اقرأ » شركة مازدا
سيارات مازدا

شركة مازدا

شركة مازدا

شركة مازدا للسيارات 

تأسست شركة مازدا عام 1920 من قبل رجل الأعمال الياباني جوجيرو ماتسودا، ويقع مقرها الرئيسي في مدينة هيروشيما اليابانية، وهي إحدى الشركات العالمية التي تعمل في مجال صناعة السيارات، بالإضافة إلى المحركات والشاحنات الخفيفة، كما تعمل مازدا على توفير منتجاتها في مختلف المناطق، ويعود تسمية الشركة بهذا الاسم إلى أحد الآلهة الفارسية، ويجدر بالذكر أنها من الشركات التي تعمل على صناعة العديد من المحركات التي تتميز بالمحافظة على البيئة.

تاريخ شركة مازدا

التاريخ المبكر لشركة مازدا 1920-1936

بدأت القصة عندما قام جوجيرو ماتسودا بتأسيس شركة تويو كورك كوجيو المحدودة عام 1920 كإحدى الشركات التي تعمل على صناعة الفلين، وبعدها بسبعة أعوام تمّ تغيير اسم الشركة إلى تويو كوجيو المحدودة، ثم بدأت شركة تويو بصناعة المعدات الصناعية عام 1929، وقامت بصناعة أول نموذج لمحرك ثنائي الأشواط تبلغ سعته 0.25 لتر في نفس العام، ومع حلول عام 1930 قامت الشركة بصناعة ست دراجات نارية نموذجية بيعت منها ثلاثون وحدة في وقت لاحق، كما عملت على إنشاء مصنع جديد في مدينة هيروشيما في نفس العام، بالإضافة إلى فوزها بأحد سباقات الدراجات النارية، وبعدها بعام واحد بدأت الشركة بإطلاق أول شاحناتها بثلاث عجلات.

تم إطلاق شاحنة Type-DA التي تسمى مازدا جو عام 1931، وتم تزويدها بمحرك سعة 0.5 لتر يمكنه توليد قوة تصل إلى 9.4 حصان، ويرتبط بناقل حركة يدوي بثلاث سرعات، واحتفظت شركة ميتسوبيشي بحقوق توزيع هذه الشاحنة في اليابان حتّى عام 1936 بموجب الاتفاقية التي تم توقيعها بين الشركتين عام 1931.

خلال النصف الثاني من القرن العشرين 1936-2000

قامت شركة تويو بتطوير المزيد من الدراجات النارية والعربات ذات العجلات الثلاث في هذه الفترة، فأطلقت الشاحنة ذات الطراز Type-GA عام 1938، والدراجة النارية 97-type عام 1939، وتم تقديم أول نموذج لسيارة ركاب صغيرة الحجم عام 1940، ومع نهاية الحرب العالمية الثانية سقطت القنبلة الذريّة المشهورة على مدينة هيروشيما؛ مما أدّى إلى لحوق أضرار بالشركة.

تم إطلاق أول عربة للركاب عام 1950، وأطلق عليها Tye-PB، وكانت هذه العربة بثلاث عجلات أيضاً، وفي نفس العام تم إطلاق أول شاحنة بأربع عجلات في طراز Type-CA، ومع بداية الستينيات من القرن الماضي قامت شركة تويو بإنتاج أول عربة ركّاب ببابين وأطلق عليها R360، وبعدها بعامين أطلقت طراز Carol 600 عام 1962؛ وهي أول سيارة ركاب بأربعة أبواب في تاريخ الشركة، وتابعت الشركة إطلاق المزيد من الشاحنات وسيارات الركاب.

بلغ مجموع منتجات الشركة 1,000,000 مركبة عام 1963، وتم إطلاق طراز RX-2 المشهور باسم كابيلا عام 1970، وتم تغيير اسم الشركة إلى مازدا عام 1984، ومع نهاية التسعينيات من القرن الماضي قامت الشركة بتصميم شعار جديد لا زال مستخدماً إلى يومنا هذا.

خلال القرن الواحد والعشرين

قامت مازدا بإطلاق المحرك الدوار عام 2002، وهو المحرك الذي حصل على جائزة المحرك الدولي لهذا العام، كما تابعت تطوير المزيد من المحركات الصديقة للبيئة، بالإضافة إلى تطوير المزيد من تقنيات الأمان، وإطلاق العديد من الطرز الجديدة التي كان آخرها طراز مازدا CX-3 الذي تم إطلاقه عام 2018.

شعار شركة مازدا

ظهرت أول شعارات مازدا عام 1934، وكان شعارها عبارة عن كلمة Mazda باللون الأسود، ثم قامت بإجراء العديد من التغييرات الجذرية على الشعار الخاص بها، وبدأت هذه التغييرات عام 1936؛ حيث استخدمت شعاراً أسود اللون يتكوّن من ثلاث خطوط أفقية يعلو بعضها بعضاً على شكل جناح وفي منتصفها تعريجات تمثّل حرف M.

قامت الشركة بتغيير شعارها ست مرات حتى وصلت إلى شعارها السابع والأخير عام 1998، ويتكوّن هذا الشعار من حلقة تتقاطع مع جناحين بداخلها مشكّلة حرف M، وترمز هذه الأجنحة إلى توجه شركة مازدا نحو المستقبل، كما ترمز الدائرة إلى استعداد الشركة للقرن الواحد والعشرين، أمّا ألوان الشعار؛ فهي تتناوب بين الأسود والفضّي وتدرجات اللون الرمادي.

التقنيات التكنولوجية في سيارات مازدا

تعمل مازدا على تزويد سياراتها بالعديد من التقنيات التكنولوجية في مختلف المجالات، وفيما يأتي بعضاً منها:

المجال الميكانيكي

  • تقنيّة سكاي أكتيف: تعمل هذه التقنية على توفير الترابط المناسب بين جميع الأجزاء الميكانيكية في السيارة من هيكل ومحرك وناقل حركة، كما عملت الشركة على توفير نسبة ضغط كبيرة في المحركات التي تعمل بهذه التقنية مع تقليل الضجيج الناتج عن المحرك، مما ساهم في ارتفاع كفاءة الوقود بنسبة تصل إلى 15% بالإضافة التحكّم في الانبعاثات النّاتجة.
  • المحركات الهيدروجينية: قامت مازدا بتطوير محرك يستخدم غاز الهيدروجين كوقود له، ويتميز هذا المحرك بعدم انبعاث ثاني أكسيد الكربون؛ مما يعني أنه محرك صديق للبيئة، ويتميّز أيضاً بأنه ذو تكلفة منخفضة، بالإضافة إلى تزويده بنظام الوقود المزدوج؛ حيث يمكن تزويده بالوقود من البنزين أيضاً.
  • المحركات الكهربائية: عملت شركة مازدا على إنتاج بعض السيارات التي يتم تزويدها بمحرك كهربائي، وأطلقت عليها اسم مازدا ديميو EV، وتتميز هذه المحركات ببطارية ليثيوم أيون تمكنّها من قطع مسافة 200 كم/شحنة، كما توفر العديد من أنماط القيادة، ومنها القيادة الرياضية.

مجال الأمان

  • نظام المصابيح الأمامية المتكيفة: يعمل هذا النظام على توفير الإضاءة المناسبة للسائق؛ حيث يقوم بتحسين إنارة المصابيح وتوزيعها بما يتناسب مع ظروف القيادة، وذلك بالاعتماد على سرعة السيارة ومدخلات نظام التوجيه، كما يعمل النظام على توجيه مصابيح الإنارة المنخفضة بالاتجاه الذي ينوي السائق الانعطاف إليه.
  • نظام مراقبة السائق: يعمل هذا النظام في السرعات التي تزيد عن 65كم/ساعة، وتكمن أهميته في معرفة حالة السائق ومراقبة مدخلات القيادة،  ثمّ يقوم بإعطاء التنبيهات المرئية والصوتية المناسبة عندما يكتشف بعض التغييرات التي تشير إلى فقدان التركيز من قبل السائق.
  • نظام مازدا رادار لتثبيت السرعة: قامت شركة مازدا بتطوير نظام مثبّت السرعة ليناسب ظروف القيادة الآمنة؛ فيقوم هذا النّظام بضبط المسافة الآمنة بين السيارة والمركبات الأخرى اعتماداً على السرعة المحدّدة من قبل السائق، ويعمل على التحكّم التلقائي بالسرعة بما يتناسب مع هذه المسافة.

جوائز شركة مازدا

عام 2019

حصلت مازدا على  لقب أفضل علامة سيارات لهذا العام بحسب تصنيف مجلة يو إس نيوز آند وورلد ريبورت، كما حصلت على ثلاثة جوائز من رابطة صحفيي السيارات في كندا AJAC؛ إحداها جائزة أفضل سيارة خدمة متوسطة الحجم وكانت من نصيب مازدا CX-5، والثانية جائزة أفضل سيارة خدمة كبيرة الحجم لطراز مازدا CX-9، والأخيرة جائزة أفضل السيارات الرياضيّة من حيث الأداء، وحصلت عليها مازدا MX-5، بالإضافة إلى جائزة ريد دوت في التصميم التي تم تقديمها إلى مازدا 3 هاتشباك.

عام 2018

كانت مازدا أفضل السيارات كفاءة في استهلاك الوقود لهذا العام بحسب تصنيف وكالة حماية البيئة الأمريكية، وتم تقديم العديد من جوائز كيلي بلو بوك إلى شركة مازدا عام 2018، ومنها: جائزة العلامة التجارية ذات الأداء الأفضل، وجائزة أفضل علامة تجارية في تصميم السيارات، وحصلت مازدا 3 على جائزة ضمن أروع 10 سيارات تقل قيمتها عن 20,000 دولار أمريكي أيضاً، وحازت مازدا CX-9 على جائزة Car and Driver لأفضل سيارة SUV متوسطة الحجم، وكانت جائزة AutoGuide.com لأفضل سيارات الخدمات من نصيب مازدا CX-5.

عام 2017

قام موقع AutoGuide.com بتصنيف شركة مازدا على أنّها واحدة من أفضل السيارات الشعبية لجيل الألفية الثانية، وحصلت مازدا على جائزة أفضل ماركة سيارات لهذا العام أيضاً، وحازت مازدا 6 على لقب أفضل السيارات في الأمان بحسب معهد تأمين السلامة على الطرق السريعة، وكانت جائزة أفضل السيارات متعدّدة الاستخدامات في المملكة العربية السعوديّة من نصيب مازدا CX-9.

عام 2016

كان عام 2016 حافلَا بالجوائز بالنسبة إلى شركة مازدا، فقد حازت الشركة على لقب أفضل السيارات لهذا العام أيضاً، وحصلت مازدا 3 هاتشباك على جائزة Parents Magazine لأفضل سيارة عائلية، وحازت مازدا 3 سيدان على جائزة Daily News Autos لأفضل سيارة صغيرة، وحازت مازدا CX-3 على جائزة Daily News Autos أفضل سيارة SUV داخل المدينة، أمّا مازدا CX-5؛ فحصلت على جائزة Autobytel لأفضل سيارة SUV صغيرة الحجم، وحازت CX-9 على جائزة أفضل سيارة SUV كبيرة الحجم من Autobytel أيضاً.

مقالات عن سيارات مازدا