زراعة اللافندر

زراعة اللافندر

اللافندر

يمتاز نبات اللافندر أو الخزامى برائحته العطرية النفاذة، وشكله الجميل الذي تعسكه أزهاره ذات الألوان الزاهية كالأبيض، الأصفر، والأرجواني، ويدخل اللافندر في الحقول الطبية كعلاج فعّال باستعمال الزيوت الأساسية التي يتم استخراجها واستخدامها كمطهر عام، ومُخفف للتوتر ومُحفز للنوم، كما يدخل في تركيب العديد من مستحضرات التجميل والتنظيف كالشامبو، والصابون، وغيرها، ويُعد من النباتات التي تُزرع بكثافة في المنازل، حيثُ يُمكن تزيين المنزل بباقة مُجففة من أزهار اللافندر الرائعة.

طريقة زراعة اللافندر

  • ري شتلة اللافندر التي تمّ جلبها في الأصيص الزراعي، وذلك قبل ساعة على الأقل من زراعتها لضمان ترطيب الجذور.
  • حفر مساحة من التربة لزراعة الشتلة فيها، على أن تكون عميقة وواسعة، وفي حال زراعة النبات في أصيص زراعي يُوصى باختياره كبير الحجم.
  • تعبئة الحفرة بمقدار حفنتين من الحجارة المستديرة مع نصف كوب من السماد على عُمق 2.5 سم، ثمّ تُغطى بطبقة رقيقة من التربة.
  • تقليم اللافندر قبل إزالته من الأصيص، لضمان توزيع الهواء بين السيقان، وتحفيز النمو الصحي للنبات، كما يحول ذلك دون تصلب جذوره لاحقاً.
  • إزالة اللافندر من الأصيص والتربيت على الجذور برفق للتخلص من التربة الزائدة.
  • زراعة الشتلة في الحُفرة التي تمّ تجهيزها على أن يعلو طبقة الحجارة بقليل بطريقة تتلامس بها الجذور مع التربة، ثمّ ملء الفراغات بالمزيد من التربة، لتثبيت النبات جيداً، وفي حال زراعة عدّة أشتال يجبُ ترك مساحة 91.4سم بين النبتة والأخرى، لضمان نموها بطريقة صحية، ودخول الهواء بينها.

طريقة زراعة بذور اللافندر في المنزل

يُعتبر اللافندر من النباتات جميلة الشكل؛ إذّ يُنتج زهور ذات لون أبيض أو أرجواني أو أصفر، وتتميز بأنها طيبة الرائحة، ويُستخدم بالعديد من الاستخدامات الطبية، ويمكن زراعته في المنزل وذلك باتّباع الخطوات الآتية:

اقرأ أيضاً:  زراعة البسلة

تجهيز التربة

  • يجب تجهيز التربة والتعرف إلى نوعيتها إن كانت رملية أو طينية، ويجب كذلك معرفة درجة حموضتها.
  • يجب تسميد التربة بالأسمدة العضوية أو الكيميائية لتغطية النقص في أملاح التربة، ومن أهم هذه الأسمدة النيتروجين والبوتاسيوم.
  • يجب أن تكون التربة جيدة التهوية حتى لا تتعفن جذور نبات اللافندر بعد زراعتها.
  • يجب إضافة نصف كوب من الجير لمساعدة التربة على التصريف الجيد.

اختيار وزراعة البذور

  • يتوفر عدّة أنواع من بذور اللافندر في الأسواق، ولكن يُفضّل شرائها من المشاتل المعروفة والتي تتناسب مع البيئة المناخية والتربة التي سيتم زرعها بها.
  • توضع البذور في كيس بلاستيكي، ثم يُعاد إغلاقه بإحكام ثم يوضع داخل التربة الرطبة، ويوضع الكيس مرة أخرى في الثلاجة لمدة 3 أسابيع.
  • تزرع البذور داخل أصيص بلاستيكي مسطح دون أي تعرجات.
  • تغطية البذور بعد زراعتها بالتربة ولكن بطبقة رقيقة منها حتى تتمكن أشعة الشمس من الوصول إلى البذور.

ري البذور

  • يجب ري البذور في الصباح بكمية قليلة نسبيًا حتى تجف في المساء ولا يجب أن تكون التربة رطبة.
  • تحتاج البذور لمدة تتراوح بين 2-4 أسابيع حتى تنبت وتظهر على السطح.

نقل نبات اللافندر

  • يجب نقل النبات بعد ظهور أوراق اللافندر على النبات حتى لا تتلف جذور النبات، ووضعها في مكان مشمس ووضع خليط التأصيص الذي يُحافظ على جودة تصريف الماء في التربة ويُساعد على تهويتها.

كيفية الحصول على بذور اللافندر لزراعتها

يجب استخراج البذور من نبات اللافندر المزهر؛ إذّ توضع زهرة جانبًا حتى تجف وتزول الأوراق، ثم تبقى البذور على رأس الزهرة، وهنا يجب ترك البذور جانبًا حتى تجف ثم يتم جمعها بلطف، ومن الجدير بالذكر أن النبتة ستزهر بعد مرور 8-10 أسابيع بعد زراعتها.

إعلان السوق المفتوح
اقرأ أيضاً:  أضرار صفار البيض للشعر

نصائح لزراعة اللافندر 

  • يجب زراعة اللافندر في تربة جيدة التصريف ولا يمكن زراعتها في التربة الطينية، حيث إن زراعتها في تربة طينية وتعرضها لطقس حار وجاف يؤدي إلى صلابة التربة.
  • يُفضّل تخفيف التربة الطينية الثقيلة وذلك بإضافة القليل من السماد والرمال.
  • يجب عدم ري اللافندر بكمية كبيرة من الماء حتى لا تتعفن الجذور.
  • يجب زراعة كل نبتة من نبات اللافندر داخل أصيص بعرض 30 سنتيمترًا.
  • يجب سقاية اللافندر بانتظام خلال فصل الصيف، ومن الجدير بالذكر أن اللافندر يُفضّل أشعة الشمس.
  • يجب استخدام الأصيص الذي يحتوي على فتحات التصريف للتخلص من الرطوبة الزائدة.
  • يجب زراعة اللافندر في تربة قلوية.

شروط نجاح زراعة اللافندر في المنزل

يعتبر اللافندر من النباتات المعمرة ذات الرائحة الجميلة والتي يمكن زراعتها للاستفادة من خصائصها، ويجب اتّباع هذه الشروط لنجاح زراعة اللافندر في المنزل وهي كما يأتي:

  • اختيار أصيص مناسب وتربة جيدة.
  • مراقبة درجة حرارة المكان الذي وُضع داخله الأصيص.
  • تسميد اللافندر وريّه في الوقت المناسب.
  • زرع البذور أو الأشتال بطريقة صحيحة.
  • مراقبة النبات في فصل الشتاء.

الأمراض التي قد تصيب اللافندر

يُعتبر اللافندر من النباتات المقاومة للأمراض، ولكن قد تُصاب ببعض الأمراض في حال كانت التربة طينية أو رطبة أكثر مما ينبغي، وهذا قد يؤدي إلى تعفّن النبات، وقد يُسبب ذلك أيضًا تعرّض اللافندر للفطريات التي قد تؤدي إلى ظهور بقع صفراء اللون يُهاجم اللافندر من أسفل الأوراق، ولعلاج هذه الحالة يمكن إزالة الأجزاء المصابة من النبات، كما يمكن استخدام المبيدات الفطرية المناسبة، وقد تتعرض إلى ظهور بعض يرقات بعض أنواع الحشرات والتي يمكن التخلّص منها باستخدام المبيدات الحشرية المناسبة.

شروط زراعة اللافندر

  • يُفضل زراعة اللافندر في تربة قلوية بمستوى متعادل الحموضة، أي برقم هيدروجيني 6-7-7.3، ويُمكن اختبار حموضة التربة بالاستعانة بأداة اختبار تجارية تُباع في المتاجر، ويُمكن زيادة قلوية التربة من خلال مزج التربة بمقدار قليل من الجير.
  • زراعة اللافندر في مكان هادئ بعيداً عن مهبّ الهواء المباشر.
  • تجنّب الزراعة في بيئة رطبة، لأنّ اللافندر لا يعيش في هذه البيئة، وتحسين تصريف التربة للمياه والتقليل من رطوبتها يُمكن مزجها بمقدار من السيليكا قبل الزراعة، كما يُفيد ذلك في عكس ضوء الشمس على النبات، لا سيما عند زراعة النبات في بيئة باردة.
  • انتقاء النوع المناسب من البذور حسب البيئة التي سيتم زراعتها بها، ولكن يُفضل جلب أشتال بدلاً من البذور التي تحتاج إلى عناية خاصة لنموها، كما قد يستغرق ظهورها مدّة شهر بالكامل.
  • يُمكن استخدام أنواع متعددة من التربة لزراعة اللافندر، ولكن يُفضل التربة الرملية.
  • يجبُ أن يتعرض اللافندر لأشعة الشمس بشكل يومي مدّة 6-8 ساعات.
  • يُزرع اللافندر في بيئة دافئة شتاء بدرجة حرارة متوسطة.
  • يُفضل دعم التربة بسماد لتغذية النبات بمقدار 10 طن للهكتار.
  • يُوصى بحراثة الأرض قبل الزراعة.
اقرأ أيضاً:  تعرف على السعرات الحرارية والفوائد لبعض الأغذية التي تتناولها يومياً

رعاية اللافندر بعد الزراعة

  • تسميد التربة مرة سنوياً، حيثُ لا يحتاج نبات اللافندر لتكرار التسميد مع وجوب وضع السماد العضوي والجير في بداية فصل الربيع، ويُفضل تسميد الأرض بعد الري الأول عندما تجف التربة.
  • ري اللافندر مرة كل 7-10 أيام، ويُمكن تحديد احتياجها للري عند التحقق من جفاف التربة.
  • منع نمو الأعشاب الضارة حول اللافندر بالإضافة إلى حماية النبات من الصقيع، من خلال وضع طبقة رقيقة فوق التربة من الرمال الخشنة أو الحصى أو المحار، وتجنب استعمال نشارة الخشب التي تُخزن الرطوبة وتؤثر على جذور النبات فتجعله مُتعفناً.
  • وقاية اللافندر من الأمراض والآفات الزراعية كالبق الخشبي، والبياض الدقيقي من خلال إزالة الأوراق المتضررة باليد أو بالمياه عند الري.
  • حصاد اللافندر عندما تتفتح الزهور، من خلال قطع الأزهار من قاعدة الساق على مقربة من الشجيرة ذاتها، ثمّ يتم تقليم النبات لتحفيز النمو مرة أخرى.

مقالات مشابهة

طرق ترتيب الحدائق المنزلية الصغيرة

طرق ترتيب الحدائق المنزلية الصغيرة

طريقة زراعة البقدونس

طريقة زراعة البقدونس

السعرات الحرارية في المانجو

السعرات الحرارية في المانجو

كيف أخس 5 كيلو في أسبوع بدون رجيم

كيف أخس 5 كيلو في أسبوع بدون رجيم

تعريف مشروبات الطاقة

تعريف مشروبات الطاقة

دليلك الشامل عن انواع الشاي وفوائده

دليلك الشامل عن انواع الشاي وفوائده

دليل شامل عن مربى التين

دليل شامل عن مربى التين