تكنو لايف

ريادة الأعمال وارتفاع استخدام الإنترنت في الأردن

ريادة الأعمال وارتفاع استخدام الإنترنت في الأردن

ريادة الأعمال

يمكن تعريف ريادة الأعمال بأنها عملية إنشاء منظومة اقتصادية جديدة أو تطوير منظومة موجودة والارتقاء بها، حيث يتم تحويل فكرة معينة إلى واقع وعمل تجاري كبير، وذلك عن طريق المرور بجميع خطوات إنشاء المشروع الناجح، وذلك عن طريق الاستمرارية والوصول إلى تحقيق الربح المالي، ولريادة الأعمال دور بارز في رفع مستوى الاقتصاد المحلي والعالمي، وتعتمد العديد من الدول المتقدمة والنامية على حد سواء على المشاريع الريادية للشباب، وقد تأثرت ريادة الأعمال خلال السنوات الماضية في عدد من الدول بالإنترنت وتكنولوجيا المعلومات، وقد ظهر بسبب ذلك مصطلح ريادة الأعمال الرقمي، حيث تعتمد هذه المشاريع اعتماداً كلياً على شبكة الإنترنت، وتعتبر الأردن من الدول التي ارتقت بمجال ريادة الأعمال الرقمية بصورة كبيرة وواضحة.

أثر الإنترنت في ريادة الأعمال في الأردن

تقدم شبكات الاتصالات في الأردن دعماً كبيراً في مجال ريادة الأعمال وذلك عن طريق الخدمات المتعددة التي تقدمها في هذا المجال، حيث وفرت هذه الشركات بنية تحتية مميزة تنافس الشركات العالمية، إذ قدمت هذه الشركات منظومة اتصالات متقدمة وواسعة النطاق شملت جميع مناطق المملكة، فقد تم دعم مجال الأعمال عن طريق إنشاء حواضن أعمال خاصة، وقد زادت المنافسة بين شركات الاتصال على تقديم خدمات متعددة ومميزة في هذا المجال.

إقرأ أيضا:خطوات إنشاء موقع ويب

يعتبر الأردن من الدول التي تفوقت في مجال الأعمال الريادية على مستوى العالم، حيث شهدت خلال الأعوام السابقة عدداً من المشاريع الريادية الكبيرة والتي لاقت نجاحاً كبيراً على مستوى المملكة وخارجها، فقد زادت أعداد الشركات الناشئة في مجال التجارة الإلكترونية، وزاد استخدام تطبيقات الهواتف الذكية في العديد من المؤسسات والشركات الخاصة والحكومية، وقد أدت هذه المشاريع إلى تقليص أعداد العاطلين عن العمل في عدد من القطاعات، وقد بين الرئيس التنفيذي لجمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات في الأردن إلى أن ترتيب الأردن في مؤشر ريادة الأعمال الأردن تحسن بين دول العالم وذلك بصعوده من مرتبة 73 وذلك في عام 2014 إلى مرتبة 49 وذلك في عام 2018.

مواقع التواصل الاجتماعي ودورها في ريادة الأعمال

تعتبر مواقع التواصل الاجتماعي من أكثر المواقع استخداماً وتصفحاً على شبكة الإنترنت في العالم، وقد بلغ عدد مستخدمي شبكة الإنترنت في الأردن خلال عام 2019 حوالي 8 ملايين مستخدم، منهم 96% من جيل الشباب، وقد وصل عدد مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي حوالي 2.7 مليون مستخدم، أي 25%  من عدد السكان الإجمالي، وبذلك فقد احتل الأردن المرتبة الأولى عالمياً وذلك من بين أكثر 50 دولة تستخدم هذه المواقع. فقد أظهرت الإحصائيات أن في الأردن حوالي 5 ملايين و700 ألف حساب على موقع الفيس بوك  وحوالي 675 ألف حساب على موقع تويتر ومليون حساب على تطبيق سناب شات ومليون مستخدم على تطبيق لينكد إن، حيث يجلس مستخدمو هذه المنصات والمواقع من 2-8 ساعات في اليوم، هذا ما إدى إلى استغلال هذه المواقع وإنشاء صفحات خاصة للعديد من الشركات وتم استخدام هذه المواقع من أجل استهداف شرائح المجتمع المختلفة والنهوض في مجال الأعمال.

إقرأ أيضا:الحكومة الإلكترونية في البحرين للأفراد

مشاريع ريادية في الأردن

 أدرج المنتدى الاقتصادي العالمي عام 2019، قائمة تضم 27 شركة أردنية ريادية ناشئة ضمن أفضل 100 شركة في العالم العربي. وكان لرواد أعمال التكنولوجيا الأردنيين دور كبير في تشكيل هذا المشهد في المنطقة خلال 10 سنوات الماضية، ومن الشركات الريادية في الأردن:

  • شركة طماطم: وهي شركة أردنية رائدة في مجال الألعاب الإلكترونية، تأسست عام 2013، وتعمل الشركة على تعريب الألعاب الإلكترونية العالمية وتقديمها للمستخدمين العرب عبر الهواتف الذكية التي تعمل بنظام الأندرويد وiOS، وقد وصلت أعداد الألعاب التي تم تعريبها إلى أكثر من 40 لعبة، وتحاول الشركة الآن الوصول إلى المستخدمين في منطقة الخليج العربي وشمال أفريقيا.
  • شركة طقس العرب: وهي شركة أردنية رائدة في مجال الأرصاد الجوية، تأسست عام 2006، وكانت تسمى وقتها طقس الأردن، وفي عام 2010 تم تغيير اسمها لطقس العرب وأصبحت تقدم خدماتها في العديد من مناطق الوطن العربي، حيث تضم كادراً مميزاً من خبراء الأرصاد الجوية في المنطقة.
  • شركة الطبي: وهي شركة أردنية رائدة في مجال الخدمات الطبية، وهي عبارة عن موقع إلكتروني تأسس عام 2011، ويقدم العديد من الخدمات الطبية المتكاملة باللغة العربية، حيث تقدم خدمات المشورة والأسئلة وقاموس طبي للأدوية والمصطلحات الطبية، وكل ذلك عن طريق محتوى مكتوب ومرسوم ومقاطع فيديو توضيحية.

ميس الدويك، من مواليد عام 1989، حاصلة على شهادة البكالوريوس باللغة العربية وآدابها، من جامعة الحسين بن طلال، بتقدير جيد، تعمل في مجال الكتابة والتدقيق اللغوي، بخبرة عمل في لحوالي ثلاث سنوات، إذ عملت في مجال التدقيق في عدة شركات آخرها موقع السوق المفتوح الذي فتح لها مجال الكتابة في العديد من المواضيع العامة والخاصة، وذلك عن طريق استخدام بعض البرامج من أجل أن يتوافق ما نقدمه من محتوى مع متطلبات الـ SEO، كما أنّ العمل في مجال كتابة المحتوى يعتبر أمانة علمية بحيث يتم جمع المعلومات التي تفيد القارئ ولا يتم نقل أي معلومة ووضعها في المقالات المنشورة لدينا، وهذا إلى جانب التأكد من صحة المعلومات قبل نشرها وخاصة المعلومات الدينية، إذ إنها تمتلك مهارة جيدة في البحث عن المعلومة والتفتيش عنها في المواقع المختلفة على الإنترنت حتى لو احتاج الأمر البحث بلغات أخرى وترجمتها، وتعتبر من الموظفات اللواتي يلتزمن دائماً بقوانين العمل وتحترم زملاءها وزميلاتها، وتحاول دائماً تعلم ما هو جديد لتقديم كل ما هو مطلوب منها بدقة للعمل.

السابق
مزايا وعيوب استخدام الإنترنت
التالي
أبرز الحسابات على تويتر الأردن