها:

  • لا يحتاج الماي فاي إلى الاتصال بالكهرباء، حيث يعمل ببطارية خاصة تصمد حتى 4-8 ساعات من الاستخدام المكثف، كمتوسط لمدة عمل أغلب ماركات الماي فاي، بينما يحتاج الراوتر المنزلي إلى أن يكون متصل دائمًا بالكهرباء ليعمل.
  • يمكن لراوتر ماي فاي أن يوزع الإنترنت على حوالي 10 مستخدمين في نفس الوقت كحد أقصى، بينما يخدم الإنترنت المنزل ما بين 20-50 مستخدماً مختلف في نفس الوقت حسب نوع الراوتر ومواصفاته.
  • غالبًا ما تكون سرعة الإنترنت وقوة التردد أقوى بالإنترت المنزلي عن الماي فاي، ولكنه أمر يتوقف بشكل عام على توافر وقوة الشبكة المستخدمة في المكان المتواجد فيه الماي فاي، فإن التواجد في مكان به تغطية شبكة عالية ومع شبكات الجيل الرابع يمكن أن يوفر سرعات أفضل من الراوتر المنزلي.

يعتبر راوتر ماي فاي 4g وسيلة آمنة للاتصال بالإنترنت عند التجوال والسفر، كذلك عند الانتقال إلى فندق أو سكن مؤقت ولا نريد أن تتصل أجهزتنا بشبكات واي فاي غير مضمونة، فهو جهاز خفيف الوزن وصغير الحجم ويفي بالغرض لدرجة كبيرة، ولكنه لا يغني عن الواي فاي المنزلي الذي يوفر شبكة اتصال أكبر وسرعات انترنت ثابتة في كل الأوقات تقريبًا، فيمكن اعتبار الماي فاي أو الراوتر المتنقل وسيلة ثانوية واحتياطية للاتصال بالإنترنت عند الحاجة، أو يمكن الاعتماد عليه بشكل أساسي لمن يعتمدون دائمًا في اتصالهم بالانترنت على بيانات الهاتف أو كما تشتهر بباقة الإنترنت على الجوال، وبالطبع كثيري التنقل والسفر، وفي كل الأحوال يمكن التعرف أكثر عن الأنواع والعلامات التجارية لأجهزة راوتر ماي فاي 4g عبر موقع السوق المفتوح.

إقرأ أيضا:باي بال
السابق
ميزات السوق المفتوح للبائع والمشتري
التالي
عيوب نظارة الواقع الافتراضي Samsung Gear VR