طريقة تثبيت الحفظ للقرآن

طريقة تثبيت الحفظ للقرآن

فضل حفظ القرآن الكريم

يحرص المسلم على اتباع منهج قويم سليم للوصول إلى الدرجات العُلا، وذلك من خلال اتباع سنّة النبي محمد صلى الله عليه وسلم في جميع جوانب الحياة، والتي منها حفظ القرآن الكريم، حيثُ كان الرسول حافظاً للقرآن مُستعيناً بجبريل عليه السلام لمراجعته، وذلك لما له من فضل عظيم في نجاة المسلم من نار جهنم، وحرصاً على شفاعة القرآن لحافظه يوم القيامة، ورفعاً للدرجات في الجنة، والوصول إلى الرفعة في الدنيا والآخرة، كما أنّ السعادة الحقيقة تكمن في لذة حفظ القرآن الكريم، لما له من تأثير كبير على تنوير العقل والقلب، وتثقيف النفس.

طريقة تثبيت حفظ القرآن

السماع

من خلال سماع أحد القرّاء أو تسجيلات القرآن الكريم، أو التسجيل الذاتي لمقطع من القرآن ثمّ مُقارنته مع  الكلمات الصحيحة، كما يُمكن الاستعانة بأحد حُفاظ القرآن من خلال القراءة والتصحيح عند التسميع، ويُعد الهدف الأساسي لهذه الطريقة تمكين تثبيت الحفظ من خلال حاسة السمع التي لها تأثير أفضل من استخدام حاسة البصر في القراءة، إضافة إلى ضبط مخارج الحروف والكلمات بشكل صحيح، ويُفضل اتباع هذه الطريقة قبل النوم، لتمكين الحفظ أفضل واستعادته عند الاستيقاظ.

الحفظ

يعتمد على الطريقة التراكمية التي يتم فيها تقسيم صفحة القرآن إلى خمسة أقسام، ثلاثة أسطر لكل قسم تقريباً، ثم البدء بقراءة كل قسم 5-11 مرةً؛ لتسهيل تثبيت الحفظ وإعادة استذكاره مستقبلاً، ثمّ يتم حفظ القسم الأول وتكراره غيباً 5-11 مرة، وفي حال الخطأ وإن كان بكلمة واحدة يتم إعادة الخطأ وكلمة قبله وكلمة بعده فقط دون الحاجة للرجوع لأول سطر من الأسطر الثلاثة وتكرار ذلك 5-11 مرة، وتُكرر الطريقة للقسم التالي من الصفحة ثم يتم قراءة القسمين سوياً ثلاث مرات، وتُكرار العملية لنهاية الصفحة.

إعلان السوق المفتوح
اقرأ أيضاً:  سورة التوبة وسبب نزولها وفضلها مع التفسير

النسخ

بعد إتمام عملية حفظ صفحة من القرآن، يتم نسخها غيباً ثمّ مقارنتها لتصحيح الأخطاء.

التكرار

تُتلى صفحة القرآن غيباً 21-40 مرة حسب الحاجة لتثبيت الحفظ تماماً.

المراجعة

لابدّ من المراجعة الدورية للقرآن الكريم، فالحفظ الجديد يتم مراجعته خلال الأسبوع ذاته، حيثُ يتم تلاوة الحفظ الجديد في اليوم التالي قبل البدء بحفظ الصفحة التالية وهكذا، بينما يتم وضع خُطة أسبوعية لمراجعة الحفظ القديم بالتلاوة السريعة كلّ 7-10 أيام.

تثبيت سورة يونس 

تعتبر سورة يونس من السور المكية، وهناك بعض الآيات الواردة فيها التي تعتبر من الآيات المدنية؛ وهي التي نزلت على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم في المدينة المنورة، وهذه الآيات هي رقم 40، و94، و96، وسميت سورة يونس بهذا الأسم نسبةً إلى نبي الله يونس عليه السلام، والذي ذكرت السورة أحداث قصته في بطن الحوت، وتتحدث السورة بشكل عام عن أصول العقيدة، وهذا ما يميز السور المكية عن السور المدنية، حيث تتميز بطابع التوجيه إلى الإيمان بالله عز وجل، ويرغب العديد من الأشخاص بعد حفظ سورة يونس تثبيت سورة يونس في نفوسهم، وتثبيت الحفظ بشكل صحيح، وفيما يلي أهم الخطوات التي تساعد على تثبيت سورة يونس:

  • مراجعة آيات السورة بشكل يومي، ويمكن ذلك من خلال قراءة بعض الآيات في الصلوات الخمسة.
  • استحضار فضل تلاوة سورة يونس ومقدار الأجر والثواب الذي سيناله الفرد من حفظه لهذه السورة.
  • الحرص على عدم نسيان السورة، فإن آيات القرآن تتفلت من الإنسان عند عدم مراجعتها وتكرارها بشكل صحيح.
  • قراءة آيات يونس على شخص متقن للقرآن الكريم، فهذا يساعد في تثبيت سورة يونس بشكل جيد.
  • تخصيص قدر يومي من آيات سورة يونس لقراءتها في الفراش قبل النوم.
اقرأ أيضاً:  سورة الزلزلة وسبب نزولها وفضلها مع التفسير

أهم المواضيع التي تتحدث عنها سورة يونس

  • دعوة الناس إلى الإيمان بالله عز وجل بأسلوب الترغيب، فقد وردت العديد من الآيات التي تبين جزاء المؤمنين في جنات عدن.
  • ذكرت السورة العديد من مظاهر رحمة الله تعالى بعباده.
  • ذكر بعض قصص الأنبياء، فقد ذكرت سورة يونس قصة سيدنا يونس مع قومه وهجره لهم والدعاء عليهم.
  • ذكر فضل الدعاء والرجوع إلى الله، كما حدث مع سيدنا يونس في بطن الحوت.
  • تحتوي على الكثير من المواعظ التي يجب على الإنسان أن يأخذها بعين الإعتبار في حياته.

قواعد عامة يجب مراعاتها عند حفظ القرآن

  • طلب العون من شيخ قدير لتصحيح القراءة عند تلاوة القرآن الكريم.
  • وضع خطة سنوية لحفظ القرآن وتثبيته، وذلك من خلال حفظ صفحة كاملة يومياً، وجهاً بعد الفجر، وآخر بعد العصر أو المغرب.
  • يُفضل البدء بالحفظ من سورة الناس وصولاً إلى سورة البقرة، والبدء من سورة البقرة وصولاً إلى سورة الناس عند المراجعة.
  • يُوصى بحفظ القرآن من مُصحف واحد لتثبيت الحفظ وتسهيل معرفة مواقع الآيات والصفحات.
  • عدم العجلة في تثبيت الحفظ، فقد ينسى الطالب ما حفظه من القرآن خلال العامين الأولين من ذلك فلا داعي للقلق، وعليه الاستمرار في تثبيت الحفظ.

تثبيت القرآن بعد عام من الحفظ

يُوصى بوضع خُطة لمراجعة القرآن بعد حفظه وإتقانه، وذلك من خلال تقسيم مراجعته إلى أحزاب يومية، ليتسنى للطالب مراجعة القرآن أسبوعياً، وذلك بالبدء بتسميع سورة الفاتحة وصولاً إلى سورة النساء في اليوم الأول من الأسبوع، وفي اليوم التالي يتم قراءة سورة المائدة وصولاً إلى سورة التوبة، وفي اليوم الثالث قراءة سورة يونس والسور التي تليها وصولاً إلى سورة النحل، بينما يتم قراءة سورة الإسراء إلى الفرقان في اليوم الرابع، وفي اليوم التالي قراءة سورة الشعراء إلى يس، ثمّ في اليوم الذي يليه قراءة سورة الصافات إلى الحجرات، وفي اليوم الأخير من الأسبوع تُتلى سورة ق وصولاً إلى سورة الناس.

اقرأ أيضاً:  دليل شامل عن دعاء الزواج

مقالات مشابهة

أفكار للأطفال في رمضان

أفكار للأطفال في رمضان

معنى اسم الله الجبار

معنى اسم الله الجبار

نشأة علم التفسير وتطوره

نشأة علم التفسير وتطوره

الاشهر الهجرية كاملة بالترتيب مع المعاني

الاشهر الهجرية كاملة بالترتيب مع المعاني

مبطلات الصيام في رمضان بين الزوجين

مبطلات الصيام في رمضان بين الزوجين

هل الشفع والوتر من قيام الليل

هل الشفع والوتر من قيام الليل

عدد ركعات صلاة التراويح

عدد ركعات صلاة التراويح