أدعية

فضل دعاء يوم الجمعة

فضل دعاء يوم الجمعة

يوم الجمعة

الجمعة يوم عظيم وقد فضله وميزه الله تعالى على باقي أيام الأسبوع، وجعل به ساعة يستجاب بها الدعاء ولا يرد السائل، وفي سياق هذا المقال سنبين فضل الدعاء في يوم الجمعة، وأي الساعة التي سيكون بها الدعاء مستجاب، ونضع بين أيديكم الأدعية المخصصة ليوم الجمعة، ونبين أيها ورد بالسنة وذكره النبي عليه الصلاة والسلام، ونعرف لكم  متى تكون الأدعية البدعية والتي يخصصها البعض لهذا اليوم على أنها قد وردت بالاحاديث النبوية.

ساعة استجابة الدعاء يوم الجمعة

اختلف العلماء في الساعة التي يكون بها استجابة الدعاء من يوم الجمعة، وأرجح الأقوال هي قولان وهما:

القول الأول

يكون وقتها بين أن يجلس الإمام على المنبر حتى انقضاء وقت صلاة الجمعة، والدليل من السنة النبوية، فقد روي عن أبي بُردة بن أبي موسى، أن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما، قال له: أسمعت أباك يحدث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم في شأن ساعة الجمعة شيئاً؟ قال: “نعم، سمعته يقول: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: “هي ما بين أن يجلس الإمام إلى أن تقضى الصلاة” [مسلم:853]، وهنا قد بين لنا هذا الحديث الشريف أول أوقات ساعة إجابة الدعاء.

إقرأ أيضا:كيف فتحت القسطنطينية

القول الثاني

ساعة استجابة الدعاء تكون من بعد صلاة العصر، أو آخر ساعة من قبل غروب شمس يوم الجمعة، والدليل من السنة حديث جابر رضي الله عنه، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “يوم الجمعة اثنا عشر ساعة، فيها ساعة لا يوجد مسلم يسأل الله فيها شيئاً إلا أعطاه، فالتمسوها آخر ساعة بعد العصر” [رواه أبو داود 1048، والنسائي 99/3، والحاكم في المستدرك 1032]، وفي حديث آخر عن عبد الله بن سلام رضي الله عنه قال: “قلت ورسول الله صلى الله عليه وسلم جالس: إنا لنجد في كتاب الله (يعني التوراة) في يوم الجمعة ساعة لا يوافقها عبد مؤمن يصلي، يسأل الله عز وجل شيئاً إلا قضى الله له حاجته؟ قال عبد الله: فأشار إلي رسول الله صلى الله عليه وسلم أو بعض ساعة. قلت: صدقت يا رسول الله، أو بعض ساعة، قلت: أي ساعة هي؟ قال: هي آخر ساعة من ساعات النهار، قلت: إنها ليست ساعة صلاة، قال: بلى! إن العبد المؤمن إذا صلى، ثم جلس لا يجلسه إلا الصلاة، فهو في صلاة” [ابن ماجة 1139، وصححه ابن حجر في نتائج الأفكار 434/2، وحسنه الوادعي في الصحيح المسند 575]، وهذا الوقت الثاني الذي وردت به الأحاديث ساعة استجابة الدعاء في يوم الجمعة.

إقرأ أيضا:دعاء السفر المسنون

فضل دعاء يوم الجمعة

أفضل أيام الأسبوع للدعاء هو يوم الجمعة كما أسلفنا آنفاً، وهنا نذَكِر بأن الدعاء بهذا اليوم محمود ويؤجر صاحبه الأجر المحمود، الدعاء يعتبر من أنواع عبادة المسلم لربه عز وجل، لأن الداعي يعلم في قرارة نفسه أن الأمر كله بيد الله، وبذلك يقر بضعفه أمام الله عز وجل، وعند الدعاء يشعر بملكوت وعظمة الله، ويستحب الإكثار من الدعاء لكي يرضى الله على عبده، ومن مواضع استجابة الدعاء هو يوم الجمعة وأن يتحرى المسلم ساعة الاستجابة، وقد أجمع العلماء على استحباب كثرة الدعاء يوم الجمعة، والتي وردت بها الأحاديث التي تثبت هذا الفضل، ومن هذه الأدلة، عن أبي سلمة بن عبد الرحمن، عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “خيرُ يومٍ طلَعَتْ فيه الشمسُ يومُ الجُمُعة،…………… وفيه ساعةٌ لا يُصادِفُها عبدٌ مسلمٌ وهو يُصلِّي يسأل اللهَ عزَّ وجلَّ حاجةً إلَّا أعطاه إياَّها، قال كعب: ذلك في كلِّ سَنةٍ يومٌ؟ فقلت: بل في كلِّ جُمُعة، قال: فقرأ كعبٌ التوراة، فقال: صدَق رسولُ الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم، قال أبو هريرة: ثم لقيتُ عبدَ اللهِ بنَ سَلَام، فحدَّثتُه بمَجْلِسي مع كعب، فقال عبد الله بنُ سَلَامِ: وقد علمتُ أيَّةُ ساعةٍ هي. قال أبو هريرة: فقلتُ: أخبِرْني بها، فقال عبدُ الله بنُ سَلَامٍ: هي آخِرُ ساعةٍ من يوم الجُمُعة، فقلت: كيف هي آخر ساعة من يوم الجُمُعة، وقد قال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: لا يُصادِفُها عبدٌ مسلمٌ وهو يُصلِّي، وتِلك الساعةُ لا يُصلَّى فيها؟ فقال عبدُ اللهِ بنُ سَلَامٍ: ألمْ يقُلْ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: مَن جَلَس مجلسًا ينتظرُ الصَّلاةَ، فهو في صلاةٍ حتى يُصلِّي؟ قال: فقلتُ: بلى! فقال: هو ذاك” [رواه الترمذي 491، وأبو داود 1046، والنسائي 113/3، وموارد الظمآن للهيثمي 444/1]، وعن أبي هريرةرضي الله عنه، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم: “ذَكَرَ يومَ الجُمُعةِ فقال: فيه ساعةٌ لا يُوافِقُها عبدٌ مسلمٌ وهو قائمٌ يُصلِّي يسألُ اللهَ شيئًا إلَّا أعطاه إيَّاه، وأشار بيدِه يُقلِّلها” [البخاري 935، مسلم 852]

إقرأ أيضا:حكم القرض الربوي لسداد الدين

أدعية يوم الجمعة بين الصحيح والبدعة

انتشرت هذه الأيام الأدعية التي يستحب قولها يوم الجمعة، وعلى المسلم أن يتحرى الصحيح من هذه الأدعية التي وردت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، وأن ينبذ الأحاديث البدعية، وهنا نستعرض ما هي الأدعية التي تستحب يوم الجمعة، والدليل من السنة، عن أوس بن أوس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “إنَّ مِن أَفْضلِ أيَّامِكُمْ يَوْمَ الجُمُعةِ، فَأَكْثِرُوا عليَّ مِنَ الصلاةِ فِيهِ، فإنَّ صَلاتَكُمْ معْرُوضَةٌ علَيَّ فقالوا: يَا رسول اللَّه، وكَيْفَ تُعرضُ صلاتُنَا عليْكَ وقدْ أرَمْتَ؟ قال: يقولُ: بَلِيتَ، قالَ: إنَّ اللَّه حَرم عَلَى الأرْضِ أجْساد الأنْبِياءِ” [تهذيب السنن لابن قيم 389/4]، وعلى المسلم كثرة الدعاء يوم الجمعة، وأن يتحرى المسلم ساعة استجابة الدعاء، وأن يدعو لنفسه ولأهله وللمسلمين ما يشاء، وبما أن الصلاة على الرسول صلى الله عليه وسلم هي من الدعاء فمستحب الإكثار منها في يوم الجمعة، وأما ما يذكر أن هذا الدعاء مخصص ليوم الجمعة فقط، وقد يروى على أساس أنه من الأحاديث الصحيحة، فهو محض كذب، والسبب يرجع أن هذه الاحاديث لم يذكرها أو يرويها لنا الرسول صلى الله عليه وسلم.

السابق
معنى اسم الله الجبار
التالي
حكم تأخير صلاة العشاء