خدمات

زيادة رأس المال للشركات المساهمة

زيادة رأس المال للشركات المساهمة

الشركات المساهمة

تعد الشركات المساهمة واحدة من المؤسسات التي تعمل بمجال التجارة بكل أنواعها؛ فمن تلك الشركات ما تقوم بإنتاج السلع ومنها ما ينتج الخدمات، وتتمتع الشركات المساهمة بالشخصية القانونية بشكلها الاعتباري والمعنوي، كما أ لها كيان خاص مستقل بذاته وتسعى دومًا لتحقيق الأهداف المحددة، ويترتب على ذلك اعتراف القانون بها، وبالتالي يلحقها بالحقوق والالتزامات، وتتألف الشركات المساهمة من عدد من الشركاء الذين يملكون حصص معينة من رأس المال المخصص لتلك الشركات؛ ويكون امتلاكهم للحصص من خلال الأسهم أو الاوراق المالية؛ وأسهم هذه الشركات قابلة للتداول بسوق الأوراق المالية.

أسباب زيادة رأس المال للشركات المساهمة

تلجأ العديد من الشركات المساهمة ببعض الأحيان إلى زيادة رأس المال للعديد من الأسباب، وفي الغالب ما تكون تلك الأسباب لأغراض إدارية مالية تنبع من قبل أصحاب صناعة القرارات المالية بالشركات، ومن تلك الأسباب:

  • وقف الشركاء لحساباتهم الجارية وفقًا لرغبتهم، وبالتالي تكون الشركة مدينة لهم بها.
  • تعتمد الشركات المساهمة أحيانًا بالاستمرار بزيادة رأس مالها بناءً على الاحتياطي العام، وعلى الأرباح التي لا يتم إعطائها للشركاء بناءً على رغبتهم، ولكن قد يريد الشركاء الحصول على الأرباح؛ وهذا يجعل تلك الشركات تقوم بوضع خطة لزيادة رأس المال.
  • ترتكب بعض الشركات المساهمة منذ بداية تأسيسها خطأ في تقدير مدى الحاجة بالمستقبل إلى رأس المال، وبالتالي تحتاج ا فيما بعد لزيادة رأس المال لتستمر بممارسة نشاطاتها.
  • تحتاج العديد من الشركات لزيادة رأس المال عندما تريد زيادة نشاطاتها وأعمالها والتوسع بها.

طرق زيادة رأس المال للشركات المساهمة

  • تقوم الشركات بإصدار أسهم إضافية للاكتتاب، سواء من المساهمين نفسهم أو من غيرهم، وهذا يتم نتيجة لعمليات الشراء التي تحدث بالأسواق المالية، وهذا في حال كانت من ضمن الشركات التي تطرح أسهمها له.
  • يمكن للشركات أن تقوم بإصدار أسهم بعلاوة إصدار؛ وتلك الأسهم تكون قيمتها أعلى من القيمة الأسمية لها، وهذه العلاوة تعتبر هي الفرق بين القيمة السوقية للأسهم والقيمة الاسمية لها.
  • تحويل السندات والديون لبعض الشركات أو الأشخاص إلى أسهم لهم بالشركة، وهذا يتم بشرط أن تكون تلك الأسهم قابلة للتحويل فيما بعد وفقًا لما ينص عليه القانون.
  • تقوم بعض الشركات ببرمجة بعض الديون المترتبة على الشركة بمدى أطول للسداد؛ وهذا يتم بشرط موافقة أصحاب الديون وبموافقة خطية موثقة؛ وهذه العملية تسمى برسملة الديون على الشركة.
  • تقوم بعض الشركات بدمج الاحتياطي النقدي أو الأرباح المتراكمة لزيادة رأسمالها.
  • يمكن زيادة رأس المال من خلال تقييم الحصص العينية؛ وهذه الطريقة تسمى وبالزيادة العينية.
  • يمكن الزيادة عن طريق الأرصدة الدائنة لكل مساهمي الشركة.
  • تقوم بعض الشركات بطرح الزيادة للاكتتاب العام للجمهور.
  • يمكن تحويل الأرباح المحتجزة لرأس مال.
  • تحويل الفائض الاحتياطي النظامي ودمجه مع رأس المال وطرح أسهم جديدة.

خطوات إتمام زيادة رأس المال للشركات المساهمة

  • إيداع مبلغ مادي بأحد البنوك التي لديها تصريح بالاكتتاب لزيادة الاحتياطي؛ لكي تحصل الشركة على شهادة بنكية بقيمة زيادة رأس المال.
  • يجب أن يتم كتابة محضر اجتماع بعد الموافقة على زيادة رأس المال؛ ويتضمن هذا المحضر كتابة تعديل المواد الجديدة مع زيادة رأس المال.
  • يجب بعدها تسليم المحضر؛ وعقد التعديل مع صورة حديثة للسجل التجاري للشركة، مع صورة النظام الأساسي للتعديلات الموجودة به، وكشف حضور بأسماء أعضاء مجلس الإدارة، وهذا بعد جمع التوقيعات اللازمة من كل أعضاء مجلس الإدارة وجميع المساهمين.
  • يجب بعدها تسليم المستندات كلها للهيئة العامة لكي يتم الموافقة على زيادة رأس المال واعتمادها.

هاجر علي, متخصصة في الآثار الإسلامية من جامعة عين شمس, تمتلك خبرة اكثر من 6 سنوات في مجال كتابة المحتوى باللغتين العربية والانجليزية مثل الاثار والسياحة والفنون كالرسم والتصميم والديكور وغيرها من المواضيع

السابق
أسس وعناصر التصميم
التالي
مهن وتخصصات الحاسب