إسلاميات

زكاة الفطر

زكاة الفطر

ما هي زكاة عيد الفطر 

يطلق اسم زكاة عيد الفطر أو زكاة الفطر على الصدقة التي يجب على المسلم إخراجها عند انتهاء رمضان والإفطار، أي لارتباطها بالفطر، ويجب تقديمها للفقراء المحتاجين قبل انتهاء وقتها وهو صلاة العيد؛ حيث يفضل القيام بذلك بدءاً من اليوم الثامن والعشرين من رمضان ووصولاً إلى صباح العيد وقبل أداء الصلاة، ويأثم من يؤخرها إلى بعد الصلاة.

مقدار زكاة عيد الفطر

ثبت مقدار زكاة عيد الفطر عن رسول الله صلى الله عليه وسلم حسب ما ورد عن الصحابي أبي سعيد الخدري أنها تبلغ صاعاً من طعام، أو صاعاً من تمر، أو صاعاً من شعير، أو صاعاً من بر، أو صاعاً من زبيب، ويُقصد بالطعام بأنه الأكل الأساسي لأي بلد أيّاً كان هذا البلد، ومهما كان الطعام، مثل: الذرة، أو الأرز، أو القمح.

سبب تشريعها

تم فرض زكاة عيد الفطر على المسلمين مواساةً منهم للفقراء والمساكين، وللتكافل بين أفراد المجتمع، ويعد هذا هو السبب الأساسي للزكاة بشكل عام، إلا أنها وفي حالة عيد الفطر لها وضع مختلف، ومناسبة مختلفة.

حكم إخراجها من من المال

يذكر جمهور العلماء بأن زكاة الفطر تكون بالطعام وليس بالنقود؛ حيث أخرج الرسول صلى الله عليه وسلم وصحابته الكرام الزكاة من الطعام، لذا فإن المتواتر وجوب إخراجها من الطعام.

إقرأ أيضا:صفات النبي محمد صلى الله عليه وآله وسلم

مصارف زكاة عيد الفطر

يجب دفع زكاة عيد الفطر على كل مسلم موجود بمعنى أنه حيّ يرزق  خلال غياب شمس اليوم الأخير من رمضان، وفُرضت هذه الزكاة على الصغير والكبير، والذكر والأنثى، بينما لا تجب هذه الزكاة على الحمل، أي الطفل في رحم الأم خلال العيد، إلا أنها مستحبة، وما يدل على ذلك إخراج عثمان بن عفان رضي الله عنها لها عن الحمل، لذا وجد العلماء أنها مستحبة اقتداءً بهذا الصحابي الجليل.

يحصل على زكاة عيد الفطر الفقراء والمحتاجين ممن لا يجدون قوت يومهم، وتكون هذه الزكاة من أهل البلد نفسه؛ حيث لا يتم إرسال مبلغ الزكاة من دولة لأخرى، وتكون الأولوية فيها لأهل البلد، وفي حالة السفر يمكن إخراجها لأهل البلد الفقراء التي يتواجد الشخص فيها عند غياب شمس اليوم الأخير من رمضان.

أحكام متعلقة بزكاة عيد الفطر 

يوجد العديد من الأحكام الخاصة بالزكاة، والتي يجب على كل مسلم معرفتها لأداء هذه الفريضة على أكمل وجه، ومنها:

حكم من نسي إخراج زكاة عيد الفطر قبل الصلاة

على الرغم من كون وقت هذه الزكاة ينتهي مع صلاة العيد إلا أنه في حالة النسيان لا يؤثم الشخص على تأخيرها، ويجب عليها إخراجها بمجرد أن تذكر ذلك، وذلك لأن تأخيره لها كان نسياناً وليس عمداً، وذلك استناداً إلى الآية الكريمة؛ حيث قال تعالى: {رَبَّنَا لاَ تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا} [البقرة: 286].

إقرأ أيضا:حفظ القرآن في 6 أشهر

حكم إخراج الزكاة عن العائلة للأب المسافر

يوجد العديد من العائلات التي تقيم الأسرة فيها ببلد، ويعمل الأب ببلد أخرى، وفي هذه الحالة يجب على الأب إخراج زكاة الفطر عنه وعن زوجته وأبنائه في البلد التي يقيم فيها؛ حيث إنهم تابعون له سواءً كانوا مقيمين معه، أو مقيمين في دولة أخرى.

حكم إخراج الزكاة للفقير الذي يأخذ الصدقات

فى حالة حصل الفقير على الزكاة قبل العيد يجب أن يقوم بإخراج زكاة الفطر عنه وعن عائلته من المال الذي حصل عليه، أما في حالة لم يكن يملك ليلة العيد مقدار هذه الزكاة أو ما يكفيه هو وأسرته فلا تجب الزكاة عليه.

ساجدة اشريم، درست بكالوريوس في علم الحاسوب، ودبلوم الإعلام الشامل قسم التحرير من أكاديمية رؤيا، بالإضافة إلى العديد من الدورات الإعلامية، تؤمن بأن الإعلام هو الحياة، والكتابة هي العالم الخاص بالكاتب، ونافذته إلى العالم الخارجي، لذلك بدأت بكاتبة المقالات والمدونات منذ أكثر من 7 سنوات، بالعديد من الصحف والمواقع الإلكترونية، وعملت في إعداد وتقديم أكثر من 10 برامج إذاعية منوعة. انضمت لفريق السوق المفتوح لأهميته في إثراء المحتوى العربي، وإيجاد مصدر معلومات موثوق يساعد القارئ والباحث على الوصول إلى المعلومة التي يبحث عنها بشكل سهل وبسيط.

السابق
أفضل أدعية ليلة القدر
التالي
صلاة قيام الليل وكيفيتها