أطباق عربية

طريقة عمل أفخاذ الدجاج

طريقة عمل أفخاذ الدجاج

الدّجاج

الدّجاج واحدة من أقدم الطّيوم التي استأنسها الإنسان للاستفادة من لحومها، وبيوضها، ومفردها دجاجة وهي اللّفط الذي يُطلق على الإناث منها، بينما ذكورها يطلق عليها ديك وجمعها ديوك، أمّا فراخها عندما تفقس من البيوض فيُطلق عليها اسم كتاكيت، أو صيصان، أمّا تجاريًا فيصنّف الدّجاج حسب الهدف من تربيته إلى دجاج لاحم، أو دجاج بيّاض، ولكل منهما نوع علف معيّن يحقّق الفائدة القصوى من هدف تربيته.

وصفات أفخاذ الدجاج

هناك بعض الأشخاص يفضّلون تناول أفخاذ الدّجاج دون غيرها من أعضائها، وعليه توجد العديد من الوصفات الشهيّة المعدّة من أفخاذ الدّجاج نذكر منها الآتي آملين أن تنال استحسانكم:

أفخاذ الدّجاج المشويّة على الطّريقة الهنديّة

المكوّنات

  • كوب من الزّبادي أو اللّبن الرّائب.
  • ثمرتا  ليمون طازجتان.
  • ملعقة صغيرة من بودرة الكمّون.
  • ملعقة صغيرة من بودرة الزّنجبيل.
  • نصف ملعقة صغيرة من بودرة الكركم.
  • ربع ملعقة صغيرة من بودرة الفلفل الحار.
  • أربع حصوص من الثّوم المهروس.
  • ربع كوب من الكزبرة الطّازجة المفرومة فرمًا ناعمًا.
  • رشّة ملح.
  • رشّة فلفل.
  • ثمانية أفخاذ دجاج منزعة الجلد ومخليّة من العظام.
  • نصف بصلة متوسّطة الحجم، مفرومة فرمًا ناعمًا.
  • ربع كوب من زيت الزّيتون.

طريقة التّحضير

  • إضافة اللّبن الزّبادي إلى عصير ليمونة طازجة، وتحريكهما جيّدًا.
  • إضافة الكمّون، والزّنجبيل، والكركم، والفلفل الحار، والثّوم، الكزبرة، والملح، والفلفل، إلى خليط اللّيمون مع الزّبادي، ومعاودة الخلط الجيّد لتتمازج المكوّنات معًا، وتتجانس النّكهات.
  • سكب الخليط السّابق في كيس نايلون قابل للأغلاق، ثمّ إضافة أفخاذ الدّجاج للكيس، وتحريكها داخل الكيس وتدليكها باليدين من الخارج، لغمرها بالخليط تمامًا، وغلق الكيس، وإدخاله للثّلاجة وتركه لمدّة ساعتين، للسّماح لأفخاذ الدّجاج بامتصاص النّكهات الموجودة في الخليط، والتنكّه بها.
  • إضافة الزّيت إلى البصل المفروم في وعاء.
  • إخراج أفخاذ الدّجاج من الثّلاجة، وسكب خليط الزّيت والبصل المفروم عليها، وخلطه جيّدًا.
  • تحمية الشوّاية الكهربائيّة، ووضع أفخاذ الدّجاج عليها، لمدّة سبع دقائق من الجهتين، أو حتّى تنضج.
  • تقطيع ثمرة اللّيمون الثّانية إلى شرائح لتزيين طبق التّقديم بها.

أفخاذ الدّجاج بالبقسماط

المكونات

  • كيلوغرام من أفخاذ الدّجاج.
  • كوب من البقسماط.
  • كوب من زيت نباتي للقلي.
  • بيضة.
  • رشّة ملح.
  • رشّة فلفل أسود مطحون.
  • رشّة قرفة.
  • هيل حب.

طريقة التحضير

  • وضع كميّة كافية من الماء في وعاء، وإضافة أفخاذ الدّجاج لها لسلقها.
  • إضافة الملح، والفلفل، والقرفة، والهيل، إلى ماء سلق الدّجاج، وتركها حتّى تنضج.
  • تصفية أفخاذ الدّجاد من الماء باستخدام مصفاة.
  • فقس البيضة في وعاء وخلطها جيّدًا، ووضع البقسماط في وعاء آخر منفصل.
  • تغطيس أفخاذ الدّجاج أولاً بالبيض، والتأكّد من غمرها في جميع الجهات، ثمّ غمسها في البقسماط وتغليفها به من جميع الجهات.
  • قلي أفخاذ الدّجاج بالزّيت، وبهذه الخطوة تكون جاهزة للأكل.

أفخاذ الدجاج بالزّبادي والبقدونس

المكونات

  • كيلوغرام من أفخاذ الدّجاج.
  • نصف حزمة بقدونس طازج.
  • علبة كبيرة من الزّبادي أو اللّبن الرّائب.
  • رشّة ملح.
  • رشّة فلفل أسود مطحون.
  • رشّة من بودرة الثّوم النّاعمة.
  • ثلاث ملاعق كبيرة من عصير اللّيمون الطّازج.
  • ثلاث ملاعق زيت.
  • ورق زبدة.

طريقة التحضير

  • تنظيف وغسل أفخاذ الدّجاج بالطّريقة المعتادة.
  • وضع جميع المكوّنات المذكورة أعلاه في الخلاّط للحصول على خليط ناعم متجانس.
  • تتبيل أفخاذ الدّجاج بالخليط السّابق، والأفضل قبل الطّهي بيوم كامل.
  • دهن ورق الزّبدة بالقليل من الزّيت.
  • تحمية الفرن لبعض الوقت.
  • وضع أفخاذ الدّجاج على أوراق الزّبدة، وإدخالها للفرن حتّى تنضج.
  • دهن أفخاذ الدّجاج بين الفينة والأخرى بالتّتبيلة أثناء طهيها بالفرن، لزيادة النّكهة وتقويتها، ويمكن تغطية الدّجاج بورق الألمنيوم للتأكّد من نضجها على مهلها، وبعدها يزال ورق الألمنيوم لتتحمّر أفخاذ الدّجاج وتكتسب اللّون الذّهبي.

نصائح عند شراء الدجاج

  • التأكّد من خلو جسم الدّجاجة بعد ذبحها من اللّون الأزرق، خاصّة تحت الجناحين، إذ يجب أن يكون لونها وردي ورائحتها الاعتياديّة.
  • زيادة لزوجة الدّجاجة وتحوّلها إلى مادّة جيلاتينيّة عند طهيها دليل على فسادها، وأنّها غير صالحة للاستهلاك البشري.
  • التأكّد من خلو الدّجاجة من الكسور، بالإضافة للتأكّد من كثافة العظام فإذا كانت العظام رقيقة يكون دليل على أنّ الدّجاجة غير طازجة وأنّها مذبوحة من فترة طويلة، فيكون العظم سهل الكسر، أو أنّ الدّجاجة تعاني من مشكلة صحيّة انعكست على عظامها.
  • اختيار الدّجاجة بحجم وسط، فلا تكون صغيرة جدًّا لأنّه يدل على مرضها، ولا تكون كبيرة بشكل غير طبيعي، لأنّه دليل على حقنها بالهرمونات لزيادة حجمها، إذ يعتبر وزن 2كغم أفضل وزن للدّجاجة الصحية.
  • شراء الدّجاج الطّازج من محلات موثوقة.
  • التأكّد من تاريخ الصّلاحيّة بالنّسبة للدّجاج المجمّد، ويفضّل أن يكون التّاريخ حديث’، بالإضافة لمراعاة النّصائح سابقة الذّكر.
السابق
طريقة عمل آيس كريم الزبادي
التالي
طريقة تحضير كمبوت تفاح