اقرأ » شركة كرايسلر
سيارات كرايسلر

شركة كرايسلر

شركة كرايسلر للسيارات 

تم تأسيس شركة كرايسلر عام 1925 من قبل المهندس والتر كرايسلر، ويقع مقرّها الرئيسي في ولاية ميشيغان الأمريكيّة، وتعدّ كرايسلر واحدة من العلامات التجاريّة الأمريكيّة الخاصة بالسيارات الفاخرة، وتعمل على صناعة منتجاتها وتسويقها في مناطق مختلفة حول العالم، وقد تجاوز عدد العاملين في الشركة 77,000 موظّف، ووصلت صافي أرباحها إلى 1.202 مليار دولار عام 2018.

تاريخ شركة كرايسلر

التاريخ المبكر لشركة كرايسلر

تأسست كرايسلر على أنقاض شركة ماكسويل تشالمرز التي كانت تعاني من عدّة مشاكل؛ حيث أصبح والتر كرايسلر رئيسا لهذه الشركة عام 1921 وقام بتغيير اسمها إلى شركة ماكسويل للسيارات بعد ذلك بعام واحد، وأطلق سيّارة كرايسلر 6 الجديدة عام 1924 بمحرّك يحتوي على 6 سلندر وتجاوزت سرعتها 100 كم/ساعة، ثم أعاد والتر كرايسلر تنظيم شركة ماكسويل عام 1925 بالإضافة إلى تغيير اسمها ليصبح شركة كرايسلر التي استطاعت تحقيق أرباح وصلت إلى 4 مليون دولار أمريكي بحلول نهاية هذا العام.

أطلقت الشركة طراز كرايسلر امبريال عام 1926، وهي سيّارة فاخرة تمّ تزويدها بمحرّك بنزيني يحتوي على 6 سلندر أيضاً وتبلغ سعته 4.7 لتر، ويرتبط بناقل حركة يدوي بثلاث سرعات، كما يمكنه توليد قوّة تصل إلى 92 حصاناً، وبلغت السرعة القصوى لهذا الطراز 129 كم/ساعة، وأصبحت الشركة تحتل المركز الخامس في صناعة السيّارات هذا العام أيضاً، وتقدّمت إلى المركز الرابع عام 1927.

النصف الأول من القرن العشرين

عملت كرايسلر على إطلاق ماركتين جديدتين عام 1928، إحداهما تدعى بليموث المخصصة للسيّارات الصغيرة، والأخرى دي سوتو المخصصة للسيّارات المتوسّطة، وقامت الشركة بشراء شركة دودج الأمريكيّة هذا العام، وأصبحت تحتل المركز الثالث في صناعة السيّارات عام 1929، كما استطاعت أن تبيع ثمانين ألف سيّارة من ماركة دي سوتو في نفس العام، إضافة إلى بناء مقرّ جديد في مدينة نيويورك كان يعدّ أطول مبنى في العالم ذلك الوقت.

وصلت مبيعات دي سوتو إلى مائة ألف سيّارة خلال عام 1930، وقامت بإطلاق محرّك جديد يحتوي على 8 سلندر بعدها بعام واحد، بالإضافة إلى محرّك جديد آخر يدعى باور فلوتينج عام 1932، كما أصبحت مبيعات بليموث ثالث أكبر مبيعات للسيّارات في الولايات المتّحدى هذا العام، وتجاوزت مبيعات هذه العلامة التجاريّة خمسمائة ألف دولار أمريكي عام 1936، وقامت كرايزلر بتقديم العديد من الطرز الجديدة بحلول نهاية العقد الرابع من القرن العشرين، ومنها: كرايسلر نيويوركر وكرايسلر وندسور.

قامت الشركة بتطوير العديد من التقنيّات الجديدة وأضافت ناقل الحركة شبه الأوتوماتيكي إلى العديد من طرزها عام 1941، ولكنّ كرايسلر كانت مشغولة بصناعة المعدّات الحربيّة أثناء الحرب العالميّة التي بدأت عام 1939، فعملت على إنتاج العديد من الدبّابات والأدوات الأخرى، ومنها: دبّابة إم 4 شيرمان، وعادت إلى صناعة السيّارات بعد انتهاء الحرب مباشرة، فأطلقت طراز كرايسلر تاون أند كانتري عام 1946، كما أنّها أصبحت تحتل المرتبة الثانية في صناعة السيّارات الأمريكيّة عام 1948، وانتهت من إنشاء أحد عشر مصنعاً جديداً مع بداية النصف الثاني من القرن العشرين.

النصف الثاني من القرن العشرين

أطلقت كرايسلر محرّك هيمي الجديد عام 1951، وهو محرّك يحتوي على 8 سلندر ويمكنه توليد قوّة تصل إلى 180 حصاناً، وعملت على تزويد سيّاراتها بناقل حركة أوتوماتيكيّ جديد عام 1953، وأصبحت الشركة أفضل مصمم سيّارات في أمريكا عام 1955، كما كانت أوّل شركة أمريكيّة تعمل على تزويد سيّاراتها بجهاز الرّاديو، وقامت بإطلاق سلسلة كرايسلر 300 هذا العام أيضاً، وهي سيّارة فاخرة ذات أداء فائق؛ حيث تمّ تزويدها بمحرّك بنزيني يمكنه توليد قوّة تصل إلى 305 حصاناً وينتج عزماً مقداره 468 نيوتن.متر.

عملت الشركة على إطلاق بعض الطرز صغيرة الحجم في بداية الستينيّات، وتقدّمت مبيعات كرايسلر لتحتل المركز الخامس في الولايات المتّحدة عام 1966، وازدادت مبيعات بليموث عام 1971 لتحتل المرتبة الثالثة في مبيعات السيّارات الأمريكيّة مرّة أخرى، كما قامت شركة كرايسلر بتقديم طراز كوردوبا الجديد عام 1975 بمحرّكات بنزينيّة تحتوي على 8 سلندر وتتراوح قوّتها بين 137-238 حصاناً.

واجهت الشركة بعض الصعوبات الماليّة خلال السبعينيّات بسبب أزمة النفط التي جعلت الناس يتوجّهون إلى شراء السيّارات الصغيرة مما اضطر الشركة لاقتراض 1.5 مليار دولار أمريكي، ولكن الشركة استطاعت الاستقرار والانتهاء من سداد القروض عام 1983، واستطاعت كرايسلر أن تستحوذ على شركة أمريكان موتورز كوربوريشن عام 1987، وقامت الشركة بإطلاق العديد من الطرز الفاخرة الجديدة من خلال شركة جيب وشركة دودج عام 1992، وأصبحت كرايسلر شريكة لشركة دايملر الألمانيّة في نهاية القرن العشرين، وصار اسمها دايملر كرايسلر.

خلال القرن الواحد والعشرين

تم إطلاق كرايسلر PT كروزر عام 2000 بالعديد من طرز محرّكات الديزل والبنزين التي تتراوح قوّتها بين 116-223 حصاناً، وقامت دايملر ببيع 80% من أسهم كرايسلر إلى شركة الأسهم الخاصّة سيربيروس كابيتال مانجمنت، ليصبح اسم الشركة كرايسلر ذات المسؤولية المحدودة، ثمّ تغيّر اسمها إلى مجموعة كرايسلر بصفقة أخرى عام 2009.

قامت شركة فيات بشراء الشركة عام 2014 بصفقة بلغت 3.65 مليار دولار أمريكي وأصبح اسمها فيات كرايسلر للسيّارات حتّى يومنا هذا، ويجدر بالذكر أن الشركة تعمل على صناعة طرازين فقط خلال هذه الفترة، وهما: طراز كرايسلر باسيفيكا التي بدأت بإنتاجه عام 2003، وطراز كرايسلر 300C الذي بدأت بإنتاجه عام 2004.

شعار شركة كرايسلر

ظهرت أوّل شعارات كرايسلر عام 1925، وكان يتكوّن من وسام رملي اللون كتب عليه اسم الشركة باللغة الانجليزيّة، واستمرّ هذا الشعار حتّى عام 1955، ثمّ تتابعت الشعارات حتّى قامت الشركة بتصميم شعارها الأخير بعدما اندمجت مع شركة فيات عام 2014، وهو شعار يحتوي على جناحين فضّيين يوجد وسطهما نصف دائرة بيضاويّة زرقاء اللون كتب فيها اسم الشركة باللون الأبيض.

الشركات المملوكة من قبل كرايسلر

تضم شركة كرايسلر العديد من الشركات الأخرى، وفيما يأتي بعضاً منها:

شركة دودج

تم تأسيس هذه الشركة عام 1900 من قبل الأخوين دودج، ويقع مقرّها الرئيسي في مدينة ديترويت داخل ولاية ميشيغان، وهي واحدة من الشركات الأمريكيّة العملاقة التي تعمل على صناعة السيّارات الرّياضيّة والسيّارات العائليّة، وأصبحت تابعة لشركة كرايسلر منذ عام 1928.

شركة جيب

قامت كرايسلر بالاستحواذ على هذه الشركة منذ عام 1987، وهي شركة أمريكيّة تأسست عام 1945، ويقع مقرّها الرئيسي في مدينة توليدو الأمريكيّة، كما تعدّ واحدة من الشركات المتخصصة في صناعة السيّارات الفاخرة وسيّارات الدفع الرباعي.

شركة موبار

تأسست شركة كرايسلر موتور بارتس كوربورايشن من قبل كرايسلر عام 1929، وأطلقت عليها اسم موبار الذي يعدّ اختصاراً لكلمة موتور وكلمة بارتس، وهو شركة متخصّصة بصناعة قطع غيار السيّارات، كما قامت بصناعة بعض طرز السيّارات التي تستخدم للسباقات الصغيرة.

جوائز شركة كرايسلر

حصلت شركة كرايسلر على العديد من الجوائز خلال الأعوام الأخيرة، فكانت جائزة J.D. Power للسيّارة ذات الموثوقيّة الأكبر لعام 2019 في فئة الميني فان من نصيب كرايسلر تاون أند كانتري موديل 2016، وحصلت كرايسلر باسيفيكا على جائزة مجلّة Good Housekeeping لأفضل سيّارة جديدة في فئة سيّارات الميني فان لهذا العام أيضاً، كما حصل هذا الطراز على جائزة J.D. Power للسيّارة ذات الأداء الأفضل لعام 2018 في نفس الفئة.

مقالات عن سيارات كرايسلر