إسلاميات

شروط الأضحية في البقر

شروط الأضحية في البقر

الأضحية

تعد الأضحية من أهم الشعائر الإسلامية العظيمة التي حث عليها ديننا الإسلامي وهي كل ما يذبح من البقر أو الغنم أو الإبل يوم عيد الأضحى وأيام التشريق الثلاثة التي تأتي بعده والتي تسمى بأيام النحر، وذلك شكر لله تعالى على نعمه ونيل الرضا وكسب الأجر والثواب؛ وذلك بسبب الاقتداء بما حث عليه ديننا لإطعام الأسر الفقيرة والحفاظ على صلة الرحم، حيث يقوم المضحي بتوزيع ثلث الذبيحة ويهدي ثلث وأن يأكل الثلث، كما أن ليس كل ما يذبح من البهائم هي عبارة عن أضحية بل هناك العديد من الذبائح يقوم الأشخاص بإعدادها وذلك بنية الأكل او نية البيع و لغرض المناسبات والعقيقة للأطفال ومن باب إكرام الضيف والعزائم والولائم.

حكم و فضل الأضحية 

تعد الأضحية من أجمل وأعظم العبادات والطاعات والتي تتمتع بمكانة عظيمة وجليلة في ديننا الإسلامي، يلتزم الشخص المسلم القادر من الناحية المادية  بذبح أي من أنواع البهائم، والتي منها البقر، والغنم والإبل، وحكمها سنة مؤكدة يجب على المُضحي القيام بها وذلك في أيام النحر؛ أي في يوم عيد الأضحى وما يليه من أيام التشريق الثلاثة؛ وذلك تقرباً من الله تعالى والشكر والثناء على جميع نعمه في حياة الإنسان، و من أجل نيل الثواب وكسب رضا الله تعالى وذلك وقفاً لقوله تعالى في كتابه العزيز: {فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَرْ} [الكوثر: 2]، كما أن للأضحية دور مهم في تربية النفس المسلمة على الصبر والتحمل، وبناء علاقات المحبة والمودة بين المسلمين.

شروط الأضحية

يوجد بعض الشروط يجب أن يلتزم بها المسلم المضحي عند إختيار الذبيحة أو عند ذبحها حتى تعتبر أضحيته صحيحة، نشير فيما يلي إلى بعض منها على النحو التالي:

  • التركيز على عمر الأضحية والاقتداء بما فرض الإسلام من أعمار على البهائم التي يصح أن يضحي بها المسلم.
  • الاقتداء بنوع الأضحية التي حث عليها الإسلام.
  • خلو الأضحية من أي عيوب ويجب أن تكون سليمة وبصحة جيدة.
  • ذبح الأضحية في الوقت المناسب والصحيح.
  • أن تكون الأضحية والذبيحة من ملك المضحي.
  • تصح الأضحية من كل شخص مسلم.
  • القدرة المالية للشخص حيث من أهم الشروط أن تكون الأضحية من حر ماله.
  • الإمساك عن حلق الشعر وتقليم الأظافر.
  • النية فلا تجوز الأضحية من غير النية الصحيحة.

شروط الأضحية في البقر

تعددت شروط الأضحية وخاصة من نوع البقر، وذلك لضمان أن تكون الأضحية صحيحة يجب أن يلتزم المضحي بها، كما يجوز أن يشترك سبعة أشخاص في بقرة للتضحية سواء من نفس أهل البيت أو متفرقين، نشير فيما يلي إلى بعض منها على النحو التالي:

  • على الشخص المضحي من الأبقار وغيرها من البهائم أن يكون مسلم لأن السبب والهدف من الأضحية هي التقرب من الله تعالى.
  • يجب أن تكون الأضحية من البقر خالية من أي عيوب أو أمراض والتأكد من سلامتها.
  • أداء الأضحية في وقتها الصحيح كما شرعه الإسلام.
  • التأكد من عمر الأبقار المراد ذبحها والإقتداء بما فرض الإسلام من أعمار الذبائح؛ حيث لا يجب أن يكون عمر الأبقار أقل من عامين.
  • توزيع الأضحية بشكل مناسب.
  • أن تكون مملوكة من قبل الشخص الذي يريد ذبحها.

كيفية ذبح البقر

ذبح أو نحر البقر يجب أن يتم بالشكل الصحيح، حيث يجعلها المضحي على جانبها الأيسر على الأرض، بحيث تحكم قوائمها الثلاث دون الرِجل اليُمنى، ويمسك الذابح رأس الأضحية بِيده اليسرى، والسكين باليد اليُمنى، مع الحرص على توجيه الأضحية والمضحي إلى القبلة، والبدء بالذبح بعد التسمية والتكبير، بقول: “بسم الله والله أكبر”.

السابق
فضل الأضحية
التالي
هل يجب صيام العشر من ذي الحجة كاملة