عقارات

طرق التسويق الإلكتروني للعقارات

طرق التسويق الإلكتروني للعقارات

التسويق الإلكتروني للعقارات

إنّ العمل في المجال العقاري من الأعمال التي لها أهمية كبيرة، حيث إنّ عدداً كبيراً من الأشخاص يبحثون بشكل يومي عن العقارات المختلفة كالمنازل والعقارات التجارية والأراضي ما يجعل التسويق لهذه العقارات ضرورة ملحة، ومع انتشار التسويق الإلكتروني E-Marketing فقد أولى المسوقون العقاريون اهتماماً بهذه الطريقة وأصبحوا من مرتاديها.

مراحل التسويق الإلكتروني للعقارات

يقوم التسويق الإلكتروني للعقارات على 3 مراحل تتلخص بالآتي:

  • مرحلة إيجاد الفرصة العقارية: وهو امتلاك العقار الذي سيتم التسويق له.
  • الترويج للعقار: وهي الترويج للعقار عن طريق ذكر مواصفاته ومميزاته التي تدفع الباحثين إلى شرائه.
  • إتمام الصفقة وبيع العقار: والتي من خلالها يتم الاتفاق على إتمام صفقة البيع بشرط خروج جميع أطراف الصفقة بمكسب معين.

أهم طرق التسويق الإلكتروني للعقارات

تتنوع الطرق التي يمكن استخدامها للتسويق الإلكتروني للعقارات والتي تتلخص بالطرق التالية:

  • التسويق عن طريق الإعلانات المبوبة: يمكن استخدام هذه الطريقة وذلك بنشر العديد من الإعلانات المبوبة والتي تحقق سرعة عالية في الانتشار والوصول إلى الفئات المستهدفة، حيث يكثر تصفح هذه الإعلانات.
  • التسويق عن طريق مواقع الإنترنت: حيث يتم استخدام مواقع متخصصة بالتسويق العقاري على شبكة الإنترنت، وهنا يجب كتابة الحقائق عن العقار والابتعاد عن ذكر أي معلومات غير صحيحة، كما يجب كتابة أسعار واقعية والابتعاد عن ذكر أسعار غير صحيحة أو لا تناسب العقار، كما يجب اختيار المواقع الموثوقة وذات السمعة الطيبة بين الناس كموقع السوق المفتوح الذي يحتوي على قسم للعقارات المختلفة المعروضة للبيع والإيجار في الأردن والسعودية والعراق ومصر وأكثر من 15 دورلة أخرى.
  • التسويق عن طريق محركات البحث: يمكن الاستعانة بهذه الطريقة كثيراً في سوق العقارات، حيث يمكن إيجاد العديد من الإعلانات عن طريق الكلمات المفتاحية كاستخدام كلمة (شقق للبيع) وهنا تظهر العديد من الإعلانات في الصفحات الأولى في محركات البحث والتي أشهرها (Google).
  • التسويق عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي:  يزور ويتصفح عدد كبير من الأشخاص مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة منها يوتيوب وفيس بوك وتويتر وانستغرام، ما يجعل الإعلان العقاري على هذه المواقع مفيداً جداً، حيث يمكن رؤية شريحة كبيرة من الأشخاص الإعلان المطلوب وذلك عن طريق صفحات خاصة بالعقارات.

نصائح مهمة عند التسويق الإلكتروني للعقارات

  • صياغة الإعلان بشكل واضح وبلغة سليمة، واستخدام بعض الكلمات التي تجذب القارئ.
  • استخدام كلمات مفتاحية تهم الباحث عن عقار معين، وهذه الكلمات تساعد على ظهور الإعلان بشكل أكبر عند البحث على الإنترنت.
  • عدم المبالغة في الكتابة الإملائية الصحيحة وتشكيل الكلمات، حيث إنّ الكثيرين لا يكتبون الهمزات والنقط على بعض الحروف كالتاء المربوطة والياء، فالمبالغة بالكتابة الصحيحة قد تقلل فرض ظهور الإعلان عند البحث.
  • ذكر موقع العقار وهو من أهم المعلومات التي يجب ذكرها، إذ يجب ذكر اسم المنطقة واسم الحي.
  • إبراز عنوان الإعلان ووصف العقار بصورة مرتبة وواضحة دون مبالغة.
  • إضافة بعض الصور للعقار من عدة زوايا لبيان مواصفاته بشكل أفضل.
  • ذكر طريقة التواصل كرقم الهاتف أو البريد الإلكتروني والأوقات التي يفضل التواصل فيها.

شروط نجاح التسويق الإلكتروني للعقارات

  • امتلاك نطاق (Domain) خاص على شبكة الإنترنت.
  • إنشاء موقع إلكتروني خاص بالعقارات على الإنترنت.
  • استغلال طرق التسويق الإلكتروني المختلفة.
  • التكامل بين طريقتي التسويق (الإلكتروني والتقليدي).
  • العمل على توفير عروض مميزة لزوار الموقع الإلكتروني سواء لمن أراد الإعلان عن عقار او شراء عقار.
  • امتلاك مدونة عقارية خاصة لإمداد العملاء بجميع المعلومات التي يبحثون عنها عند البحث عن عقار معين.

كلمات تسويقية تستخدم للتسويق الإلكتروني للعقارات

يمكن استخدام العديد من الكلمات والجمل التسويقية الرنانة والتي تلفت انتباه القارئ وتحثه على قراءة الإعلان، والتي قد تدل على تميز العقار أو أنّ البائع مستعجل، ومن هذه الكلمات:

إقرأ أيضا:7 نصائح لشركات العقارات لتحقيق مبيعات من الإنترنت
  • اغتنم الفرصة.
  • تخفيضات لفترة معينة.
  • عرض لن يتكرر كثيراً.
  • فرصة لا تعوض.
  • لعشاق الرفاهية.
  • للأغنياء فقط.
  • موقع مميز.
  • عدد محدود.
  • عاجل.
  • قابل للتفاوض.
  • الدفع بالتقسيط.
  • تسهيلات عند الدفع.

ميس الدويك، من مواليد عام 1989، حاصلة على شهادة البكالوريوس باللغة العربية وآدابها، من جامعة الحسين بن طلال، بتقدير جيد، تعمل في مجال الكتابة والتدقيق اللغوي، بخبرة عمل في لحوالي ثلاث سنوات، إذ عملت في مجال التدقيق في عدة شركات آخرها موقع السوق المفتوح الذي فتح لها مجال الكتابة في العديد من المواضيع العامة والخاصة، وذلك عن طريق استخدام بعض البرامج من أجل أن يتوافق ما نقدمه من محتوى مع متطلبات الـ SEO، كما أنّ العمل في مجال كتابة المحتوى يعتبر أمانة علمية بحيث يتم جمع المعلومات التي تفيد القارئ ولا يتم نقل أي معلومة ووضعها في المقالات المنشورة لدينا، وهذا إلى جانب التأكد من صحة المعلومات قبل نشرها وخاصة المعلومات الدينية، إذ إنها تمتلك مهارة جيدة في البحث عن المعلومة والتفتيش عنها في المواقع المختلفة على الإنترنت حتى لو احتاج الأمر البحث بلغات أخرى وترجمتها، وتعتبر من الموظفات اللواتي يلتزمن دائماً بقوانين العمل وتحترم زملاءها وزميلاتها، وتحاول دائماً تعلم ما هو جديد لتقديم كل ما هو مطلوب منها بدقة للعمل.

السابق
ضريبة المسقفات في الأردن
التالي
كيفية التسويق الإلكتروني للعقارات