حياتك

علاج خروج الريح أثناء النوم

علاج خروج الريح أثناء النوم

علاج خروج الريح أثناء النوم 

غازات البطن

غازات البطن هو مصطلح طبي يشير إلى عملية طبيعية تحدث بالجسم، وهي نتيجة طبيعية للأطعمة التي يأكلها الشخص لأنه عندما يقوم الجهاز الهضمي بعمله، فإنه ينتج غازات تتراكم في البطن. بطريقتين؛ إما عن طريق ابتلاع الهواء أثناء الأكل أو الشرب مما يؤدي إلى تراكم الغازات في الجهاز الهضمي، أو عن طريق مساعدة البكتيريا في الأمعاء الغليظة على هضم الطعام، حيث تتراكم الغازات مثل: الهيدروجين والميثان وثاني أكسيد الكربون يسبب الانتفاخ، ويقوم الشخص بطرد هذه الغازات من جسمه بطريقتين رئيسيتين: الأولى عن طريق الفم أثناء التجشؤ، والثانية من خلال فتحة الشرج وهي عملية إطلاق الغازات أو الرياح، بينما تتراكم الغازات المتبقية في الأمعاء الغليظة  الدقيقة، ويظهر على شكل انتفاخ في البطن، وتعد هذه العملية طبيعية بذاتها ولا تعد خطيرة [1].

كيفية التخلص من غازات البطن أثناء النوم

مشكلة غازات المعدة شائعة لكثير من الناس، والتي تنتج غالبًا عن طبيعة الطعام الذي يأكله الشخص؛ لذلك بمجرد معرفة الطعام المسبب لهذه الحالة يمكن تعديل النظام الغذائي الصحّي لتجنب تراكم الغازات، وإذا كان الفرد يعاني من الغازات أثناء النوم فمن الضروري تغيير نظامه الغذائي ونمط حياته، وفي معظم الحالات يكون تغيير عادات الأكل كافياً للتخفيف من مشكلة تجمع الغازات والأعراض المصاحبة، ولكن في حالة عدم وجود شعور بالتحسن لبضعة أسابيع، يجب استشارة أخصائي بشكل مباشر، وفيما يلي ذكر سردٌ لبعض الطرق المستخدمة للتخلص من غازات المعدة أثناء النوم:[2]

إقرأ أيضا:أين يخزن الجمل الماء في جسمه

العلاجات المنزلية لغازات البطن

هناك العديد من العلاجات العشبية أو الممارسات الصحية التي تساعد في تقليل الغازات ومعالجتها، ومن أبرزها ما يلي:[4][5]

  • تجنب الأطعمة الغازية: يساعد تجنب الأطعمة الغازية على تقليل تراكم الغازات، تشمل هذه الأطعمة المحليات الصناعية مثل السوربيتول والأطعمة الغنية بالدهون والأطعمة الغنية بالتوابل والبقوليات والأطعمة المقلية.
  • ممارسة الرياضة: فهي تساعد على القيام بالأنشطة الرياضية مثل المشي، حيث يساعد على التخلص من الغازات وتسكين الألم، كما أن ممارسة التمارين الرياضية بانتظام تساعد على منع الإمساك مما يقلل الغازات في الجسم.
  • ارتداء أطقم الأسنان المناسبة: من المستحسن أن يتكيف الأشخاص الذين يرتدون أطقم الأسنان مع حجم فكهم، لتجنب ابتلاع الهواء أثناء الأكل والشرب.
  • تناول الطعام ببطء: تناول الطعام ببطء ومضغ الطعام جيدًا قبل البلع يساعد في تقليل الغازات.
  • تناول وجبات صغيرة: ينصح بتناول كميات قليلة من الأطعمة التي تسبب الغازات، وذلك لمعرفة كيف يتعامل معها الجسم، ودون التسبب في الكثير من الغازات.
  • الإقلاع عن التدخين: يزيد التدخين من كمية الهواء التي يتم ابتلاعها، لذلك يُنصح بالتوقف عن التدخين.
  • الكمادات الساخنة: يعمل وضع كمادات الماء الساخن على إرخاء عضلات الأمعاء، مما يسهل مرور الغازات ويقلل من الإحساس بالألم.
  • بذور الشمر: تناول بذور الشمر يساعد في التخلص من الغازات، ويجب التنبه إلى أنه يجب على الحامل أو المرضع تجنبها.
  • النعناع: شرب الشاي بالنعناع أو تناول المكملات الغذائية المحتوية على النعناع يقلل من أعراض متلازمة القولون العصبي مثل الغازات، ويجب التنبه إلى الحاجة إلى المشورة الطبية قبل تناول المكملات الغذائية التي تحتوي عليه.من النعناع ، لأن النعناع يتداخل مع بعض الأدوية ويؤثر امتصاص الحديد، كما أنه يسبب الحموضة المعوية لدى بعض الناس.
  • شاي البابونج: يساعد شاي البابونج في تقليل تراكم الغازات والانتفاخ وعسر الهضم، ويوصى بشربه قبل الأكل أو في الليل قبل النوم.
  • خل التفاح: تناول خل التفاح المخفف قبل الوجبات يقلل من أعراض الغازات ويساعد أيضًا على التخلص من الغازات.
  • القرنفل: يعتبر القرنفل من الأعشاب المستخدمة في الطبخ، كما أن القرنفل يحفز إنتاج الإنزيمات الهاضمة مما يقلل الانتفاخ ، لذلك ينصح بوضع 2 إلى 5 قطرات من زيت القرنفل في كوب من الماء وشربه بعد الأكل.

علاج غازات البطن دوائيًا 

هناك العديد من العلاجات الدوائية والمكملات الغذائية لعلاج الغازات وتقليلها، ومنها ما يلي:[4][5]

إقرأ أيضا:زراعة الخس
  • سيميثيكون: سيميثيكون دواء شائع لعلاج الغازات ولا يتطلب وصفة طبية، ويحتوي هذا الدواء على خواص رغوية تساعد على ربط فقاعات الغاز في المعدة مما يسهل خروجها، ويتم تناوله قبل وجبات الطعام، وتجدر الإشارة إلى أنه غير مفيد في حالة الغازات المعوية.
  • الفحم المنشط: يعتبر الفحم المنشط دواء بدون وصفة طبية يستخدم للتخلص من الغازات في القولون، ويمكن تناوله قبل الأكل بساعة أو بعده ، ويجب ملاحظة الآثار الجانبية للفحم، مثل البراز الذي يتحول اللون إلى اللون الأسود وهذا العرض غير ضار ويعيد لون البراز إلى طبيعته عندما تتوقف عن تناول الفحم.
  • المكملات الغذائية التي تحتوي على اللاكتاز: تعتبر أقراص أو قطرات اللاكتاز مفيدة للأشخاص الذين يعانون من عدم تحمل اللاكتوز لأن هذا الإنزيم يساعد في هضم اللاكتوز في الأطعمة والمشروبات التي يستهلكها الشخص، مما يقلل من أعراض غازات اللاكتوز مثل الإسهال والانتفاخ. كما أن الحليب ومنتجات الألبان الخالية من اللاكتوز متوفرة في معظم الأسواق، وتحتوي على نفس القيمة الغذائية تقريبًا مثل منتجات الألبان العادية، وبشكل عام يجب على الشخص استشارة الطبيب قبل تناول مكملات اللاكتيك، مثل بعض الأشخاص مثل الأطفال أقل من ثلاث سنوات لا يمكنهم أخذه.
  • المكملات الغذائية التي تحتوي على البكتيريا المفيدة: تساعد البروبيوتيك أو ما يسمى بالبكتيريا المفيدة في تقليل الغازات أو الانتفاخ أو آلام البطن.
  • المكملات الغذائية التي تحتوي على إنزيمات تساعد على الهضم: تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على إنزيمات تساعد على هضم السكريات الموجودة في الفول والعديد من الخضروات تساعد على تقليل الغازات، وينصح بتناول 3 إلى 10 نقاط قبل تناول الأطعمة التي تحتوي عليها. الفول أو الخضار، وتجدر الإشارة إلى أنها غير فعالة في تقليل الغازات الناتجة عن استهلاك الألياف أو اللاكتوز.

المشروبات التي تخفف غازات المعدة

لا يقتصر حل مشكلة غازات المعدة أثناء النوم على تغيير النظام الغذائي ونمط الحياة اليومي، بل بتجربة بعض المشروبات قبل وبعد الوجبات أو قبل النوم، مما بدوره من غازات المعدة أثناء النوم، ومن أهم هذه المشروبات ما يلي من:[3]

إقرأ أيضا:طريقة صبغ الملابس
  • شاي النعناع أو النعناع.
  • البابونج.
  • يانسون.
  • كراوية.
  • كركم
  • زنجبيل.
  • مشروب الشمر.

أسباب انتفاخ البطن

يمكن أن تتكون الغازات في المعدة أو الأمعاء لعدة أسباب ، ومن أبرزها ما يلي:[2]

ابتلع كمية كبيرة من الهواء

حيث أن ابتلاع كمية كبيرة من الهواء أثناء الأكل أو الشرب يسبب غازات المعدة ، وفي هذه الحالات يخرج الهواء من المعدة ويتجشأ عبر الفم، وإذا لم يخرج بهذه الطريقة ينتقل عبر الأمعاء ويخرج من الجسم عن طريق الشرج، ويحدث ابتلاع الهواء نتيجة لما يلي:

  • تناول المشروبات الغازية.
  • مص الحلوى الصلبة.
  • مضغ العلكة.
  • التدخين
  • طقم الأسنان الواسع.

تناول الأطعمة التي تسبب الغازات

تتشكل الغازات في الأمعاء الغليظة عندما تقوم البكتيريا النافعة بإذابة بقايا الطعام غير المهضومة في الأمعاء الدقيقة، مثل: السكريات والألياف والنشويات، ومن خلال تكسير هذه المواد، ويتم إنتاج الغازات التي تخرج من الجسم عبر فتحة الشرج، ومن الأطعمة التي تساهم في تكوينها:

  • الملفوف.
  • البروكلي
  • البقوليات.
  • نبات الهليون.
  • الجبن.
  • الخبز.
  • كريم الجليد.
  • الحليب.
  • المحليات الصناعية.
  • البطاطس.
  • المعجنات.
  • البازيلاء.
  • التفاح.
  • الخوخ.
  • القمح.
  • المشروبات الغازية.

أمراض الجهاز الهضمي

يمكن أن تتكون الغازات نتيجة لمرض في الجهاز الهضمي مثل:

  • مرض التهاب الأمعاء: وهو التهاب مزمن للأمعاء مثل: مرض كرون أو التهاب القولون التقرحي، وتسبب هذه الأمراض أعراضاً أخرى مثل الإسهال وفقدان الوزن وآلام البطن.
  • متلازمة القولون العصبي: وهي حالة تؤثر على الأمعاء الغليظة وتسبب عدة أعراض مثل الإسهال أو الإمساك والتشنجات والانتفاخ.
  • فرط نمو البكتيريا في الأمعاء الدقيقة: يؤدي فرط نمو البكتيريا في الأمعاء الدقيقة إلى تدمير البطانة الداخلية لها مما يؤدي إلى صعوبة امتصاص العناصر الغذائية، وهذا المرض يسبب عدة أعراض مثل الانتفاخ والغازات والإسهال أو الإمساك والتجشؤ.
  • عدم تحمل الطعام: وهي حالة من عدم تحمل اللاكتوز في الحليب لأن الجسم يواجه صعوبة في تحليل اللاكتوز مما يسبب الغازات وآلام البطن بعد تناول الأطعمة التي تحتوي عليه.
  • الإمساك: يعرف الإمساك بأنه عملية إفراغ الأمعاء أقل من ثلاث مرات أسبوعياً مما يسبب الانتفاخ والألم بسبب وجود الغازات.
  • الارتجاع المعدي المريئي: هي عملية إعادة أحماض المعدة إلى المريء يسبب ارتجاع المريء عدة أعراض مثل حرقة المعدة الدائمة والغثيان والقيء وآلام المعدة وعسر الهضم.
  • الفتق: هو نتوء عضو داخلي داخل غشاء تجويف البطن، والفتق يسبب العديد من الأعراض، مثل آلام البطن والغثيان والقيء.
  • سرطان القولون: يبدأ سرطان القولون في الأمعاء الغليظة ومن أولى أعراضه إنتاج كميات كبيرة من الغازات.
  • حساسية القمح: هي مرض مناعي ناتج عن عدم تحمل الجسم للجلوتين الموجود في القمح والشعير، والذي يستخدم أيضًا في صناعة بعض مستحضرات التجميل، إذ تسبب حساسية القمح الغازات والانتفاخ بالإضافة إلى تدمير البطانة الداخلية للأمعاء.

علي القشوع 26 عاماً، طالب في كلية الطب سنة خامسة، يتقن اللغة الإنجليزية والصينية إضافة للغته الأم، لديه خبرة جيدة في كتابة المحتوى وفقًا لمعايير الـ SEO، حيث عمل في الكتابة ضمن مجالات متعددة، وكان أبرزها المجال الطبي.

السابق
علاج الكحة الناشفة المستمرة
التالي
هل مرض كرون معدي