حياتك

طريقة تربية دجاج البراهما

طريقة تربية دجاج البراهما

دجاج البراهما

هو نوعٌ من أنواع الدجاج، لكنّ تمّ تهجينه، وأُطلق عليه دجاج البراهما؛ لأنّ جميع أجزاء جسمه مكسوّة بالريش. بداية نشأة هذا النوع من الدجاج كانت في الهند، ثم انتقلت إلى الصين ومنه إلى إمريكا من خلال شركات الاستيراد في أوائل عام 1850، بعد ذلك انتشرت تربيته في العديد من الدول مثل: الإمارات، وجمهورية مصر العربية، والجزائر.

ميّزات دجاج البراهما

يمتاز دجاج البراهما بعدّة مميزات جعلت منه اختيارًا مناسبًا للتربية والاستفادة منه كنوع من الاستثمار، ومن هذه المميزات ما يلي:

  • حجمه كبيرٌ مقارنة بأنواع الدجاج العادي؛ حيث يتراوح وزنه بين 4-5.5كغم، ويمتاز برأسه الكبير وجبينه العريض. 
  • كمية إنتاجه للبيض كبيرة، ويضع بيضه عند بلوغه من العمر 8 أشهر، ومعدّل إنتاجه للبيض يصل إلى مئة وخمسين بيضة أو مئة وثمانين بيضة، ويعتبر موسم الشتاء هو موسم الذروة لوضع البيض.
  • بيض يمتاز بحجمه الكبير ولونه البنيّ، بالإضافة إلى طعمه الطيّب.
  • دجاج البراهما هي طيور ودودة وهادئة كما أنّها أليفة وغير مؤذية.
  • عيونه تمتاز بالبروز، والنظرات القويّة الحادة، كما أنّ لونها صفراء مائلة للون الأحمر، أمّا بالنسبة لحواجبه؛ فهي كثيفة وعريضة.
  • ألوانه جميلة وعديدة، وتتدرّج من الألوان الداكنة إلى الفاتحة؛ لذلك أُطلق عليه لقب “ملك سُلالات الدجاج”.

أهم النقاط الواجب اتباعها عند تربية دجاج البراهما

يمتاز دجاج البراهما بتحملّه لمختلف الظروف الجويّة الصعبة، مثل ارتفاع درجات الحرارة صيفًا أو البرد الشديد شتاءً، ويُعدّ هذا النوع من الدجاج من أفضل الأنواع للتربية بغرض الاستثمار/ ونستعرض هنا أهمّ الطرق الواجب اتباعها عند البدء في تربية دجاج البراهما:

إقرأ أيضا:طريقة إعداد القهوة الخضراء للتخسيس
  • التركيز على اختيار سلالة من النوع الجيّد.
  • تهيئة مكان مناسب من حيث كميّة الرطوبة، وكميّة التهوية، ومقدار درجة الحرارة، وكميّة دخول أشعة الشمس.
  • مُراعاة سلامة جدران مكان تربية الدجاج من الحشرات والشقوق، ويجب مراعاة نظافة الأرض والتأكّد من عدم وجود الغبار والطين عليها؛ وذلك من أجل عدم تعرّض أقدام الدجاج للوحل.
  • الاهتمام بالكشف الدوريّ عن أيّ أمراض، وتقديم المضادات والأدوية العلاجية، واتخاذ العزل في حالة إصابة بعضها بأي مرض.
  • تقديم التغذية المناسبة والجيّدة له، خاصة أنّه يستهلك العلف بكميّات كبيرة، ولا بُدّ من الاهتمام بتقديم الفيتامينات والمكملات الغذائيّة المناسبة له.
  • ضرورة اختيار أماكن مناسبة لوضع البيض؛ بحيث تكون آمنة وواسعة؛ ليتمكن الدجاج من احتضان البيض بسهولة دون تعرّضه للكسر بسبب حجم الدجاج الكبير.

أهم أنواع دجاج البراهما

  • الدجاج الأسود (المظلم): يميل لون هذا النوع من الدجاج إلى اللون الأسود االقاتم أو اللون الرمادي الداكن، وكذلك ذيله له نفس اللون، ويمتلك شحمة أذن لونها أزرق لامع، أمّا الجناحان فلونهما داكنان وحوافهما بيضاء، ويُعدُّ هذا النوع من أحسن سلالات الدجاج الممتازة؛ حيث تتميز بريشها الناعم وجلدها الأسود اللون والصلب الملمس؛ ليحميها من البرد الشديد، ويصل وزنه إلى 907  أو 1020 غرامات، أما بالنسبة إلى كمية البيض التي يضعها فهي ثلاث بيضات أسبوعيًّا، 
  • دجاج كوشين: يمتاز بكثافة ريشه فيبدو حجمه أكبر ممّا هو عليه، وييتراوح وزنه بين 3.5 إلى 5 كغم. يضع أسبوعيًّا بيضتان بنيّتان. كما أنّه من أنواع الدجاج السهلة الانقياد والقادرة على تحمّل البرد الشديد.  
  • الدجاج البرتقالي: يتشابه هذا النوع مع دجاج البراهما الأسود، لكن باختلاف اللون الأبيض في حواف الجناحين؛ فلونها برتقالي بدلًا عن الأبيض.
  • دجاج عيد الفصح: يتراوح وزنه ما بين 2.5- 3كغم، ويضع 5 أو 6 بيضات أسبوعيًّا لونها أخضر أو وردي فاتح أو أزرق، وهو من أنواع الدجاج المهجنّة.
السابق
طريقة تحضير ماء الأرز للبشرة
التالي
أين يخزن الجمل الماء في جسمه